إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

السـنة في التسمـية على الطعام هي عـدم زيـادة الرحمن الرحيم

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • السـنة في التسمـية على الطعام هي عـدم زيـادة الرحمن الرحيم

    بســـــــــم الـــــــلــــه الـــرحـــمـــن الـــرحــــيــــم

    عن عمرو بن أبي سلمة قال :" كنت غلاما في حجر رسول الله صلى الله عليه وسلم ، كانت يدي تطيش في الصحفة ،فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم " يا غلام إذا أكلت فقل : بسم الله و كل بيمينك و كل مما يليك " .
    يقول العلامة الألباني في سلسلة الصحيحة حديث رقم 344
    و في الحديث دليل على أن السنة في التسمية على الطعام إنما هي " بسم الله " فقط
    و مثله حديث عائشة مرفوعا :" إذا أكل أحدكم طعاما فليقل : بسم الله ، فإن نسي في أوله ، فليقل : بسم الله في أوله و آخره " .
    أخرجه الترمذي و صححه ، و له شاهد من حديث ابن مسعود تقدم ذكره مخرجا برقم( 196 ) .
    و حديث عائشة قواه الحافظ في " الفتح " ( 9 / 455 ) و قال :
    " هو أصرح ما ورد في صفة التسمية " قال :" و أما قول النووي في آداب الأكل من " الأذكار " : " صفة التسمية من أهم ماينبغي معرفته ، و الأفضل أن يقول : بسم الله الرحمن الرحيم ، فإن قال :بسم الله كفاه و حصلت السنة " . فلم أر لما ادعاه من الأفضلية دليلا خاصا " .
    و أقول : لا أفضل من سنته صلى الله عليه وسلم " و خير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم " فإذا لم يثبت في التسمية على الطعام إلا بسم الله " ، فلا يجوز الزيادة عليها فضلا عن أن تكون الزيادة أفضل منها !
    لأن القول بذلك خلاف ما أشرنا إليه من الحديث :" و خير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم " .

    وقال أيضاً في حديث رقم 346 من الصحيحة
    و في الحديث(2) آداب ظاهرة ، و فوائد باهرة ، أهمها النهي عن الزيادة في حديثه صلى الله عليه وسلم ، و هذا و إن كان معناه في رواية حديثه و نقله ، فإنه يدل على المنع من الزيادة فيه تعبدا قصدا للاستزادة من الأجر بها من باب أولى ،
    و أبرز صور هذا ، الزيادة على الأذكار و الأوراد الثابتة عنه صلى الله عليه وسلم ، كزيادة " الرحمن الرحيم " في التسمية على الطعام ، فكما أنه لا يجوز للمسلم أن يروى قوله صلى الله عليه وسلم المتقدم ( 344 ) :" قل : بسم الله " بزيادة " الرحمن الرحيم " ، فكذلك لا يجوز له ، أن يقول هذه الزيادة على طعامه ، لأنه زيادة على النص فعلا ، فهو بالمنع أولى ، لأن قوله صلى الله عليه وسلم : " قل باسم الله " تعليم للفعل ، فإذا لم يجز الزيادة في التعليم الذي هو وسيلة للفعل ، فلأن لا يجوز الزيادة في الفعل الذي هو الغاية أولى و أحرى . ألست ترى إلى ابن عمر رضي الله عنه أنه أنكر على من زاد الصلاة
    على النبي صلى الله عليه وسلم بعد الحمد عقب العطاس ، بحجة أنه مخالف لتعليمه صلى الله عليه وسلم ، و قال له : " و أنا أقول : الحمد لله ، و السلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، و لكن ليس هكذا علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم علمنا إذا عطس أحدنا أن يقول : الحمد لله على كل حال " .
    أخرجه الحاكم ( 4 / 265 - 266 ) و قال :" صحيح الإسناد " و وافقه الذهبي .
    فإذا عرفت ما تقدم من البيان ، فالحديث من الأدلة الكثيرة على رد الزيادة في الدين و العبادة . فتأمل في هذا و احفظه فإنه ينفعك إن شاء الله تعالى في إقناع المخالفين ، هدانا الله و إياهم صراطه المستقيم .
    وقال في إرواء الغليل
    ( تنبيه ) لفظ الحديث عند جميع الطرق : ( وسم الله) . إلا في رواية للطبراني من الطريق الأولى فهى بلفظ : ( يا غلام إذا أكلت فقل : بسم الله . . . ) . وإسناده صحيح على شرط الشيخين . ففيه بيان ما أطلق في الروايات الأخرى وأن التسمية على الطعام إنما السنة فيها أن يقول باختصار : ( باسم الله) ومما يشهد لذلك الحديث المتقدم ( 1965) فاحفظ هذا فانه مهم عند من يقدرون السنة ولا يجيزون الزيادة عليها.
    _________
    (1)أي حديث سمرة عن النبي صلى الله عليه وسلم ." إذا حدثتكم حديثا فلا تزيدن علي ...الخ رقم 346الصحيحة
    (2)حديث عائشة مرفوعا : ( إذا أكل أحدكم فليذكر اسم الله فأن نسى أن يذكر أسم الله في أوله فليقل : بسم الله أوله وآخره )
    اللهم اجمع شملي بي زوجي عاجلا غير آجل يارب يا مجيب المضطرين

    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

    أبي :كان وجُوده♥ !
    شَيَء عَميقَ جداً
    شَيَء كَ خيوَط فَرحْ تَتسللَ إلي ˛
    شَيَء يَجعلُنِيَ أتنفسُ بِرآحة كَبيرَه
    شَيَء ھٓآدئ ، حَنونَ جَداً .. !

    شيَء أحبهُ
    وَ گفىَ ♥ !


  • #2
    في هذا الحديث أن التسمية في أول الطعام بلفظ " بسم الله " لا زيادة فيها ،و كل الأحاديث الصحيحة التي وردت في الباب كهذا الحديث ليس فيها الزيادة ، و لاأعلمها وردت في حديث ، فهي بدعة عند الفقهاء بمعنى البدعة ، و أما المقلدون فجوابهم معروف : " شو فيها ؟ ! " .
    فنقول : فيها كل شيء و هو الاستدراك على الشارع الحكيم الذي ما ترك شيئا يقربنا إلى الله إلا أمرنا به و شرعه لنا ، فلو كان ذلك مشروعا ليس فيه شيء لفعله و لو مرة واحدة
    اللهم اجمع شملي بي زوجي عاجلا غير آجل يارب يا مجيب المضطرين

    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

    أبي :كان وجُوده♥ !
    شَيَء عَميقَ جداً
    شَيَء كَ خيوَط فَرحْ تَتسللَ إلي ˛
    شَيَء يَجعلُنِيَ أتنفسُ بِرآحة كَبيرَه
    شَيَء ھٓآدئ ، حَنونَ جَداً .. !

    شيَء أحبهُ
    وَ گفىَ ♥ !

    تعليق

    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

    يعمل...
    X