إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عيد الحب أم إغضاب الرب!!

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عيد الحب أم إغضاب الرب!!



    " التهنئة بعيد الحب "


    إن من ما يؤسف له إن من المسلمين والمسلمات من ينساق خلف تيار هذه العيد الوثني ويتبادلون التهنئة وهذا أمر له خطورة على دينهم.

    يقول الإمام ابن القيم-رحمة الله-:"وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق مثل أن يهنئهم بأعيادهم وصومهم فيقول عيد مبارك عليك أو تهنئ بهذا العيد ونحوه فهذا إن سلم قائله من الكفر فهو من المحرمات وهو بمنزلة أن يهنئه بسجوده لصليب بل ذلك أعظم إثماً عند الله وأشد مقتاً من التهنئة بشرب الخمر وقتل النفس وارتكاب الفرج الحرام ونحوه، وكثير ممن لا قدر للدين عنده يقع في ذلك ولا يدري قبح ما فعل فمن هنأ عبداً بمعصية أو بدعة أو كفر فقد تعرض لمقت الله وسخطه".


    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و بعد :
    لقد بذل الكفار ومازالوا يبذلون أصحاب الحضارة الغربية الجاهلية مجهودات ضخمة لفرض حياتهم وسيطرتهم على المسلمين ومحو العقيدة الاسلامية من قلوبهم وابعادهم عن واقع الحياة لأنها العقيدة الوحيدة التي تهدد كيانهم، فسلكوا لذلك عدة طرق كان من ابرزها واقواها الهيمنة على وسائل الاعلام العالمية والذي ظهرت نتائجه في فترة وجيزة في ابناء وبنات المسلمين المقلدين للغرب الكافر غير الآبهين بدينهم ولا بقيمهم ولا بعقيدتهم، ومن ذلك ما تأثر به بعض المراهقين والشباب ذكورا واناثا بإحياء ما يسمى ب عيد الحب الذي هو احد أعياد الرومان الذي يعبر عما يعتقدونه في دينهم انه حب إلهي ومازال هذا الاحتفال قائما في الدول الاوربية لإعلان مشاعر الصداقة المزعومة ولتجديد عهد الحب.

    وللاسف الشديد ان نسمع عن قيام بعض الطالبات بتبادل الحلوى والورود ولبس اللون الأحمر احتفاء بهذه المناسبة.

    وبهذه المناسبة نسوق هذه الفتوى لفضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين والتي تبين خطورة هذا المنكر العظيم حيث أجاب فضيلته على تساؤل هذا نصه انتشر في الآونة الاخيرة:
    " الاحتفال بعيد الحب خصوصا بين الطالبات وهو عيد من اعياد النصارى، ويكون الزي كاملا باللون الاحمر الملبس والحذاء ويتبادلن الزهور الحمراء,, نأمل من فضيلتكم بيان حكم الاحتفال بمثل هذا العيد وما توجيهكم للمسلمين في مثل هذه الامور والله يحفظكم ويرعاكم ".
    فأجاب فضيلته:
    الاحتفال بعيد الحب لا يجوز لوجوه :
    الاول: انه عيد بدعي لا اساس له في الشريعة.
    الثاني: انه يدعو الى العشق والغرام, والثالث انه يدعو الى اشتغال القلب بمثل هذه الامور التافهة المخالفة لهدي السلف الصالح رضي الله عنهم فلا يحل ان يحدث في هذا اليوم شىء من شعائر العيد سواء كان في المآكل او المشارب او الملابس او التهادي او غير ذلك, وعلى المسلم ان يكون عزيزا بدينه وان لا يكون إمعة يتبع كل ناعق, اسأل الله تعالى ان يعيذ المسلمين من كل الفتن ما ظهر منها وما بطن وان يتولانا بتوليه وتوفيقه .


    كتبه محمد الصالح العثيمين في 5/11/1420هـ.




    عيد الحب وأعياد المشركين





    يجب أن يعلم المسلم أن أكمل الهدي وأفضل الشرع هو ما جاء به خاتم الأنبياء والرسل محمدصلى الله عليه وسلم، وقد قال الله سبحانه ((اليوم أكملت لكم دينكموأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا)) كما أن جميع ما لدى الأممالأخرى من تلك الأعياد بدعة وضلالة، فوق ما عندهم من الكفر بالله، قال اللهتعالى (( ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة منالخاسرين)) .




    "اللهم ارزقني بالزوج الصالح يكون تقي ونقي وكريما وعالما وشاكرا لله سبحانه وتعالى"
    استحلفكم بالله
    قولو امين

    http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=83253
    انضمي لشجرة المحجبات أيتها اللؤلؤة المكنونة
    تأكدي أن اسمك بالشجرة
    أضخم مشروع نصرة للقرأن شعارها "اهديه مصحفا"
    http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=97995

  • #2
    [align=center][tabletext="width:70%;"][cell="filter:;"][align=center]
    لا اله الا اله ولا حول ولا قوة الا بالله
    عيد الخراب وليس عيد الحب

    الله يبعدنا عن هذي التفاهات ويبعد جميع امة محمد

    الحب موجود والحمد لله طوال السنة اي لا يحتاج الى يوم مخصص له

    ما لنا ومال ما يعتقده اعدائنا؟!!

    افرحوا بأعيادنا ودعوا أعيادهم لهم.

    تشكري غاليتي اسلامي حياتي على الرابط

    وبارك الله فيك

    [/align][/cell][/tabletext][/align]

    تعليق


    • #3
      بارك الله فيكي حبيبتي ام عبد اللطيف على مرورك العطر
      فعلا اختي والسؤال الدي يجب طرحه لماداااا يتسابق الكتير من المسلمين للاحتفال بأعياد الميلاد وعيد الحب وغيره ؟
      فهل اليهود والنصارى يحتفلون بأعيادنا؟؟؟ أم اانا اصبحنا غثاء كغثاء السيل وكأننا ليس لنا اعياد او لا تكفينا؟؟ ونحن الحمد لله لنا عيدان الاضحى والفطر ودكرى المولد النبوي وفوق هدااا عيد اسبوعي يوم الجمعة
      فهلا اتبعنا كلام ربنا عز وجل :"لكم دينكم ولي دين"

      الحمد لله



      "اللهم ارزقني بالزوج الصالح يكون تقي ونقي وكريما وعالما وشاكرا لله سبحانه وتعالى"
      استحلفكم بالله
      قولو امين

      http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=83253
      انضمي لشجرة المحجبات أيتها اللؤلؤة المكنونة
      تأكدي أن اسمك بالشجرة
      أضخم مشروع نصرة للقرأن شعارها "اهديه مصحفا"
      http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=97995

      تعليق

      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

      أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

      يعمل...
      X