إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مسابقة عن الانبياء والرسول وأيات القرأن الكريم(ارجو التثبيت)

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مسابقة عن الانبياء والرسول وأيات القرأن الكريم(ارجو التثبيت)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كيف حالكم جمعياً .

    فكرة جديدة فكرت فيها .......... لماذا لا نتسابق فيما بيننا ......... نقوى معلومتنا الدينية ونتعلم من بعض
    ونتنافس ......... منافسة شريفة

    بســـــــــم الله الرحمن الرحيم
    وفى ذلك فليتنافس المتنافسون

    قواعد المسابقة
    ---------------


    كل واحد منا يجيب على سؤال من قبله .......... ثم يضع هو سؤال أخر
    بذلك تستمر المسابقة بصرف النظر عن استمرار صاحبها .......... وتكثر الأسئلة وتتنوع بتنوع ثقافتنا وعلمنا
    ما رأيكم

    نوعية الأسئلة
    -------------

    تكون عن الأنبياء مثلاً .........من النبى الذى قال الله فيه......أو عنه
    أو ماهى الأيه التى ذكر الله فيها كذا......... ما هى اسم السورة التى ......... أو من هو الصحابى الجليل الذى لقب أو ذكر أو قال الله عنه أو رسوله صلى الله عليه وسلم

    ما رأيكم لو موافقين

    تفضلوا وأجيبوا عن السؤال التالى ......... ولا تنسوا من يجيب يضع سؤال


    وعلى كل واحد وضع سؤال ....... لابد وإن يقول هل إجابة من بعده كانت صحيحة أم لا
    الهدف الأساسى هو أن نزداد علم وثقافة ونتعلم من بعض ......

    واذا لم يعرف احد الجواب لمدة ثلاث ايام فيقوم بالاجابه صاحب السؤال

    وارجو من الجميع المشاركه

    وسؤالى::::::: ذكرت كلمة عسل فى القرآن الكريم مرة واحدة فقط ...... فما هى الأيه .......؟؟؟ وما أسم السورة

    ارجو من الجميع المشاركه



  • #2
    باسم الله الرحمان الرحيم
    أحييك أختي على الفكرة الجيدة وأتمنى أن تتفاعل كل المشاركات في الموضوع لتعم الفائدة وتتنوع
    وسأجيب إن شاء الله
    ذكر العسل في سورة محمد في الاية:
    مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاء غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ فِي النَّارِ وَسُقُوا مَاء حَمِيماً فَقَطَّعَ أَمْعَاءهُمْ ... ( محمد- الجزء السادس والعشرون )


    وسؤالي هو: كم مرة ذكرت كلمة شهر وكم مرة ذكرت كلمة يوم في القران الكريم ؟








    تعليق


    • #3
      [align=justify]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      جزاك الله خيرا أختي لحظة على الفكرة الرائعة

      و الإجابة على سؤال الأخت أم سارة هي:

      دكرت كلمة "شهر" : 12 مرة ( وكأنه يقول سبحانه و تعالى إن السنة 12 شهرا)

      ودكرت كلمة يوم: 365 مرة (وكأنه يقول سبحانه و تعالى إن السنة 365 يوما)

      سبحاااااااااااااااان الله

      سؤالي هو: ما هي أسماء المأكولات من الفواكه و غيرها المدكورة في القرآن الكريم؟
      [/align]
      [bimg]http://immagini.p2pforum.it/out.php/i29518_chadia1.jpg" alt="P2Pforum.it Free [/bimg]

      تعليق


      • #4
        االسـلامـ عليكــــمـ

        اشكركم اخواتى الغاليات على المشاركه

        بارك الله فيكى اختى الغاليه ام سارة اجابتك صحيحه
        اما سؤال اختى الغاليه شدى

        وهو ما هي أسماء المأكولات من الفواكه و غيرها المدكورة في القرآن الكريم؟

        الاجابه هى

        كتاب الله هو الحق الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، قال تعالى:
        (إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءهُمْ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ * لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ) [فصلت:41-42] .
        ويجب أن يصان كتاب الله عن الظنون والأوهام، وقد اتفق أهل العلم على حرمة التفسير بالرأي بلا أثر ولا لغة، وقد كان أبو بكر الصديق رضي الله عنه يقول: أي سماء تظلني وأي أرض تقلني، إذا قلت في كتاب الله ما لا أعلم.
        وقال عمر وهو على المنبر: (وَفَاكِهَةً وَأَبّاً) ثم قال: هذه الفاكهة قد عرفناها، فما الأبُّ؟ ثم رجع إلى نفسه فقال: إن هذا لهو التكلف يا عمر! وقد ذكر هذه الآثار ابن أبي شيبة في مصنفه، و ابن القيم في إعلام الموقعين.
        والذي لا يشك فيه مسلم هو أن القرآن معجز في فصاحته وبلاغته، معجز في علومه ومعارفه، لأنه كلام رب العالمين الذي خلق كل شيء فقدره تقديراً، قال تعالى:
        (لَكِنِ اللَّهُ يَشْهَدُ بِمَا أَنْزَلَ إِلَيْكَ أَنْزَلَهُ بِعِلْمِهِ وَالْمَلائِكَةُ يَشْهَدُونَ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيداً) [النساء:166] .
        ولكن لا ينبغي أن يتكلف المسلم استخراج بعض العلاقات الرقمية في كتاب الله بدافع الحماسة، وكتاب الله فيه من المعجزات والحقائق ما هو ظاهر بلا تكلف، فقد أخبرنا القرآن عن أحداث من الغيب ماضية، وأحداث من الغيب آتية.
        والإعجاز العددي أمر لم يتطرق لبحثه السابقون من العلماء، وقد انقسم الناس اليوم فيه بين مثبت ونافٍ، ونحن نذكر بعض الضوابط التي لا بد منها للخوض في هذا الأمر.
        أولاً: موافقة الرسم القرآني.
        ثانياً: أن يكون استنباط الإعجاز العددي موافقاً للطرق الإحصائية العلمية الدقيقة دون تكلف أو تدليس.
        ثالثاً: الاعتماد على القراءات المتواترة، وترك القراءات الشاذة.
        رابعاً: أن يظهر وجه الإعجاز في تلك الأعداد بحيث يعجز البشر عن فعل مثلها لو أرادوا.
        والذي نراه هو أن أكثر ما كتب في الإعجاز العددي لا ينضبط بهذه الضوابط.
        والله أعلم.

        مصدر الفتوى الشبكه الإسلاميه


        وســـــــــــــــؤالى هو

        كم لبث نوح علية السلام يدعوا قومة الى عبادة الله ؟؟؟


        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


          جزاك الله خيرا أختي لحظة

          الجواب

          لبث نوح علية السلام يدعوا قومة الى التوحيد.950 سنة...


          السؤال هو : كم نبياً ذكر فى القرآن؟؟

          تعليق


          • #6
            باسم الله الرحمان الرحيم
            اشار القرآن الكريم الى قصص الانبياء عليهم السلام واقوامهم بهدف العبرة والاعتبار، وقد ذكر الكتاب العزيز اسماء (25) نبيا مع قصصهم وهم:

            محمد- آدم- ابراهيم- اسماعيل- الياس- ادريس- ايوب- عيسى- موسى-نوح- لوط- يوسف- يعقوب- يوشع- هود-! يونس- صالح- شعيب- داوود- يحيى- زكريا- ذو الكفل- سليمان- هارون - اسماعيل صادق الوعد.

            ما هي أسماء الحيونات الذكورة في القران الكريم ؟








            تعليق


            • #7
              باسم الله الرحمان الرحيم
              أخواتي بما أن ولا أخت جاوبت على السؤال فسأجيب عليه بنفسي لكي لا توقف المسابقة
              الجواب :
              اسماء الحيوانات الواردة في القرآن الكريم
              البعير- البقر- الثعبان- الجراد- الجوارح- الحام- الحمولة- الحية- الخنازير- القردَة- القمّل- المعز- الناقة- النحل- الهدهد- الابابيل- الانعام- البحيرة- البعوضة- الدابّة- الذباب- الصافنات- الطائر- البغال- الجمال- الجياد- الحمار- الحوت- الفيل- القسورة- الكلب- الموريات- النعجة- النمل- الوصيلة- الابل- البُدن- الخيل- الذئب- دابّة الارض "الدودة"- السائبة- الضأن- العاديات- العجل- العشار- الغنم- العرم- العنكبوت- الغراب- الفراش
              .

              سؤالي الجديد هو :
              ما هي أقصر اية في القران الكريم وماهي أطول اية ؟








              تعليق


              • #8
                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


                بارك الله فيكى اختى الغاليه نبع الكوثر واختى الغاليه ام ساره

                ما هي أقصر اية في القران الكريم وماهي أطول اية ؟

                واجابة سؤالك



                أطول آية في القرآن الكريم هي: آية الدين في سورة البقرة وهي الآية رقم 282. وأما أقصر آية في كتاب الله فهي قوله تعالى: (مدهامتان) [الرحمن:64] ومن الأحرف المقطعة قوله تعالى: (الم) و (حم)


                ان شاء الله تكون صحيحه

                السؤال الجديد

                سؤالى هو :يقول صلى الله عليه وسلم : (( اغتنم خمسا قبل خمس )) اذكرها
                .


                تعليق


                • #9
                  [align=center]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


                  اول شيء اسال الله تعالى ان يجازي الاخت لحظة خيرا على هذه الفكرة المتميزة


                  اختي لحظة اليك الحديث الشريف

                  قال الحبيب صلى الله عليه وسلم: "اغتنم خمسا قبل خمس: شبابك قبل هرمك، وصحتك قبل سقمك، وغناك قبل فقرك، وفراغك قبل شغلك، وحياتك قبل موتك.

                  صدق رسول الله

                  سؤالي هو : ماهي اخر اية نزلت على رسول الحبيب صلى الله عليه وسلم


                  جزاكن الله خيرا [/align]
                  نصائج :
                  اختي المشرفة العضوة تنتظر تشجيعك فلا تحرميها اياه شجعيها بثتبيت موضوعها او بتقييمه او تقييمها
                  اختي العضوة المشرفة تبدل جهدا كبيرا في تنظيم قسمها وهي ملتزمة بقانون المنتدى مثلك فحاولي تفهم ماتقوم به
                  اختي العضوة القديمة
                  العضوة الجديدة تنتظر منك تشجيعا وترحيبا فلاتبخلي عليها اجعليها تشعر وكانها قديمة مثلك
                  مشرفة عضوة قديمة عضوة جديدة انتن جميعا فخر لاناقة فانتن اناقة واناقة انتن
                  مهم جدا : المرجو من الاخوات عدم تقديم طلبات اشراف تفاديا للمشاكل


                  تعليق


                  • #10
                    الســـــــــــــلامـ عليكــــــم

                    هـــــــــــــ والله ـــــــــــلا باختى الغاليه الواثقه بالله

                    اجابتك صحيحه بارك الله فيكى


                    واجابة سؤالك


                    فقد بسط الكلام على هذه المسألة العلامة عبد العظيم الزرقاني في كتابه مناهل العرفان 1/70 ونحن ننقل إليك كلامه بتمامه، قال رحمه الله: اختلف العلماء في تعيين آخر ما نزل من القرآن على الإطلاق، واستند كل منهم إلى آثار ليس فيها حديث مرفوع إلى النبي، فكان هذا من دواعي الاشتباه وكثرة الخلاف على أقوال شتى:
                    الأول: أن آخر ما نزل قول الله تعالى في سورة البقرة: وَاتَّقُوا يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ [البقرة:281]. أخرجه النسائي من طريق عكرمة عن ابن عباس، وكذلك أخرج ابن أبي حاتم قال: آخر ما نزل من القرآن كله وَاتَّقُوا يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ وعاش النبي بعد نزولها تسع ليال ثم مات لليلتين خلتا من ربيع الأول.
                    الثاني: أن آخر ما نزل هو قول الله تعالى في سورة البقرة أيضاً: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ [البقرة:278]. أخرجه البخاري عن ابن عباس والبيهقي عن ابن عمر.
                    الثالث: أن آخر ما نزل آية الدين في سورة البقرة أيضاً وهي قوله سبحانه: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا تَدَايَنْتُمْ بِدَيْنٍ إِلَى أَجَلٍ مُسَمّىً فَاكْتُبُوهُ وَلْيَكْتُبْ بَيْنَكُمْ كَاتِبٌ بِالْعَدْلِ وَلا يَأْبَ كَاتِبٌ أَنْ يَكْتُبَ كَمَا عَلَّمَهُ اللَّهُ فَلْيَكْتُبْ وَلْيُمْلِلِ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ وَلْيَتَّقِ اللَّهَ رَبَّهُ وَلا يَبْخَسْ مِنْهُ شَيْئاً فَإِنْ كَانَ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ سَفِيهاً أَوْ ضَعِيفاً أَوْ لا يَسْتَطِيعُ أَنْ يُمِلَّ هُوَ فَلْيُمْلِلْ وَلِيُّهُ بِالْعَدْلِ وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ مِنْ رِجَالِكُمْ فَإِنْ لَمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّنْ تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاءِ أَنْ تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الْأُخْرَى وَلا يَأْبَ الشُّهَدَاءُ إِذَا مَا دُعُوا وَلا تَسْأَمُوا أَنْ تَكْتُبُوهُ صَغِيراً أَوْ كَبِيراً إِلَى أَجَلِهِ ذَلِكُمْ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ وَأَقْوَمُ لِلشَّهَادَةِ وَأَدْنَى أَلَّا تَرْتَابُوا إِلَّا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً حَاضِرَةَ تُدِيرُونَهَا بَيْنَكُمْ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَلَّا تَكْتُبُوهَا وَأَشْهِدُوا إِذَا تَبَايَعْتُمْ وَلا يُضَارَّ كَاتِبٌ وَلا شَهِيدٌ وَإِنْ تَفْعَلُوا فَإِنَّهُ فُسُوقٌ بِكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ [البقرة:282].
                    وهي أطول آية في القرآن أخرج ابن جرير عن سعيد بن المسيب أنه بلغه أن أحدث القرآن عهداً بالعرش آية الدين، أخرج أبو عبيد في الفضائل عن ابن شهاب قال: آخر القرآن عهداً بالعرش آية الربا وآية الدين، ويمكن الجمع بين هذه الأقوال الثلاثة بما قاله السيوطي رضي الله عنه من أن الظاهر أنها نزلت دفعة واحدة كترتيبها في المصحف لأنها في قصة واحدة، فأخبر كلٌ عن بعض ما نزل بأنه آخر وذلك صحيح. أقول: ولكن النفس تستريح إلى أن آخر هذه الثلاثة نزولاً هو قول الله تعالى: وَاتَّقُوا يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ [البقرة:281].
                    وذلك لأمرين:
                    أحدهما: ما تحمله هذه الآية في طياتها من الإشارة إلى ختام الوحي والدين بسبب ما تحث عليه من الاستعداد ليوم المعاد وما تنوه به من الرجوع إلى الله واستيفاء الجزاء العادل من غير غبن ولا ظلم، وذلك كله أنسب بالختام من آيات الأحكام المذكورة في سياقها.
                    ثانيهما: التنصيص في رواية ابن أبي حاتم السابقة على أن النبي صلى الله عليه وسلم عاش بعد نزولها تسع ليال فقط، ولم تظفر الآيات الأخرى بنص مثله.
                    الرابع: أن آخر القرآن نزولاً قول الله تعالى في سورة آل عمران: فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِنْكُمْ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى [آل عمران:195].
                    ودليل هذا القول ما أخرجه ابن مردويه من طريق مجاهد عن أم سلمة أنها قالت: آخر آية نزلت هذه الآية فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِنْكُمْ.... إلى آخرها، وذلك أنها قالت: يا رسول الله أرى الله يذكر الرجال ولا يذكر النساء فنزلت: وَلا تَتَمَنَّوْا مَا فَضَّلَ اللَّهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ [النساء:32].
                    ونزل: إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ... [الأحزاب:35]. ونزلت هذه الآية فهي آخر الثلاثة نزولاً وآخر ما نزل بعد ما كان ينزل في الرجال خاصة.
                    ومن السهل رد الاستدلال بهذا الخبر على آخر ما نزل مطلقاً، وذلك لما يصرح به الخبر نفسه من أن الآية المذكورة آخر الثلاثة نزولاً وآخر ما نزل بالإضافة إلى ما ذكر فيه النساء، أي فهي آخر مقيد لا مطلق وليس كلامنا فيه.
                    الخامس: أنه آية: وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً [النساء:93].
                    واستدلوا بما أخرجه البخاري وغيره عن ابن عباس قال هذه الآية ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم هي آخر ما نزل وما نسخها شيء ولا يخفى عليك أن كلمة وما نسخها شيء تشير إلى أن المراد من كونها آخر ما نزل أنه آخر ما نزل في حكم قتل المؤمن عمداً لا آخر ما نزل مطلقاً.
                    السابع: أن آخر ما نزل سورة المائدة واحتج صاحب هذا القول برواية للترمذي والحاكم في ذلك عن عائشة رضي الله عنها، ويمكن رده بأن المراد أنها آخر سورة نزلت في الحلال والحرام فلم تنسخ فيه أحكام، وعليه فهي آخر مقيد كذلك.
                    الثامن: أن آخر ما نزل هو خاتمة سورة براءة: لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ [التوبة:128]. رواه الحاكم وابن مردويه عن أبي بن كعب، ويمكن نقضه بأنها آخر ما نزل من سورة براءة لا آخر مطلق، ويؤيده ما قيل من أن هاتين الآيتين مكيتان بخلاف سائر السورة، ولعل قوله سبحانه: فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ [التوبة:129].
                    ألخ..... يشير إلى ذلك من حيث عدم الأمر فيه بالجهاد عند تولي الأعداء وإعراضهم.
                    التاسع: أن آخر ما نزل هو آخر سورة الكهف: فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً [الكهف:110].
                    أخرجه ابن جرير عن معاوية بن أبي سفيان
                    قال ابن كثير: هذا أثر مشكل، ولعله أراد أنه لم ينزل بعدها آية تنسخها ولا تغير حكمها بل هي مثبتة محكمة، وهو يفيد أنها آخر مقيد لا مطلق.
                    العاشر: أن آخر ما نزل هو سورة: إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ [النصر:1]. رواه مسلم عن ابن عباس، ولكنك تستطيع أن تحمل هذا الخبر على أن هذه السورة آخر ما نزل مشعراً بوفاة النبي ويؤيده ما روي من أنه قال حين نزلت: نعيت إلى نفسي. وكذلك فهم بعض كبار الصحابة كما ورد أن عمر رضي الله عنه بكى حين سمعها. وقال: الكمال دليل الزوال. ويحتمل أيضاً أنها آخر ما نزل من السور فقط، ويدل عليه رواية ابن عباس آخر سورة نزلت من القرآن جميعاً إذا جاء نصر الله والفتح، تلك أقوال عشرة عرفتها وعرفت توجيهها ورأيت أن الذي تستريح إليه النفس منها هو أن آخر القرآن نزولاً على الإطلاق قول الله في سورة البقرة: وَاتَّقُوا يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ [البقرة:281].
                    وأن ما سواها أواخر إضافية أو مقيدة بما علمت؛ لكن القاضي أبا بكر في الانتصار يذهب مذهباً آخر: إذا يقول هذه الأقوال ليس فيها شيء مرفوع إلى النبي، وكلٌ قال بضرب من الاجتهاد وغلبة الظن، ويحتمل أن كلا منهم أخبر عن آخر ما سمعه من النبي في اليوم الذي مات فيه أو قبل مرضه بقليل، وغيره سمع منه بعد ذلك وإن لم يسمعه هو.
                    وكأنه يشير إلى الجمع بين تلك الأقوال المتشعبة بأنها أواخر مقيدة بما سمع كل منهم من النبي وهي طريقة مريحة غير أنها لا تلقي ضوءاً على ما عسى أن يكون قد اختتم الله به كتابه الكريم



                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    يعمل...
                    X