إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الدنيا لا تبقى على حال

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الدنيا لا تبقى على حال

    الدُّنيا لا تبقى على حال

    الدنيا كامرأة بَغِيٍّ لا تثبتُ مع زوجٍ، إنما تخطُبُ الأزواج ليستحسنوا عليها، فلا ترضى إلا بالدِّياثة.

    ميَّزتُ بين جمالها وفِعالِها فإَذا المَلاحةُ بالقباحَةِ لا تفِي
    حَلَفَتْ لنا أنْ لا تخون عهدنا فكأنها حلفت لنا أن لا تفِي

    السَّيْرُ في طلبِها سَيْرٌ في أرض مسْبِعَةٍ، والسباحة فيها سباحة في غدير التَّماسيح، المفروح به منها هو عينُ المحزون عليه، آلامها متولِّدةٌ من لذَّاتها، وأحزانها من أفراحها.

    مآرب كانت في الشباب لأهلها عِذَاباٌ فصارت في المشيب عذَاباً

    طائر الّطبعِ يرى الحبّة، وعين العقل ترى الَشرك، غير أن عين الهوى عمياء.

    وعين الرّضا عن كلِّ عيبٍ كليلةٌ كما أن عين السُّخطِ تُبْدي المَسَاوِيَا

    تزخرفت الشهوات لأَعْيُنِ الطباع، فغضَّ عنها الذين لايؤمنون بالغيب، ووقع تابعوها في بيداء الحسرات،{أُوْلَئِكَ عَلَى هُدىً مِّنْ رَبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ } (البقرة:5)، وهؤلاء يقال لهم: { كُلُواْ وَتَمَتَّعُواْ قَلِيلاً إِنَّكُمْ مُّجْرِمُونَ } (المرسلات:46) .

    لما عرف الموفّقون قدْر الحياة الدُّنيا وقِلّة المُقامِ فيها أماتوا فيها الهوى طلباً لحياة الأبد، ولمّا استيقضوا من نوم الغفلة استرجعوا بالجدِّ ما انتهبه العدوُّ منهم في زمن البطالة، فلما طالت عليهم الطريقُ تلمّحوا المقصد فقرُب عليهم البعيد، وكلَّما أمرَّت لهم الحياة حَلِيَ لهم تذكُّرُ : { هّذَا يَوْمُكُمُ الّذِى كُنْتُمْ تُوعَدُونَ } (الأنبياء:103) .

    ورَكبٍ سَرَوْا واللَّيْلَ مُلْقٌ رواقَه على كلٍّ مُغْبِرِّ المطالعِ قاتِم
    حّدَوا عَزَماتٍ ضاعتِ الأرضُ بينها فصارُ سُراهم في ظهورِ العزائمِ
    تُريهمْ نجوم اللَّيْلِ ما يَتْبَعُونَه على عاتقِ الشِّعرى وهامِ النَّعائمِ
    إذا اطَّرَدّتْ في مَعْركِ الجَدِّ قَصَّفُوا رِماحَ العطايا في صدورِ المكارم

    والله المستعان

    فوائد الفوائد
    للإمام العلامة شمس الدين ابن القيم الجوزية

المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

يعمل...
X