إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ربنا لا تجعل في قلوبنا غلا للذين امنوا

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ربنا لا تجعل في قلوبنا غلا للذين امنوا

    اللهم لا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا
    كلنا يسعى لكسب رضا الله ونيل الجنة ، لا أظن أن عاقلا يختلف معي في ذلك ، إلا أن طرقنا تختلف ، فمنا من يكثر من قيام الليل ، ومنا من يكثر من الصدقات ، ومنا من ومن ومن ومن ، فلكل شخص أعماله التي تميزه عن غيره.


    ولكن دعونا نتأمل هذه القصة:

    بينما الصحابة رضوان الله عليهم جلوس مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إذ يقول لهم عليه السلام ( بما معناه ) : سيدخل عليكم رجل من أهل الجنة ، فدخل رجل وجلس معهم . وفي اليوم التالي وهم جلوس مع النبي الكريم ، إذا يقول لهم ( بما معناه ) : يدخل عليكم رجل من أهل الجنة ، فدخل عليهم نفس الرجل وجلس . وفي اليوم التالي تكرر نفس الموقف.


    تمنى الصحابة لو كانوا مثل هذا الرجل ، وتشوقوا لمعرفة عمله الذي جعله من أهل الجنة ، وأظن أننا نود معرفة ذلك أيضا.


    حسنا ، لنكمل القصة إذا :


    قرر أحد الصحابة أن يحاول اكتشاف هذا العمل ، فذهب هذا الصحابي للرجل ، وطلب منه أن يظل عنده لبضعة أيام ، وأوجد حجة لذلك ، فوافق الرجل . وفي هذه الأيام ، كان الصحابي يراقب الرجل في كل تصرفاته ، فلم يجده كثير صيام ولا كثير قيام ، فلقد كان ينام الليل ويفطر النهار ، فاحتار الصحابي في أمره ، فما العمل الذي جعله من أهل الجنة.


    لقد راقب هذا الصحابي فعل الجوارح ( الأعمال الظاهرية ) ، إلا أنه لم يطلع على القلوب ، فعلمها عند مقلب القلوب ، وقد تكون أعمال القلوب أحيانا أعظم من أعمال الجوارح.


    قرر الصحابي أن يروي القصة كاملة للرجل، ليعرف منه العمل العظيم الذي يقوم به ، فروى الصحابي للرجل القصة ، وسأله عن هذا العمل ، فأجاب الرجل ( بما معناه ): أنني آوي إلى فراشي وليس في قلبي ذرة غل على أحد من المسلمين.


    ياله من عمل صعب ! أيعقل أن لا يحمل الرجل على أي مسلم من المسلمين ذرة من غضب أو غل ! إنه فعلا عمل عظيم !



    أسأل الله أن ييسر هذا العمل علينا
    اللهم لا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا
    اللهم آمين



    كان الإمام أحمد يدعو في سجوده : " اللهم من كان من هذه الأمة على غير الحق وهو يظن أنه على الحق ، فرده إلى الحق ليكون من أهل الحق ".


    وقال الامام الشافعي رحمه الله :


    لما عفوت ولم أحقد على أحد *** أرحت نفسي من هم العداوات
    إني أحيي عدوي عند رؤيته *** لأدفع الــــــــــــشر عني بالتحيات
    وأظهر البشر للإنسان أبغضه *** كما إن قد حــشى قلبي مودات

المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

يعمل...
X