إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لكل انسان...الاستغابة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لكل انسان...الاستغابة

    الاستغابة
    :-:-:-:-::-:-:-:-::-:-:-:-::-:-:-:-::-:-:-:-::-:-:-:-::-:-:-:-:
    هل سألت نفسك يوماً لماذا تستغيب

    قد لا تحتاج الى عناء كثير للإجابة على ذلك ؛ لانك ستلجأ الى مفتاح المعاصي لتبرأ لنفسك هتك أعراض المؤمنين أمام الناس طلباً للعذر.

    ولكن هذا لن يفيدك؛ لانك تعلم أن السبب الحقيقي غير ما أعلنته.

    (بل الانسان على نفسه بصيرة ولو ألقى معاذيره).

    إن عملك هذا لا يكشف عن حسن سريرتك، مهما حاولت التصنع والتلون بلباس غير لباسك، والتمظهر أمام الناس بانك إنسان متخلق محب للخير؛ بل قد تصل بك الحال الى التقنع بقناع القداسة والايمان، وهنا تكمن الخطورة العظمى.

    لا تستغرب كثيراً إذا ما حاولنا الغور في أعماق نفسك، لنستكشف أن حقيقة الايمان لم تر النور في قلبك المظلم. إنه مليء بالحقد والكراهية والجهل والكفر بانعم الله.

    أترغب في رؤية صورتك على أي حال هي؟ وصورة عملك في الدنيا؟

    هل رأيت يوماً كلباً جائعاً يلتهم جيفة تفوح منها الروائح النتنة؟

    أتعلم إنك لا تختلف عنه، بل وضعك أسوء منه.

    أتعلم ماذا رأى رسول الله (ص) ليلة الاسراء؟ رأى أناساً يجرحون وجوههم بأظافرهم، وعندما سأل عنهم، كان الجواب إنهم كانوا يغتابون الناس ويتحدثون في أعراضهم.

    أتعلم أن الزنا والربا مع الوعيد الشديد بالعذاب لمرتكبهما. إلا أن عملك أشدعذاباً منهما.

    لماذا تريد أن تقنع نفسك؟ أن ما قمت به انجازاً يستحق التقدير والثناء.

    لقد كشفت عن ضعفك وعن عقدة الحقارة التي تسيطر عليك، بل أكثر من ذلك لقد كشفت عن كفرك بعدل الله. وأظهرت عدم رضاك عل قضائه.

    إنك عنصر مفسد في المجتمع، تريد أن تنقل أمراضك اليه،

    ولكن ماذا تستفيد؟

    التقليل من كرامة المؤمنين في أعين الناس.

    كشف عورات المؤمنين واظهار عيوبهم.

    أتريد التباهي وسط الناس بانك انسان برئ من هذه الصفات.

    هل ادخال السرور على مخاطبيك يكون على حساب اعراض الناس وعوراتهم؟

    قد تكون ممن يحبون أن تشيع الفاحشة في الارض.

    كل ذلك لا غرابة فيه؛ لان قلبك نمى على اكل لحوم الناس والتعرض لاعراضهم، فماذا عساه أن يكون؟ فالارض تعطي ما يزرع فيها.

    ألا تفكر في مصلحة نفسك قليلاً؟ نحن نعلم وأنت على هذه الحال أنك لست أهلاً للتفكير في مصلحة الآخرين؛ لان تفكيرك لا يتعدى الأنا.

    يا انسان فكر في دنياك اذا كنت ممن لا يريدون العمل للآخرة.

    إسأل نفسك كيف تصبح انساناً متخلقاً يحترمك الصغير ويقدرك الكبير،
    اعرف كيف تحافظ على حقوق الآخرين حتى يحافظ على حقوقك.

    فأنت لست خالٍ من العيوب والاخطاء، (فكما تدين تدان).

    حافظ على أعراض الناس حتى يحافظ الناس على عرضك.

    بالله عليك ماذا ستجيب رسول الله (ص) وأهل البيت (عليهم السلام) غداً عندما تعرض أعمالك عليهم وأنت تفوح منك رائحة أنتن من الجيفة، ألا تخجل من ذلك، أتدري أن عوراتك ستعرض على الخلائق جميعاً.

    أتدري إن كرامة المؤمن عند الله عظيمة، وبعملك هذا أعلنت الحرب على الله، ويل لك ثم الويل.

    إن الله سيتتبع عوراتك ويفضحك حتى ولو كنت جليساً في بيتك.

    أتعي هذه الكلمات ـ إنك في صف من يحاربون الله، إنك في صف الشيطان.

    إستيقظ قبل فوات الاوان ـ ولا تتهاون في ذلك أبداً.

    تذكر دائماً موقفك أمام رسول الله (ص) لانك ارتكبت مخالفتين ـ الاولى إنك استغبت المؤمنين. وتحدثت في اعراضهم.

    والثانية: إنك كذبت رسول الله (ص) والائمة المعصومين (عليهم السلام). ولم تعطي أي اعتبار لكل ما قالوه في التحذير من الغيبة، ولكن أقفلت مسامعك وصديت عنها.

    لا تقبل لنفسك أن تكون جندياً مطيعاً للشيطان وحزبه؛ لانهم سيتبرؤا منك وقت الحساب.

    تذكر صورة أعمالك وصورتك (يوم لا ينفع مال ولا بنون).

    لا تدع النفس الامارة بالسوء أن تسوقك الى حيث تشاء ـ الجمها بلجام التقوى ـ .

    ولا تتكلم عن الآخرين بكلام لست متأكد منه حتى لو كان احدا موثوقا قد نقل لك ذلك لأن شأنه شأن الغيبة ومن يفعل ذلك هو مغتاب بكل ما للكلمة من معنى فهو يخرب على الناس ويهدم بيوتهم والأخوة والعلاقات بينهم واطلب المغفرة من الله وتوسل بالرسول (ص) وأهل البيت (عليهم السلام) واطلب الصفح من المؤمنين سراً وعلانية مهما استطعت الى ذلك سبيلاً. (ومن يتق الله يجعل له مخرجا)

    والحمد لله رب العالمين

  • #2
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    لقد ذكرتيني أختي بأختي الغالية مليكة الأشهب جزاك الله خيرا

    فقد كانت تحتنا دائما أن نترك الغيبة و النميمة

    و أتذكر يومها كنا أعلنا على شعار كتبناه بالخط الغليظ

    لالالا للغيبة لالالا للنميمة


    طبقناه في كل أمورنا في بيتنا في عملنا في الشارع في كل الأمكنة

    و نسينا و تناسينا


    لكن كلماتك جائت لتوقظ هذا الشعار

    لذلك

    لالالا للغيبة لالالا للنميمة


    وجزاك الله خيرا

    تعليق


    • #3
      جزاكم الله سبحانه كل الخير فيا حبذا لو استطعنا جميعا الانتباه لأقوالنا وأفعالنا والإبتعاد عن كل ما ينقّص من ميزان حسناتنا يقوم القيامة.
      وتهاني القلبية لك ولصديقتك العزيزة في تطبيقكن لهذا الشعار ,فالنميمة والاستغابة لا تجر سوى الأذى , جعلنا الله وإياكم من التائبين المحبين دوما لله ورسوله.
      وبالتوفيق عزيزاتي.

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم
        جزاكي الله خير ختي
        والله ان التذكر ينفع المؤمنين لدي اخت في الله تزوجت مؤخرا وكان الجميع يتمنى لها زوجا صالحا وكم كانت فرحتنا بها حينما حملت ولكن للاسف تعرضت للغيبة والنميمة من طرف ناس
        كانوا جد قريبين منها وسبحان الله بيتها الزوجي يتهدم بكثرة القيل والقال اتمنى من الله ان يجمع شملها مسكينة حالتها تصعب على الكل تعرضت للأذى والله بسبب الالسنة النتنة
        جزاكي الله خيرا اختي

        تعليق


        • #5
          اللهم إغفر لي ولوالدي وللمؤمنين

          والمؤمنات والمسلمين والمسلمات
          الأحياء منهم والأموات

          تعليق

          المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

          أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

          يعمل...
          X