إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لماذا يئس الناس من رحمة الله؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لماذا يئس الناس من رحمة الله؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لماذا يئس الناس من رحمة الله؟



    إن من ينظر الى سؤالى قد يقول إن هذا لا يكون


    ولكن لسان الحال والمقال يثبت ذلك


    إذا نظرنا إلى حال الكفار من اليهود و النصارى وغيرهم وقد دعاهم الله إلى رحمته فأبوا إلا


    الكفر قال الله


    ( أَفَلَا يَتُوبُونَ إِلَى اللَّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ )


    انظروا اخوانى الى تارك الصلاة لماذا اصر على تركها والى شارب الخمر لماذا اصر


    على شربها والى آكل الربا لماذا اصر على اكلها والى المتبرجة لماذا اصرت على


    تبرجها والى متعاطى المخدرات لماذا اصر على تعاطيها والى الزانى لماذا اصر على


    زناه وغير ذلك من غرق الناس فى الشهوات المحرمة و المخالفات الواضحة التى ليس


    فيها شك انها تغضب الله


    اليس ذلك ياسا من رحمة الله


    وحتى لا يظن احد ان الكاتب معصوم لا والله


    ولكن الاصرار على الذنوب ليس معه الا الهلاك وسوء الخاتمة


    قال عليه الصلاة والسلام(إن الله ليملى للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته)


    وانتم تعلمون نهاية الطغاة و العصاه فى كل زمان ومكان



    (ابليس_قوم نوح_قوم صالح_قوم هود_النمرود_اصحاب الاخدود_فرعون وقارون )


    وهامان و غيرهم من الطغاة فى كل زمان


    قال الله تعالى:



    ( فَكُلًّا أَخَذْنَا بِذَنْبِهِ فَمِنْهُمْ مَنْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِ حَاصِبًا وَمِنْهُمْ مَنْ أَخَذَتْهُ الصَّيْحَةُ وَمِنْهُمْ مَنْ خَسَفْنَا بِهِ الْأَرْضَ وَمِنْهُمْ مَنْ أَغْرَقْنَا وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ




    (يأسوا من رحمة الله )


    (إِنَّهُ لَا يَيْئَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ )



    كل ذلك لانهماصروا لا عقل لهم وسع الله لهم باب رحمته ولم يدخلوه



    الم يقل الله عزوجل(وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ) ولكن لمن؟ قال الله(فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ




    يَتَّقُونَ) وهل المتقون معصومون من الذنوب ؟ كلا تدبر قول الله وهو يصف حال بعض




    المتقين(وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ (135) أُولَئِكَ جَزَاؤُهُمْ مَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِين)






    قال الله فى الحديث القدسى(يا ابن آدم انك ما دعوتنى و رجوتنى غفرت لك على ما كان


    منك و لا ابالى يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتنى غفرت لك يا ابن آدم لو جئتنى بقراب الارض خطايا(يعنى بملئها) ثم لقيتنى لا تشرك بى شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة






    من واسع رحمة الله انه يبدل السيئات حسنات وليس ذلك الا للمؤمن التائب



    قال الله( إِلَّا مَنْ تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا )




    جاء شيخ هرم قد سقط حاجباه على عينيه وهو يدّعم على عصا




    حتى قام بين يديّ النبي صلى الله عليه وسلم فقال: أرأيت رجلاً




    عمل الذنوب كلها فلم يترك منها شيئاً وهو في ذلك لم يترك




    حاجة ولا داجة أي صغيرة ولا كبيرة إلا أتاها لو قسمت خطيئته




    بين أهل الأرض لأوبقتهم أي أهلكتهم فهل لذلك من توبة ؟ قال:




    (فهل أسلمت) قال: أما أنا فأشهد أن لا إله إلا الله وأنك رسول




    الله. قال: (تفعل الخيرات وتترك السيئات فيجعلهن الله لك




    خيرات كلهن) قال: وغدراتي وفجراتني، قال: (نعم) قال: الله




    أكبر فما زال يكبر حتى توارى




    اسأل الله تعالى يختم لى و لكم بالصالحات





    وصلى اللهم وسلم وبارك على محمد وعلى آله

    منقول



  • #2
    بسم الله و الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله / وبعد:





    من واسع رحمة الله انه يبدل السيئات حسنات وليس ذلك الا للمؤمن التائب


    قال الله( إِلَّا مَنْ تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا )










    تعليق


    • #3
      مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

      تعليق

      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

      أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

      يعمل...
      X