المسلسلات والأفلام ....... الى اين تريد ان توصلنا

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • المسلسلات والأفلام ....... الى اين تريد ان توصلنا

    [align=center][tabletext="width:90%;background-color:blue;border:9px ridge indigo;"][cell="filter:;"][align=center]
    الي اين تريد ان توصلنا؟؟؟

    قد ينسى البعض أن الله خلقنا لعبادته , ولكن لا مانع في أن يريح الأنسان من نفسه حتى يُقبل على العبادة من جديد , فان الله خلق الانسان ملولاً من عمل شيء واحد أو حتى أكل شئ واحد فغاير الله لنا بين اصناف الطعام وبين اصناف العبادة .

    ولكن , ومنذ أن انطلقت ما يسمونه "الشاشة الصغيرة" في بث برامجها ومحاولتها الدائمة جذب اهتمام الجمهور .

    وهي قد نجحت ليس فقط في جلب انتباه الجمهور بل وحبستهم امام شاشاتها ساعات طويلة ,, ولأن الانسان يحب التنوع فقد نوعت له تصاميم المسلسلات والأفلام .......... الى اين تريد ان توصلنا والممثلين والقصص العجيبة الغريبة المنتقاة بعناية من أرض الأحلام , ورغم أن كل المسلسلات والأفلام .......... الى اين تريد ان توصلنا والافلام تصب في بوثقة واحد لعل الكثيرين لا يتنبه لها الا وهي الجانب العاطفي المسيطر 90% من هم المسلسلات والأفلام .......... الى اين تريد ان توصلنا والقضية التي تدور عليها أحداثها دائما في سيفونية سمعناها دائما ومللنا منها "" الحب ينتصر في النهاية "" .

    اذاً فقضية هذا العالم هي الجانب العاطفي , العاطفة فقط مع انها جزء من حياة الانسان , اذا لماذا تغفل شاشتنا الصغيرة على الجوانب الاخرى " الديني مثلاً " وهو الجانب الذي لا يمكن لمسلسلات المستقبل الخوض فيه لانه سيبطل كثير من
    المشاهد واللقطات المحرمة التي يتفنن الممتلون بتأديتها كأنها فرض عبادة ,
    أما الجوانب الاخرى كالسياسة الاقتصاد الاجتماع .........الخ وما الى ذلك فهي وان وجدت فهي هامش سطحي على درب الجانب العاطفي .

    اما تشويه الدين في بعض المسلسلات والأفلام .......... الى اين تريد ان توصلنا التي تعرض بعض قضايا المتطرفين وكان امة الاسلام كلها متطرفة او كانهم وجدوا ضالتهم ان وجود اناس من الذين يطيلون اللحى ويقصرون الثوب ثم نراهم يقومون بأعمال سيئة كفيل عندهم بأن يعمم تصرفهم على الاسلام كله والدين , ومن ثما يجدون ذريعة في لفت أنظار الناس الى قضايا محسومة في الدين لتشكيك بها كمسألة الحجاب والتدين على نمط اولئك الذين لا يفهمون من الدين الا ظاهره .

    اما عالم المسلسلات المدبلجة فحدث ولا حرج , لا هم عند من لا يدينون بدين الاسلام الا توجيه العالم الى الانحطاط الاخلاقي وان يعيشوا الناس في مثل عالمهم الذي يحكمه لا دين لا اخلاق , اما نحن المسلمون فنجلس امام الشاشة الساحرة وتمر علينا الساعات ونحن نشاهد الانحطاط الاخلاقي الممزوج ببعض الاثارة والأحترافية التصويرية وطبعاً مع جميلات هوليوود وفاتنات الغرب ليحلوا لنا السهر ............. وبعد ذلك سنجد الأعذار والذرائع المختلفة لمشاهدة تلك المسلسلات و الأفلام .

    ولكننا قد غفلنا تمام عن مهمتنا في هذه الدنيا وكأنما الله سوف يحاسبنا عن هذه الافلام والمسلسلات وكأن درجاتنا في الجنة هي على حسب معدل تفرجنا على المسلسلات والاغاني "الفيديو كلب " والافلام الغربية الرهيبة .



    لذلك لو القينا نظرة على عالمنا العربي او لو نظر شخص الى حالنا لظن اننا في هذه الحياة قضيتنا الاولى هي السينما والمسرح ذلك لاننا قد لا نرى من يقرأ المصحف أو من يسبح أو من يبحث في علوم القران أو من يتعلم احاديث الرسول أو من يتعلم حتى العلوم الاخرى , لكننا نراهم ساعات وساعات امام الشاشة الصغيرة يتعبدون مع شياطينهم امام مشاهد الافلام والمسلسلات المحرمة واحيانا التافهة التي تكون بلا مضمون حتى .

    والضحية الاعظم في ذلك هم الشباب فماذا يفعل شاب لا يدرس ولا يعمل هل يتجه العبادة الله والتفقه في دينه ام هناك شئ افضل له هل يقرأ القران ويتعلم دينه ويحمد ربه على نعمة الاسلام , واذا هو فعل ذلك فمن يا ترى يتفرج على الشاشة الصغيرة الساحرة ولمن ياترى يترك الشات والفيس بوك واليوتيوب ماذا عن مسلسلات الاثارة وافلام الرعب .......الخ

    لمن يا ترى يترك كنزه الدنيوي ......... سبحان الله .

    ولكن هذه دعوة الى الشباب لكي يعيدوا برمجة حياتهم او بشكل اخر يضعوا الله في حساباتهم , ويرتبوا اوراقهم , ان الانسان بحاجة الى تسلية وترفيه والدنيا مليئة بوسائل الترفيه المتعددة .

    كل شئ في التقنية يمكن استعماله او الاستفادة منه ام بما حرم الله او بما حلل .

    فمثلاً الانترنت ملئ بالمواقع المفيدة الاسلامية والعلمية والثقافية وفيه مئات البرامج التعليمية على كل المستويات وتعليم اللغات والعلوم وايضا الترفيه والالعاب والتسالي المختلفة ,, وفي نفس الوقت فيه الكثير من المواقع السيئة التي تنشر الرذيلة وسوء الاخلاق والكفر ايضاً .
    لذلك على المسلم الحق ان يجعل حدود الله ورضاه خط أحمر في حياته لا يتعده مهما كانت الاثارة او الرغبة البشرية فمرضاة الله وجنته خير من الدنيا وما فيها
    واذا كانت الدنيا جميلة في اعيننا وما فيها ساحر وجميل فما بالك بالجنة التي اعدها الله لنا وكيف تكون مقارنة بدنيا هي اهون عند الله من جناح بعوضة .

    ان الذي يعتقد انه إنما يعيش في هذه الدنيا وهي فرصته في ان يعيش قبل ان يموت ويرحل عنها ولذا فانه يلهث لكي يحقق اكثر ما يستطيع من ملذاتها حرام كانت ام حلال فانما هو شخص ينقصه الإيمان فان الله لا يرضى لنا الدنيا ولو رضاها لنا لأعطاها لنا ولكنه رضي لنا الاخرة والجنة فأرضى بما رضي الله لك يكون ذلك مفتاح حياتك ولا تبحث عن لذة محرمة في الدنيا تكون عليك حسرة يوم القيامة .

    واجعل الله دائما في فكرك اينما كنت ’ تعيش اسعد الناس, هذا وصلي اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته و الكمال لله وحده ......



    [/align][/cell][/tabletext][/align]

  • #2

    تعليق

    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

    شاركي الموضوع

    تقليص

    يعمل...
    X