إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عالجي نفسك بدون معالج.

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عالجي نفسك بدون معالج.

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى اهله وصحبه وسلم تسليما.


    أما بعد ،


    << العــــلاج بالاستــعـاذة >>


    بــدون معـــالـج



    تيسيراً على المرضى .. وإغاظةً للشيطان ..


    نقدم هذا الموضوع .. .. منقول للافادة



    ..


    مقدمة


    يقول الله عزوجل


    [ فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم ، إنه ليس له سلطان


    على الذين ءامنوا وعلى ربهم يتوكلون ] النحل .



    فربط المولى سبحانه وتعالى الحماية من سلطان الشيطان ..



    بالإيمان والتوكل على الله


    فلا يجب أن تغفل أخي وأختي عن هذا المفهوم وتلك القاعدة الهامة .



    * الاستعاذة في اللغة *



    قال القرطبي



    معنى الاستعاذة في كلام العرب : الاستجارة والتحيز إلى الشئ




    على معنى الامتناع به من المكروه .



    يقال : عذت بفلان واستعذت به


    أي لجأت إليه وهو عياذي ، أي ملجأي .





    * وشرعا *



    العوذ : الالتجاء إلى الغير والتعلق به .


    يقال : عاذ فلان بفلان .


    ومنه قوله تعالى :


    [ أعوذ بالله أن أكون من الجاهلين ] البقرة .


    وقوله : [ إني أعيذها بك ] آل عمران .






    وقوله : [ إني أعوذ بالرحمن ] مريم .



    وقوله : [ قل أعوذ برب الفلق ] الفلق .





    وقوله : [ معاذ الله ] يوسف .



    أي .. نلتجئ إليه ، ونستنجد به أن نفعل ذلك .


    والعوذة : ما يعاذ به من الشئ .


    ومنه قيل ..


    للتميمة والرقية : عوذة .


    وعوّذه : إذ رقاه .


    والمعنى : اللهم إني أعوذ بك ... أي ألوذ وألتجئ .


    * ما جاء في السنة *


    في
    الحديث سأل رجل عبد الرحمن بن حنبش


    كيف صنع رسول الله صلي الله عليه وسلم .. حين كادته الشياطين


    قال : جاءت الشياطين إلى الرسول صلي الله عليه وسلم من الأودية


    وتحدرت عليه من الجبال ، وفيهم شيطان معه شعلة من نار


    يريد أن يحرق بها رسول الله صلي الله عليه وسلم


    قال : فرعب ، قال جعفر ، أحسبه قال : جعل يتأخر


    قال وجاء جبريل عليه السلام


    فقال : يا محمد قـل !


    قال : ما أقول ؟!






    قال ( قل أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر


    ولا فاجر ، من شر ما خلق ، وذرأ وبرأ


    ومن شر ما ينزل من السماء ومن شر ما يعرج فيها


    ومن شر ما ذرأ في الأرض ومن شر ما يخرج منها ، ومن شر فتن


    الليل والنهار ، ومن شر كل طارق ، إلا طارقا يطرق بخير يا رحمن ))



    فطفئت نار الشياطين ، وهزمهم الله عزوجل .


    [ أحمد والطبراني ، وفي صحيح الجامع برقم 74 ] .


    وعن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده


    أن رسول الله صلي الله عليه وسلم ، قال :


    [ إذا فزع أحدكم في النوم فليقل : أعوذ بكلمات الله التامات من غضبه


    وعقابه وشر عباده ، ومن همزات الشياطين وأن يحضرون


    فإنها لن تضره ] .



    الترمذي وفي صحيح الجامع برقم 701 .


    وعن سعد بن أبي وقاص قال ، سمعت خولة بنت حكيم السلمية ، تقول :


    سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول :


    [ من نزل منزلا ثم قال : أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق ،


    لم يضره شئ حتي يرتحل من منزله ذلك ] .



    الشرح ...





    - ( كلمات الله ) :



    قيل .. التي بها يقول للشئ كن فيكون .


    وقال القاضي : كلماته .. جميع ما أنزل علي أنبياءه ، لأن الجميع


    المضاف إلى المعارف يقتضي العموم .


    وقال التوربشتي :



    والكلمات هنا محمولة علي أسماء الله الحسني وكتبه المنزلة .



    وقيل .. النافعة والشافية .


    وقيل .. المراد بالكلمات هنا القرآن .





    وقال القرطبي :


    هذا خبر صحيح ، وقول صادق ، فإني منذ سمعته عملت به


    فلم يضرني شئ ، فتركته ليلة .. فلدغتني عقرب !



    بعد هذه المقدمة ..


    * الموضوع *


    أخي المريض ليس لك أحد إلا الله ... تلجأ إليه وتلوذ ..


    وتعوذ به من شر الشياطين .. إنسهم وجنهم .. أي السحرة وجنودهم !


    فلا تركن إلى أحد أبدا مع الله ، واصدق بيقين في التوكل عليه


    وعظّم اللجوء إليه ، وقوة التحصّن به والتعوّذ والالتجاء إليه ..


    من كل شر لذو شر .. كادك أو اعتدى عليك .. فلن تنجو أبداً إلا بذلك .


    وانظر إلى الطفل الصغير .. كيف إذا أحس بالخطر ..



    ارتمى ولاذ وعاذ والتجأ إلى أبويه !


    ولله المثل الأعلى ...


    فاستعذ به ممن أنت لا تقدر عليه وتخافه .. فلن يخذلك أبدا ..


    وهاهي النصوص بين يديك قد أرسلها ربك إليك ..


    رحمة وشفقة عليك ..


    فماذا تنتظر ؟



    * العــــلاج *


    تنبيــهات هــــامة


    * التــوحيد *


    حقق التوحيد في حياتك واحذر من نواقضه


    فكيف ترجو شفاء من رب لا توحده !


    * التــوبة *


    تب إلى ربك واستغفره وإياك أن تأكل من حرام أو ربا ..


    أو زنا أو فاحشة .. تلك المعاصي والذنوب التي تحول بينك وبين ربك ..


    حتى الصغائر بالإصرار عليها تصير كبائر .. !


    أخـتي المســلمة





    * حجابك *



    حصنك وعفافك .. سأل معالج جني أن يصف وجه إمرأة منتقبة ..


    فقال لا أستطيع إلا هذا ، فقال له المعالج : ألم ترى فلان على بعد كذا وكذا ..


    وتعجز أن ترى من وراء قماشة ..


    فقال الجني : لكن هذا حجاب .. لا أستطيع أبدا !


    قلت .. سبحان الله ! أين العقول ؟


    فاحذري التبرج .. وكشف الوجه ، ونمص الحاجب ، والوشم والتفليج ، .. الخ .


    * حسن الظن بالله *


    وفي الحديث : [ أنا عند ظن عبدي بي ، فليظن بي ما شاء ] أحمد .


    * الرضا بقضاء الله وقدره *


    الحــديث


    [ عجبا لأمر المؤمن ، إن أمره كله خير ، وليس ذاك لأحد إلا المؤمن ،


    إن أصابته سراء شكر ، فكان خيرا له ، وإن أصابته ضراء صبر ،


    فكان خيرا له ] مسلم .



    * استحضار عظمة الله ، وصدق اليقين بقدرته *






    الطريقة



    بدون معالج


    اقهر شيطانك .. واضعف قوته ..


    وأوهن عزيمته .. بإذن الله !


    * يجلس المصاب متوضئا علي كرسي مريح ...


    مستقبلا القبلة .. في غرفة نظيفة محصنة جيدا ..


    ويفضل أن تكون تليت فيها سورة البقرة ..


    * يقرأ الفاتحة سبع مرات بتدبر وتركيز ..


    وفي كل مرة يتفل في كفيه ويمسح بهما رأسه و وجهه وصدره


    يفعل ذلك سبع مرات .


    * ثم يقول الاستعاذة :


    ( أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم )


    ويكررها .. لمدة عشرة دقائق مستمرة .. بتدبر وتركيز ..


    وصدق اللجوء إلى الله سبحانه وتعالى .


    ولو أغمض العينين كان أفضل .


    * بعد ذلك .. يقول :


    .. ( أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق ) ..


    وتكرارها .. بنفس الطريقة .. لمدة عشر دقائق أخرى ..


    سيجد بإذن الله من الإنشراح والراحة .. الكثير ..


    وذهاب الكتمة وضيقة الصدر .. وأيضا نشاط وخفة في الجسد ..


    ما شاء الله .


    فإنها مزلزلة للشيطان في الجسد


    وتفقده سيطرته وهمزاته ووساوسه


    وتقطع عليه اتصاله بأعوانه خارج الجسد


    فتضعفه بفضل الله كثيرا ..


    وتكرر تلك الجلسة يوميا .. في أي وقت .


    بالإضافة لقراءة سورة البقرة يوميا والشرب من الماء المرقي


    والمحافظة على الصلاة والتحصينات والأذكار كاملةً صباحا ومساءً ..


    ومن أراد عملها بجانب أي برنامج علاجي كان أفضل بإذن الله .


    والله الشافي وهو خير معين . ومتمنياتي لكن حبيباتي بالصحة والعافية.





















  • #2
    جزاك الله خيرا أختي و جعلها الله لك في ميزان حسناتك. مشكلة المسلمين اليوم أنهم تركوا رب العباد و اتكلوا على العباد نسوا أن الشفاء من عند الله وما الأطباء و الأدوية إلا أسباب لهذا الشفاء و ليست هي الشفاء. هداني الله و إياكن إلى ما يحبه و يرضاه.

    لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.

    تعليق


    • #3
      بارك الله فيك اختي سناء اسلام علة مرورك الطيب .كلامك صح الله تعالى هو الواحد القادر الشافي فلمادا لا نلتجا اليه سبحانه؟




















      تعليق

      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

      أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

      يعمل...
      X