إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حافظ على حبيبتك.....

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حافظ على حبيبتك.....

    بسم الله الرحمن الرحيم

    حافظ على حبيبتيك !!!

    الحمد لله الذي خلق السمع والأبصار والأفئدة , والصلاة والسلام على أشرف
    الأنبياء والمرسلين نبينا محمد , وعلى آله وصحبه أجمعين .. أما بعد

    لقد أسبغ الله جل وعلا علينا نعماً ظاهرة وباطنة لاتعد ولا تحصى , ومن أعظم
    تلك النعم نعمة البصر , قال الله تعالى :

    " قل هو الذي أنشأكم وجعل لكم السمع
    والأبصار والأفئدة قليلاً ما تشكرون " . الملك /
    23

    ومن عظيم قدرها أن أبدل الله من سلب منه عينيه فصبر الجنة , قال رسول الله صلى
    الله عليه وسلم في حديث رواه البخاري : " إذا ابتليت عبدي بحبيبتيه , ثم صبر ,
    عوضته منها الجنة " .
    ونعمة البصر من أعظم النعم إذا استخدمها العبد في طاعة الله سبحانه , أما إذا
    كان خلاف ذلك فإنها تكون سبباً للحسرة في الدنيا , والعذاب في الآخرة , ولذا
    جاء الأمر الإلهي للمؤمنين كافة بغض البصر وحفظه , قال الله جل وعلا :


    " قل
    للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما
    يصنعون وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ... " النور / 30 – 31
    ولما كان إطلاق البصر سبباً لوقوع الهوى في القلب , أمر الشرع بغض البصر عما
    يخاف من عواقبه , قال ابن القيم : معلقاً على حديث الرسول صلى الله عليه وسلم
    " كتب على ابن آدم حظه من الزنا ... " فبدأ بزنا العين لأنه أصل زنا اليد
    والرجل والقلب والفرج .
    فاحذر يا أخي – احذري يا أختي – من شر النظر فكم قد أهلك من عابد , وفسخ عزم
    زاهد , وتلمح معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم : " النظرة سهم مسموم " .
    وقد جعل الله سبحانه وتعالى العين مرآة القلب , فإذا غض العبد بصره غض القلب
    شهوته وإرادته , وإذا أطلق بصره أطلق القلب شهوته .

    وفي غض البصر زكاة وطهارة لقلوب المؤمنين , وحفظ فروجهم , فالنظر بريد الزنى ,
    والنظرة تفعل في القلب ما يفعل السهم في الرمية , فإن لم تقتله جرحته , كما
    قال الشاعر :
    كل الحوادث مبدأها من النظر ومعظم النار من مستصغر الشرر
    كم نظرة فتكت في قلب صاحبها فتك السهام بلا قوس ولا وتر
    والمرء ما دام ذا عين يقلبها في أعين الغيد موقوف على خطر
    يسر مقلته ما ضر مهجته لا مرحباً بسرور عاد بالضرر

    أيها الشاب المسلم :إن إطلاق البصر فيما لايحل ذنب قد يؤدي بك إلى المهالك , وقد ترى أثره في الدنيا قبل الآخرة ,
    كما قال حماد بن زيد رضي الله عنه : إذا أذنب العبد بالليل أصبح ومذلته في وجهه .
    وفضول النظر يدعو إلى الاستحسان , ووقوع صورة المنظور في قلب الناظر , فيحدث
    أنواعاً من الفساد في قلب العبد :


    - منها ماذكره رسول اله صلى الله عليه وسلم : " والنظرة سهم من سهام إبليس ,
    فمن غض بصره لله أورته حلاوة يجدها في قلبه إلى يوم يلقاه " .
    - دخول الشيطان مع النظرة , فإنه ينفذ معها أسرع من نفوذ الهواء في المكان
    الخالي , ليزين صورة المنظور , ثم يعده ويمنيه ويوقد على القلب نار الشهوات
    ويلقي حطب المعاصي .
    - أنه يشغل القلب وينسيه مصالحه , ويقع في اتباع الهوى والغفلة .

    وفي غض البصر عدة فوائد :

    1- تخليص القلب من ألم الحسرة .
    2- أنه يورث القلب نوراً وإشراقاً يظهر في العين وفي الوجه وفي الجوارح .
    3- أنه يورث صحة الفراسة , فإنها من النور وثمراته , وإذا استنار القلب صحت
    الفراسة .
    4- أنه يفتح له طريق العلم وأبوابه , ويسهل عليه أسبابه .
    5- أنه يورث قوة القلب وثباته وشجاعته , فيجعل له سلطان البصيرة مع سلطان
    الحجة .
    6- أنه يورث في القلب سروراً وفرحةً وانشراحاً أعظم من اللذة والسرور الحاصل
    بالنظر .
    7- أنه يخلص القلب من أسر الشهوة , فإن الأسير هر أسير شهوته وهواه .
    8- أنه يسد عنه باب من أبواب جهنم .
    9- أنه يقوي عقله , ويزيده ويثبته لأن إطلاق البصر لا يحصل إلا من خفة العقل
    وطيشه .
    10- أنه يخلص القلب من سكر الشهوة , ورقدة الغفلة , فإن إطلاق البصر يوجب
    استحكام الغفلة عن الله والدار الآخرة , ويوقع في سكرة العشق . فالنظرة كأس من
    خمر , والعشق هو سكر ذلك الشراب , وسكر العشق أعظم من سكر الخمر , فإن سكران
    الخمر يفيق , وسكران العشق قلما يفيق وهو في عسكر الأموات .

    وبعد تلك النذارة إليكم البشارة :
    قال الله تعالى :

    " وبشر الذين آمنوا وعملوا الصالحات أن لهم جنات تجري من
    تحتها الأنهار كلما رزقوا منها من ثمرة رزقاً قالوا هذا الذين رزقنا من قبل
    وأتوا به متشابهاً ولهم فيها أزواج مطهرة وهم فيها خالدون " . البقرة / 25
    فتأمل جلالة المبشر ومنزلته وصدقه , وعظمة من أرسله إليك بهذه البشارة وقدر ما
    بشرك به ومنه لك على أسهل شيء عليك وأيسره .

    أيها السعيد بإسلامك وقرآنك :
    متع نظرك بقراءة القرآن , وأطلق بصرك ليرى صنع الخالق جل وعلا .. ليكن ذلك في
    ميزان حسناتك .. واغضض بصرك عما حرم الله تهنأ نفسك , وتؤجر على فعلك , وتجد
    حلاوة ذلك في قلبك .
    جعلني الله وإياكم ممن إذا زل ثاب وتاب , وإذا أخطأ استغفر وعاد , وغفر لنا
    ولوالدينا ولجميع المسلمين والمسلمات .. اللهم آآآآآآآآآآآمين .

    وقفــة :

    ليس الشجاع الذي يحمي مطيته يوم النزال ونار الحرب تشتعل
    لكن فتىً غض طرفاً أو ثنى بصراً عن الحرام فذاك الفارس البطل 0
    ما رأيكم ؟؟


    أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يرزقنا لذة النظر إلى وجهه الكريم


    اللهم امين

    منقول
    ولا تنسوا الدعاء للكاتب

  • #2





    تعليق

    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

    يعمل...
    X