صلة الرحم

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صلة الرحم

    السلام عليكم
    القطيعة وقلوب الشياطين


    للأسف في زمنا هذا أصبح للكرامه مفهموم خاطئ

    وأخذت الغربه تقسي القلوب أكثر فأكثر

    أنا أستغرب هل يستطيع الانسان نسيان العشره وصلة الرحم ومواصلة حياته ويصلي ويقرأ القران وهو لا يكلم جاره أو صاحبه أو قريبه!!!!

    هجر المسلم فوق ثلاث



    عن أبي أيوب -رضي الله عنه- أن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - قال: لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا وخيرهما الذي يبدأ بالسلام ( متفق عليه ) .


    وهذا فيه تحريم الهجرة بين المسلمين ، وأن الواجب هو التواصل، ولذا ثبتت الأخبار بهذا من حديث أنس أيضا في الصحيحين تحريم الهجرة أكثر من ثلاث، ثبت في صحيح مسلم من حديث أبي هريرة: لا هجرة بعد ثلاث في صحيح مسلم أيضا من حديث ابن عمر أنه عليه الصلاة والسلام قال كما في حديث ابن عمر هذا أو في حديث أبي أيوب: لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال أي ثلاثة أيام، وفي الآخر: يلتقيان - كما هنا - فيعرض هذا ويعرض هذا وخيرهما الذي يبتدئ بالسلام .

    حديث أبي هريرة عند أبي داود أنه: فإن لقيه فسلم عليه، فقد خرج من الهجرة، وإن لم يسلم عليه فقد خرج المسلم من الهجرة، وباء ذاك بالإثم يعني الذي لم يسلم، وإذا زاد عن ثلاثة أيام عظم الإثم، فإن امتد إلى سنة كان كقتله، كما روى أبو داود بإسناد جيد من حديث أبي خراش أنه عليه الصلاة والسلام قال: من هجر أخاه سنة فهو كسفك دمه .

    لكن الشريعة هذه كلها حكمة، وكلها مصلحة، ولهذا النفوس بطبيعتها يعرض لها ما يعرض، ولم يأمر من غاضب أخاه وخاشنه بشيء من القول، أن يكلمه مباشرة، لو حصل مخاصمة بين اثنين بعد صلاة العصر اليوم بأمر من أمور الدنيا اختلفا في شيء وتهاجرا، جاء إنسان أجبرهم ودعاهم قال: تصالحا، هذا حسن طيب وهذا هو الواجب، وهذا هو المشروع والحسن، لكن لو قال: نفسي لا تطيعني الآن. نقول: لا بأس لك رخصة، في اليوم الأول يذهب ثورة غضبه، وفي اليوم الثاني يفكر ويعود وينظر، وفي اليوم الثالث تهدأ نفسه، أو في اليوم الثاني تهدأ نفسه وفي اليوم الثالث يعود، فرخص له الشارع ثلاثة أيام، ثم الصحيح أن ثلاثة أيام أنها اثنتان وسبعون ساعة خلافا لمن قال: إنه إذا هجر مثلا من وسط النهار لا يحسب إلى الليل، والصواب أنه ثلاثة أيام بلياليها، في اللفظ الآخر ثلاثة أيام .

    ثم بعد ثلاثة أيام يجب عليه أن يكلم ولا يجوز الهجرة، وهذا فيما إذا كان في أمر من أمور الدنيا، أما إذا كانت الهجرة في أمور الآخرة في معصية، فهذا باب واسع والهجرة فيه لها أحكامها وهي مبنية على المصالح قد يهجر وقد لا يهجر، لكن هذا فيما يتعلق بأمور الخلاف والنزاع، فالهجرة مقدرة بثلاثة أيام ولا يحل له بعد ذلك أي هجرة .

    فهل في أيامنا الصعبة هذه ، لو ألقينا السلام على مسلم ستصفى نفسه أم أن السواد الشيطاني هو ما يسمى الكرامة في زمننا مقلوب المعاني هو الحاصل ؟!!


    عن عائشة_ رضي الله عنها_ قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((الرحم معلقة بالعرش تقول : من وصلني وصله الله،ومن قطعني قطعه الله ))
    منقول مع الاضافة...




    " اللهم بلغنا وسلمناإلى رمضان وسلم لنا رمضان وتسلمه منا متقبلا "

المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

شاركي الموضوع

تقليص

يعمل...
X