إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أمّاهُ نحنُ فداكِ فلعنةُ اللهِ على منْ آذاكِ

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أمّاهُ نحنُ فداكِ فلعنةُ اللهِ على منْ آذاكِ



    آهٍ لهذا القهرِ الذي يتغلغلُ في صدورنا



    ويكادُ يفتكُ بنا



    آهٍ لهذا العارِ الذي لحقَ بنا



    ونحنُ نعجزُ عنِ الدفاعِ عنْ عرضِ أمنا الطاهرةْ



    هيَ أمُّ المؤمنينَ عائشةَ رضيَ اللهُ عنها وأرضاها



    ولعائنُ اللهِ تترى على منْ آذاها



    وتلكَ كلمةٌ أوجهها لمنْ آذانا في أمنا رضيَ اللهُ عنها



    هيَ نصيحةٌ منْ مشفقٍ علَّ اللهَ يشرحُ صدرهُ للإسلامْ



    أقولُ وما توفيقي إلا باللهْ /



    إلى ياسرِ الحبيبْ



    فإني أخوفكَ باللهِ القهارِ الجبارِ المتكبرْ



    إنني أخوفكِ باللهِ الذي يمهلُ ولا يهملْ



    إنني أخوفكَ باللهِ الذي إذا أخذَ أخذَ أخْذَ عزيزٍ مقتدرْ



    فاستمعْ إني لكَ منَ الناصحينْ



    ياسرْ



    واللهِ إنَّ الحياةَ فانيةٌ وإنَّ نعيمها زائلْ



    ولا بدَّ أنْ تلقى اللهِ بأعمالكْ



    فكيفَ سيكونُ موقفكَ أمامَ الواحدِ الأحدِ



    حينما يسألكَ عنْ منِ ارتضاها رسولُ اللهِ زوجاً لها ؟ ؟ !



    كيفَ سيكونُ موقفكَ حينما يسألكَ ربكَ



    عنْ عرضها الذي طعنتَ فيهْ ؟ ؟ !



    يا إلهي



    تدعي حبَّ رسولِ اللهِ صلى اللهُ عليهِ وسلمَ وتطعنُ في عرضهْ ؟ ؟ !



    واعلمْ يا ياسرَ الحبيبْ



    أنَّ منْ حولكَ لا ينجوكَ منْ عذابِ اللهْ



    وتذكرِ الموتْ



    ونحنُ أقربُ إليهِ منْ حبلِ الوريدْ ! !



    تذكرِ الموتَ ياياسرْ وبادرْ بالتوبةِ النصوحْ



    وتأملْ وتفكرْ لمَ تزوجَ رسولُ اللهِ صلى اللهُ عليهِ وسلمَ عائشةَ



    رضيَ اللهُ عنها ؟ ؟ !



    هلْ كنتَ أعلمَ بعرضها منهُ صلى اللهُ عليهِ وسلمْ ؟ ؟ !



    فإنْ تبتَ يا ياسرْ , فنحمدُ اللهَ العليَّ العظيمَ ونسألهُ أنْ يهدينا ويهديكْ



    وإنْ أبيتَ فلتعلمْ أنَّ أمتنا لنْ تستطيعَ



    أنْ تراكَ وأنتْ تطعنُ في عرضِ خيرِ البشرْ



    وتأكدْ



    أنّا سنفعلُ ما استطعنا وما قدرنا عليهِ لنصرةِ أمنا , والذودِ عنْ عرضها



    وأخيراً :



    إني داعٍ فأمنواْ



    اللهمَّ أخرسْ لساناً طعنَ في عرضِ أمِّ المؤمنينَ عائشةَ رضيَ اللهُ عنها



    وشلَّ أركانهْ



    اللهمَّ أرسلْ عليهِ عذاباً منَ السماءْ



    والعنهُ لعناً كبيراْ



    اللهمَّ اخسفْ بهِ الأرضَ واجعلهُ عبرةً للمعتبرينْ



    وصلى الله على نبينا محمدٍ وعلى آلهِ وصحبهِ أجمعينْ























    منقووووول للفاااائدة
    شكراً لك أختي الكريمة عطاء الله على الفكرة الرااائعة
    اللهم ادم علينا نعم الامن و الامان

    sigpic

  • #2
    لعنة الله على من اداها وادا امهات المامنين شكرا

    تعليق


    • #3
      حسبي الله ونعم الوكيل..
      الا سحقا لهادا القزم ..النذل .النكرة ..يا له من عديم الرجولة حقير عليه غضب الله الى يوم القيامة ..
      الله ينتقم منه شر انتقام .ادانا ..واستفزنا ..بكلامه المسخ وافترائاته على اشرف نساء الارض ..واطهرهن على الاطلاق شلت يداه وعدم صوته النجس الدي اساء لامنا وقديستنا التي هي اطهر من الطهر...
      نفديك حبيبتنا بانفسنا وابائنا وفلذات اكبادنا يا صديقة ..ابنة الصديق رضي الله عنه وزوجة سيد الاولين والاخرين نبي الرحمة والنور ..عليه واله افضل الصلاة وازكى التسليم...

      تعليق


      • #4
        انا احتج على نعته باسمه ياسر "الحبيب " بل ياسر الخبيث الحقير الخنزير لعنة الله عليه



        "اللهم ارزقني بالزوج الصالح يكون تقي ونقي وكريما وعالما وشاكرا لله سبحانه وتعالى"
        استحلفكم بالله
        قولو امين

        http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=83253
        انضمي لشجرة المحجبات أيتها اللؤلؤة المكنونة
        تأكدي أن اسمك بالشجرة
        أضخم مشروع نصرة للقرأن شعارها "اهديه مصحفا"
        http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=97995

        تعليق


        • #5
          أشكركن على تواجدكن هذا وأسألُ اللهَ أنْ ينتقمَ

          منَ الروافضِ الذينَ آذونا

          و ان يأخذهمْ أخذَ عزيزٍ مقتدرْ

          وجزاكن الله كلَّ خيرْ



          شكراً لك أختي الكريمة عطاء الله على الفكرة الرااائعة
          اللهم ادم علينا نعم الامن و الامان

          sigpic

          تعليق


          • #6
            sigpic

            تعليق


            • #7
              جزاك الله خيرا على هذا الموضوع










              ياربُّ أنت رجائي ... وفيك حسَّنتُ ظنِّي

              ياربُّ فاغفر ذنوبي ... وعافني واعفُ عنِّي

              العفوُ منك إلهي ... والذنبُ قد جاءَ منِّي

              والظنُّ فيك جميلٌ ... حقِّق بحقك ظنِّي


              تعليق


              • #8

                شكراً لك أختي الكريمة عطاء الله على الفكرة الرااائعة
                اللهم ادم علينا نعم الامن و الامان

                sigpic

                تعليق

                المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                يعمل...
                X