مسألة الرطوبة للمرأة التي حيرت الكثير من النساء ....

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مسألة الرطوبة للمرأة التي حيرت الكثير من النساء ....

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هذا الموضوع وضح لي الكثير من الأمور عن الإفرازات المهبلية لذا نقلته لكن نظرا لأهميته لكل إمرأة
    وقد لاحظت أن الكثير من النساء لا يعرفن هل هو نجس أو طاهر وهل هو ناقض للوضوء أم لا ؟
    لذا أترككم مع

    هذا البحث للدكتورة رقية بنت محمد المحارب


    تقول في بداية كتابها


    أحمد الله الكريم أن هذا البحث عرض على الشيخ إبن عثيمين فقرأه وراجعه قبل وفاته


    ,,,, وكان له فتوى قبل وقد غيرها بعد إطلاعه على بحث الدكتورة رقية ,,, وفيه توقيع

    بخط يده على فتواه الأخيرة



    وهذا المختصر بتصرف ومن ارادت المزيد فلترجع الى كتيب صغير بإسم


    (( حكم الرطوبة مسائل مهمة لعامة نساء الامة))


    د/ رقية بنت محمد المحارب




    مما يشكل على النساء مسائل الطهارة ويحترن فيها ويقعن في الوساوس


    وأهمها الرطوبة التي تخرج من القبل ,,, السؤال عن نجاستها وعن نقضها للوضوء


    اولا / مسألة الرطوبة والإفرازات طبيعية ليست مرضا ولا عيبا ولا نادرا


    لأن سطح المهبل كأي سطح مخاطي في الجسم يجب أن يظل رطبا وتختلف كمية الإفراز

    بإختلاف أفراد النساء


    ولأن المرأة يجب أن تكون طاهرة لتؤدي الصلاة لابد من

    معرفة حكم هذا السائل


    يخرج من المرأة سوائل من ( غير ) السبيلين : كالمخاط واللعاب والدمع والعرق والرطوبة
    ويخرج منها سوائل من ( السبيلين ) وهي نجـــســة ناقضة للوضوء


    و السبيل هو مخرج الحدث من بول أو غائط _ الدبر والقبل _


    والرطوبة الخارجة من المرأة لاتخرج من مخرج البول بل هي من مخرج أخر متصل بالرحم


    وهي لا تخرج من الرحم أيضا بل من غدد تفرزها في قناة المهبل


    = لها فصل في تبيان طهارة المني


    ثم بدأت بتوضيح طهارة الرطوبة :


    وبما أن المني طاهر _ يوجب الاغتسال لكن المني نفسه طاهر وغير نجس _


    فلو كانت الرطوبة نجسة لكان المني نجسا



    ....................................


    وأدلة الطهارة كثيرة :



    أولا : ان الاصل في الأشياء الطهارة إلا أن يجيء دليل يفيد عدمها


    ولا يوجد دليل يقول بأنه نجس


    ثانيا : لو كانت نجسة لبين ذلك الرسول صلى الله عليه وسلم لزوجاته وبناته ونساء


    المؤمنين ,,, ولو كان يخفى عليهن طهارتها لسألن عن ذلك وهن اللاتي لا يمنعهن الحياء


    من التفقه في الدين....


    ثالثا : أنه ثبت أن نساء الصحابة لم يكن يحترزن من الرطوبة ولم يكن يغسلن ثيابهن إلا


    مما علمت نجاسته يدل ذلك


    ((عن أسماء بنت أبي بكر قالت : سألت إمرأة رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : يا


    رسول الله , أرأيت إحدانا إذا أصاب ثوبها الدم من الحيض كيف تصنع ؟ فقال صلى الله


    عليه وسلم : إذا أصاب ثوب


    إحداكن الدم من الحيض فلتقرصه ثم لتنضخنه بماء ثم لتصلي فيه ))


    فهن لم يدعن السؤال عن الدم إكتفاء بمعرفة حكم الحيض ونجاسته ,,, فكيف يدعن السؤال


    عن الرطوبة تصيب الثوب



    .........................................


    الأمر الأخر : هل تنقض الوضوء ؟؟



    من خلال بحث الدكتورة رقية عن هذه المسألة في نواقض الوضوء


    لم تجد من تكلم عن الرطوبة بإسهاب أو عدها من النواقض بدليل من الكتاب أو السنة أو


    إجماع ... ولا بقول صحابي ولا تابعي ولا أحد من الأئمة الأربعة


    ولو كانت ناقضا للوضوء لذكرها العلماء من النواقض


    ويستدل على عدم نقضها للوضوء امور :


    اولا : لم يرد فيها نص واحد لا صحيح ولا حسن ولا ضعيف ولا قول صحابي ,,ولم يلزم أحد


    من العلماء أحدا من النساء بالوضوء لكل صلاة كحال المستحاضة



    ثانيا : إن نساء الصحابة كسائر النساء في الفطرة والخلقة يصيبها هذا الإمر ,, وليس كما


    زعم بعضهم أن الرطوبة شيء حادث في هذا الزمان أو أنه يصيب نسبة من النساء ولا


    يصيب الجميع ,, بل هو شيء لاااااااازم لصحة المرأة ولسلامة رحمها كحال الدمع في


    العين واللعاب في الفم ...


    ثالثا :كانت الصحابيات يصلين مع الرسول صلى الله عليه وسلم ,,, وربما صلى بالأنفال أو

    الأعراف أو الصافات ويطيل الركوع والسجود ولم يروي أحدا أن بعضهن إنفصلت عن

    الصلاة وذهبت لتعيد وضوءها فالأيام كثيرة والفروض أكثر وحرصهن على الصلاة خلف

    الرسول صلى الله عليه وسلم مستمر وبلا ريب أنه يصيب إحداهن ما يصيبنا نحن في الصلاة



    رابعا : إن تكليف المرأة بالوضوء لكل صلاة لأجل الرطوبة أو إعادتها للوضوء إذا كانت


    متقطعة شاق وأي مشقة من الإحتراز من سؤر الهرة الطوافة بالبيوت حتى جعل الله سؤرها


    طاهرا وهي من السباع


    خامسا : إن الله جل وعلا سمى الحيض أذى وما سواه فهو طاهر


    فما كان طاهرا فكيف ينجس ,, وما كان طهرا فكيف يوجب الوضوء ؟؟


    سادسا : إخرج البخاري في كتاب الحيض / باب الصفرة والكدرة في غـــير أيام الحيض


    عن أم عطية قالت : ( كنا لا نعد الكدرة والصفرة بعد الطهر شيئا )


    سابعا : إن جعل الرطوبة من نواقض الوضوء مع خلوه من الدليل يحرج النساء (( وما


    جعل عليكم في الدين من حرج ))


    ومن إلتزمت بالوضوء من الرطوبة وتمكنت من العمل بمقتضاها في بيتها فإنها لاتتمكن منها


    في الحج والعمرة لاسيما المواسم والزحام



    وهل ستعمل به تارة وتارة تتركه ,,,, هل يصح أن يكون ذلك حدثا أحيانا ولا يكون حدثا
    أحيانا أخرى


    ثم إذا توضأت وصلت ووجدت شيئا من ذلك ولم يكن مستمرا إضطرت لقطع صلاتها وإعادة الوضوء على الفتوى بأنه إذا كان متقطعا لزمها إعادة الوضوء ....

    وهذا عسيــــر ولا طاقة
    للمرأة به والله تعالى لم يكلف عباده إلا بما يطيقون .



    جزاها الله خيرا وقد عرضت رسالتها هذه على بعض العلماء ومنهم الشيخ ابن عثيمين فغير

    فتواه إلى أنها لا تنقض الوضوء


    يا دكتورة رقيه اقول لك جزاك الله خيرا وأثابك على جهدك وجعلها في ميزان حسناتك



    فقد فرجت لنا كربة .... وأزحت لنا هم .... فضل من الله




    وصلى الله وسلم على نبينا محمد


    فلا تكوني ممن يقرأ ويرحل


    دعواتكم لي بالفرج القريب


  • #2
    ولا رد واحد

    تعليق


    • #3
      شكرا لك أختي وجازاك الله خيرا

      تعليق


      • #4
        جزاك الله خيرا كثيرا الحبيبة جوهرة سوس


        اللهم اغفر لي ما قــدمت و مـا أخرت و مـا أسررت و مـا أعلنـت و مـاأنت أعلـم به منـي أنت المـقدم و أنت المؤخر لا إله إلا أنت

        تعليق


        • #5
          شكرا لك أختي وجازاك الله خيرا

          تعليق


          • #6
            شكرا لك أختي وجازاك الله خيرا
            sigpic

            تعليق


            • #7
              شكرا لك أختي وجازاك الله خيرا











              ام زهرة واسيل

              تعليق


              • #8
                جازاك الله خيرا

                تعليق


                • #9
                  جزاكى الله حبيبتى ويجعال اعمالك فى ميزان حسناتك
                  sigpic

                  تعليق


                  • #10
                    واياك نورتيني اختي دنيا12

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    شاركي الموضوع

                    تقليص

                    يعمل...
                    X