إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الفرق بين الزوجة والمرأة في القرآن الكريم ادخلوا رجاءً

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الفرق بين الزوجة والمرأة في القرآن الكريم ادخلوا رجاءً

    بسم الله الرحمن الرحيم

    قرأت هذا الموضوع أعجبني محتواه فقررت أن أنقله لكن للاستفادة
    إنه فعلاً موضوع جميل ومفيد اتمنى لكم الافادة والاستفادة منه :

    الاعجاز اللغوي في القران

    الفرق بين الزوجة و المرأة في القرآن الكريم -- تبهرني العقول المتفتحة التي تفسر
    لنا ما لا ندركه من كلام الخالق جل شأنه


    السلام عليكم ورحمة الله

    تعالوا وتعرفوا على البلاغة في القران والدقة في التعبير والبيان

    ثم قولوا سبحانك ياعظيم يامنان

    متى تكون المرأة زوجاً ومتى لا تكون ؟

    عند استقراء الآيات القرآنية التي جاء فيها اللفظين ، نلحظ أن لفظ \"زوج\" يُطلق
    على المرأة إذا كانت الزوجية تامّة بينها وبين زوجها ، وكان التوافق والإقتران والإنسجام
    تامّاً بينهما ، بدون اختلاف ديني أو نفسي أو جنسي ..
    فإن لم يكن التوافق والإنسجام كاملاً ، ولم تكن الزوجية متحقّقة بينهما ،
    فإن القرآن يطلق عليها \"امرأة\" وليست زوجاً ، كأن يكون اختلاف ديني عقدي أو جنسي بينهما ..

    ومن الأمثلة على ذلك

    قوله تعالى : \"وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ
    بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ\" ،

    وقوله تعالى : \"وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا\" .


    وبهذا الإعتبار جعل القرآن حواء زوجاً لآدم ، في قوله تعالى : \"وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ\" .
    وبهذا الإعتبار جعل القرآن نساء النبي صلى الله عليه وآله وسلم \"أزواجاً\" له ،
    في قوله تعالى : \"النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ\" .
    فإذا لم يتحقّق الإنسجام والتشابه والتوافق بين الزوجين لمانع
    من الموانع فإن القرآن يسمّي الأنثى \"امرأة\" وليس
    \"زوجاً\"


    القرآن : امرأة نوح ، وامرأة لوط ، ولم يقل : زوج نوح أو زوج لوط ،
    وهذا في قوله تعالى : \"ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ
    كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا\" .
    قال إنهما كافرتان ، مع أن كل واحدة منهما امرأة نبي ، ولكن كفرها لم يحقّق الإنسجام والتوافق
    بينها وبين بعلها النبي . ولهذا ليست \"زوجاً\" له ، وإنما هي \"امرأة\" تحته .


    ولهذا الإعتبار قال القرآن : امرأة فرعون ، في قوله تعالى :
    \"وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ آمَنُوا اِمْرَأَةَ فِرْعَوْنَ\" .

    لأن بينها وبين فرعون مانع من الزوجية ، فهي مؤمنة وهو كافر ،
    ولذلك لم يتحقّق الإنسجام بينهما ، فهي \"امرأته\" وليست \"زوجه\"


    ومن روائع التعبير القرآني العظيم في التفريق بين \"زوج\" و\"امرأة\"

    ما جرى في إخبار القرآن عن دعاء زكريا ، عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام ،
    أن يرزقه ولداً يرثه . فقد كانت امرأته عاقر لا تنجب ، وطمع هو في آية من الله تعالى ،
    فاستجاب الله له ، وجعل امرأته قادرة على الحمل والولادة .


    عندما كانت امرأته عاقراً أطلق عليها القرآن كلمة \"امرأة\" ،
    قال تعالى على لسان زكريا : \" وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا \" .
    وعندما أخبره الله تعالى أنه استجاب دعاءه ، وأنه سيرزقه بغلام ، أعاد الكلام عن عقم امرأته ،
    فكيف تلد وهي عاقر ، قال تعالى : \" قَالَ رَبِّ أَنَّىَ يَكُونُ لِي غُلاَمٌ وَقَدْ بَلَغَنِيَ الْكِبَرُ وَامْرَأَتِي عَاقِرٌ قَالَ كَذَلِكَ اللّهُ يَفْعَلُ مَا يَشَاء\"

    وحكمة إطلاق كلمة \"امرأة\" على زوج زكريا عليه السلام أن الزوجية بينهما
    لم تتحقّق في أتمّ صورها وحالاتها ، رغم أنه نبي ، ورغم أن امرأته كانت مؤمنة ،
    وكانا على وفاق تامّ من الناحية الدينية الإيمانية .


    ولكن عدم التوافق والإنسجام التامّ بينهما ، كان في عدم إنجاب امرأته ،
    والهدف \"النسلي\" من الزواج هو النسل والذرية ، فإذا وُجد مانع بيولوجي
    عند أحد الزوجين يمنعه من الإنجاب ، فإن الزوجية لم تتحقّق بصورة تامّة .
    ولأن امرأة زكريا عليه السلام عاقر ، فإن الزوجية بينهما لم تتمّ بصورة متكاملة ،
    ولذلك أطلق عليها القرآن كلمة \"امرأة\"


    وبعدما زال المانع من الحمل ، وأصلحها الله تعالى ، وولدت لزكريا ابنه يحيى ،
    فإن القرآن لم يطلق عليها \"امرأة\" ، وإنما أطلق عليها كلمة \"زوج\" ،
    لأن الزوجية تحقّقت بينهما على أتمّ صورة .

    قال تعالى : \"
    وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ *
    فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ
    \"

    والخلاصة أن امرأة زكريا عليه السلام قبل ولادتها يحيى هي \"امرأة\"
    زكريا في القرآن ، لكنها بعد ولادتها يحيى هي \"زوج\"
    وليست مجرّد امرأته .


    وبهذاعرفنا الفرق الدقيق بين \"زوج\" و \"امرأة \"
    أي التعبير القرآني العظيم ،
    وأنهما ليسا مترادفين .


    sigpic

  • #2
    سبحان الله
    شكرا لك أختي موضوع جميل

    تعليق


    • #3
      جزاكي الله خيرا اول مرة اسمع بهدا الفرق



      "اللهم ارزقني بالزوج الصالح يكون تقي ونقي وكريما وعالما وشاكرا لله سبحانه وتعالى"
      استحلفكم بالله
      قولو امين

      http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=83253
      انضمي لشجرة المحجبات أيتها اللؤلؤة المكنونة
      تأكدي أن اسمك بالشجرة
      أضخم مشروع نصرة للقرأن شعارها "اهديه مصحفا"
      http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=97995

      تعليق


      • #4
        جزاكي الله خيرا



        اللهم احفظ لي بناتي و اجعلهم من الصالحين اللهم اجعل بناتي مسلمات صالحات عابدات ذاكرات ..حافظات
        للقران الكريم..واجعلهم بارأت بوالديهم وأهلهم ..اللهم حسن خلقهم وخلقهم .وأعذهم من شياطين الإنس والجن

        تعليق


        • #5
          la ilaha illa llah rabbi zidni 3ilma
          sigpic

          تعليق


          • #6





            تعليق


            • #7
              سبحانك ياعظيم يامنان






              تعليق


              • #8
                شكراً عزيزاتي على ردودكن الطيبة ونتمنى أن نكون قد استفدنا مما نقرأنه ونسمعنه
                اللهم اجعلنا ممن يسمع القول ويفهمه
                sigpic

                تعليق


                • #9
                  جزاك الله خيرا موضوع رائع،كنت سمعت الدكتور علي منصور الكيالي يتكلم في نفس الموضوع وهو يفسر القرآن بطريقة جميلة جدا جدا يجعل الناس يحبون الله أكثر،و يمكنكم أن تجدوه في اليوتوب
                  لك أحسن تقييم
                  sigpic
                  اللهم إني أسألك حبك وحب من يحبك وحب كل عمل يقربني إلى حبك، اللهم اجعل حبك أحب إليَّ من نفسي وأهلي ومالي وولدي ومن الماء البارد على الظمأ.



                  تعليق


                  • #10
                    سبحان الله
                    شكرا لك أختي موضوع جميل
                    sigpic

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    يعمل...
                    X