إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الصـلة بالله طريقك الى النجاة وطريقك الى الجنة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الصـلة بالله طريقك الى النجاة وطريقك الى الجنة



    إن الله - جل وعلا - أكرمنا بالإيمان ، وأعزنا بالإسلام ، فإذا عظُم الخطب ، واشتد الكرب فلا نجاة إلا من الله - سبحانه وتعالى - :{ ولقد نادنا نوح فلنعم المجيبون } ، {ولقد مننا على موسى وهارون * ونجيناهما وقومهما من الكرب العظيم }.
    وإذا تضاعف الضر ، وزاد السوء ، فلا كاشف له إلا الله ، { أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ويجعلكم خلفاء الأرض أءله مع الله قليلاً ما تذكرون }



    { وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو وإن يمسسك بخير فهو على كل شيء قدير * وهو القاهر فوق عباده وهو الحكيم الخبير } .. إذا توالى الهم ، وتتابع الغم ، فلا فارج له إلا الله ..
    { وذا النون إذ ذهب مغاضباً فظن أن لن نقدر عليه فنادى في الظلمات أن لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين * فاستجبنا له وكشفنا ما به من غم وكذلك نُنجي المؤمنين } .




    وإذا جاءت النقمة ، أو حلت الفتنة فلا صارف لها إلا الله .. { فاستجاب له ربه فصرف عنه كيدهن إنه هو السميع العليم } كلما عظمت الخطوب ، أو تزايدت الكروب ، فلا ملجأ إلا الله .. { ففروا إلى الله إني لكم منه نذير مبين }


    الصلة بالله - سبحانه وتعالى - تعلقاً به ، ويقيناً بموعوده ، وأملاً في نصره ، ورضاءً بقضائه ، ومحبة في ثوابه ، وخوفاً من عقابه ، وتوكلاً على قوته .. ذلك هو المعوّل عليه في كل خطب ، وهو الموثوق به بإذن الله - عز وجل - في كل كرب .. تضرع إلى الله ، واستمساك بمنهج الله ، وطلب ومناجاة ودعاء لله .. { وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون } .
    وينادينا الحق - سبحانه وتعالى - { وقال ربكم ادعوني استجب لكم } .
    ويخبرنا جل وعلا بتحقق المراد ، إذا تم اللجوء إليه والتضرع والتذلل بين يديه :
    { إذ تستغيثون ربكم فاستجاب لكم أني ممدكم ... } .



    يأتي المدد من الله ، ويتنزل النصر من الله ، ويكون الثبات سكينة من الله في النفوس ، ويكون اليقين صارف للخوف والجزع .. اليقين بالله - سبحانه وتعالى - وليس شيء غير ذلك ، لا التجاء إلى أسباب الكثرة العددية ، ولا إلى وفرة القوة المادية ، ولا إلى ما يزعم من الاستعدادات العسكرية ،
    إنما اللجوء إلى رب البرية - سبحانه وتعالى - . كل شيء يستند فيه إلى غير الله ؛ فإنه إلى ضياع وخراب ، وكل اعتماد وتوكل على غير الله ؛ فإنه إلى هزيمة وضياع ، وإن المرء المؤمن لَيرى ويقرأ ويوقن ويعتقد ، وهو يتلو آيات القرآن ، أن ذلك حق لا مرية فيه ، ولكن أحوال الدنيا المضطربة ، وأحوال القلوب الخائفة الجزعة ، و ضلال العقول الخربة ، ربما ينال من ذاك كله ، والله - جل وعلا - قد بيّن لنا وفصّل أن كل التجاء إلى غيره ، واعتماد على سواه لا تكون نتيجته طيبة ، ولا تحمد عقباه ، فقال – سبحانه وتعالى - : { أليس الله بكافٍ عبده ويخوفونك بالذين من دونه } .


    مهما اجتمعوا ، ومهما كثروا ، ومهما عظموا ، ومهما انتفخوا .. كلهم من دون الله في صيغة موجزة ، تدل على الاحتقار لهم ، وبيان ضعفهم ، وزرع اليقين بذهاب قوتهم ، وضعف ريحهم ، وانفلال شوكتهم ؛ لأن الله - سبحانه وتعالى - قدّم بذلك بقوله :
    { أليس الله بكافٍ عبده ويخوفونك بالذين من دونه } ..

    { ومن يضلل الله فما له من هاد ومن يهد ي الله فما له من مضل أليس الله بعزيز ذي انتقام} ،

    { ولئن سألتهم من خلق السماوات والأرض ليقولن الله قل أفرأيتم ما تدعون من دون الله إن أرادني الله بضر هل هن كاشفات ضره أو أرادني برحمته هل هن ممسكات رحمته قل حسبي الله عليه يتوكل المتوكلون * قل يا قومي اعملوا على مكانتكم إني عامل فسوف تعلمون من يأتيه عذاب يخزيه ويحل عليه عذاب مقيم } .

    هل بعد هذا الوضوح في الآيات من وضوح في التفريق بين من يلجئوا إلى من دون الله أو يعتمدوا عليه ، أو يظن أنه به قادر على مراده ، وتحقيق ما يصبو إليه ، وبين من يلجأ إلى الله - عز وجل - ، وهو كافٍ عباده ، وهو حسبهم – سبحانه - ، وهو وكيلهم - جل وعلا - .

  • #2
    لا إله الا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين. جزاك الله خيرا عنا وتقبل الله منك وجعله محسوبا في ميزان حسناتك

    تعليق


    • #3
      لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

      جزاكي الله خيرا أختي


      تعليق


      • #4
        يسلمولى ردودكم الكريمة

        وكلماتكم الطيبة

        بارك الله لكم جميعا

        وادعوا الله عز وجل شانة

        ان لا يحرمنى من

        طلتكم ابدااااااااااااا
        موفقين بإذن الله ..
        . لكم مني أجمل تحية .

        تعليق


        • #5
          جزاك الله خيرا اخت ام عبد اللطيف
          وجعله الله في ميزان حسناتك


          يـقـيـني بـربـي
          مهما تملك الحزن قلبي
          وسـكنت لالام اوردتي
          سيظل يقيني بربي
          وان لاح النور من امامي
          وتجمدت الدموع في الماقي

          سيظل يقيني بربي
          حتى لو غابت الضحكات
          من شفتاي وظل طيفها

          وتحطمت الاحلام تلوى الاحلام
          سيظل يقيني بربي
          هو الامل والنورالدي امشي عليه
          وابني عليه من جديد كل امالي واحلامي







          تعليق


          • #6


            أختي الغالية ام عبد اللطيف أين هذا الغياب الطويل عندما رأيت اسمك منور المنتدى بالامس سررت كثيرا لاني تساءلت كثيرا بيني و بين نفسي عن سبب غيابك لعله خير إن شاء الله
            لا تغيبي عنا كثيرا فمواضيعك دوما مميزة و وجودك بيننا يسعدنا دوما

            تعليق


            • #7





              تعليق


              • #8
                بارك الله فيك اختي ام عبد اللطيف

                اشتقت كثيرا لمواضيعك الهادفة

                sigpic

                اللهم

                اَرحم من اشتاقت لهْم اَرواحنا

                وٌهْمْ تٌحْتً الٌترْابْ..!
                وٌهْمْ تٌحْتً الٌترْابْ.

                تعليق

                المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                يعمل...
                X