إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

[كلمات] تبعث فيكـِ الأمل [وأعمال] تشرح الصدر [وأفكار] تضيء لكِـ الطريق

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [كلمات] تبعث فيكـِ الأمل [وأعمال] تشرح الصدر [وأفكار] تضيء لكِـ الطريق

    مهما كنتِ..أم..أو زوجة..أو بنت..

    ( أختي الفاضلة )أعانكِ الله..وسدد الله خطاك..وبارك فيكِ أينما كنتِ..
    أنتِ فقط من تستطيعين أن تجعلي حياتكِ سعيدة..
    مهما كان موقعكِ في الحياة..كل ذلك بتوفيق الله..

    ثم بحسن إدارتكِ لنفسكِ..ولوقتكِ..ولحياتكِ..
    وحرصكِ على ما يعود عليكِ بالنفع في الحياتين..
    ويبعث فيكِ روح الحماس والأمل من جديد..

    (أختي المباركة )
    هل تعلمين أن ظروفك مهما كانت قاهرة في الحياة..
    أنك تستطيعين جعلها أحلى من العسل..؟
    كيف..؟
    كل هذا إذا أيقنتِ وجعلتِ نصب عينيك..
    هذه القواعد..
    أن ما أصابكِ لم يكن ليخطئكِ وما أخطأكِ لم يكن ليصيبكِ..وأن كل شيء بقضاء الله وقدره..وأن علينا أن نؤمن ونرضى بالقدر خيره وشره..
    وأن من يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب..وأن من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه..
    وأن المصائب كلما استحكمت واشتدت فإن الفرج قريب..وأن ما أصابكِ قد يكون رفعة في درجاتكِ..وتكفيرا لذنوب..

    حينها..
    سيزيد إيمانكِ...وينشرح صدركِ..وتتذوقين السعادة الحقيقية..
    لأنكِ فوضت أمركِ لله..وصبرتِ واحتسبتِ الأجر عند الله..
    وعلمتِ علم اليقين أن هذه المصائب وهذا الوضع الذي أنتِ فيه..
    قد أختاره الله لكِ..وهو ابتلاء من الله..

    أما..
    إن جزعتِ وسخطتِ.. فليس لك إلا الإثم ..وضيق الصدر..

    لذلك أعلمي أختي الكريمة..
    أن الراحة في الحقيقة هي راحة النفس واطمئنانها..
    مهما كانت المصائب كبيرة..ومهما كانت الظروف صعبة..

    فانظري وتأملي واقرئي في سير الأنبياء والعلماء والصالحين والصالحات..
    تجدي أنهم مروا في محن وابتلاءات..وضيق في العيش..وظلم من الناس..
    ومع ذلك عاشوا في سعادة وحياة طيبة فاقت ما عليه الملوك والأمراء وأصحاب الأموال..

    قال الله تعالى{مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ }النحل97

    وهذا أحد الأنبياء عليه السلام قد ضربه قومهُ فأدموهُ، وهو يمسحُ الدمَ عن وجههِ، ويقول( اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون )!

    وقال بعض السلف ( لو يعلم الملوك وأبناء الملوك ما نحن فيه من النعيم لجالدونا عليه بالسيوف )!

    وكان شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله تعالى – يقول (إن في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة )!

    وسبب ذلك..
    أنهم رضوا وقنعوا بما قدر الله عليهم في هذه الدنيا..
    التي ليست بدارهم..وإنما هي دار جُبلت وطبعت على الكدر..

    ( أختي وفقك الله )

    مهما حصل لك في هذه الحياة .. من ضيق في العيش..! أو كثرة للمشاكل..! أو تسلطٍ عليك من قريب أو قريبة أو زوجة أب..! أو تأخر في الرزق..! أو مرض مزمن..! أو ظلم ممن حولك..! أو شقاوة أولاد..! أو قلة توفيق..! أو تسلط زوج..! أو حرمان من حق..! أو...أو.... من مصائب الدنيا وأكدارها..

    فاحذري ثم احذري..
    أن تكون هذه الأشياء عائق لك من التقدم إلى الأمام وإلى الأفضل..
    بل احرصي على فعل كل ما ينفع نفسك..
    من إحراز النجاحات والإبداعات..وتقديم الخير للغير..
    وعمل ما يرفع درجاتك عند ربك..

    وإياك أن يذهب يومك بالتفكير فيما مضى..أو بكثرة الهم في ما أنت فيه..
    فيضيع عليك الوقت ..ويذهب عنك الناس..
    وأنت لا زلت في مكانك..قد سيطر عليك الخمول ..

    وإنما عليك أن تعيشي يومك..لأن أمس ذهب بما فيه..وغدا في الغيب..
    أما اليوم فأنت تعيشين فيه..
    فافتحي صفحة جديدة..وليكن أحسن من أمسك ..

    وتعايشي مع ما أنت فيه قدر المستطاع..وحاولي التناسي ..
    واستعيني بالله وتوكلي عليه ثم افعلي الأسباب...
    وكوني واثقة به سبحانه وتعالى..وأنه سيغير حالك إلى الأحسن..
    وليكن التفاؤل عنوانك..والهمة العالية طريقك..

    وتفاعلي مع محيطك الذي أنت فيه..
    سواء كان العائلي..أو المدرسي..أو غيرهما..

    ولا يهمك ما تلاقينه ممن حولك من المثبطين لهمتك..
    أو ممن يريد أو تريد تذكيرك بمعاناتك..أو بما يعكر مزاجك من بعض الأمور الماضية..
    أو كذلك ما تجدينه من بعض من أصيبت بداء العجز والكسل..
    فتجاوزيهم ..

    وضعي في أذنيك القطن حتى لا تسمعي شيء منهم ..
    وإن وصل لسمعك شيء..فقولي..يقصدون غيري..

    يتبع
    ارجوكم اخواتي الحبيبات لا احد يرد حتى اكمل



    "اللهم ارزقني بالزوج الصالح يكون تقي ونقي وكريما وعالما وشاكرا لله سبحانه وتعالى"
    استحلفكم بالله
    قولو امين

    http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=83253
    انضمي لشجرة المحجبات أيتها اللؤلؤة المكنونة
    تأكدي أن اسمك بالشجرة
    أضخم مشروع نصرة للقرأن شعارها "اهديه مصحفا"
    http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=97995

  • #2

    ( أختي وفقك الله )

    مهما حصل لك في هذه الحياة .. من ضيق في العيش..! أو كثرة للمشاكل..! أو تسلطٍ عليك من قريب أو قريبة أو زوجة أب..! أو تأخر في الرزق..! أو مرض مزمن..! أو ظلم ممن حولك..! أو شقاوة أولاد..! أو موت عزيز..! أو قلة توفيق..! أو تسلط زوج..! أو حرمان من حق..! أو...أو....من مصائب الدنيا وأكدارها..

    فاحذري ثم احذري..
    أن تكون هذه الأشياء عائق لك من التقدم إلى الأمام وإلى الأفضل..
    بل احرصي على فعل كل ما ينفع نفسك..
    من إحراز النجاحات والإبداعات..وتقديم الخير للغير..
    وعمل ما يرفع درجاتك عند ربك..

    وإياك أن يذهب يومك بالتفكير فيما مضى..أو بكثرة الهم في ما أنت فيه..
    فيضيع عليك الوقت ..ويذهب عنك الناس..
    وأنت لا زلت في مكانك..قد سيطر عليك الخمول ..

    وإنما عليك أن تعيشي يومك..لأن أمس ذهب بما فيه..وغدا في الغيب..
    أما اليوم فأنت تعيشين فيه..
    فافتحي صفحة جديدة..وليكن أحسن من أمسك ..

    وتعايشي مع ما أنت فيه قدر المستطاع..وحاولي التناسي ..
    واستعيني بالله وتوكلي عليه ثم افعلي الأسباب...
    وكوني واثقة به سبحانه وتعالى..وأنه سيغير حالك إلى الأحسن..
    وليكن التفاؤل عنوانك..والهمة العالية طريقك..

    وتفاعلي مع محيطك الذي أنت فيه..
    سواء كان العائلي..أو المدرسي..أو غيرهما..

    ولا يهمك ما تلاقينه ممن حولك من المثبطين لهمتك..
    أو ممن يريد أو تريد تذكيرك بمعاناتك..أو بما يعكر مزاجك من بعض الأمور الماضية..
    أو كذلك ما تجدينه من بعض من أصيبت بداء العجز والكسل..
    فتجاوزيهم ..
    وضعي في أذنيك القطن حتى لا تسمعي شيئا منهم ..
    وإن وصل لسمعك شيء..فقولي..يقصدون غيري..!

    ( أختي الكريمة )

    بعد هذه المقدمات ..والتي كان لا بد من التذكير بها..
    ها قد حان الوقت ..لأضع بين يديك هذا الموضوع..

    [كلمات] تبعث فيكـِ الأمل [وأعمال] تشرح الصدر [وأفكار] تضيء لكِـ الطريق..

    والتي
    ستجعلك تتجاوزين ما أنت فيه..وتنعمين بحياة أفضل بإذن الله..
    وقد
    اجتهدت في جمعها وتنسيقها..
    وكلي أمل بأن يكون فيها ..

    ما يناسب وضعك..فينفعك الله بها..
    أو يفتح لك بعض الآفاق ..فييسر الله أمورك..
    أو يطور بعض ما لديك..فيكون نور على نور..

    فخذي منها ما يناسب حالك..واستعيني بالله ..وثقي به سبحانه وتعالى..
    وبما أنعم عليك به من قدرات فاقت كثيرا من بني جنسك..
    فلا تحقري نفسك..

    فلك أنت كتبتها..ولك أنت جمعتها..
    ولك أنتِ أهديها..

    [ فهاكـِـ إياها على شكل نقاطـ ]



    "اللهم ارزقني بالزوج الصالح يكون تقي ونقي وكريما وعالما وشاكرا لله سبحانه وتعالى"
    استحلفكم بالله
    قولو امين

    http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=83253
    انضمي لشجرة المحجبات أيتها اللؤلؤة المكنونة
    تأكدي أن اسمك بالشجرة
    أضخم مشروع نصرة للقرأن شعارها "اهديه مصحفا"
    http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=97995

    تعليق


    • #3
      1. أهتمي بعلاقتك بالله سبحانه وتعالى..وطبقي شرعه في كل شؤون حياتك..وقوي صلتك بالله من حيث دعائه والالتجاء إليه و الشكوى إليه وبث حزنك إليه فلا فارج إلا هو ولا معين إلا هو ولا رازق إلا هو سبحانه وتعالى , ولتكن الصلاة راحة لك كما كانت راحة لقدوتك محمد صلى الله عليه وسلم , وليكن لك نصيب من تلاوة كتاب ربك وتدبره وحفظ ما تيسر منه .

      2. والديك ..الحق الثاني بعد حق الله , وهما بابان للجنة , إن مات أحدهما فقد أغلق باب وإن مات كلاهما فقد أغلق البابان ! فأحسني إلى من كان حي منهما , وتذكري أن البر سلف , تلطفي معهما..ساعديهما..ضاحكيهما ..قبلي رأسيهما ويديهما , وعندما تُريدين اختبار نفسك هل أنت بارة بهما أم لا ؟ فانظري إلى نفسك عندما تتعارض طلباتك مع طلباتهما ! أيهما تقدمين..؟

      3. إن كنت متزوجة.. فزوجك له حق كبير بعد حق الله وحق والديك , فهو جنتك ونارك , وسعادتك وأنسك , وهو حياتك..فإن تفانيت في إسعاده سعدت..وإن تشاغلت عنه..انصرف عنك , إن أمرك أطيعيه , وإن نهاك فانتهي , وكل ذلك بالمعروف وتذكري..لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق , وراعي ظروفه , واحترمي أهله , تسعدي معه بإذن الله .

      4. لا يفتقدك مطبخك.. فطهيك الجيد , وتفننك في الطبخات , تجعلك محل تقدير عند من حولك , فتزداد قيمتك , وتدفعين عنك بعض ما تعانين منه , وتشغلين وقتك به , فاحتسبي الأجر , حتى لو لم يأتك تشجيع ممن حولك , لأنك في الأخير أنت المستفيدة .

      5. صديقة صالحة , تعينك على أمور دينك ودنياك , ابحثي عنها , وانتقيها بدقة , فأنت هي , لأن القرين بالمقارن يقتدي , إن أخطأت نبهتك , وإن أصبت شجعتك , وإن طلبتي مشورتها نصحت لك , وإن نزلت بك مصيبة واستك , وإن جاءك ما تفرحين به شاركتك , تحفظ سرك , وتقف معك في محنتك , وتكون بعد الله من أسباب انشراح صدرك .

      6. دار نسائية تفتح لك الأمل , وتحفظين فيها وقتك , وتتعرفين على ثلة من الصالحات , وتكتشفين فيها قدراتك , وتصقلين مواهبك , وتعينك بعد الله على حفظ وتلاوة كتاب الله , وتعلمه وتعليمه .

      7. الدعاء سلاحك..فأكثري من دعاء الله وقولي (إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللّهِ) ليكن دعائك بصدق وبخشوع وخضوع وإلحاح وتحري أوقات الإجابة , وإياك وموانع قبول الدعاء من الاستعجال وأكل الحرام والدعاء بقطيعة الرحم , وأكثري من دعاء الله بأن يصبرك ويربط على قلبك..ويهون عليك ما أنت فيه..ويبدل حالك إلى الأحسن , فهو بيده كل شيء إذا أراد شيئا قال له كن فيكون .

      8. وقتك لا يضيع هنا وهناك بما لا ينفع ولا يفيد , املئيه بما يعود عليك بالفائدة , فما كان فيه خير لك في الدنيا والآخرة فاحرصي على فعله , وما كان فيه شر لك في الدنيا والآخرة فاجتنبيه , وتذكري..أن وقتك هو عمرك .

      9. الحاسب ..لغة العصر , حاولي أن تتعلمي ما تستطيعين من برامجه , وأسراره , وما يستجد فيه... ليكن لك سهم في كتابة وعمل وتصميم البرامج الدعوية والشخصية , و كذلك التجارية .

      10. حجابك..كوني عزيزة به , واعلمي..أن تمسكك به عنوان سعادتك , لأنك أرضيت ربك , وتساهلك به عنوان شقاوتك , لأنك خالفت أمر الله , فهل تحبين أن تكسبين الحسنات بطاعتك لله ورسوله صلى الله عليه وسلم ؟ أم تكسبين السيئات بمخالفتك أمر ربك ورسوله صلى الله عليه وسلم , وفتنة كل من يراك ؟



      "اللهم ارزقني بالزوج الصالح يكون تقي ونقي وكريما وعالما وشاكرا لله سبحانه وتعالى"
      استحلفكم بالله
      قولو امين

      http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=83253
      انضمي لشجرة المحجبات أيتها اللؤلؤة المكنونة
      تأكدي أن اسمك بالشجرة
      أضخم مشروع نصرة للقرأن شعارها "اهديه مصحفا"
      http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=97995

      تعليق


      • #4

        11. مساعدة الآخرين.. سبب في انشراح النفس , وزيادة الأجر , وحب لك في نفوس من حولك , فلا تحرمي نفسك بأن يكون لك نصيب من ذلك.... فوالديك وزوجك وأبنائك و إخوانك وأخواتك وعائلتك..ابذلي لهم من نفسك ما تستطيعين , وفي جميع المجالات , ولا تحقري شيء , فإنك لا تعلمين أي الأعمال تدخلك الجنة .

        12. هدف عام في الحياة , وأهداف متفرعة منه , تضعينها نصب عينيك , وتنفذينها على فترات , من أسباب نجاحك في الحياة , وطرد الملل و الهم والهواجس الفاسدة من حياتك , واحذري من أن تسيري بدون هدف , فحتما لن تصِلي ! ولن تكوني شيء , وفي النهاية ..العيش على هامش الحياة !

        13. البعد عن الرجال الأجانب , وعدم الاغترار ببعض خطوات الشيطان , مهما زين الناس ذلك , وخاصة الرجال الأقارب كأبناء العم والخال ونحوهما..فلا تخضعين في القول لهم ولا لغيرهم , وتذكري..أن ذلك بمثابة الشرارة الأولى التي توقد نيران الشهوة ! فابتعدي أشد البعد عن ذلك , مهما قيل لك , ومهما تعللوا بالعادات ! فعندما يكون لك شيء لا قدر الله لن ينفعك أحد ! بل ستلقى الملامة عليك ! فكوني عاقلة , وقدمي شرع ربك , وتذكري هذه القاعدة : ليس كل ما اعتاده الناس صحيح ! حفظك الله من كل شر .

        14. قد تسنح لك فرصة الالتحاق بدورة في الحاسب أو في تطوير الذات , أو نحو ذلك , فلا تفوّتي على نفسك ذلك , مع مراعاة الضوابط الشرعية في حضورها , فإن اختل هذا الشرط , فاتركيها لله .. يعوضك الله خيرا منها .

        15. طلب العلم الشرعي ..ليكن لك نصيب منه , من دروس ومحاضرات , فإن لم تستطيعين حضورها , فاستمعي إليها , عبر الشريط والنت وإذاعة القرآن الكريم , والمجد وخاصة العلمية , فهذه من نعم الله في هذا الزمن , فاستفيدي وأفيدي من حولك ولا تحقري نفسك .

        16. غيري من طبيعة يومك..ولا تكن أيامك هي .. هي..! روتين يومي لا يتغير ولا يتبدل ! بل اكسريه بالتغيير والتجديد والابتكار والإبداع والتنويع حتى تخرجي من الكسل والملل والحزن والإحباط الذي أصابك , لأن أهم ما يجلب السعادة وانشراح الصدر هو التغيير للأفضل , والمحاولة في بث النشاط في النفس من جديد من خلال بعض الأعمال المفيدة والترويحية , وكذلك بث روح الحماس في النفس , من خلال بعض الكلمات المشجعة والتي تكسبك الثقة بأنك قادرة على تخطي ما أنت فيه , بتوفيق الله أولا ثم بما منحك وأنعم عليك به من قدرات تجعلك ليس فقط تخرجين مما أنت فيه بل تصل بك إلى النجاح والإبداع والتميز...
        وتأكدي أخية..أن التغيير..إذا لم يأتي من نفسك ومن داخلك , فلن يستطيع عليه أحد , ولن تنتفعي بأي شيء , لأن القابلية للتغيير تأتي أولا من ذات الشخص .. فتأملي ذلك.

        17. حفظ ما تيسر من القران , وبعض الأحاديث , وبعض الأبيات والأشعار والحِكم الجميلة... تنوري بها صدرك , وتحسني بها لسانك , وتزيني بها منطقك , وتثري بها حصيلتك .

        18 . الإنترنت ..عالم آخر , فيه الخير والشر , والصالح والطالح , ومريد الخير ومريد الشر , فتعاملي معه بحذر , ولا تنخدعي به , وإياك أن تسيري فيه بدون ضوابط , فمراقبة الله ..لا بد أن تكون نصب عينيك في كل وقت , وخاصة عندما تفتحي النت , وتتنقلين فيه , وإن رأيت أنك لا تستطيعين ضبط نفسك , فالسلامة لا يعدلها شيء , فاتركيه دون رجعة , لأنك تبحثين عن ما يرضي ربك , ويشرح صدرك , لا العكس ..فتأملي .. حفظك الله , وتذكري أن الخير ليس مقصورا عليه .

        19. كتابة الخواطر الجميلة , والمقالات القيمة , والبحوث النافعة , والأشعار الرائعة , ونحو ذلك..ونشرها في المجلات , وفي المنتديات , باب من أبواب الأجر ومساهمة في الإصلاح , وراحة في النفس حيث المشاركة في الخير .

        20 . محطات لتجديد النشاط..بداية الأسبوع , وبداية الشهر , وبداية الأجازات , وبداية السنة والرجوع من الأسفار والرحلات ... وهكذا , اجعليها بداية انطلاقة لك , وبداية لبرامجك , وتجديدا لنشاطك وخروجا مما أنت فيه .



        "اللهم ارزقني بالزوج الصالح يكون تقي ونقي وكريما وعالما وشاكرا لله سبحانه وتعالى"
        استحلفكم بالله
        قولو امين

        http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=83253
        انضمي لشجرة المحجبات أيتها اللؤلؤة المكنونة
        تأكدي أن اسمك بالشجرة
        أضخم مشروع نصرة للقرأن شعارها "اهديه مصحفا"
        http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=97995

        تعليق


        • #5
          21. والله ثم والله..أن سعادتك وشرفك في طاعتك واستجابتك لأوامر ربك ورسوله صلى الله عليه وسلم , أما فعل المعاصي فهي من أسباب الشقاء في الدنيا والآخرة , والبعد عن الله , وضيق الصدر والنكد والضنك !, فتنبهي أخية , وابتعدي عن كل ما يغضب ربك , ويخالف أمر رسولك صلى الله عليه وسلم .
          واحرصي على الأعمال الصالحة , بداية بالفرائض..كالصلوات الخمس والمحافظة عليها في أوقاتها , وتكميلها بالنوافل وأداء السنن الرواتب , وصيام التطوع , والاستغفار , وذكر الله , والصدقة , والعطف على الفقراء والمساكين و الأرامل , وصلة الأرحام , وقيام الليل , وصلاة الضحى , ونحو ذلك من الأعمال الصالحة التي تتقربين بها إلى ربك سبحانه وتعالى .

          22 . لباسك .. كم عبث فيه العابثون ..فالقصير والضيق والشفاف والعاري والبنطال ونحو ذلك من الألبسة الدّخيلة والمخالفة للشرع.. قالوا عنها. . موضة ! فانخدع بذلك بعض الفتيات ..وقدمن الموضة على رضا خالقهن ! فخسرن شرف طاعتهن لربهن ! وصرن قدوة ودعاة لهذه المخالفات , فكم من الأوزار لحقتهن ! وكم من الآثام كتبت في صحفهن ! فحذاري أخية من أن تغتري بهن , بل كوني عزيزة بلباسك الشرعي , وداعية إليه , تحوزي على الأجر , وتكوني قدوة لغيرك .

          23. حسن الخلق , ولين الكلام , وانبساط الوجه , والكلمة الطيبة , والابتسامة الساحرة , والمزاح اللطيف , كل ذلك .. مما تكسبين به من حولك , وتأجرين عليه , وتشرحين به صدرك .

          24 . الأعمال اليدوية , من خياطة و غزْل , فيها شغل للوقت , وباب من أبواب كسب الرزق , فجربي حظك فيها , فلعلك تجدين نفسك ماهرة في شيء منها . .
          وكذلك مهارة تبدعين فيها ... رسم , خط , تأليف , تصميم , بحث , تعليم , طباعة , تلخيص لبعض الكتب والأشرطة , ونحو ذلك , فحاولي تطويرها , وتعلم ما يخصها , وتعليمها.....تستغلي بها وقتك , وتنفعي نفسك .

          25. كوني مباركة أينما كنتِ ..وليكن لك حضور في كل مجلس تجلسين فيه , كالمجالس العائلية أو في المدرسة أو في التجمعات النسائية , بالقصة الهادفة والأخبار السّارة و المعلومات المفيدة والمسابقة الشيقة والكلمة التوجيهية والموعظة والنصائح المشفقة , وإهداء الكتيبات والأشرطة والمطويات المؤثرة , وحث من تشاركك وتعينك على ذلك , وكوني سهلت المنطق , خفيفة الظل , منبسطة لمن حولك , تكون النتيجة..قبولهم لما تقولين , وحبهم لك وللجلوس معك والاستفادة منك , فتكسبي الأجر , وتنشرح نفسك .

          26. نعمة الإسلام , ونعمة العافية , ونعمة الأمن , ونعمة العقل من أعظم نعم الله عليك .. فاحمدي الله أن وهبك إياها , وحرمها غيرك , وتفكري كيف حالك لو فقدت بعضها لا قدر الله ! وقومي بشكرها وذلك بأداء حقها .

          27. مصحف خاص بك , وورد يومي , ووقت محدد , في مكان معين , من أسباب المحافظة على تلاوة كتاب الله , فمن الحرمان أن تمر عليك الأيام ولم تفتحي المصحف! فاغتنمي وقتك, واعلمي أن أعظم ما يشرح الصدر هو تلاوة كتاب الله بتدبر وتفهم وتطبيق وتعلم وتعليم , قال الله تعالى{الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ }

          28. الاستفادة من مجالات التقنية والاتصالات في الدعوة إلى الله , عبر جوالك وفي المنتديات , ونحو ذلك , فاسألي نفسك.. كم هي المقاطع والرسائل الدعوية في جوالك ؟ وأيهما أكثر إرسالا..المقاطع والرسائل الأخرى أياً كانت , أم المقاطع والرسائل التي فيها دعوة إلى الله . .؟ وتذكري أن مما يشرح الصدر وتكسبين به الحسنات دعوتك إلى الله قال رسول صلى الله عليه وسلم ( فوالله لأن يهدي الله بك رجلا واحد خير لك من أن يكون لك حمر النعم ) رواه البخاري ومسلم .

          29. خدعونا بقولهم ..ذبح السمك على حسب الشريعة الإسلامية ! وللأسف فقد كرروها مرة أخرى فقالوا..عباءة فرنسية ! عباءة عمانية ! عباءة الفراشة ! عباءة مزركشة ! عباءة فيها صور وعبارات وكتابات مخجلة ! سبحان الله..هل العباءة تحتاج إلى مسميات ؟ أم أنها مجرد عباءة ..المقصد منها سترك عن الرجال . . ولعلك تتساءلين معي . . لماذا هذه المسميات ؟ وهذه التغيّرات على العباءة ؟ ولماذا جعلوها شغلهم الشاغل ؟ هل لأنها ناقصة في السنوات الماضية ؟ فأردوا إكمالها ؟ أم أن الهدف من ذلك اللعب بعباءتك ؟ حتى يتم لهم ما يخططون له . .؟ ففكري بعقل أختي الكريمة ولا تكوني صيدا سهلا عليهم , وتذكري . . أن العباءة شرعت لتغطيت الزينة لا للزينة ! وأنها عبادة لا عادة كما يقولون ! فكوني غصة في حلق كل من يريدك بشر ..وقدوة لبني جنسك من النساء ..تكسبين الأجر , وتكبري في عيون من يراك , وتسعدي في الدنيا ويوم العرض .

          30. الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في التجمعات النسائية , بالرفق والحكمة والموعظة الحسنة... فاحتسبي الأجر , ولا تخافي , فإن الشيطان يخوفك من أمور كثيرة ليست موجودة ! فاستعيني بالله , وتذكري أثم من تسكت عندما ترى المنكر ولا تنكره , واقرئي واسمعي عن موضوع الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر , حتى يكون أمرك بالمعروف بالمعروف و نهيك عن المنكر غير منكر , وفقك الله .



          "اللهم ارزقني بالزوج الصالح يكون تقي ونقي وكريما وعالما وشاكرا لله سبحانه وتعالى"
          استحلفكم بالله
          قولو امين

          http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=83253
          انضمي لشجرة المحجبات أيتها اللؤلؤة المكنونة
          تأكدي أن اسمك بالشجرة
          أضخم مشروع نصرة للقرأن شعارها "اهديه مصحفا"
          http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=97995

          تعليق


          • #6
            31. نقل القيل والقال , والكلام على وجه الإفساد , وقالوا كذا و فعلوا كذا ! وقالت فيك فلانة! و...و...الخ , أكثر ما يفسد بين الناس , ويقطع العلاقات بينهم , فلا تكوني ممن هذه حالها , صاحبة وجهين ! وعليك بنفسك , فإذا لم تنقلي الكلام المفيد والسّار والذي يصلح بين الناس وينفعهم , فعليك بكف لسانك , واشتغلي بإصلاح عيوبك , فهو أسلم لك ولقلبك .

            32. قد تحدث بعض المشاكل في أسرتك أو عائلتك , فكوني ممن يسعى في الإصلاح , وحاولي بذل ما تستطيعين , وذلك من خلال فعل الأسباب , سواء المباشرة أو الغير مباشرة , كحث من يقوم بالإصلاح.. كأن يكون أو تكون الأنسب أو الأقرب أو نحو ذلك , فلا تقفي موقف المتفرجة ! ولا تستمعي للمتشائمين ! الذي يصعبون الأمور ! بل استعيني بالله وكوني صادقة , حتى يكن لك بإذن الله سهم في الإصلاح وتكسبين الأجر العظيم , قال الله تعالى {لاَّ خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِّن نَّجْوَاهُمْ إِلاَّ مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلاَحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتَغَاء مَرْضَاتِ اللّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً }

            33. حقد , حسد , غل , ونحو ذلك , من مفسدات القلوب , فلا تجعليها تستقر في صدرك , بل استعيني بالله وادفعيها بالتي هي أحسن , ولا تفرحي الشيطان بحمل شيء في قلبك على من تعدى عليك , بل عامليهم بأخلاقك الحسنة لا بأخلاقهم , وكذلك بسلامة القلب لهم ولغيرهم من المسلمين , وبالتماس الأعذار , وكذلك ادفعي ذلك بالصبر وابتغاء الأجر من الله , ولا تسمحي لأي أحد بأن يوغر صدرك على أحد من المسلمين مهما حصل , وتعوذي بالله من الشيطان , وحاسبي نفسك عند نومك , بإزالة ما قد يبقى من ذلك .
            قال الله تعالى : {وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ (34 ) وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ (35) وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (36 )}فصلت
            تمعني في الآيات السابقة , وارجعي إلى تفسيرها فحتما سيزول ما في صدرك وينشرح بإذن الله , وفقك الله .

            وقبيل الختام هناك بعض الملحوظات

            *** ما جاء في هذا الموضوع عبارة عن روؤس أقلام , ومفاتيح للموضوع , فلا تكتفي به , واطلعي على كل ما يخص الموضوع , من كتب وبرامج , وأشرطة , ودورات ونحو ذلك , ومساهمة مني في الخير أضع بعض ذلك . .

            1. الوسائل المفيدة للحياة السعيدة للشيخ / عبد الرحمن السعدي رحمه الله
            2. علاج الهموم للشيخ / محمد المنجد
            3. الحزن والاكتئاب في ضوء الكتاب والسنة د./عبد الله الخاطر رحمه الله
            هنا4. كتاب وشريط لا تحزن للشيخ عائض القرني
            5. اصبر واحتسب ضمن سلسلة " أين نحن من هؤلاء" للشيخ عبد الملك القاسم
            6. كتاب استمتع بحياتك للشيخ محمد العريفي
            وغير ذلك ,,,

            *** بعدما كتبت موضوع [ آه..ثم آه..لولا الحياء لصرختُ بأعلى صوتي (زوجوني)..!!]
            وهي عبارة عن خاطرة على لسان من بلغت سن الزواج ولكن لم يأتها رزقها ..
            ثم نشرتها في بعض المنتديات رأيت تفاعل الأعضاء والعضوات معها ,
            حيث وصل القراء لها أكثر من عشرة ألاف !
            أما الردود فقد تجاوزت الثلاثمائة ! والحمد لله..فأسأل الله أن ينفع بها..

            ولكن بعدما اطلعت على بعض ردود الفتيات , حزنت لهن !
            حيث رأيت تأثرهن في تعليقاتهن , ودعوت الله أن يرزقهن بالزوج الصالح ..

            وكذلك رأيت أنها تسببت في إثارة مشاعرهن ..
            فقلت في نفسي..لو أني لم أنشرها !
            ولكن في المقابل رأيت المستفيدات منها , والمتفاعلات مع ما جاء فيها ,

            فقررت في ذلك الوقت كتابة موضوع عن بعض الكلمات الجميلة والأفكار الرائعة , وهو هذا الموضوع ..
            لمن كانت تعيش في حالة ضيق , بسبب تأخر الزواج أو بسبب مصائب الدنيا ,
            ولكن لم أتمكن من طرحها لأسباب خارجة عن إرادتي ..

            وفي هذه الأيام رأيت أن أكملها وأصححها وأنشرها . .
            فهاهي بين أيديكم , وأرجو أن ينفع الله بها ..


            ***
            كل ما كتبته في هذا الموضوع قد اجتهدت في جمعه , وحاولت صياغته بشكل مناسب , ولم أعتمد على أي مرجع عند كتابته , وإنما اعتمدت على الله سبحانه وتعالى ثم ما وفقني به من تأمل وتفكر في بعض الكلمات والأعمال والأفكار التي تساعد من أصيبت ببعض المصائب إلى حيث الأمل وانشراح الصدر وتغيير الحال إلى حال أحسن وأفضل .
            وقد كان لقراءة بعض الكتب والمقالات وسماع بعض الأشرطة وحضور بعض الدروس والمحاضرات والتي سبقت كتابة وفكرة هذا الموضوع الأثر في خروج هذا الموضوع بهذا الشكل ولله الحمد والمنة .
            فما كان من صواب فمن الله سبحانه وتعالى وما كان من خطأ فمن نفسي والشيطان . .
            وأحمد الله الذي بنعمته تتم الصالحات على ما تمم ووفق , وأسأله سبحانه كما يسر إكمال هذا الموضوع أن يتقبله مني ويجعله خالصا لوجهه الكريم , وينفع به كل من اطلع عليه .


            والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم
            منقول للافادة
            انشر تؤجر



            "اللهم ارزقني بالزوج الصالح يكون تقي ونقي وكريما وعالما وشاكرا لله سبحانه وتعالى"
            استحلفكم بالله
            قولو امين

            http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=83253
            انضمي لشجرة المحجبات أيتها اللؤلؤة المكنونة
            تأكدي أن اسمك بالشجرة
            أضخم مشروع نصرة للقرأن شعارها "اهديه مصحفا"
            http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=97995

            تعليق

            المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

            أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

            يعمل...
            X