إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أنا والمصعد ..."""أنا داعية """

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أنا والمصعد ..."""أنا داعية """

    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته



    كنت متعودة أطلع لمكتبي الذى بالطابق الرابع على الدرج بالأمس ولأول مرة قررت أن آخذ المصعد لاربح الوقت عندي شغل كثير و كنت وصلت للعمل على السابعة صباحا وبقية الموظفين سيصلوا على الساعة الثامنة
    صعد بي المصعد الى حدود الطابق الثاني و شعرت برجة ، فجأة توقف عن العمل لأول مرة فى تاريخ هذه المؤسسة يتعطل المصعد
    ليتعطل مع إنسانة مصابة بفوبيا الأماكن المغلقة

    نظرت لنفسى فى المرآة لأجد كل عناوين الخوف مرسومة على وجهى لأسقط جالسة على أرضية المصعد
    وأانظر مجددا لنفسى فى المرآة لأشاهد هذه المرة كتابا كبيرا ،صفحاته بيضاء عليها خطوط سوداء
    أقسم برب العزة والكون هذا ماشاهدته فى تلك اللحظة
    وبدأت أحداث العشرية الأخيرة من حياتى تمر أمامى أتذكر الأحداث المؤلمة أبكى ، أتذكر الأحداث المفرحة أبتسم ليرتسم مجددا أمام أعينى صفحات الكتاب وهنا تساءلت ماذا قدمتُ لحياتى بعد الموت سأفترض أنه خلال هذه الساعة من انتظار وصول أحد للمؤسسة والتفطن الى اننى عالقه هنا انه حان موعدي مع ملك الموت
    ماذا قدمت يا بنت ؟
    هل صلاتى كانت تامة / هل كانت بأتم الخشوع والخضوع ؟

    يقول سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه :
    إن الرجل ليشيب في الإسلام ولم يكمل لله ركعة واحدة!!
    قيل : كيف يا أمير المؤمنين
    قال : لا يتم ركوعها ولا سجودها

    هل صيامى كان صحيحا / وصيامى لله هل كان احتسابا ؟
    هل أصوم النوافل بصدق
    هل مساعدتى للغير كانت خالصة لوجه الله
    هل فعلا خوفى من الله كان صادقا كيف هى معاملاتي مع الغير ؟
    كيف صبري على الابتلاءات ؟ هل شكوت لله ام لعباده ؟هل انا فعلا باره بوالديا ؟
    هل فعلا أنا احتسب الأجر عند كل خطوة أقوم بها ؟و غيرها وغيرها من الأسئلة فى تلك اللحظة
    لأصل الى سؤال
    هل أنا راضية على الله (رضي اللهُ عَنهمْ وَرَضوا عَنهُ). (التوبة/ 100)

    شعرت أنذاك بغصة فى حلقى وكأن روحى اجتمعت هناك وتذكرت

    «إن الله يقبل توبة العبد ما لم يغرغر«
    رواه الترمذي

    و تساءلت إن كان فعلا حانت ساعتي
    ووجدت نفسى أبكى بكاءا لم أبكه بحياتي ،
    ( قيل لى فيما بعد أن صوت بكائي وصل الى حدود الطابق الأرضى ومن هناك عرفوا أننى عالقة فى المصعد ..)سألت الله كل أنواع الدعاء و .....و.........و.........



    ثبت في الصحيحين عنه صلى الله عليه و سلم أنه قال :
    " لله أشد فرحا بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته بأرض فلاة , فانفلتت منه , و عليها طعامه و شرابه فأيس منها فأتى شجرة فاضطجع في ظلها – قد أيس من راحلته – فبينا هو كذلك إذا هو بها قائمة عنده فأخذ بخطامها ثم قال من شدة الفرح اللهم أنت عبدي وأنا ربك – أخطأ من شدة الفرح – "


    لأتساءل الآن

    يا أخية هل سارعت لله قبل الميعاد
    هل طلبت المغفرة من ذنوبك ، لا تقولى لى ليس لى ذنوب
    فكلنا لدينا ذنوب

    هل تصلى صلاة المودع لهذه الدنيا

    عن أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه قال:
    جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: عظني وأوجز،
    فقال: «إِذَا قُمْتَ فِي صَلَاتِكَ فَصَلِّ صَلَاةَ مُوَدِّعٍ، وَلَا تَكَلَّمْ بِكَلَامٍ تَعْتَذِرُ مِنْهُ غَدًا، وَاجْمَعْ الْإِيَاسَ مِمَّا فِي يَدَيْ النَّاسِ»
    رواه أحمد.

    هل تصومين بشكل صحيح

    قال صلى الله عليه وسلم :

    (( من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه))
    رواه البخاري ومسلم

    ماهى شكل علاقاتك العائلية والعملية ( أو المدرسية)

    و الأهم
    مانوع قلبك ؟
    اتحملين قلبا صادقا صافيا محبا للغير والخير
    ام تحملين قلبا حاقدا ظالما أنانيا

    ماهى علاقتك برب العباد ؟
    هل انت راضية على الله
    أجل هل انت راضية على الله
    والرضا يتجلى فى تقبل جميع الابتلاءات بقلبا راضيا
    وعدم التذمر و لشكوى لغير الله
    قال صلى الله عليه وسلم :

    (( ما يصيب المسلم من نصب ، ولا وصب ، ولا هم ، ولا حزن ، ولا أذى ، ولا غم ، حتى الشوكة يشاكها ، إلا كفر الله بها من خطاياه ))

    رواه البخاري

    اين انت ِوالحسنات
    فالحسنات يذهبن السيئات
    قال صلى الله عليه وسلم :
    ((وأتبع السيئة الحسنة تمحها))
    رواه أحمد والحاكم


    كل ما أود قوله فى هذه اللحظة
    سارعن أخواتى للتوبة
    سارعن أخواتى فى هذه اللحظة ولا تُأخرنها
    سارعن للمولى عز و جل
    و اطلبن رضاه عنكن
    اطلبن ان يقرب الله بينكم و بينه عز و جل وأن يقرب بينكن وبين كل عمل يقربكن له


    عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال:
    جاء جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال:
    «يا محمد عش ما شئت فإنك ميت، واعمل ما شئت فإنك مجزي به،
    وأحبب من شئت فإنك مفارقه،
    واعلم أن شرف المؤمن قيام الليل، وعزَّه استغناؤه عن الناس»
    رواه الطبراني في الأوسط.

    أسال الله ان يتوفانا مسلمات ، مؤمنات / قانتات / خاشعات / صائمات / ساجدات
    و ان يرحمنا فوق الارض و تحت الارض و يوم العرض





  • #2
    بارك الله فيك اختي
    والله العظيم الى عيني دمعات ....فعلا حنا مقرصرين ...اسال الله لنا ولك الثبات على دين الله
    اللهم إني أستغفرك من كل فريضةأوجبتَها عليّ في الليل أوالنهار
    تركتُها خطأً أوعمداأو نسياناً أو جهلا
    وأستغفرك من كل سنة من سنن خاتم النبيين محمد صلى الله عليه وسلم
    تركتُها غفلةً أو سهواأ و نسياناً أو تهاوناً أو جهلا
    ربي اغفر لي وتوب عليا انك انت التواب الغفوووووووووور
    sigpic

    صلوا على الحبيب اللهم صل وسلم على سيدنا محمد

    تعليق


    • #3
      بارك الله فيكي اللهم احسن خاتمتنا قصة مؤترة

      اللهم انصر المستضعفين في الأرض

      اللهم عليك بالظلمة فإنهم لا يعجزونك

      تعليق


      • #4
        قانون المنتدى يمنع الكتابة بالعرنسية

        تعليق


        • #5





          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم
            والله حكايتك أختي مؤثرة جداً وأثرت في كثيراً لدرجة أن عيوني اغرورقت بالدموع
            ربنا يلطف بنا ويغفر لنا جميع ما تقدم من ذنبنا وما تأخر
            الله حسن الخاتمة يا رب
            sigpic

            تعليق


            • #7
              شكرا أختي ، جزاكي الله خيرا
              [COLOR="teal"]اللهم إتي أسألك زيادة في الدين و بركة في العمر و صحة في الجسد و سعة في الرزق و توبة قبل الموت و شهادة عند الموت و مغفرة بعد الموت و عفوا عند الحساب و آمانا من العداب و نصيبا من الجنة و ارزقني اللهم النظر إلى و جهك الكريم ، اللهم آمين.

              تعليق


              • #8
                جزاك الله خيرا

                تعليق


                • #9
                  شكرا أختي فعلا قصة كلها عبر ، اللهم اغفر لنا وتب علينا وارحمنا ولا تؤاخذنا إن أخطأنا أو نسينا رحماك يارب العالمين آمــــــــــــــــــــــــــيـــــــــــــــن اللهم صلي على المصطفى وسلم تسليما كثيرا و على آله وصحبه أجمعين
                  sigpic[

                  تعليق


                  • #10
                    اللهم ثبت قلوبنا على دينك و سنة رسولك
                    اللهم لا تؤاخذنا إن أخطأنا أو نسينا

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    يعمل...
                    X