وَلَوْ كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وَلَوْ كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الله سبحانه وتعالى يخاطب نبيه
    محمد صلى الله عليه وسلم بهذه الآية
    تخيل يا مسلم ويا مسلمة تخيلوا يا عباد الله
    الله تبارك وتعالى يخاطب النبي فيقول له
    وَلَوْ كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ
    وهو رسوله للثقلين :
    ومعنى :
    الفظ : هو سيء الخُلق
    غليظ القلب : أي قاسي القلب
    لانفضوا من حولك : أي لتركوك أصحابك والناس وانصرفوا عنك
    هذا درس عظيم ينبغي أن تجعله نصب عينيك رعاك الله
    عكس الفظ : حسن الخلق
    وعكس غليظ القلب : لين القلب
    وعكس لانفضوا من حولك : لأقبلوا عليك
    عندك شيئين حتى لا يتركك الناس
    1- أن تكون حسن الخلق
    2- لين القلب
    وأما الغلظة إذا كانت في القلب جرت على اللسان وصدر من اللسان الكلام القاسي الذي يفلق أعظم الصخور، وبالتالي ستلتفت ولن أجد أحد معك ولا يستطيع الناس مجالستك
    لا تكن سيء الأخلاق : تعامل الناس وكأنهم عبيد عندك لا تحسن عشرتهم ولا تتكلم بالكلام الطيب
    دين الاسلام يطلب منك الكلام الطيب فالكلمة الطيبة صدقة ورب كلمة تخرجها من سخط الله لا تلقي لها بال تهوي بك في جهنم سبعين خريفاً وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن وقولوا للناس حُسناً ودين الاسلام يطلب منك حسن الخلق
    32 - ما من شيء في الميزان أفضل من حسن الخلق الراوي: أبو الدرداء المحدث: ابن دقيق العيد - المصدر: الاقتراح - الصفحة أو الرقم: 127خلاصة حكم المحدث: صحيح
    فلا تكون سيء الأخلاق غليظ القلب والقول وإلا سيتركك الناس ولو كنت رسول الله كما أخبر ربنا رسوله صلى الله عليه وسلم بذلك الأخلاق الحسنة لا تحتاج إلى إمكانيات والمجاملة في غير معصية الله من الأخلاق الحسنة
    أتى رجل لرسول الله فقال له : اعطيني من مال الله وليس من مالك ومال أبيك
    الله أكبر
    لو قيلت لأحدنا
    لتورمت عيني الرجل أو انكسر له ضلع
    فما كان من النبي صلى الله عليه وسلم إلا أن تبسم و أعطاه حتى أرضاه
    شتموا الرسول واسموه مذمم فقال رسول الله ألم تروا أن الله صرف عني أذى قريش يشتمون مذمماً وأنا محمد
    قالوا يا رسول الله حينما اكتشفوا المنافقين ... نقتلهم
    قال لا : لا يتحدث الناس أن محمداً يقتل أصحابه
    الله سبحانه وتعالى طلب من رسول الله مجادلة أهل الكتاب بالتي هي أحسن
    مع إنهم قالوا يد الله مغلولة
    وكفروا بالله تعالى
    وهم يهود
    دين الاسلام يطلب منك حسن الخلق ولين القول والقلب للمسلمين ، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وأن سوء الخلق ليفسد العمل كما يفسد الخل العسل
    إذا مكنك الله بسلطة أو مكنك بعلم أو مكنك بشيء يجعل حاجة الناس إليك
    فلا تستخدم السلطة في إيذاء الناس وإلا إزالها الله من وجهك وأعطاها لغيرك
    لا تفتخر بأنك مدير أو رئيس أو مسؤول فلو إنها دامت لغيرك لما أتتك
    إن تواضعت لله رفعك
    وإن عاملت الناس بسوء خلق وغلظة وشتمتهم
    فسينفضوا من حولك
    وعلى الله حسابك
    وانتبه لحقوق الناس فهي بينهم يوم القيامة
    وربك يقتص للحيوانات ... فكيف الناس ؟
    كن كالغصن كلما نمى - تواضع وانحنى
    أنت تعامل إخوانك المسلمين
    فدم أحدهم عند الله أفضل من الكعبة
    فلا يكرمهم الله بالاسلام وتهينهم أنت
    من أنت
    أنت أولك نطفة مذرة
    وآخرك جيفة قذرة
    وبين ذاك وذا تحمل في بطنك العذرة
    ما علمنا أحد كان حسن الخلق إلا التف حوله الناس وأحبوه وشاركوه في فرحه وأحزانه
    وما علمنا أحد كان سليط اللسان ظالم لعباد الله سيء الخلق إلا تبعه الناس بالسخط وهم شهداء الله في أرضه وتركوه وشمتوا فيه
    مرت جنازة في عهد رسول الله فاثنى عليها الناس خيراً فقال رسول الله وجبت
    ومرت جنازة أخرى فتكلم فيها الناس شراً فقال رسول الله وجبت
    فقال فما وجبت يا رسول
    قال الأول : وجبت له الجنة
    والثاني : وجبت له النار
    هل تريد أن تكون مثل الجنازة الثانية تنبذك الناس بالشر ويدعون عليك
    إذا لم تستطع أن تجعل أحداً يدعوا لك
    فاحرص كل الحرص بألا يدعوا عليك أحد
    فقد يكون مظلوم - ودعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب
    اتمنى أن تصل رسالتي إلى قلبك
    فالدنيا ما تستاهل أن تخرج منها
    وفي رقبتك حقوق تطالب بها
    فالخطب هناك عظيم
    منقول

المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

شاركي الموضوع

تقليص

يعمل...
X