اين نحن من استحضار مراقبة الله عز وجل في كل عمل نقوم به

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اين نحن من استحضار مراقبة الله عز وجل في كل عمل نقوم به

    مراقبة الله عزوجل

    :::
    ::
    :


    قالسبحانه((وتوكل على العزيزالرحيم الذي يراك حين تقوم وتقلبكفي الساجدين انه هو السميع العليم ))

    قال السعدي رحمه الله: وأعظممساعد للعبد على القيام بما أمر به الاعتماد على ربه والإستعانه بمولاه على توفيقهللقيام بالمأمور فذلك أمر الله تعالى بالتوكل عليه

    فقال((وتوكل على العزيز الرحيم ))

    والتوكلهو اعتماد القلب على الله تعالى قي جلب المنافع ودفعالمضار مع ثقته بالله وحسن ظنه بحصول مطلوبة فإنه عزيز رحيم

    فبعزته يقدرعلى إيصال الخير ودفع الشر عن عبده وأمته وكل ذلك برحمته

    ثم نبهه عند فعلالأوامر وترك النواهي استحضار قرب الله والنزول في منزل الإحسان فقال ((الذي يراك حين تقوم وتقلبك في الساجدين ))
    أي يراك فيهذه العبادة العظيمة التي هي الصلاة يراك وقت قيامك وتقلبك راكعا ساجدا

    خصهابالذكر _ يعني الصلاة _ لفضلها وشرفها ولابد من استحضار القلب حين فعلها لأنه مناستحضر فيها قرب ربه خشع وذل وأكملها وبتكميلها يكمل سائر عمله

    ويستعين بهاعلى جميع أموره

    ثم قال(( انه هو السميع العليم )) أي السميع لسائر الأصوات على اختلاف تشتتها وتنوعها والعليم الذي أحاطبالظواهر

    والبواطن والغيب والشهادة

    فاستحضار العبد رؤية الله له فيجميع أحواله وسمعه لكل ما ينطق به وعلمه بما ينطوي عليه قلبه من الهم والعزموالنيات يعينه على بلوغ منزلة الإحسان

    فما هوالإحسان:-

    الإحسان جاء في الحديث الصحيح عند مسلم في حديث وصفالإسلام والإيمان

    لما سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الإحسانقال:أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنهيراك

    نعم يراك ويعلم سرك ونجواك في الصحراءيراك في الجو أو في السماء يراكإن كنت وحيدا , يراك إن كنت في جمع , يراك يعلم ما يلج في الأرض وما يخرج منها و ما

    ينزل من السماء وما يعرج فيها ,, وهو معكم أينما كنتم ,, والله بما تعملونبصير .......

    معنىالإحسان:

    استحضار عظمة الله ومراقبته في كل حال

    فما هي المراقبة ؟


    قال ابن القيم رحمه الله في مدارجالسالكين:

    من منازل إياك نعبد وإياك نستعين منزلةالمراقبة وهي دوام علم العبد وتيقنه بإطلاع الحق سبحانه وتعالى على ظاهره وباطنه

    فاستدامته لهذا العلم واليقين بذلك هي المراقبة وهي ثمرة علمه بأن اللهسبحانه رقيب عليه ناظر إليه سامع لقوله مطلع على عمله ومن راقب الله في خواطره عصمه

    الله في حركات جوارحه

    قال احدهم:-والله إني لأستحي أن ينظر الله في قلبي وفيه أحد سواه

    قال ذوالنون:-علامة المراقبة إيثار ما أنزل الله وتعظيم ما عظمالله وتصغير ما صغر الله

    وقال إبراهيم الخواص:-المراقبة خلوص السر والعلن لله جلّ في علاه


    قالرجل لوهيب بن الورد : عظني ، قال اتق أن يكون الله أهونالناظرين إليك.

    قال حاتم الأصم : تعاهد نفسك في ثلاث مواضع ,, إذا عملت فاذكر نظر الله تعالى عليك ، وإذا تكلمت فانظر سمع اللهمنك ، وإذا سكت فانظر علم الله فيك .

    فمن علمأن الله يراه حيث كان وأن الله مطلع على باطنه وظاهره وسره وعلانيته واستحضر ذلك فيخلوته أوجب له ذلك العلم واليقين ترك

    المعاصي والذنوب

    كانبعض السلف يقول لأصحابه: زهدنا الله وإياكم في الحرام زهد منقدر عليه في الخلوة فعلم أن الله يراه فتركه من خشيته جلّ في علاه

    وقال الشافعي:-

    أعزالأشياء ثلاثة:

    الجود من قلة , والورعفي خلوة , وكلمة الحق عند من يرجى أو يخاف

    وقالوا أعظم العبادات مراقبة الله في سائرالأوقات

    قال ابن القيم: والمراقبة هي التعبدبأسمائه الرقيب, الحفيظ, العليم, السميع, البصير ,, فمن عقل هذه الأسماء وتعبدبمقتضاها حصلت له المراقبة

    فهيا معاً ننظر في معاني هذهالأسماء وآثارها

    اعلم بارك الله فيك واعلمي رعاك الله أن أسماء اللهالحسنى هي التي أثبتها الله تعالى لنفسه وأثبتها له عبده ورسوله محمد صلى الله عليهوسلم وآمن بها جميع

    المؤمنين

    قال تعالى((وللهِ الأسماءُ الحُسنى فادْعوهُ بها وذَروا الذينَ يُلحِدُونَفي أسمائِهِ سيُجْزوْنَ ما كانوا يعملونَ ))

    وقال ((قُلِ ادْعُوا اللَّهَأَوِ ادْعُوا الرَّحْمَنَ أَيًّا مَا تَدْعُوا فَلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى ))

    وقال ((اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى))

    وجاء في الصحيحين:-

    عن أبىهريرة رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن لله تسعة وتسعين اسماً من أحصاها دخل الجنة وهو وتر يحبالوتر

    ومعنى أحصاها:

    أي حفظها وعدها واستوفاها وعمل بمقتضاها

    فكما أن القرآن لا ينفع حفظ ألفاظه دون العمل به كذلك أسماء اللهوصفاته لابد أن نعلم أن أسماء الله ليست بمنحصرة في التسعة والتسعين

    المذكورة في حديث أبي هريرة ولا فيما استخرجه العلماء من القرآن ولا فيماعلمته الرسل والملائكة وجميع المخلوقين لحديث ابن مسعود عند أحمد وغيره عن النبي

    صلى الله عليه وسلم أنه قال:-ما أصاب أحد قط هم ولا حزن فقال: اللهم أناعبدك وابن عبدك وابن أمتك ناصيتي بيدك ماضي فيّ حكمك عدل فيّ قضاؤك أسألك اللهم بكل

    اسم هو لك سميت به نفسك أو علمته أحد من خلقك أو أنزلته في كتابك أواستأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي ونور صدري وجلاءحزني

    وذهاب همي من قالها اذهب الله حزنه وهمه وأبدله مكانه فرحافقيل يا رسول الله:-أفلا نتعلمهافقال:-
    بلى ينبغي لكل من سمعها أن يتعلمها

    فتعلموها رعاكم الله وعلموها رعاكم الله

    وصلى الله علىنبينا محمد


    اللهم نسألك أن تغفر لنا وترحمنا وترضى عناو تتوب علينا وتُحسن خاتمتنا و ترزقنا الشهادة والفردوس الأعلى دون حساب ولا سابقةعذاب

  • #2
    والله جزاكي الله خيرااا فعلا نحتاج مثل هده المواضيع الهادفة اختاه واااااااااااااااااااااصلي تميزك حبيبتي
    دعائي المفضل اللهم اجعلني اخشاك كأني أراك



    "اللهم ارزقني بالزوج الصالح يكون تقي ونقي وكريما وعالما وشاكرا لله سبحانه وتعالى"
    استحلفكم بالله
    قولو امين

    http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=83253
    انضمي لشجرة المحجبات أيتها اللؤلؤة المكنونة
    تأكدي أن اسمك بالشجرة
    أضخم مشروع نصرة للقرأن شعارها "اهديه مصحفا"
    http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=97995

    تعليق


    • #3
      جزاك الله كل خير اختي الحبيبة يارب الكل يستفد من هذا الموضوع

      تعليق


      • #4
        جزاكن الله خير الجزاءاختي اسلامي حياتي واختي زهرة العوسج على مروركن الطيب والله يجعلنا واياكن ممن يستحضر دائما مراقبة الله عزوجل في السر والعلن الله ينفعنا بما نعلم ويعلمنا ما ينفعنا ويزدنا علما امين

        تعليق

        المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

        أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

        شاركي الموضوع

        تقليص

        يعمل...
        X