الأخوات المصابات بأمراض روحية ( هل يتزوجن أو لا ) ؟؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الأخوات المصابات بأمراض روحية ( هل يتزوجن أو لا ) ؟؟




    الحمد لله إله الأولين والآخرين والصلاة والسلام على الرسول الأمين وعلى آله وصحبه وسلم :
    أوصي نفسي والقارئ بتقوى الله تعالى في السر والعلن فهي وصية الله تعالى للأولين والآخرين (ولَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُواْ اللّهَ ) أما بعد :


    الكثير من الأخوات وقفن حيارى رعاهن الله في مسألة هل تتزوج وهي مريضة بـ ( سحر أو مس أو عين ) أولا ؟


    السؤال الذي أرق ذهنهن وأرتقى بهن نحو المصاعب ، شعورهن دائم بأنهن في ظلمات بعضها فوق بعض إذا أخرجت يدها لم تكد تراها ، مع إن الموضوع إن شاء الله يحتاج في المقام الأول إلى ( توكل على الله ) ويقول الملك سبحانه وتعالى (ومَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ ) أي يكفيه بإذنه تعالى وبعدها بإذن الله تتيسر الأمور :




    وقد قسمت هذا الموضوع لعدة مباحث سائلاً الله تعالى أن ينفع بما كتبنا وأن يجعله خالصاً لوجهه العظيم آمين :





    المبحث الأول :خطأ من قال للأخوات لا تتزوجي حتى يشفيك الله !


    بعض إخواني الرقاة وفقهم الله تعالى يجتهد ويرشد المريضات بأنهن لا يتزوجن إلا بعد أن تُشفى من المرض الروحي وهذا اجتهاد منهم وفقهم الله ولكنه اجتهاد بنظري يحتاج لنظرة وتصحيح ويشكرون بارك الله فيهم لحرصهم ولكن لابد من وقفة :


    سؤالي لإخواني الرقاة :
    من يملك الشفاء بارك الله فيكم ؟


    : ستقولون بلا شك الله تبارك وتعالى :





    وسؤالي الآخر لهم بارك الله فيهم : هل أعلم أنا الكاتب وأنت متى تشفى المريضة ؟


    الإجابة علمه عند الله تعالى :


    فأقول رعاكم الله : طالما أنك لا تعلم متى تشفى المريضة وأن الشفاء من عند الله فكيف نفتي النساء بأنهن لا يتزوجن إلا بعد الشفاء ، ممكن أن يطول بها مقام الشفاء وممكن ألا تشفى حتى تموت لحكمة يعلمها الله تعالى فهل تمنع نفسها مما أحل الله لها لأمر هو بيد الله تعالى ولا نعلم مصيره إلى أين ، ونفوت عليها قطار العمر حتى ( تعنس ) في البيت ، هذا غلط وفيه فوات لمصالح كثيرة حث عليها ديننا الحنيف منها صون النفس من المحرمات ، وانجاب الولد وغيره ، والمشكلة إذا وقعت المريضة في الحرام قال هذا من العارض !! وتجاهل فطرتها بميلها للزواج من الرجال الذي فطرها الله عليه وحاجتها له


    والصحيح : أنها تقدم على الزواج متى ما طرق بابها من ترضى دينه وخُلقه وهذا كلام رسول الله ولم يقول الرسول إلا إذا كانت مريضة انظر لمستقبل فتواك وما يترتب عليه من مصالح ومفاسد ، والله المستعان






    المبحث الثاني :وساوس العارض بعدم الزواج وأن المريضة سوف يزداد مرضها إذا تزوجت وتتطلق ؟
    الكثير من النساء يشتكين من هذه المشكلة وإني لأقول وبالله التوفيق أن الشيطان حريص على أن يوقعك في المحرمات فهو لا يقول لك لا تزني لا تنحرفي ولكن يأتيك ويقول لك لا تتزوجي راح تتعبي ، وبعدها تعرفي على الشباب ما فيها شيء طالما أنك ما راح تتزوجي وفي حدود الأدب ... انظري أهم شيء في (حدود الأدب) لا بارك الله فيه ، وبعدها جلسة حبية ما فيها شيء شوفي في دول الخارج كيف لست بأنقص من الناس وبلاش شدة في الدين خففي شوي ، وبعدها تمتعي فالعمر قصير وقد فاتك القطار ولكن لا تصلي لحد الجماع ، وبعدها ( زنا ) وحينما تنتهي يهرب ويترك الوسوسة ولذلك ربنا يقول في القرآن ( ولا تتبعوا خطوات الشيطان ) وقال عنه حينما يوقع الناس في الفتن ويهرب {وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لاَ غَالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَ النَّاسِ وَإِنِّي جَارٌ لَّكُمْ فَلَمَّا تَرَاءتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَى عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكُمْ إِنِّي أَرَى مَا لاَ تَرَوْنَ إِنِّيَ أَخَافُ اللّهَ وَاللّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ }الأنفال


    ومن جهة أخرى : قد يكون عاشق لها أو يريد الاستمتاع بها دون بني البشر ويتناولها بالوسوسة حتى تخضع له وتترك الزواج ولذلك لابد من الاستعانة بالله عليه ويكون ذلك بالدعاء والذكر والاستخارة والاستشارة وألا تترك له الفرصة حتى يتغلب عليها وبعدها نقول يا ليت – وكما في المثل ( يا ليت ما تعمر بيت ) عليكم به بالله تعالى فالانسان ضعيف بنفسه قوي بالله ثم بإخوانه


    فيجب عليك : أن تعرفي هذه الوساوس حتى لا تقعي في الفخ ،وأقول لك بعد توفيق الله لك تزوجي ولا تضعي في بالك كلامه الفارغ الذي لا يتعدى الوسوسة فربنا يقول عنه ( إن كيد الشيطان كان ضعيفاً ) فلا تقويه في نفسك وربك يخبرك بعكس ذلك فهو فعلاً ضعيف






    المبحث الثالث : هل لابد أن تخبري خطيبك بأنك مريضة ؟
    صراحة تكلمت مع طلبة العلم والمشايخ في هذه النقطة والكل مجمعون على أنه لابد أن تخبره بذلك – فأخبريه بارك الله فيكِ بأسلوب لا يجعله ينفر منك أو تجعليه ينظر إليك بنظرة غير مرضية لكِ مستقبلاً – ممكن يقول والدك له ابنتي تُرقى من قبل شيخ بالقرآن الكريم – راح يقول وش فيها – يقول الشيخ قال كذا – والحمد لله وهي صابرة على الابتلاء – وهذا ابتلاء من الله – وخلاص ينقفل الموضوع وبلاش ( لت وعجن فيه ) وإن ربي كاتب زواجك والله ليأخذك ولو فيك ما فيك – فاجعلي أملك بالله كبير – وأطلبي منه العون والمدد






    المبحث الرابع : هناك وساوس في النظرة الشرعية وفي حساسيتك تجاه العريس فانتبهي لها !!
    الجآن وقت النظرة يبدأ ينشط ويحرشك : يقول لك انظري كيف ينظر إليك الخاطب كأنه ينظر إليك نظرة استهزاء عشانك مريضة أتركيه خليه يولي وربك يرزقك خير منه ..... فردي عليه اخسأ عدو الله بل نطبق كلام رسول الله ( إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه ) وأحسني الظن بالعريس والتمسي له العذر لأن الوساوس ستشتد عليك بحسب قوة مرضك وإذا لم تلتفتي لها فلن تضرك بإذن الله وسيرضيكِ الله تعالى





    المبحث الخامس :وساوس الشيطان بيوم الزفاف !!
    لابد من ولد ابليس أن ينغص عليك حياتك فاحتسبي الأجر عند الله وقاومي هذه الوساوس فإذا علمتي أنها وساوس ستخف عليك كثيراً ... يأتيك فيوسوس لك أن ليلة الفرح سوف تنصرعي أو يحدث ما لا يحمد عقباه وووو تنفضحي أمام الناس وتشمت فيكِ أم رضا وأم سعد ... فانتبهي لذلك وأكثر الذين قالوا ذلك انتهى زواجهم على خير وانتهى الموضوع والحمد لله رب العالمين







    المبحث السادس :


    وساوس في الحياة الزوجية المستقبلية : راح تصير مشاكل ويضخم لها الأمر وأنها سوف تُطلق !!


    المضحك أنه وصلها لحد الطلاق وهي لم تتزوج بعد : الجن بأنفسهم لا يعلمون الغيب : يقول الله ( فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَن لَّوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ }سبأ14
    فقد يقضي الله عليه ويموت هو بعد زواجها وتشفى – أو يكون زوجها راقي يذيقه الأمرّين ، أو تتحسن حالتها : لا يعلم الغيب إلا الله ولا حتى الجن تعلمه ولا حتى الرسول يعلمه إلا ما أعلمه الله إياه ( وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَاْ إِلاَّ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ }الأعراف188





    المبحث السابع :
    وسوسة العارض بتشوه الحمل واسقاطه بعد الزواج:
    هذه الوسوسة متكررة وشديدة ولا تختلف عن البقية في أنها تهويل وتخويف فقط وكم من إمرأة انجبت عشرات من الأولاد والبنات وبعد ذلك اكتشفت أنها مصابة !! والجن لا تضر أحداً إلاا بإذن الله تعالى فقلنا في السابق نتوكل على الله حق التوكل - ولا ينسى الزوجين التسمية عند الجماع ويكثر من الدعاء والحالات التي مرت علي وتأثر الجنين من المرض الروحي لا تتعدى 5 % فكيف تركت 95 % وحسبت نفسك من ال 5% هذا خوف ليس له داعي مطلقاً ، ادعي في حملك اللهم إني استودعك ولدي هذا ولن يستطيع الجن أذيته بإذن الله ثقي بالله تعالى - والله بإذنه سيحفظه لك






    المبحث الثامن :
    زواج المصابة له مصالح برأيي وهي كالتالي :
    1- فيه تحصين لنفسها من الشر والفتن والفحشاء
    2- فيه راحة نفسية فقد يكون مرضها روحي بالفعل ولكن نصفه نفسي وبالزواج تتعدل أمور كثيرة وهذا كثير ومشاهد وعلى الأقل يقف تفكيرها في قطار الزواج الذي شغل بالها كثيراً
    3- الزوج هين في مساعدتك في العلاج بعكس الأهل فقد يرقيها أو يذهب بها لمن يرقيها






    المبحث التاسع :
    نصيحة للأهل والوالد خاصة :
    أوصيك ونفسي بتقوى الله تعالى واعلم رحمك الله أن بناتك أمانة سيسألك الله عنهم يوم القيامة فلا تزيد عليها البلاء ببخس مهرها كونها مريضة بمرض روحي وأن المهر من حقها إلا إن تنازلت عن شيء منه فهو لها فأنت لا ترضى أن تكون مريض سكر أو ضغط أوقلب ويقول عنك الناس معد تصلح تكون رب أسرة ، فالمرض الروحي مثله مثل العضوي كلها أمراض يقدرها الله على عباده فكن خير معين لها بعد الله فابنتك تحتاج من يقف بجانبها فلا تعطيها لكل من هب ودب كونها مريضة لتفتك منها ومن مرضها – فخيرٌ لك أن تترحم عليك بعد موتك وتدعو لك بدلاً من أن يحضرك الله يوم القيامة وقد حملت أوزاراً بسبب ظلمك لها وتدخل النار فالله سائلك فأعدّ لله جواب ( ألا إن كلكم راعِ وكلكم مسؤول عن رعيته )


    وكذلك أنت يا ( أم )
    اتقي الله في ابنتك ، ولا تحقري منها شيء كونها مريضة ولا تغصبيها على شيء لا تريده وكوني لها الصدر الحنون الذي تأوي إليه فهي تتأثر بك أكثر من والدها ولو نصرتيها سيقف والدها عن غصبها


    وأنتِ أختي المصابة :
    انتبهي الشيطان يلعب دور في تحوير النيات في الكلام بينك وبين أهلك وخاصة والديك فلا تعقي والديك بسبب زيجة قد تتم أو لا تتم فالله قرن بر الوالدين بعد عبادته ، وانتبهي لا يرميك الشيطان في النار يقول لك أهلك ما يبغونك تزوجي وافتكي – فتذهبي لتفتكي وإذا بك تطلقي – لأن الشيطان لا يقول هذا إلا إذا كان الزوج غير صالح لهدف تضييع مستقبلك




    الخلاصــــــة :



    تزوجي رعاكِ الله ولو انتِ مصابة وأسأل الله تعالى أن يوفقك ويبارك لك وعليك وأكثري من الدعاء فالله تعالى فهو الذي خلق الجن وهو القادر على اخراجهم واهلاكهم وتتميم زواجك بدون متاعب






    والله أعلم



    بقلم : أبو شاهين غفر الله له



    في يوم الخميس الموافق 26 / 12 / 1431هـ

  • #2
    شكر الله لكي
    حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله إنا إلى الله راغبون ""والله متى ما دعوت الله به بصدق و أنت في مأزق إلا وجاء الفرج من حيث لا تعلم



    يا ربي احفظ لي بنتي وشافيها شفاء لا يغادر سقما هي والاطفال المرضى قولو اميييييييين

    تعليق

    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

    شاركي الموضوع

    تقليص

    يعمل...
    X