إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

آثار الفتن

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • آثار الفتن


    انصراف الناس عن العبادة


    من آثار الفتن أنها سبب لانصراف العبد عن العبادة التي خُلق لأجلها

    والطاعة التي أوجد لتحقيقها والاشتغال بها
    وينصرف عن ذكر الله تبارك وتعالى
    وتصبح حياته وأيامه وأوقاته مشغولة بالقيل والقال والأمور التي تُثار والفتن التي تتأجج
    وقلبه يكون مشوشاً مضطرباً مشغولاً
    فلا يهدأ ولا يطمئن ولا يتحقق منه ذكر لله تبارك وتعالى على وجه الطمأنينة
    فيكون مضطرب القلب، مشوش البال، منشغل الخاطر
    ولهذا جاء في الحديث الصحيح عن نبينا عليه الصلاة والسلام أنه قال: " عبادة في الهرج كهجرة إلي " أخرجه الطبراني في الكبير ( 20/213) من حديث معقل بن يسار رضي الله عنه، وصححه الألباني في صحيح الجامع (3974)

    فالهرج: هو ما يكون في الناس من اضطراب، وعندما تموج الأمور وتضطرب، وينشب بين الناس الفتن والقتل ونحو ذلك، من يكون في مثل هذا الوقت مشتغلاً بعبادة الله تبارك وتعالى فهو كالمهاجر إلى النبي عليه الصلاة والسلام.



    وهذا يبين أن من كان في الهرج مشتغلاً بالعبادة؛ فإنه موفق سالم من أوضار الفتنة.



    وأيضاً في الوقت نفسه يدل أن الذي ينبغي على الإنسان في الفتن هو الإقبال على العبادة، وتجنب الفتن؛ ليفوز بالسعادة والراحة والطمأنينة

    ولهذا جاء في الحديث الصحيح عن نبينا عليه الصلاة والسلام أنه قال: " إن السعيد لمن جُنِّبَ الفتن "، وكررها عليه الصلاة والسلام ثلاث مرات، أخرجه أبو داوود (4263) من حديث المقداد بن الأسود رضي الله عنه؛ وصححه الألباني في الصحيحة (975).

    فالسعادة في تجنب الفتن، والاشتغال بالعبادة والذكر، والطاعة لله سبحانه وتعالى، والتقرب إليه جلَّ وعلا بما شرع من أنواع العبادات، وأنواع الأذكار، وأنواع القربات.

    وقد جاء في الصحيح من حديث أم سلمة رضي الله عنها زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت: استيقظ رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة فزعاً يقول: " سبحان الله ماذا أنزل الله من الخزائن؟ ماذا أنزل الله من الفتن؟! من يوقظ صواحب الحجرات يعني: أزواجه يصلين " صحيح البخاري (115، 1126، 3599، 5844، 6218، 7069 ).


    فأرشد عليه الصلاة والسلام عند نزول الفتن إلى الصلاة، إلى عبادة الله تبارك وتعالى، إلى التقرب إليه، قال: " من يوقظ صواحب الحجرات يصلين، رب كاسية في الدنيا عارية في الآخرة ".

    وأيضاً يدل على هذا المعنى؛ قوله عليه الصلاة والسلام: " بادروا بالأعمال فتناً كقطع الليل المظلم " أخرجه مسلم (118) من حديث أبي هريرة رضي الله عنه، فأرشد إلى الأعمال الصالحة، بأن يُقبل الإنسان على طاعة الله، على الصلاة، على الذكر، على الدعاء، على تلاوة القرآن.



    وعندما تموج الفتن؛ يُشغل الناس عن الأعمال، وعن العبادات إلا القليل ممن يكتب لهم تبارك وتعالى توفيقاً وتسديداً وتأييداً.

    لما وقعت الفتنة في زمن التابعين؛ قال الحسن البصري رحمه الله - وهو ممن اعتزل الفتن - قال: ( يا أيها الناس! إنه والله ما سلط الله الحجاج عليكم إلا عقوبة؛ فلا تعارضوا عقوبة الله بالسيف، ولكن عليكم بالسكينة والتضرع ) أخرجه ابن سعد في الطبقات الكبرى (7/164)، وابن عساكر في تاريخ دمشق (12/178)؛ فإن الله يقول: { وَلَقَدْ أَخَذْنَاهُم بِالْعَذَابِ فَمَا اسْتَكَانُوا لِرَبِّهِمْ وَمَا يَتَضَرَّعُونَ } [ المؤمنون: 76 ].


    أي أن الواجب على الإنسان هو الاستكانة إلى الله، والتضرع إليه، وملازمة ذكره، وأن يُصلح حاله ونفسه وبيته، وأن يستقيم على طاعة ربه على الوجه الذي يُرضي الله تبارك وتعالى.

    وجاء عن أبي هريرة رضي الله عنه في هذا المعنى أنه قال: " تكون فتنة لا يُنجِي منها إلا دعاءٌ كدعاء الغريق " أخرجه ابن أبي شيبة (7/531)، وجاء نحوه عن حذيفة رضي الله عنه، أخرجه ابن أبي شيبة (6/22)، والحاكم ( 1/687) وصححه.


    ويعرف كل منا كيف يكون دعاء الغريق، الذي أدركه الغرق كيف يكون دعاؤه؟! يقول: " تكون فتنة لا يُنجِي منها إلا دعاء الغريق "، أنت تُقبل على الله تبارك وتعالى إقبالاً صادقاً بأن ينجيك ويجيرك ويسلمك ويحفظك.

  • #2
    سلمت من كل سوء وبارك الله فيك على هده التدكرة العظيمة
    لوصادفت قلوبا مبصرة .........
    قال ابن القيم رحمه الله تعالى:
    فأهل الإسلام في الناس غرباء، والمؤمنون في أهل الإسلام غرباء، وأهل العلم في المؤمنين غرباء، وأهل السنة -الذين يميزونها من الأهواء والبدع- فهم الغرباء، والداعون إليها الصابرون على أذى المخالفين هم أشد هؤلاء غربة، ولكن هؤلاء هم أهل الله حقاً، فلا غربة عليهم، وإنما غربتهم بين الأكثرين، الذين قال الله عز وجل فيهم : وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ {الأنعام: 116}

    تعليق


    • #3
      اللهم أنت ربي لا إله إلا إنت أستغفرك وأتوب إليك
      مشكورة أختي على موضوعك الرائع
      جعله الله في ميزان حسناتك
      دمتي في حفظ الله ورعايته
      ننتظر جديدك فلا تحرمينا منه









      تعليق


      • #4
        بارك الله فيك موضوع جيد جعله الله في ميزان حسناتك

        تعليق


        • #5
          اللهم أجرنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن

          بارك الله فيك اختي الغالية

          وجعل ما قدمته لنا في ميزان حسناتك




          تعليق

          المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

          أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

          يعمل...
          X