الصبر وانواعه

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الصبر وانواعه



    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه .. وبعد

    * معني الصبر :

    الصبر لغة : الحبس .
    اصطلاحا : حبس النفس عن الجزع ، وحبس الجوارح عن فعل الحرام ، وحبس اللسان عن قول الحرام .

    ** حكم الصبر :

    الصبر واجب على جميع الامة ، وهذا باجماع العلماء .

    *** أنواع الصبر :

    - الصبر بحسب شروطه ينقسم إلى ثلاثة أقسام :
    ( 1 ) صبر بالله : أي الاستعاذة به .
    ( 2 ) صبر لله : الاخلاص لله تعالى .
    ( 3 ) صبر مع الله : أي على شرع الله وأوامره ونواهيه .

    - الصبر بحسب محله ينقسم إلى ثلاثة أقسام كذلك :
    ( 1 ) النفس .
    ( 2 ) اللسان .
    ( 3 ) الجوارح .

    - الصبر بحسب الانسان ينقسم الى ثلاثة أقسام أيضا :
    ( 1 ) الصبر على الطاعة : فالعبد محتاج إلى الصبر على الطاعات، لأن النفس بطبعها تنفر من التكليف.
    ( 2 ) الصبر على المعصية .وما أحوج العبد إلى ذلك؛ إذ النفس أمارة بالسوء.
    ( 3 ) الصبر على قدر الله تعالى .وهى كثيرة مثل موت الأحبة، وهلاك الأموال، وزوال الصحة وغيرها، ومن أعلى مراتب هذا الباب الصبر على أذى الناس، قال تعالى: (وَإِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ فَإِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الأُمُورِ) وقال : (وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ).

    في فضل الصبر
    ذكر الله تعالى الصبر في القرآن الكريم في نحو من تسعين موضعًا، وأضاف إليه أكثر الخيرات والدرجات، وجعلها ثمرة له، فقال تعالى: (وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ) وقال: (وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ الْحُسْنَى عَلَى بَنِي إِسْرَآئِيلَ بِمَا صَبَرُواْ) قال -عز وجل-: (وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُواْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ) وقال: (إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ).
    فما من قربة إلا وأجرها بتقدير وحساب إلا الصبر، ولأجل كون الصوم من الصبر قال تعالى في الحديث القدسي: "كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به"، وقد وعد الله الصابرين بأنه معهم، وجمع للصابرين أمورًا لم يجمعها لغيرهم فقال: (أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ).


    *** نكتة لطيفة ، وموقف مع من أصابته مصيبة ***
    من وقعت عليه مصيبة فإما أن يكون ابتلاء أو لتكفير ذنوبه أو لرفع درجته في الجنة ، أو لتعذيب الانسان وعقابه ، والمسلم تجاه المصائب مراتب :
    ( 1 ) الصبر : وهي المرتبة الواجبة على الناس .
    ( 2 ) الجزع : وهي المرتبة المحرمة على الناس .
    ( 3 ) الرضا : وهي المرتبة المستحبة .
    هذه الثلاث مراتب أكثر العلماء عليها ..

    ولكن يأتي لنا العالم الفذ ، والجم ، شيخ الاسلام ابن تيمية ، ليزيد مرتبة رابعة وهي :

    ( 4 ) الشكر : وهي أعلا منهم جميعا .

    وقد زاد بعض العلماء مرتبة خامسة ، وهي :

    ( 5 ) اليقين : بأن يتيقن ويكون عنده يقين أن الله سيعوضه على ما اصابه من مصيبة .

    والأحاديث في فضائل الصبر كثيرة، منها: ما أخرجاه في الصحيحين عن عائشة -رضي الله عنها - قالت: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "ما من مصيبة تصيب المسلم إلا كفّر الله - عز وجل - بها عنه، حتى الشوكة يشاكها"، وفي حديث آخر: "ما يصيب المسلم من وصب ولا نصب ولا هم ولا حزن، ولا أذى ولا غم، حتى الشوكة يشاكها، إلا كفّر بها من خطاياه".
    وفي حديث آخر: "لا يزال البلاء بالمؤمن أو المؤمنة، في جسده، وفي ماله، وفي ولده، حتى يلقى الله وما عليه خطيئة".
    ومن حسن الصبر ألا يظهر تأثير المصيبة على المصاب قال تعالى: (الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ* أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ).
    قال علي -كرم الله وجهه-: من إجلال الله ومعرفة حقه أن لا تشكو وجعك، ولا تذكر مصيبتك.
    وقال رجل للإمام أحمد: كيف تجدك يا أبا عبد الله؟ قال: بخير في عافية، فقال له: حممت البارحة؟ -أي: أصابتك الحمى- قال: إذا قلت لك: أنا في عافية فحسبك، لا تخرجني إلى ما أكره. فلننظر إلى مكاننا بين الصابرين، ولنغتنم هذا الأجر العظيم، فإن الشكوى لن تغير من الحال شيئًا، والصبر سيورثنا الثناء والثواب.. فالصبر الصبر عسى أن يوفينا ربنا أجرنا بغير حساب (إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ)

    وأسأل الله تعالى أن ينفعكم بها .

    وصلى اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .






  • #2
    مشكورة غاليتي موضوع مهم ادعو الله سبحانه ان يرزقنا الصبر عند الابتلاء لانه في الحقيقة في بعض الاحيان يكون الانسان عاجز امام مايصيبه من ابتلاءات وساعتها لا يستطيع التحمل او الصبر ...








    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة محبة رسول الله مشاهدة المشاركة
      مشكورة غاليتي موضوع مهم ادعو الله سبحانه ان يرزقنا الصبر عند الابتلاء لانه في الحقيقة في بعض الاحيان يكون الانسان عاجز امام مايصيبه من ابتلاءات وساعتها لا يستطيع التحمل او الصبر ...
      بسم الله الرحمن الرحيم
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      لاشكر على واجب مشرفتنا الغالية




      ربنا افرغ علينا صبرا وتوفنا مسلمين اللهم ايدنى منك بصبر دائم


      تعليق


      • #4
        مشكورة اختي مجاهدة
        اللهم ارزقنا المزيد من الصبر

        عند جمييل الصبر حسن العواقب



        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة لؤلؤة امكونة مشاهدة المشاركة
          مشكورة اختي مجاهدة
          اللهم ارزقنا المزيد من الصبر

          عند جمييل الصبر حسن العواقب
          بسم الله الرحمن الرحيم
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          لاشكر على واجب أختي لؤلؤة امكونة



          ربنا افرغ علينا صبرا وتوفنا مسلمين اللهم ايدنى منك بصبر دائم

          تعليق


          • #6
            بارك الله فيك أختي مجاهدة على الموضوع القيم.
            أخيتـي في الله ..إن غبتُ فاعذرينـي
            ودعوة منكِ صادقة تكفينـي


            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة ma7abbatol7ajj مشاهدة المشاركة
              بارك الله فيك أختي مجاهدة على الموضوع القيم.


              الله يبارك فيك أختي

              تعليق

              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

              شاركي الموضوع

              تقليص

              يعمل...
              X