مخافة العبد من فقدان اشياء دنيوية وعدم مخافتهم الاشياء الاخروية

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مخافة العبد من فقدان اشياء دنيوية وعدم مخافتهم الاشياء الاخروية

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    عجبت لمن خاف فوات الرزق
    أولم يسمع قول الرسول
    صلى الله عليه وسلم: {لو أنّ ابن آدم هرَب من رزقه كما يهرب من الموت لأدرَكَه رزقه كما يدركه الموت} صحيح الجامع
    عجبت ممن يشكى قلة الرزق ألم يسمع قول الله
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا . يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا . وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا
    عجبت ممن يخشى الناس
    الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ (
    عجبت ممن لا يتوكل على الله ألم يستمع إلى
    ( فتوكل على الحي الذي لا يموت و سبح بحمده ).
    و في الحديث :" لو أنكم توكلتم على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصاً و تروح بطاناً " رواه أحمد و الترمذي و قال: حسن صحيح
    قال النبي صلى الله عليه وسلم ( عرضت علي الأمم فأجد النبي يمر معه الأمة والنبي يمر معه النفر والنبي يمر معه العشرة والنبي يمر معه الخمسة والنبي يمر وحده فنظرت فإذا سواد كثير قلت يا جبريل هؤلاء أمتي؟ قال لا ولكن انظر إلى الأفق فنظرت فإذا سواد كثير قال هؤلاء أمتك وهؤلاء سبعون ألفا قدامهم لا حساب عليهم ولا عذاب قلت ولم؟ قال كانوا لا يكتوون ولا يسترقون ولا يتطيرون وعلى ربهم يتوكلون ) . فقام إليه عكاشة بن محصن فقال ادع الله أن يجعلني منهم قال (اللهم اجعله منهم) . ثم قام إليه رجل آخر قال ادع الله أن يجعلني منهم قال ( سبقك بها عكاشة ).
    عجبت لمن يفزع فى المصيبة و الإبتلاء
    أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا ..)
    و بشر الصابرين الذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا إنا لله و انا اليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم و رحمة و أولئك هم المهتدون
    عجبت لمن فاته أمر من أمور الدنيا فحزن عليه حزنا شديدا و لم يتذكر قول الله
    يقول الحق سبحانه وتعالى في سورة الحديد: “مَا أصاب مِن مصِيبَةٍ فِي الأرض وَلَا فِي أَنفُسِكُمْ إِلا فِي كِتَابٍ من قَبْلِ أن نبْرَأَهَا إن ذَلِكَ عَلَى اللهِ يَسِيرٌ، لِكَيْ لَا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلَا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللهُ لَا يُحِب كُل مُخْتَالٍ فَخُورٍ، الذِينَ يَبْخَلُونَ وَيَأْمُرُونَ الناسَ بِالْبُخْلِ وَمَن يَتَوَل فَإِن اللهَ هُوَ الْغَنِي الْحَمِيدُ”، (الآيات:2224 ).
    عن ابن عمر رضي الله عنهما قال أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنكبي فقال كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل
    عجبت لمن ذكر الدنيا و نسى الأخرة
    فمن الناس من يقول ربنا آتنا في الدنيا وماله في الآخرة من خلاق ومنهم من يقول ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار أولئك لهم نصيب مما كسبوا والله سريع الحساب
    عجبت لمن يمضى يومه دون الصلاة على رسول الله
    جاء في أحسن الحديث و أصدقهم: إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا(56). الأحزاب .
    عجبت ممن له حاجة من أمور الدنيا و يسأل الناس و لا يسأل خالقهم
    : قل ما يعبأ بكم ربي لولا دعاؤكم فقد كذبتم فسوف يكون لزاما (الفرقان:77 ).
    عجبت لمن ترك الأمل عند الشدة
    ( انه لا ييأس من روح الله الا القوم الكافرون )
    حدثني المثنى قال ثنا مطرف بن عبد الله المري قال ثنا مالك بن أنس عن زيد بن أسلم قال : ( كتب أبو عبيدة بن الجراح إلى عمر بن الخطاب فذكره جموعا من الروم وما يتخوف منهم ، فكتب إليه عمر : أما بعد ! فإنه مهما نزل بعبد مؤمن منزلة شدة يجعل الله بعدها فرجا وإنه لن يغلب عسر يسرين ، وإن الله يقول في كتابه : { يا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون } ) .
    عجبت لمن يحدث بكل كلمة يستمع إليها
    ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِين َ) الحجرات
    وعن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( كفى بالمرء إثما أن يحدث بكل ما سمع) السلسلة الصحيحة 2025
    عجبت ممن زعم ان التربية قسوة
    فبما رحمة من الله لنت لهم و لو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك) (آل عمران:159 ).
    عجبت لمن طلب من الناس مالم يحمل به نفسه
    ( صلوا كما رأيتموني أصلي )
    عجبت ممن ذكر بتقوى الله و لم يبكى
    { يأيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون }
    عجبت ممن يسعى للقاء الناس و لا يعبأ بلقاء ربه
    إن المنافقين يخادعون الله وهو خادعهم وإذا قاموا إلى الصلاة قاموا كسالى يراءون الناس ولا يذكرون الله إلا قليلا مذبذبين بين ذلك لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء ومن يضلل الله فلن تجد له سبيلًا
    عجبت يتكاسل لما طلب الله منه
    " ولكن كره الله انبعاثهم فثبطهم وقيل اقعدوا مع القاعدين "
    عجبت ممن لا تداعبه نفسه بحب الشهادة
    روى ابن ماجه في سننه: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إِنَّ لِلشَّهِيدِ عِنْدَ اللَّهِ سَبْعَ خِصَالٍ: يُغْفَرُ لَهُ فِي أَوَّلِ دَفْعَةٍ مِنْ دَمِهِ، وَيَرَى مَقْعَدَهُ مِنَ الْجَنَّةِ، وَيُجَارُ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرْ، وَيَأْمَنْ مِنَ الْفَزَعِ الْأَكْبَرِ، وَيُحَلَّى حُلَّةَ الْإِيمَانِ، وَيُزَوَّجُ مِنَ الْحُورِ الْعِينِ، وَيُشَفَّعُ فِي سَبْعِينَ إِنْسَانًا مِنْ أَقَارِبِهِ .
    عجبت ممن يبحث لنفسه على أهداف
    وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْأِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ )
    عجبت ممن يكذب ليضحك الناس
    وقد جاء في الحديث ( ويلٌ للذي يحدث فيكذب ليضحك به القوم ويلٌ له ثم ويلُ له )
    ) فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضاً وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ) (البقرة:10) )إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِآياتِ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ) (النحل:105 )
    عجبت ممن غش الناس و يدعى أنه مؤمن
    عن أبى هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( من حمل علينا السلاح فليس منا ومن غشنا فليس منا ) رواه مسلم) صدق رسول الله صلى الله عليه
    عجبت ممن سعى لإرضاء الناس فى معصية الله
    جاء عن عائشة رضي الله عنها قولها :
    " من التمس رضا الله بسخط الناس رضي الله عنه وأرضى عنه الناس .. ومن التمس رضا الناس بسخط الله .. سخط الله عليه
    واسخط عليه الناس "
    رواه ابن حيان في صحيحه
    عجبت لمن زعم حب نفسه و هو لا يدفعها إلا للهلاك
    قال الله تعالى :
    { يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم و أهليكم نارا وقودها الناس و الحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لا يعصون الله ما أمرهم و يفعلون ما يؤمرون }
    و قال تعالى : { لهم من فوقهم ظلل من النار و من تحتهم ظلل ذلك يخوف الله به عباده يا عباد فاتقون }
    في الصحيحين [ عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و آله و سلم قال : إنما مثلي و مثل أمتي كمثل رجل استوقد نارا فجعلت الدواب و الفراش يقعن فيها فأنا آخذ بحجزكم عن النار و أنتم تقتحمون فيها ] و في رواية لمسلم [ مثلي كمثل رجل استوقد نارا فلما أضاءت ما حولها جعل الفراش و هذه الدواب التي في النار يقعن فيها و جعل يحجزهن و يغلبنه فيقتحمن فيها قال : فذلكم مثلي و مثلكم أنا آخذ بحجزكم عن النار هلم عن النار هلم عن النار فتغلبوني و تقتحمون فيها ]
    عجبت لمن عصى و أراد التوبة فإستعظم عصيانه عن ععظمة الله
    " ما يفعل الله بعذابكم إن شكرتم وآمنتم وكان الله شاكراً عليماً " [النساء: 147 ]
    عجبت لمن هداه ربه لأمر من أمور الدنيا أو الأخرة فيه هداية و لم يجمع أقرانه عليه
    ففي الحديث القدسي أيضاً: " المتحابون فيّ على منابر من نور، يغبطهم بمكانهم النبيون والصديقون والشهداء "، وفي الحديث: " إن من عباد الله لعباداً يغبطهم الأنبياء والشهداء. قيل: من هم لعلنا نحبهم؟ قال: هم قوم تحابوا بروح الله على غير أموال ولا أنساب، وجوههم نور، وهم على منابر من نور، لا يخافون إذا خاف الناس، ولا يحزنون إذا حزن الناس، ثم تلا: ( ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون )".
    " لئن يهدي الله بك رجلا خير لك من حمر النعم "
    عجبت ممن ظلم من الناس و ما إن أتته الفرصة ليأخذ حظا من الدنيا بظلم غيره إلا أتاها ققائلا أنى أصلح من حالى الم يستمع إلى قوله تعالى
    وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِى ٱلارْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ أَلا إِنَّهُمْ هُمُ ٱلْمُفْسِدُونَ وَلَـٰكِن لاَّ يَشْعُرُونَ [البقرة:11-12 ].
    عجبت ممن يحمل نفسه هم الإنتقام
    وقال تعالى: {وَلَمَن صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ }الشورى43
    يا أبا بكر ثلاث كلهن حق ما من عبد ظلم بمظلمة فيغضي عنها لله إلا أعزه الله تعالى بها ونصره وما فتح رجل باب عطية يريد بها صلة إلا زاده الله بها كثرة وما فتح رجل باب مسألة يريد بها كثرة إلا زاده الله عز وجل بها قلة)ابن كثير ص2528
    عجبت لمن يدبر لمعصية الله
    { إِنَّا بَلَوْنَاهُمْ كَمَا بَلَوْنَا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ إِذْ أَقْسَمُوا لَيَصْرِمُنَّهَا مُصْبِحِينَ(17)وَلا يَسْتَثْنُونَ(18)فَطَافَ عَلَيْهَا طَائِفٌ مِنْ رَبِّكَ وَهُمْ نَائِمُونَ(19)فَأَصْبَحَتْ كَالصَّرِيمِ(20)فَتَنَادَوا مُصْبِحِينَ(21)أَنِ اغْدُوا عَلَى حَرْثِكُمْ إِنْ كُنتُمْ صَارِمِينَ(22)فَانطَلَقُوا وَهُمْ يَتَخَافَتُونَ(23)أَنْ لا يَدْخُلَنَّهَا الْيَوْمَ عَلَيْكُمْ مِسْكِينٌ(24)وَغَدَوْا عَلَى حَرْدٍ قَادِرِينَ(25)فَلَمَّا رَأَوْهَا قَالُوا إِنَّا لَضَالُّونَ(26)بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ(27)قَالَ أَوْسَطُهُمْ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ لَوْلا تُسَبِّحُونَ(28)قَالُوا سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ(29)فَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَلاوَمُونَ(30)قَالُوا يَاوَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا طَاغِينَ(31)عَسَى رَبُّنَا أَنْ يُبْدِلَنَا خَيْرًا مِنْهَا إِنَّا إِلَى رَبِّنَا رَاغِبُونَ(32)كَذَلِكَ الْعَذَابُ وَلَعَذَابُ الآخِرَةِ أَكْبَرُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ(33 )}







  • #2
    { فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا . يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا . وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا }





    تعليق


    • #3



      تعليق


      • #4










        ياربُّ أنت رجائي ... وفيك حسَّنتُ ظنِّي

        ياربُّ فاغفر ذنوبي ... وعافني واعفُ عنِّي

        العفوُ منك إلهي ... والذنبُ قد جاءَ منِّي

        والظنُّ فيك جميلٌ ... حقِّق بحقك ظنِّي


        تعليق

        المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

        أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

        شاركي الموضوع

        تقليص

        يعمل...
        X