إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الصوم يحمي الخلايا السليمة من اثار العلاج الكيميائي

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الصوم يحمي الخلايا السليمة من اثار العلاج الكيميائي

    كشفت دراسة نشرت فى الولايات المتحدة ان جعل الفئران تصوم عن الاكل لمدة يومين يحمى خلاياها السليمة من الآثار الضارة للعلاج الكيميائى ما يبعث أملا جديدا لعلاج السرطان. وقد احتفظت الفئران التى خضعت لجرعات مرتفعة من العلاج الكيميائى بنشاطها فى حين نفق نصف عدد المجموعة التى كانت تتغذى بصورة طبيعية.
    علاوة على ذلك فان الناجين من المجموعة التى كانت تتغذى طبيعيا استمرت فى فقد الوزن واصيبت بالوهن كما يوضح فالتر لونغو الاستاذ فى جامعة كاليفورنيا الجنوبية والمعد الرئيسى لهذا البحث الذى ورد فى نشرة الاكاديمية الوطنية الامريكية للعلوم بتاريخ 31 مارس. واكدت اختبارات اجريت على خلايا بشرية فى الانابيب هذه النتيجة. من جهة اخرى فان الفئران التى ارغمت على الصيام لم يبد عليها "اى مظاهر الم او ضغط عصبي" بعد جلسات العلاج الكيميائى التى كانت اقوى بثلاث الى خمس مرات من التى يخضع لها البشر وفقا للدراسة.

    ويسعى الطب منذ عقود الى جعل العلاج الكيميائى اكثر انتقائية ودقة. وهكذا سيكون باستطاعة الاطباء التحكم اكثر فى انتشار السرطان بل وشفاء المرضى منه اذا لم يكن العلاج الكيميائى مدمرا لباقى خلايا الجسد.واعتبر الدكتور بينشاس كوهين طبيب السرطان واستاذ طب الاطفال فى جامعة كاليفورنيا فى لوس انجليس "غرب" ان هذا البحث "على درجة كبيرة من الاهمية لانه يضع مفهوما جديدا لعلاج السرطان". واضاف ان "هذا الاكتشاف يفتح نظريا الباب لطرق علاج جديدة للبشر مع اعطاء جرعات اعلى من العلاج الكيميائى وهو جدير بان تجرى عليه تجارب سريرية".

    من جانبه قال الدكتور ديفيد كوين خبير السرطان والمدير الطبى لمركز نوريس نوريس هوسبيتل اند كلينيكس "غرب" التابع لجامعة كاليفورنيا ان "هذا الاسلوب يمكن ان يطبق على غالبية المرضى". وهو يرى ان العديد من اطباء السرطان سيكونون على استعداد لاختبار مفهوم الصيام الذى اكتشفه فالتر لونغو وسينصحون مرضاهم بمتابعة التجارب السريرية التى ستجرى عليه.ويقول فيليب سييرا مدير برنامج علاج الشيخوخة فى المعهد الوطنى للشيخوخة "الامر لا يتعلق بعلاج اخر للسرطان فحسب وانما ايضا باختلاف كبير فى المفاهيم".

    واشار الى انه بعدما عمل الباحثون لسنوات على اكتشاف طرق علاجية تستهدف فقط الخلايا السرطانية تركزت اعمال فالتر لونغو على حماية الخلايا الاخرى. وفالتر لونغو باحث فى مجال الشيخوخة يقوم بتدريس امراض الشيخوخة وعلم الاحياء فى جامعة كاليفورنيا. واوضح ان فكرة حماية الخلايا السليمة من الاثار الضارة للعلاج الكيميائى ربما بدت صعبة التحقيق لان الجسد يضم خلايا شديدة التنوع تستجيب للعلاج بصورة مختلفة. ويأمل لونغو الذى طلب التصريح باجراء تجربة سريرية على نطاق ضيق فى ان تؤكد النتائج سريعا استنتاجاته الاولية. وقال "لن نحصل على نتائج قوية الا بعد اسابيع من بداية الدراسة" و"اذا نجح الامر خلال عام فان هذا الاسلوب قد يعمم فى العديد من المستشفيات".

  • #2
    جزاك الله خيرا على الافادة أختي الكريمة إشراق.

    تعليق

    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

    يعمل...
    X