لماذا لا يقبل الله ان يكون له شريك ؟؟ أدخل لكي تأخذ هذه المعلومه

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لماذا لا يقبل الله ان يكون له شريك ؟؟ أدخل لكي تأخذ هذه المعلومه




    لماذا لا يقبل الله ان يكون له شريك



    سؤال لا بد من الاجابة عليه وذالك للرد على من يقولون انه له ولد
    وعلى من يشركون مع الله

    ان مفهوم الولد هو ان يكون الخليفة لابيه من بعد عمر
    لان الاب سيموت فلو مات الاب وليس له ابن هذا يعنى انقطع نسله
    وبا التالى تنتهى الحياة
    ولذالك اقتضت الحكمة الالهية ان يكون لهذا الاب نسل من بعده
    من اجل ان تستمر الحياة على هذة الارض
    فمن يدعى ان لله ولد
    ( وقالت النصارى المسيح ابن الله ) (وقالت اليهود عزير ابن الله )
    هم يقولهم ذالك ينفون عن الله صفة الخلود والديمومة الابدية
    واللـــــــــــــــــــــــــــــــه جلا وعلا حى دائم لا يموت
    وما دام الله حى دائم لا يموت اذا لماذا سيحتاج ان يكون له ولد

    عرفتم الان عظم قولهم
    السموات تفطر وتخر الجبال هدا ان دعو للر حمان ولدا
    وسبحانه جل وعلا ما ينبغى له ان يتخذ ولدا
    كلمة يبغى هنا بمعنى ما دام هو الحى القيوم الذى لا يموت
    فكيف يتخذ له ولدا
    واذا اارد ان يتخذ له ولدا حسب ما هو مفهوم وسائد فى جنسنا البشر وكما خلقنا ربنا
    لا بد من زوجه
    وسبحانه جلا وعلا ليس له لا ند ولا صحبة ولا ولد

    وصدق الامام على كرم الله وجهه عندما قال
    لم اعبدك طمعا فى جنتك ولا خوفا من عذابك ولكنى وجدتك اهلا للعبادة فعبدتك

    والله جل وعلا لا يقبل ان يكون له شريك
    فلو كان هناك شركا ء كما ضرب لنا مثلا عن بعد يملكه اثنين متشاكسون
    لو كان هنا شريك لفسد هذا الكون ولذهب كل شريك بما خلق

    اترك الباقى لكم

    منقووووووووول لللافاده




    ستسأل يوم القيامة يا عبد الله ماذا فعلت لرسول الله

المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

شاركي الموضوع

تقليص

يعمل...
X