إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اسئلة واجوبة عن الحجاب ـ (للنساء فقط)

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اسئلة واجوبة عن الحجاب ـ (للنساء فقط)




    الى كل ام تبتغي الخير كله لها ولبناتها
    الى كل زوجة تحب وتحترم زوجها.
    الى اختنا المسلمة الكريمة
    نهدي هذه الرسالة من قلوب حريصة صادقة تبتغي مصلحتك ومنفعتك ، نوضح لك من خلالها ابرز الاوهام التي زينت لك لتضييعك وتبعدك وتمنعك من الاستجابة لامر الله وارتداء زي الرقي والعلو الذي اختاره الله لك .
    الوهم الاول: سأتحجب عندما اكبر!
    الى تلك الفتاة المسوفة (المؤجلة) حتى متى سوف تؤجلين حجابك ؟ الى متى تؤجلين؟
    حتى متى تقولين سوف افعل وسوف افعل وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم\"اكثر اهل النار المسوفون\".
    اختاه ان الحياه ما هي الا ايام لا ندري متى يقرع ملك الموت بابنا، فلماذا
    التأجيل؟ ان اجل الله قريب وقد قال عمر رضي الله عنه \"اعمل لاخرتك كانك تموت غدا \".
    الوهم الثاني: الجو حار وانا لا اطيق الحر!


    نقول لك كما قال الله تعالى ( قل نار جهنم اشد حرا) فماذا تختارين عندما لا


    تلتزمين امر الله بالحجاب ؟ حر نار حهنم؟


    الوهم الثالث: اخاف خلع الحجاب بعد التزامي فيه !


    اختاه لو انك اخلصت النية وكانت توبتك صادقة مع الله ، وتذوقتي معنى وحلاوة الايمان لا خوف عليك من خلع الحجاب فتوبي واعزمي على ان لا تعودي على ما مضى ولا تندمي عليه ، فلو كل انسان فكر بهذه الطريقة لما فعل الناس شيئا فلا يصلي احد خشية ان يترك الصلاة


    الوهم الرابع: الحجاب واجب ولكن التزم به عندما يهديني الله!


    قولك هذا هو اتهام لله عز وجل بانه ظالم وغير عادل ، حاشا لله وهذا قول باطل ، وقد قال الله تعالى( وما ظلمناهم ولكن انفسهم كانو يظلمون ) فالله الهمك اسباب الهداية وكذلك اسباب الفجور وخيرك بينهما فاخترتي ما انت عليه الآن وبامكانك اختيار غير ذلك كما قال تعالى ( وهديناه النجدين اما شاكرا واما كافورا ).


    الوهم الخامس : لقد فعلت الكثير من الحرام هل وقفت على الحجاب؟


    اختاه ان الشيطان هو من اقنعك بهذا لكي يغرقك في الذنوب الصغيرة ثم الصغيرة والصغيرة ويستدرجك والعياذ بالله الى الكبيرة لكي لا تفكري في التوبة الخالصة لله تعالى.. ولكن اختي لا تيأسي من رحمت الله وبادري الى التوبة واستغفري الله ولا تنسي ان الله فاتحا باب للتوبة في كل وقت وزمان ، توبي وسترين اثر ذلك في حياتك وسيبدل الله سيئاتك حسنات ولكن اعزمي على ذلك.


    الوهم السادس : ان لبست الحجاب فلن يتزوجني احد ، سأترك الامر حتى اتزوج!


    من تنتظرين؟ ذلك الرجل الديوث الذي لا يغار على عرضه ؟!! نعم هو فقط من يختار المتبرجة التي لا تكون ملكه وحده بل ملكا لكل الرجال..


    اختي ابحثي عن زوج الصالح المخلص المحب الذي سيختارك لآدبك وليس لدافع لبسك الذي جذبه ، ومن ناحية اخرى ان الزواج قسمة ونصيب فكم من فتيات غير متحجبات لم يتزوجن ومتحجبات كذلك والعكس ايضا، فالمسألة اذا قسمة يقسمها الله بمشيئته ، فلا تقولي سأتحجب بعد ان اتزوج فانت لست بضامنة عمرك، فقد تفارقين هذه الحياة في أي يوم او ساعة كتبها الله ، وكم من النساء قالت ذلك فأغواها الشيطان وحرف بصرها عن الحجاب وبشكل نهائي حتى بعد الزواج.


    الوهم السابع: ان الصوم والصلاة وصفاء النية يغنيان عن الحجاب!


    الصلاة والصوم فرض وكذلك الحجاب فرض وهو امر من الله تعالى فلهذا هذا القول والادعاء غير منطقي فكما ان الصلاة فرض فالحجاب فرض عليك ايضا ، ولا يسقط الفرض بالقيام بفرض آخر فمثلا ارتداء الحجاب لا يسقط ولا يغني عن الصلاة.


    الوهم الثامن: انا مقتنعة بالحجاب ولكن والدي يمنعانني من لبس الحجاب ، واذا تحجبت عصيتهم ودخلت النار!


    نقول لك كما قال الله عز وجل في هذا ( وان جاهداك على ان تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما ) وقال عليه الصلاة والسلام في حديث شريف \" لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق\". فصحيح ان مكانة الوالدين مكانة سامية في الاسلام ورفيعة ووضعهما الله قي منزلة عظيمة وانزل بهما الآيات لكن الى حد ما ، فاذا ارادا ان تعصي الله فلا طاعة لهم الا بالخير والمعروف كما قال سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام \" انما الطاعة بالمعروف \"


    الوهم التاسع: ان الحجاب تزمت وان الدين يسر!


    لا شك ان ديننا هو دين يسر ليس دين عسر لكن هذا اليسر له حدود فالفرائض لا شك ولا نقاش فيها فالله عز وجل انزل الحجاب وفرضه ولو كان تزمت وعسر لما فرضه ، فيا من تظنين ان الحجاب تزمت وتشدد ، نقول لك لا والله ما هو الا طهر وعفاف وستر وانه يحافظ على الفتاة من كل نفس مريضة طامعة بما حرمه الله عليها فهو سلاح ووقار لكل فتاة.


    الوهم العاشر: ان تحجبت ساشعر ان حركاتي مراقبة من قبل الجميع!


    ان تخشين ان تكوني مراقبة من قبل الناس فهذا اعتراف صريح بانه في اعمالك خطأ او معصية وما هو منافيا لللاخلاق فان اعترفتي بذلك فما عليك الا الشروع باصلاح النفس والتوبة الى الله ، فبذلك الحجاب يحقق احدى الغايات التي من اجلها فرضه الله وهو الوقار واحترام الذات واحترام الالتزام الذي تعهدت به امام الله.


    الوهم الحادي عشر: هل اتعلم واتعب ولا استطيع ان اتوظف بسبب الحجاب؟؟


    اختي المسلمة الفاضلة ، انتي مخيرة بين ما عند الله وبين ما عند خلق الله ، لكن اقول لك كما قال الله تعالى ( وما عند الله خير وابقى )وكقول الرسول صلى الله عليه وسلم \" من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه \" وكقوله ايضا \" من ابتغى امرا بمعصية كان ابعد مما رجا واقرب مما اتقى \" ومع ذلك فلم يعد ذلك بعائق فانت ترين المدرسة والممرضة المحجبة وكذلك المهندسة والمحامية والطبيبة..


    الوهم الثاني عشر: انا احب ان اتابع الموضة وكل ما هو جميل على الشاشة ،احب ان استمتع بحياتي!


    اختي كلنا يحب ان يكون جميلا والله جميل يحب الجمال والموضة شيء جميل ولكن ..ليس بالتبخير به امام انظار من لا يحلون لك ، استغلي هذه الموضة امام زوجك ولا تجعلي الموضة شيء سلبي يجعلك تتحملين اثم كل رجل نظر اليك.


    وفي النهاية يا من وجدتي طريقك الصحيحة ويا من سمعتي النصيحة ووجدتي بان نجاحك في هذه الدنيا والاخرة بأرتداء الحجاب وبالامتثال لاوامر الله عز وجل نقول ثبتك الله وبارك الله لك خطاك.


    وانتي اختنا من زين لك الشيطان وغيره اوهام اخرى او تشعرين بانه هناك شيء ما بينك وبين الحجاب يمنعك ويبعدك عنه .


    والله ولي التوفيق



المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

يعمل...
X