إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الصلاة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الصلاة

    سأكتب لكم إخوتي عن الصلاة (عماد الدين)وسأبدأ
    بمنزلة الصلاة بالإسلام:
    لقد عني الإسلام بطلبها وشدد كل التشديد في طلبها وحذر أعظم التحذير من تركها فهي عمود الدين ومفتاح الجنةوأول ما يحاسب عليه المرء يوم القيامة.
    يذكرها الله تعالى في دعاء الخليل إبراهيم:
    (ربي اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء)
    ويمدح بهاالذبيح إسماعيل (وكان يأمر أهله بالصلاة والزكاة وكان عند ربه مرضيا)
    وفي وصيةلقمان لابنه (يا بني أقم الصلاة وأمر بالمعروف وانه عن المنكر واصبر على ما أصابك إن ذلك من عزم الأمور)
    ويبدأ القرأن ويختم أوصاف المؤمنين المفلحين:
    (قد أفلح المؤمنون*الذين هم في صلاتهم خاشعون*والذين هم عن اللغو معرضون*والذين هم للزكاة فاعلون*والذين هم لفروجهم حافظون*إلا على أزواجهم أو ماملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين*فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون*والذين هم لأماناتهم وعهدهم راعون*والذين هم على صلواتهم يحافظون*أولئك هم الوارثون)
    ويأمر القرآن بالمحافظة عليها في الحضر والسفروالأمن والخوف والسلم والحرب وينذر بالويل لمن يسهو حتى يضيع وقتها:
    (فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون)
    ويجعلها الرسول الكريم(صلى الله عليه وسلم)الدليل الأول على التزام عقد الإيمان والشعار الفاصل بين المسلم والكافر:
    (من حافظ عليها كانت له نورا وبرهانا ونجاة يوم القيامة ,ومن لم يحافظ عليها لم يكن له نور ولا برهان ولا نجاة وكان يوم القيامة مع قارون وفرعون وهامان وأبي بن خلف)رواه أحمد وابن حبان
    وقال عليه الصلاة والسلام:
    (من فاتته صلاة فكأنما وتر أهله وماله)رواه ابن حبان في صحيحه
    أي أصيب في أهله وماله وأصبح بعدهم وترا فردا.
    فلا عجب بعد هذا التأكيد والقرآن والسنة أن ذهب جماعة من أئمة الإسلام إلى أن تارك الصلاة كافر خارج عن ملة الإسلام وتساهل آخرون فقالوا:إنه عاص فاسق يخشى عليه فقدان الإيمان.
    تلك مكانة الصلاة في الإسلام ولهذا كانت أول عبادة فرضت على المسلمين فقد فرضت في مكة قبل الهجرة بنحو ثلاث سنوات.
    وكانت طريقة فرضيتها دليلا آخر على عناية الله بها إذ فرضت العبادات كلها في الأرض وفرضت الصلاة وحدها في السماء بخطاب مباشر من رب العالمين ليلة الإسراء والمعراج.
    إن الحكومات تستدعي سفراءها في الأمور الهامة والحاسمة وسيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم)سفير الله إلى خلقه فإذا استدعاه الله سبحانه وعرج به إلى السموات السبع ليخاطبه بفرض الصلوات ,كان ذلك برهانا ناطقا على سمو منزلة الصلاة وأهميتها عند الله تعالى
    اللهم اجعلنا من الخاشعين لك في صلاتهم المتقبلين يا أرحم الراحمين

  • #2
    و أقم الصلاة لذكري

    وَأَقِمِ الصَّلاةَ لِذِكْرِي
    ذكر الله تعالى
    من المقاصد التي من أجلها شرعت الصلاة
    قال الله تعالى
    إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي
    (14) سورة طـه
    والصلاة يتحقق من إقامتها أمرين
    الأول : أنها تنهى صاحبها عن الفحشاء والمنكر
    والثاني : أنه يذكر الله تعالى فيها
    والأمر الثاني هو المقصود الاكبر من الصلاة
    قال الله تعالى
    وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ
    (45) سورة العنكبوت



    ولكل حال من احوال الصلاة شرع لنا ذكر معين
    فقراءة القرآن تكون وأنت قائم بعد تكبيرة الإحرام
    وتسبيح الله وتمجيده وتعظيمه يكون حال الركوع
    أما في السجود فأنت قريب من الملك سبحانه وتعالى
    فاطلب منه حاجتك وتيقن من أنه سيجيبك
    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    [align=center][/align]

    تعليق


    • #3
      دمت متميزة ياندى مواضيعك كلها ذوق اختي


      جزاك الله خيرا
      نصائج :
      اختي المشرفة العضوة تنتظر تشجيعك فلا تحرميها اياه شجعيها بثتبيت موضوعها او بتقييمه او تقييمها
      اختي العضوة المشرفة تبدل جهدا كبيرا في تنظيم قسمها وهي ملتزمة بقانون المنتدى مثلك فحاولي تفهم ماتقوم به
      اختي العضوة القديمة
      العضوة الجديدة تنتظر منك تشجيعا وترحيبا فلاتبخلي عليها اجعليها تشعر وكانها قديمة مثلك
      مشرفة عضوة قديمة عضوة جديدة انتن جميعا فخر لاناقة فانتن اناقة واناقة انتن
      مهم جدا : المرجو من الاخوات عدم تقديم طلبات اشراف تفاديا للمشاكل


      تعليق


      • #4
        من ينتصر لها؟

        أسطر يجب أن يقف عندها كل مؤمن يخاف على دينه
        هذه واحدة مقدمة شكوى تقول في:

        لا أدري ما بال أقاربي يأتون عند أخواتي بكثرة

        لكن عندما يأتي موعدي لا يأتي سوى القليل

        فهم يزورون أخواتي الأربع كل يوم

        أما أنا فلا أكاد أشاهد إلا القلة فهم مقصرون في زيارتي

        بل ويقطعونني أياماً عدّة

        بل أن بعضهم لا أكاد أراه مطلقاً

        وكأنني سقطتُ من قاموسهم

        والبعض منهم يأتي إليَّ وبه كسل وخمول غريب

        ولهم أعذار غير مقبولة مطلقاً

        ماذا أفعل لهم فأنا أكثر أخواتي عطاءً لمن يأتي إليَّ

        ولا أتهم أخواتي بالتقصير لكن الكل يعرف إني أفوقهم في العطاء

        والكثير ينصح أقاربي بإن يأتون إليّ فأنا لدي الخير الكثير

        ومع ذلك لا يأتون ؟!!!!!!!!!!!؟

        فلا حياة لمن تنادي

        ما المشكلة يا تُرى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

        هل يا تُرى إنهم محرووومين من ذلك ؟!

        =================

        أنتهت شكواها ،،، وبقيَ أن نعرف من هي صاحبة الشكوى ؟؟؟؟

        =================

        فصاحبة الشكوى قد تكوّن أسمها من ثلاث أحرف فقط .

        =================

        ختمت بالراء

        ==

        وتوسّطت بالجيم

        ==

        وبدأت بالفاء

        =================

        نعم إنها (( فجر ))

        صلاة الفجر

        هاهي تشتكي هجر الكثير من المسلمين لها

        والمقصود بـ ( أقاربي ) أي المسلمين الذين يتقرّبون بها عند الله .

        الملاحَظ اليوم يرى الكثير قد تكاسل في أداءها بل أن البعض لم يؤديها في وقتها منذ زمن بعيد

        بل إن بعضهم يقوم لشغله فيذهب ثم يصليها هناك

        هكذا عندما أصبحت لديهم عادة وليست عبادة فعلو ذلك

        أنسو عظيم فضلها ، فلو تأملنا قول رسولنا الكريم صلوات الله وسلامه عليه ماذا يقول في الركعتين التين تسبق صلاة الفجر :

        " ركعتا الفجر [ أي صلاة السنة قبل الفجر ] خير من الدنيا وما فيها ". وفي رواية لمسلم ” لهما أحب إلي من الدنيا جميعها ”.

        فإذا كانت الدنيا بأسرها وما فيها لا تساوي في عين النبي صلى الله عليه وسلم شيئا أمام ركعتي الفجر فماذا يكون فضل صلاة الفجر بذاتها ؟

        يجب أن نتوقف عند ذلك كثيراً

        ولعظم أمرها أنها تشهدها ملائكة الليل والنهار :

        قال تعالى ( وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهوداً )

        وهذه بشرى من رسولنا وهو يقول : فيما أخرجه الترمزي وأبو داود وابن ماجه عن أنس رضي الله عنه :

        ( بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة )

        وكسب آخر إلى جانب النور التام لمن حافظ على صلاة الفجر ، ولكنه ليس كسبا دنيويا بل هو أرفع وأسمى من ذلك ، وهو الغاية التي يشمر لها المؤمنون ، ويتعبد من أجلها العابدون ، إنها الجنة وأي تجارة رابحة كالجنة ، قال عليه الصلاة والسلام :

        " من صلى البردين دخل الجنة "

        والبردان هما صلاة الفجر والعصر

        وهذا رسولنا يمنح وعداً بالنجاة من النار فيقول :

        ( لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ) يعني الفجر والعصر

        ثم ألا تحب أن تكون طوال يومك وأنت في حفظ الواحد الأحد عز وجل ،،

        فها هو رسولنا الكريم يقول :

        ( من صلى الصبح فهو في ذمة الله ، فلا يطلبنكم الله من ذمته بشيء فإنه من يطلبه من ذمته بشيء يدركه ثم يكبه على وجهه في نار جهنم ) أخرجه مسلم ، من حديث جندب بن عبد الله .

        وهل يا تُرى تريد أن تصبح نفسك خبيثه ؟! والعياذ بالله ..

        فقد حذرنا النبي المصطفى من أن تكون أنفسنا خبيثة فقال فيما أخرجه البخاري و مسلم :

        « يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم إذا هو نام، ثلاث عقد، يضرب على كلِّ عقدة: عليك ليل طويل فارقد، فإن استيقظ فذكر الله تعالى انحلَّت عقدة، فإن توضَّأ انحلَّت عقدة، فإن صلَّى انحلَّت عقدة، فأصبح نشيطاً طيِّب النفس، وإلا أصبح خبيث النفس كسلان » من رواية أبي هريرة .

        فإلى من ضيّعها

        أقول قد عرضت نفسك لسخط الله ومقته فانتبه لنفسك قبل أن يأتيك الموت بغتة وأنت لا تدري وقبل أن تقول نفس : ( يا حسرتى على ما فرطت في جنب الله .. ) وتقول ( لو أن لي كرة فأكون من المحسنين )

        فانفذ بنفسك من حجب الهوى إلى سبيل الهدى وابحث عن الوسائل المعينة لحضور هذه الفريضة

        أم أننا فقط لدينا أربع فرائض في اليوم و الليلة

        وأخيراً إليك الوسائل بإختصار :

        1- إخلاص النية لله تعالى والعزم الأكيد على القيام للصلاة عند النوم .

        2- الابتعاد عن السهر والتبكير بالنوم متى استطعت إلى ذلك .

        3- الاستعانة بمن يوقظك عند الصلاة من أب أو أم أو أخ أو أخت أو زوجة أو جار أو منبه .

        4- الحرص على الطهارة وقراءة الأوراد النبويه قبل النوم .

        5- عليك بالدعء لله تعالى أن يعينك على القيام لها


        اللهم أعنّا وأعن المسلمين على أداء فرض الفجر يا أرحم الراحمين

        عسى أن يرفع يديه من بيننا شخص تائب يقبل الله دعوته وينجينا من هذا البلاء






        [align=center][/align]

        تعليق


        • #5
          باسم الله الرحمان الرحيم
          مخ الانسان يسجد اثناء الصلاة!!!

          كشفت دراسة طبية حديثة عن وجود مجموعة من التغيرات التي تطرا على الانسان اثناء الصلاة
          او اثناء التامل الروحي موضحة ان اول التغيرات تتمثل في اندماج عقل المتطوع مع الكون تماما
          بعد مرور50 ثانية فقط على بدء الصلاة او التامل,, واكدت دراسات ان معدل التنفس
          واستهلاك الاوكسجين داخل الجسم ينخفض اثناء الصلاة بنسبة تتراوح مابين20-30 في
          المائه بالاضافة الى زيادة مقاومة الجلد وارتفاع تخثر الدم بصوره اكبر,, وبينت الدراسات ان
          الصور الملتقطة بالاشعة اظهرت اساليب عمل مدهشة لعمل المخ اثناء الصلاة مشيره الى ان
          صورة المخ قد اختلفت في الصلاة عن صورته في الاحوال الاخرى,وان نشاط الخلايا العصبية
          في المخ قد انخفض وظهر المخ بلون لامع في الاشعة..........ان تلك الصور والنتائج تعد دليلا
          علميا على مايسمى بالسمو الروحي, وعلى وجود الدين في المخ وهوماينسحب تاثيره في
          بقية الاعضاء مثل العضلات والعينين والمفاصل وتوازن الجسم , وهده الاعضاء كلها ترسل
          اشارة الى المخ اثناء الصلاة وهو مايترتب عليه زيادة نشاطه الى ان يفقد مخ المصلي علاقته
          مع الجسم تماما ويصبح مجرد عقل خالص ينسحب من العالم الارضي الى عالم اخر...

          هذا ماقرأته واندهشت وفسبحان الله واما اعظم السجود لله الخالق الباري".....

          منتديات مدرسات








          تعليق


          • #6
            السلام عليك اختي الغالية معك حق فالكثير منا ليؤدونها وانا من تلك الناس اطلب من الله عزو جل ان يغفر لنا ويتوب علينا انه غفور رحيم كما اطلب من الله ان يهديني واصلي صلاة الفجر لما فيها من ثواب واجر ك ياااااااااااااااااااااااااااااارب اهدينا جميعا

            تعليق


            • #7
              من يدرك فوائد السجود؟




              السجود في القرآن الكريم حوالي (92) مرة في حوالي (32) سورة وفي القرآن الكريم هناك مواضع يجب فيها السجود ( سجود التلاوة ) حوالي (15) موضعاً .
              فما هي فوائد السجود ؟؟؟
              إن الإنسان يومياً يتعرض إلى شحنات كهرومغناطيسية من البيئة المحيطة به ، وهذه الشحنات تتسلط على الجهاز العصبي المركزي وخاصة المنطقة الأمامية من الدماغ ، ولذلك يجب التخلص من هذه الشحنات وإلا الناتج يكون آلاماً وتشنجات في الرقبة وبعض عضلات الجسم. ولهذا يلجأ كثير من الناس لأخذ المهدئات والعقاقير والأدوية لتقليل الضغط على الدماغ ، وأحياناً يصل الحال إلى أننا نحتاج أطباء علم النفس والأعصاب .
              وإن الطريقة المثلى للتخلص من هذه الشحنات وتأثيراتها هو أن نضع رأسنا وخاصة الجبهة على الأرض لتفريغ الشحنات ، وبهذا نحصل على الراحة النفسية ، والسجود على الأعضاء السبعة له تأثير كبير على مفاصل العمود الفقري ، وعلى عملية حركة الدم ورجوعه إلى القلب من جميع مناطق الجسم ، وكذلك فإن عملية السجود تساعد على علاج البواسير ، والسجود كذلك يسهل خروج الإفرازات من الجيوب الأنفية والوجهية ، وأثناء التسليمتين حينما ندير رقبتنا يميناً وشمالاً فإننا نكون قد عالجنا التشنج العضلي في الرقبة والكتفين وبدوره يساعد على علاج صداع الرأس التشنجي.

              تعليق


              • #8
                ضبط إيقاع الجسم








                أظهرت البحوث العلمية الحديثة أن مواقيت صلاة المسلمين تتوافق تماما مع أوقات النشاط الفسيولوجي للجسم، مما يجعلها وكأنها هي القائد الذي يضبط إيقاع عمل الجسم كله.
                وقد جاء في كتاب " الاستشفاء بالصلاة للدكتور " زهير رابح: " إن الكورتيزون الذي هو هرمون النشاط في جسم الإنسان يبدأ في الازدياد وبحدة مع دخول وقت صلاة الفجر، ويتلازم معه ارتفاع منسوب ضغط الدم، ولهذا يشعر الإنسان بنشاط كبير بعد صلاة الفجر بين السادسة والتاسعة صباحا، لذا نجد هذا الوقت بعد الصلاة هو وقت الجـد والتشمير للعمل وكسب الرزق، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما رواه الترمذي وابن ماجة والإمام أحمد: " اللهم بارك لأمتي في بكورها"، كذلك تكون في هذا الوقت أعلى نسبة لغاز الأوزون في الجو، ولهذا الغاز تأثير منشط للجهاز العصبي وللأعمال الذهنية والعضلية، ونجد العكس من ذلك عند وقت الضحى، فيقل إفراز الكورتيزون ويصل لحده الأدنى، فيشعر الإنسان بالإرهاق مع ضغط العمل ويكون في حاجة إلى راحة، ويكون هذا بالتقريب بعد سبع ساعات من الاستيقاظ المبكر، وهنا يدخل وقت صلاة الظهر فتؤدي دورها كأحسن ما يكون من بث الهدوء والسكينة في القلب والجسد المتعبين.
                بعدها يسعى المسلم إلى طلب ساعة من النوم تريحه وتجدد نشاطه، وذلك بعد صلاة الظهر وقبل صلاة العصر، وهو ما نسميه "القيلولة" وقد قال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما رواه ابن ماجة عن ابن عباس " استعينوا بطعام السحر على الصيام، وبالقيلولة على قيام الليل" وقال صلى الله عليه وسلم: " أقيلوا فإن الشياطين لا تقيل " وقد ثبت علميا أن جسم الإنسان يمر بشكل عام في هذه الفترة بصعوبة بالغة، حيث يرتفع معدل مادة كيميائية مخدرة يفرزها الجسم فتحرضه على النـوم، ويكون هذا تقريبا بعد سبع ساعات من الاستيقاظ المبكر، فيكون الجـسم في أقل حالات تركيزه ونشاطه، وإذا ما استغنى الإنسان عن نوم هذه الفترة فإن التوافق العضلي العصبي يتناقص كثيرا طوال هذا اليوم،
                ثم تأتي صلاة العصر ليعاود الجسم بعدها نشاطه مرة أخرى ويرتفع معدل "الأدرينالين" في الدم، فيحدث نشاط ملموس في وظائف الجسم خاصة النشاط القلبي، ويكون هنا لصلاة العصر دور خطير في تهيئة الجسم والقلب بصفة خاصة لاستقبال هذا النشاط المفاجئ، والذي كثيرا ما يتسبب في متاعب خطيرة لمرضى القلب للتحول المفاجئ للقلب من الخمول إلى الحركة النشطة.
                وهنا يتجلى لنا السر البديع في توصية مؤكدة في القرآن الكريم بالمحافظة على صلاة العصر حين يقول تعالى [ حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين ] (البقرة 238)، وقد ذهب جمهور المفسرين إلى أن الصلاة الوسطى هنا هي صلاة العصر، ومع الكشف الذي ذكرناه من ازدياد إفراز هرمون " الأدرينالين" في هذا الـوقت يتضح لنا السر في التأكيد على أداء الصلاة الوسطى، فأداؤها مع ما يؤدي معها من سنن ينشط القلب تدريجيا، ويجعله يعمل بكفاءة أعلى بعد حالة من الخمول الشديد ودون مستوى الإرهاق، فتنصرف باقي أجهزة الجسم وحواسه إلى الاستغراق في الصلاة، فيسهل على القلب مع الهرمون تأمين إيقاعهما الطبيعي الذي يصل إلى أعلاه مع مرور الوقت.
                ثم تأتي صلاة المغرب فيقل إفراز "الكورتيزون" ويبدأ نشاط الجسم في التناقص، وذلك مع التحول من الضوء إلى الظلام، وهو عكس ما يحدث في صلاة الصبح تماما، فيزداد إفراز مادة "الميلاتونين" المشجعة على الاسترخاء والنوم، فيحدث تكاسل للجسم وتكون الصلاة بمثابة محطة انتقالية.
                وتأتي صلاة العشاء لتكون هي المحطة الأخيرة في مسار اليوم، والتي ينتقل فيها الجسم من حالة النشاط والحركة إلى حالة الرغبة التامة في النوم مع شيوع الظلام وزيادة إفراز "الميلاتونين"، لذا يستحب للمسلمين أن يؤخروا صلاة العشاء إلى قبيل النوم للانتهاء من كل ما يشغلهم، ويكون النوم بعدها مباشرة، وقد جاء في مسند الإمام أحمـد عن معاذ بن جبل لما تأخر رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صلاة العشاء في أحد الأيام وظن الناس أنه صلى ولن يخرج" فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أعتموا بهذه الصلاة ـ أي أخروها إلى العتمة ـ فقد فضلتم بها على سائر الأمم ولم تصلها أمة قبلكم"
                ولا ننسى أن لإفراز الميلاتونين بانتظام صلة وثيقة بالنضوج العقلي والجنسي للإنسان، ويكون هذا الانتظام باتباع الجسم لبرنامج ونظام حياة ثابت، و لذا نجد أن الالتزام بأداء الصلوات في أوقاتها هو أدق أسلوب يضمن للإنسان توافقا كاملا مع أنشطته اليومية، مما يؤدي إلى أعلى كفاءة لوظائف أجهزة الجسم البشري.



                منقول

                تعليق


                • #9


                  وقد ذكر النبي صلى الله عليه وسلم أن من حافظ عليها وعلى العصر دخل الجنة وأبعد عن النار فقد روى البخاري ومسلم قوله صلى الله عليه وسلم " من صلى البردين دخل الجنة " وقال صلى الله عليه وسلم " لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها " . والبردان هما صلاة الفجر والعصر ,"

                  تعليق


                  • #10
                    [align=center]شكرا لكن اخواتي الغاليات على الاضافات المهمة
                    جزاكن العلي القدير كل الخير والتواب [/align]

                    تعليق


                    • #11
                      [img] [/img] جزاك الله خيرا أختي

                      تعليق


                      • #12
                        باسم الله الرحمان الرحيم
                        جزاك الله خيرا أختي كريمة على هذه الاضافة الممتازة








                        تعليق


                        • #13
                          السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
                          شكرا ندى على موضوع صلاة الفجر التي هي فعلا لها فوائد كثيرة و اوصي نفسي و اخوتي في الله ان نجاهدانفسنا من اجلها و نحافظ عليها
                          طبقا لما قاله المصطفى صلوات الله عليه وسلامه : "ركعتي الفجر خير من الدنيا و ما فيها"
                          علينا احبتي بالدعاء و الاستعانة بالاباء و الاخوة و الاصدقاء و ضبط المنبه حتى تالف النفس عليها
                          اللهم اعنا على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك
                          اللهم وفقنا لصلاة الفجر و اجعلنا من المحافظين عليها
                          اللهم ارض عنا وتبتنا على دينك و ارزقنا الاخلاص في القول و العمل

                          تعليق


                          • #14
                            كلمات تجعل تارك الصلاة يصلي



                            هل تعلم أن المولى تبارك وتعالى يتبرأ من تارك الصلاة ؟

                            قال رسول الله صلى الله وسلم : (لاتترك الصلاة متعمدا ، فإنه من ترك الصلاة متعمدا فقد برئت منه ذمة الله ورسوله ) أي ليس له عهد ولا أمان.
                            * هل تعلم أن النبي صلى الله عليه وسلم وصف تارك الصلاة بالكفر ؟
                            قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (بين الرجل وبين الكفر ترك الصلاة )
                            * هل تعلم أن الذي لا يصلي إذا مات لايدفن في مقابر المسلمين!!
                            * هل تعلم كيف يعذب تارك الصلاة في قبره ؟

                            قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (أتينا على رجل مضطجع ، وإذا آخر قائم عليه بصخرة ، وإذا هو يهوي بالصخرة لرأسه فيثلغ رأسه - أي يشدخه - فيتدهده الحجر - أي يتدحرج - فيأخذه فلا يرجع إليه حتى يصبح رأسه كما كان ، ثم يعود عليه فيفعل به مثل ما فعل المرة الأولى ، فقلت : سبحان الله ! ماهذان ؟ فقال جبريل عليه السلام (إنه الرجل ينام عن الصلاة المكتوبه )

                            * هل تعلم أن أول ما تحاسب عليه الصلاة ؟

                            قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة عن الصلاة ، فإن صلحت ، صلح سائر عمله ، وإن فسدت ، فسد سائر عمله ) .

                            * هل تعلم أن تارك الصلاة يحشر يوم القيامه مع فرعون ؟

                            قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من حافظ عليها - أي الصلاة كانت له نورا وبرهانا يوم القيامة ، ومن لم يحافظ عليها لم يكن له نور ولا برهان ، ولا نجاة ، وكان يوم القيامه مع قارون وفرعون وهامان وأبي بن خلف ).

                            * هل تعلم أن تارك الصلاة مع المجرمين في جهنم ؟

                            قال تعالى : {كل نفس بما كسبت رهينه إلا أصحاب اليمين في جنات يتساءلون عن المجرمين ،ما سلككم في سقر. قالوا لم نك من المصلين}.

                            * هل تعلم أن الله عزوجل يأمرك بالصلاة ؟

                            قال تعالى :{حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين}

                            * هل تعلم أن الصلاة وصية النبي صلى الله عليه وسلم عند خروجه من الدنيا ؟ قال رسول الله صلى عليه وسلم وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة : (الصلاة ، الصلاة وما ملكت أيمانكم ).

                            * هل تعلم أن الصلاة مفتاح كل خير ؟

                            قال ابن القيم الجوزي رحمه الله : (الصلاة : مجلبة للرزق . حافظة للصحة دافعة للأذى ، طاردة للأدواء ، مقوية للقلب ، مبيضة للوجه ، مفرحة للنفس ، مذهبة للكسل ، منشطة للجوارح ، ممدة للقوى ،شارحة للصدر، مغذية للروح ، منورة للقلب ، حافظة للنعمة ، دافعة للنقمة ، جالبة للبركة, مبعدة من الشيطان, مقربة من الرحمن ).

                            تعليق


                            • #15

                              جزاك الله الف خير اختي
                              بارك الله فيك وشكرا على الموضوع

                              تعليق

                              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                              يعمل...
                              X