إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الدكتور القرضاوي يهاجم المحجبات المائلات المميلات

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الدكتور القرضاوي يهاجم المحجبات المائلات المميلات

    بسم الله الرحمن الرحيم

    [align=center][/align]
    هاجم العلامة الدكتور يوسف القرضاوي بعض المتحجبات اللائي يتصنعن الزينة المفتعلة التي تلفت النظر، مشيرا إلى أن اللباس يجب أن يكون ساترا ومانعا لكشف عورات المرأة ولا يشف عما تحته ولا تكون المؤمنة من الكاسيات العاريات المائلات المميلات. وقال إن الحجاب الشفاف الواصف "لا قيمة له في معيار الشرع خاصة ذلك النوع الذي يكشف المحاسن والمفاتن" موضحا أن هناك من النساء من يغيرن خلق الله بهذه الزينة وأن على النساء أن يلتزمن بما أمرهن الله به.



    كما انتقد الشيخ القرضاوي بعض الأنظمة العربية التي تمنع ارتداء الحجاب أو تلك التي تمنع ظهور المتحجبات على شاشات التلفزيونات. وانتقد أيضا بعض الدول الغربية التي تعارض الحجاب والتي تسير في فلكها بعض الدول العربية من الشمال الأفريقي. جاء ذلك في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلته بجامع عمر بن الخطاب في العاصمة القطرية الدوحة.



    وأكد الشيخ القرضاوي أن المسلمة حرة فيما تلبس وواجب على الدول التي تنادي بالحرية الشخصية والحرية الدينية ان تكفل حرية المرأة ضمن المواثيق الدولية في ارتداء ما تراه مناسباً من حجاب أو نقاب. وأوضح انه ليس مع النقاب ولكن لا يحرمه كما حرمه بعض الكتاب من الصحفيين وغيرهم مؤكداً علي ان الحجاب الحقيقي هو الذي لا يشف ولا يصف العورات.



    الحجاب الشرعي



    قال ان الحجاب ليس من اختراع الناس لكنه تشريع من رب العالمين وهو لبس الخمار وأمر اللَّه تعالي بلبسه في قوله تعالى "قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن اللَّه خبير بما يصنعون وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن" أي ما جاء من الزينة الخفيفة على قول ابن عباس وغيره من العلماء، مشيرا إلى أن المطلوب هو تغطية المرأة شعرها ورأسها ولذلك قال اللَّه تعالى: "يأيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدني أن يعرفن فلا يؤذين".



    وقال المطلوب ان يكون اللبس ساتراً وان يكون اللبس مانعاً لكشف عورات المرأة ولا يشف عما تحته ولا تكون المؤمنة من الكاسيات العاريات مائلات مميلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة كما جاء في حديث الرسول صلي اللَّه عليه وسلم، لافتاً الي ان مشكلتنا الرئيسية ان فلسفة الحضارة الغربية ان تجعل المرأة كاسيات عاريات لكن حضارتنا تختلف عن ذلك حيث يشير اللَّه تعالي الى ان المهم في ذلك اللباس هو لباس التقوي "يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباساً وريشاً يواري سوءاتكما ولباس التقوي ذلك خير".



    ووصف الشيخ القرضاوي الحجاب الشفاف الواصف بأنه لا قيمة له في معيار الشرع خاصة ذلك النوع الذي يكشف المحاسن والمفاتن الذي يرفضه الاسلام، موضحا أن امراة دخلت على السيدة عائشة رضى اللَّه عنها وهي تلبس ملابس شفافة فقالت لها لا تلبس هذه الملابس امراة تؤمن بسورة النور التي قال اللَّه تعالى فيها "وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها".



    الزينة الزائدة



    وأكد أن المرأة اذا كانت تخاف اللَّه عز وجل فعليها ألا تلبس ما يخالف ما أكد اللَّه عليه تعالى في هذا الأمر، نافياً ان تكون المرأة المتحجبة المستترة ممن لعنهن رسول اللَّه صلي اللَّه عليه وسلم حيث ''لعن النامصة والمتنمصة والواصلة والمستوصلة والواشمة والمستوشمة والمتفلجات للحسن المغيرات خلق اللَّه''، موضحا ان النامصة والمتنمصة هي التي تزيل الشعر من حاجبيها بحيث لا يبقى إلا خيط رفيع.



    وقال ان هناك نسوة في عصرنا يفعلن أكثر من ذلك، فتذهب الى الكوافير لتزيل الحاجب غير متقبلة لخلق اللَّه تعالى الذي هيأها به ثم ترسم خطا رفيعاً فوق الحاجب ثم تلبس الحجاب متسائلا أي حجاب هذا للنامصة والمتنمصة وكيف تكون محجبة وهي لا تأتمر بأمر اللَّه عز وجل ومن تريد ان تأتمر بأمر اللَّه لابد ان تأخذ بما في الكتاب كله، منبها إلى قوله تعالى "أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض".



    قال ان اللَّه تعالي لم يخلق للمرأة حاجبها فوق المعتاد وحاجبها خيط رفيع مشيرا إلى ان بعض النساء صرن يتفنن في وسائل الزينة من وضع الاخضر والاحمر والتفلج الذي كان نساء الجاهلية يصنعنه بأسنانهن حيث كن يمتدحن بالفلج والوشم، واصفا هذه الأمور بأنها غير جائزة في الاسلام وان الحجاب الشرعي ينبغي ان يكون بعيداً عن الاشياء التي لعنها اللَّه ورسوله "لعن اللَّه المتفلجات للحسن المغيرات خلق اللَّه" وهذا يدخل في عصرنا عمليات التجميل التي تعددت من تصغير الأنف الى تكبير الثدي الى إزالة الأصبع الزائدة وكذلك السنة التي تخالف طبيعة الأسنان باللثة.



    وطالب فضيلته المرأة المتحجبة ان تلتزم بما طلبه اللَّه منها بحيث لا تلبس حجاباً يلفت اليها الانظار ولا يجوز ان تلبس المحجبة سروال الجينز الضيق الذي يأخذ قطعة من جسدها وعليه بلوزة أشد ضيقا وإيشاربا لا يستر الرأس كما ينبغي، موضحا أننا لابد ان نحترم أنفسنا وأن يأمر كل مسلم امرأته وابنته بالالتزام بهذا الحجاب وأنه "لا يجوز التفريط في خصائصنا فنحن لسنا أوروبيين ولا أمريكيين بل نحن عرب مسلمون ينبغي ان نحترم ما أمرنا اللَّه تعالي به وان نتميز عن باقي الامم (يا نساء النبي لستن كأحد من النساء ان اتقيتن فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولاً معروفاً وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولي وأقمن الصلاة وآتين الزكاة وأطعن اللَّه ورسوله إنما يريد اللَّه ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا)".



    الحجاب من حقوق الإنسان



    وفي هذا السياق انتقد بعض الدول العربية والإسلامية التي تضيق على المتحجبات ولم تحرص على "مقاومة المتكشفات بل ووصل الأمر بأن البعض من هذه الدول وقف بقسوة وقوة وجبروت وقسوة ضد هؤلاء المحجبات، كانت تركيا تفعل ذلك في وقت من الاوقات لكن في ظل وجود الحكومة الحالية فالحجاب غير ممنوع لكن في تونس يمنعون الحجاب بقوة بل يعتبرون الحجاب جريمة ولا يسمحون للمرأة المختمرة ان تدخل المدرسة ولا الجامعة ولا الوظيفة في القطاع العام حتي ان دخلت الي الولادة يمنعونها مستغربا ان يحدث هذا في بلد إسلامي".



    ولفت الشيخ القرضاوي إلى ان اللَّه تعالى أراد ان يستر المرأة وهؤلاء يريدون ان يعروها واللَّه تعالي يقول لها اضربي بخمارك علي جيبك وهؤلاء يقولون لها انزعي خمارك، وبين أن هذه التصرفات ضد الدين وضد أوامر اللَّه تعالى ورسوله وضد المواثيق الدولية ومواثيق حقوق الانسان التي تجعل اللبس من الحرية الشخصية وهؤلاء يقيدون بفعالهم هذه حريتين الاولى الحرية الشخصية والحرية الثانية الحرية الدينية التي كفلتها جمع مواثيق حقوق الانسان في الوقت الذي يتركون فيه من تلبس الميني جيب والميكروجيب"، موضحا أن الأمر "ليس حرية لكنه الزام من اللَّه تعالى للمرأة بأن تستر عوراتها وملزمة بأن تحتجب وهذا الذي يحدث لا يقول به دستور ولا يقول به حقوق إنسان".



    وتعجب من قول البعض بأن الحجاب زي طائفي متسائلا أي طائفية في هذا الزي وآخرون يقولون إنه زي مستورد ومن أي البلاد استورد مشيرا إلى ان "هؤلاء استوردوا الافكار واستوردوا القوانين والأنظمة والتقاليد من الغرب وإذا كان هذا الزي مستوردا من بعض البلاد الاسلامية في الشرق فما الذي يضر"، منبها الى ان الحجاب زي أصيل وليس مستوردا وهو زي إسلامي.



    وطالب المسلمين بمناصرة المرأة وإعانتها على لبس الحجاب والاحتشام "ومن واجب الدولة أن تحميها وتوفر لها ما تلبسه وان لا تضاد ما شرعه اللَّه ورسوله" منتقدا بعض البلاد التي تتيح للمرأة المتبرجة ان تظهر على الشاشة بينما تمنع المرأة المحجبة لأنها تخيف المشاهد وتساءل "أليست تمثل المجتمع وتمثل طائفة منه والمحجبات بالملايين؟" منبها على ضرورة توفير الحرية والجو الايجابي حرية الترقي عن الفواحش رافضا ان نكون مثل المجتمعات الغربية التي تلهث وراء الشهوات والتي حرمت ما أحله اللَّه وابتدعت قوانين جديدة فذهبت الي الزواج المثلي وأجازوا الشذوذ والعري وباركوه، وان الذي يحدث في الغرب ليس من المسيحية في شيء لأن المسيح يعتبر أن النظر الي المرأة بشهوة من الزنا.



    وأوضح فضيلته الفرق بين ما يجري في تونس وفرنسا من منع للحجاب وبين ما يحدث في بريطانيا من منع للنقاب وليس عندهم مشكلة حول الحجاب موضحا انه ليس من أنصار النقاب "لكني من أنصار الحرية فلو امرأة أرادت ان تلبس النقاب وتغطي وجهها هل ذلك حرام ولها مطلق الحرية فيما تقتنع به سواء كان ذلك من رأي بعض العلماء أو أرادت هي ان تنتقب فلها حريتها"، موضحا أن هناك بعض العلماء من يرى أن النقاب واجب ولست أؤيد ما ذهب اليه بعض الصحفيين من ان النقاب حرام. وأكد مرة أخرى على حرية المرأة المسلمة وأنها ليست جسدا بل هي عقل وروح وهي التي تربي الأجيال لأن المجتمع لا يطير إلا بجناحين


    نقلا عن التجديد
    نصائج :
    اختي المشرفة العضوة تنتظر تشجيعك فلا تحرميها اياه شجعيها بثتبيت موضوعها او بتقييمه او تقييمها
    اختي العضوة المشرفة تبدل جهدا كبيرا في تنظيم قسمها وهي ملتزمة بقانون المنتدى مثلك فحاولي تفهم ماتقوم به
    اختي العضوة القديمة
    العضوة الجديدة تنتظر منك تشجيعا وترحيبا فلاتبخلي عليها اجعليها تشعر وكانها قديمة مثلك
    مشرفة عضوة قديمة عضوة جديدة انتن جميعا فخر لاناقة فانتن اناقة واناقة انتن
    مهم جدا : المرجو من الاخوات عدم تقديم طلبات اشراف تفاديا للمشاكل



  • #2
    [align=center]باسم الله الرحمان الرحيم
    جازى الله الدكتور القرضاوي بتذكرة المسلمين بما لهم وعليهم
    (وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ المُؤْمِنِينَ )[‏الذاريات‏:‏55‏]
    فكل مسلم مسؤول ،والمسؤولية لا تقتصر على النساء فقط بالنسبة للحجاب بل أيضا هي في أعناق الرجال الذين هم أباء وأزواج وإخوان وخلان وأعمام ،لدى يجب بين الفينة والأخرى تحسيس الرجال بمسؤولياتهم وهذه إحدى فوائد خطبة الجمعة.
    جزاك الله خيرا أختي
    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]الواثقة بالله[/grade][/align]








    تعليق


    • #3
      بارك الله فيه وفي امثاله الذين يغيرون على دينهم وجزاه الله

      وجزاك الله خيرا اختي الواثقة بالله على الموضوع

      ونسال الله ان يهدي نسائنا ورجالنا ويتبعون اوامر الله من غير نقصان

      اللهم اجعلنا من القوم الذين يسمعون القول ويتبعون احسنه

      بارك الله فيك

      تعليق


      • #4
        بارك الله فيكي اختي على هدا النقل الجميل وجزاك الله خيرا عنه

        [fot1]ملاك الرحمه[/fot1]

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          جزاك الله خيرا على نقل الموضوع وجزى الله شيخنا الفاضل يوسف القرضاوي وأمد لنا في عمره، ناصر قضايا المسلمين ،ومعه حق هذا هو ألإسلام الحقيقي ،وسبحان الله في العلماء المغاربة الذين هاجموه مؤخرا على إفتائه بحسن نية ، بخصوص الإقتراض من الابناك ، شيئ مخجل ،ما فتاو ما خلو لي يفتي .
          sigpic ـاللهم آتيني في الدنيا حسنة وفي الآخرة ـ حسنة وقيني عذاب النار وجعلني بين الذين سيقولون سبحانك ماعبدناك حق عبادة

          تعليق


          • #6
            [align=center]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
            أخواتي الغاليات.......
            إذا تدبرنا الشروط السابقة التي ذكرها الشيخ الفاضل يوسف القرضاوي تبين لنا أن كثيراً من الفتيات المسميات بالمحجبات اليوم لسن من الحجاب في شيء وهن اللائي يسمين المعاصي بغير اسمها فيسمين التبرج حجاباً ، والمعصية طاعة .
            لقد جهد أعداء الصحوة الإسلامية لوأدها في مهدها بالبطش والتنكيل ، فأحبط الله كيدهم ، وثبت المؤمنين و المؤمنات على طاعة ربهم عز وجل . فرأوا أن يتعاملوا معها بطريقة خبيثة ترمي إلى الانحراف عن مسيرتها الربانية فراحوا يروجون صوراً مبتدعة من الحجاب على أن أنها "حل وسط " ترضي المحجبة به ربها –زعموا- وفي ذات الوقت تساير مجتمعها وتحافظ على " أناقتها "!
            فالحذر كل الحذر من الحجاب المقنع من حجاب يحتاج الى حجاب .........من حجاب قد يغضب الله عنا.
            جزاك الله خيرا أختي الغالية الواثقة بالله لنقلك لهذه الكلمات والتحذيرات الصادقة لشيخ فاضل كيوسف القرضاوي بارك الله فيه .[/align]

            تعليق


            • #7
              [align=center]السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

              جزاك الله أختي الواثقة بالله

              فعلا كانت خطبة جمعة قيمة مست كثيرا من التجاوزات التي أصبحنا نلاحظها على الحجاب اليوم

              أظن ان على الإعلام الإسلامي إذاعة هذه الخطبة عسى ان تستفيد منها الأخوات المتحجبات المتبرجات

              جزى الله عنا الشيخ يوسف القرضاوي خير الجزاء
              [/align]
              [align=center][/align]

              تعليق


              • #8
                اسال الله العظيم ان يحفظ شيخنا الجليل وان يجمعنا معه تحت ظل عرشه كما جمعنا معه تحت لواء دعوته
                دعوة قوية ولافتة لارتداء الحجاب الشرعي
                بارك الله فيك اختي الواثقة بالله

                تعليق


                • #9
                  اللهم اهدي بنات المسلمين الى طريقك المستقيم
                  و الى لباس الشرعي الذي امرت به و ان يبتعدن عن
                  الموضة و الزينة و غيرها
                  جزى الله الشيخ القرضاوي على هذه التذكرة الطيبة
                  وجزاك انت ايضا اختنا الواثقة بالله على هذا النقل الطيب
                  تقبله الله منك وجعله في ميزان حسناتك





                  تعليق


                  • #10
                    جزى الله الشيخ القرضاوي على هذه التذكرة الطيبة
                    وجزاكيالله خيرا يا اختي الفاضلة

                    حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله إنا إلى الله راغبون ""والله متى ما دعوت الله به بصدق و أنت في مأزق إلا وجاء الفرج من حيث لا تعلم



                    يا ربي احفظ لي بنتي وشافيها شفاء لا يغادر سقما هي والاطفال المرضى قولو اميييييييين

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    يعمل...
                    X