؟؟؟؟ يا محبة الغناء ويا محلة الغناء أترضين أن تكوني مثل هؤلاء ؟؟؟؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ؟؟؟؟ يا محبة الغناء ويا محلة الغناء أترضين أن تكوني مثل هؤلاء ؟؟؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بعيدا عن الجدل وما شابه الجدل

    أيضا

    بعيدا عن الهوى وبعيدا عن التعصب لقول فلان أو فلان

    تعالوا معنا ولنحكم بأنفسنا

    هل نرضى بهذا لأنفسنا

    أتيت بقصص من الواقع حتى لا يأتي أحدا ويُنَظِّر

    فقبل أن ينظر يجيبني

    أيرضى هذا لنفسه

    بسم الله نبدأ



  • #2
    ؟؟؟؟ يا محبة الغناء ويا محلة الغناء أترضين أن تكوني مثل هؤلاء ؟؟؟؟


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بعيدا عن الجدل وما شابه الجدل
    أيضا
    بعيدا عن الهوى وبعيدا عن التعصب لقول فلان أو فلان
    تعالوا معنا ولنحكم بأنفسنا
    هل نرضى بهذا لأنفسنا
    أتيت بقصص من الواقع حتى لا يأتي أحدا ويُنَظِّر
    فقبل أن ينظر يجيبني
    أيرضى هذا لنفسه
    بسم الله نبدأ




    تعليق


    • #3

      ماتوا وهم يغنون

      يقول أحد العاملين في مراقبة الطرق السريعة، فجأة سمعنا صوت ارتطام قوي.
      فإذا سيارة مرتطمة بسيارة أخرى، حادث لا يكاد يوصف، شخصان في السيارة في حالة خطيرة.
      أخرجناهما ووضعناهما ممددين، وأسرعنا لإخراج صاحب السيارة الأخرى فوجدناه قد فارق الحياة.
      عدنا للشخصين فإذا هم في حالة الاحتضار، هب زميلي يلقنهما الشهادة، لكنا اللسنتهما ارتفعت بالغناء، أرهبني الموقف، وكان زميلي على عكسي يعرف أحوال الموت.
      أخذ يعيد عليهما الشهادتان وهما مستمران في الغناء، لا فائدة.
      ثم بدأ صوت الغناء يخفت شيئا فشيئا، سكت الأول وتبعه الثاني. فقدوا الحياة لا حراك.
      يقول لم أرى في حياتي موقفا كهذا، حملناهما في السيارة وقال زميلي إن الإنسان يختم له إما بخير أو بشر بحسب ظاهره وباطنه.
      قال فخفت من الموت، وأتعضت من الحادثه، وصليت ذلك اليوم صلاة خاشعة

      لسماع الملف الصوتي للقصة


      http://way2gana.net/s/index.php?act=playmaq&id=120




      تعليق


      • #4

        ماتت وهي تغني...قصة مبكية

        وهذه القصة مكتوبة
        يقول الشيخ عبد المسحن الأحمد وهو طبيب وقد عاين هذه القصة بنفسه
        هذه إحداهن كانت في المستشفى تتحدث ؛ تتحرك ..
        آخر من كشف عليها أنا حين نزعت السماعة من أذني ..
        إذا بها تقول بالحرف الواحد : الله يعافيكم شلون التحاليل ؟!..ترى والله ملينا من ذا المستشفى ؛ متى نطلع ؟..
        فأرسلنا تحاليلها إلى المختبر في الأرض ..
        وأرسل من في السماء {مَن بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ }رسولاً لا يعصي له أمراً ..
        ما هي إلا لحظات ..
        العينة تُفحص تحت المختبر ..
        وملك الموت عندها في الغرفة ..
        لحظات ..
        وأنا أُقلب في ملفها خارج الغرفة ..
        إذا بالممرضة تأتي بسرعة فزعة ..
        قالت : تعال شف ..
        فلما دخلت الغرفة ..
        رأيت فتاة غير التي رأيت ..
        التي رأيت قبل قليل تحرك اليدين وتقول ملينا ، ومتى بنطلع ..
        هذه الأيادي التي أُرسلت ، ثم أُقبضت والله ما رأيتها إلا تعطلت ..
        اللون شاحب ..
        والبصر خاشع شاخص ..
        الأطراف ممدة ..
        والشفاه ترتعش ..
        نظرة سريعة لجهاز المراقبة إذا بنبضات القلب كانت 80 – 62 – 45 ..
        ضغط الدم ينزل ..
        بدأت أرى معالم الفراق على وجهها ..
        خشيت أن تُغلق الصحيفة بغير لا إله إلا الله ..
        كما أغلقت الصحف من قبلها ..( 24 ) حالة
        والذي نفسي بيده _ ما قال لا إله إلا الله إلا واحد ..
        لا تستغرب الآن ولا تجرب ..
        تستطيع الآن أن تقول مليون مرة ..
        الموعد ما هو الآن ..
        فأسرعت قلت : لا إله إلا الله ..
        وإذا بالشفاه ترتعش كأنَّ عليها جبل لا تتزحزح ..ترتعش بلا أحرف ..
        كررتها الثانية ..
        الثالثة ..
        ما بقي إلا عدة نبضات ..
        خشيت أن تُغلق الصحيفة بغير لا إله إلا الله ..
        أسرعت عند أذنها يا أخوان ولقنتها في المرة هذه تلقين قلت:قولي لا إله إلا الله ..
        ولا أحرف تخرج ..
        لما كررت عليها ، واشتد النزع ، وإذا بالمرأة تعالج السكرات ..
        الحنجرة تدخل وتخرج ..
        وإذا بالنزع يشتد ..
        فما هو الملك ينزع الروح إلا وبدأت أسمع حشرجة ، وبعض الحروف تخرج ..
        كررتها لا إله إلا الله ..
        سمعت أحرف ، وصوت متحشرج ..
        هل كانت لا إله إلا الله !!..
        لا والذي نفسي بيده ..
        والروح تُنزع ، والصوت المتحشرج ببيت يُغنى مُلحن بصوت متحشرج ..
        وإذا بها تغني بيت حتى لا يدعها تُكمل البيت الثاني إلا والروح قد خرجت من المستشفى ..
        ماتت ..
        هل تعرف آخر صفحة في السجل ..
        في سجل حياتها آخر صفحة ..
        غنّت قبل أن تموت ..
        تعرض يوم القيامة على الجبار مغنية ..
        طبعاً لا نعرف هذا المعنى الآن ..
        ها هي الآن لها قرابة السنة تحت الأرض ..
        والله لو تصطرخ في كل يوم وتعض الأصابع وتبكي الدم ..
        ربي أخرجني ..
        والله ما أسمع إلا ما يرضيك ..
        ولا أرى إلا ما يرضيك ..
        وأقوم الليل ما أنام ..
        وأصوم النهار حتى أموت ..
        هل ترجع ؟!..
        ** وَمَا ظَلَمَهُمُ اللّهُ وَلَـكِنْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ } ..
        قال رسولنا عليه الصلاة والسلام كلمات عربية ؛ ونحن عرب ويا ليتنا نعي بقلوبنا لا بأسماعنا ..
        قال رسولنا عليه الصلاة والسلام :
        (من كان آخر كلامه من الدنيا لا إله إلا الله دخل الجنة ) ..
        ضع تحت ( آخر كلامه ) عشرين خط ..
        ما قال الرسول عليه الصلاة والسلام من كان أول كلامه ..
        ولا قال من كان أوسط كلامه من الدنيا لا إله إلا الله دخل الجنة ..
        لأنهم أمم يقولها في الأول ، ويقولها في النصف ، وآخر فرض لحق عليه فوق الأرض رفع السبابة في التحيات قال : أشهد أن لا إله إلا الله ؛ حرَّك السبابة ، وحرَّك الشفاه ؛ وقلبه ما تحرك ..
        فهيهات ..هيهات ..
        أحدهم اسمه محمد على محمد صلى الله عليه وسلم ..
        والآخر اسمه خالد على خالد بن الوليد ..
        ما نفعتهم أسماؤهم ..
        حبيبي في الله
        أترضى أن تكون مثل هذه
        الغناء عند الموت من علامات سوء الخاتمة
        أقول لمن يقول الغناء حلال
        أترضى أن تموت مثل هذه
        أترضى أن تموت وأنت تغني
        حبيبي في الله
        من أخ محب يتمنى لك الجنة
        دعك من كل ما يضرك متى مت
        واحرص على كل ما ينفعك بعد مماتك
        الغناء ليس ماء نشربه
        ولا هواء نتنفسه
        فدعك منه
        وهيا نبدأ صفحة جديدة مع الله
        صفحة جديدة مع كتاب الله الذي هجرناه
        ولا تغضب مني لا تغضب من محب لك حريص عليك
        أسأل الله أن يجمعني بك في الجنة
        قل آمين


        أنصحكم بسماع القصة بصوت الشيخ هنا


        http://way2gana.net/s/index.php?act=...id=106&start=0




        تعليق


        • #5
          مات وهو يقرأ القرآن...قارني واختاري أخيتي


          شخص يسير بسيارته سيرا عاديا، وتعطلت سيارته في أحد الأنفاق المؤدية إلى المدينة.
          ترجل عن سيارته لإصلاح العطل في أحد العجلات.
          جاءت سيارة مسرعة فارتطمت بسيارته من الخلف، سقط مصابا إصابات بالغة فحملناه معنا في السيارة.
          أتصلنا في المستشفى لاستقباله، شاب متدين في مقتبل العمر يبدو ذلك من مظهره.
          عندما حملناه سمعناه يهمهم فلم نميز ما يقول، ولكن عندما وضعناه في السيارة وسرنا سمعنا صوتا مميزا.
          إنه يقرأ القرآن وبصوت ندي، سبحان الله، لا تقول هذا مصاب.
          الدم قد غطى ثيابه وتكسرت عظامه، بل هو على ما يبدو على مشارف الموت.
          أستمر يقرأ بصوت جميل، يرتل القرآن، فجأة سكت.
          التفت إلى الخلف فإذا به رافعا إصبع السبابة يتشهد ثم انحنى رأسه.
          قفزت إلى الخلف، لمست يده، قلبه أنفاسه لاشيء، فارق الحياة.
          نظرت إليه طويلا، سقطت دمعة من عيني، أخبرت زميلي أنه قد مات.
          أنطلق زميلي في البكاء، أما أنا فقد شهقت شهقة وأصبحت دموعي لا تقف.
          أصبح منظرنا داخل السيارة مؤثرا.
          وصلنا إلى المستشفى، وأخبرنا كل من قابلنا عن قصته.
          الكثير تأثروا، ذرفت دموعهم، أحدهم بعد أن سمع قصته ذهب وقبل جبينه.
          الجميع أصروا على الجلوس حتى يصلى عليه.
          أتصل أحد الموظفين بمنزل المتوفى، كان المتحدث أخوه الذي قال عنه:
          أنه يذهب كل أثنين لزيارة جدته التي في القرية، كان يتفقد الأرامل واليتامى والمساكين.
          كانت تلك القرية تعرفه، فهو يحضر لهم الكتب والأشرطة، وكان يذهب وسيارته مملوءة بالأرز والسكر لتوزيعها على المحتاجين، حتى حلوى الأطفال كان لا ينساها.
          وكان يرد على من يثنيه عن السفر، ويذكر له طول لطريق، كان يرد عليه بقوله إنني أستفيد من طول الطريق بحفظ القرآن ومراجعته، وسماع الأشرطة النافعة، وإنني أحتسب إلى الله كل خطوة أخطوها.
          يقول ذلك العامل في مراقبة الطريق:
          كنت أعيش مرحلة متلاطمة الأمواج تتقاذفني الحيرة في كل اتجاه بكثرة فراغي وقلة معارفي، وكنت بعيدا عن الله، فلما صلينا على الشاب، ودفناه واستقبل أول أيام الآخرة، استقبلت أول أيام الدنيا، تبت إلى الله عسى أن يعفو الله عما سلف، وأن يثبتني على طاعته، وأن يختم لي بخير. انتهت القصة بتصرف من رسالة لطيفة بعنوان الزمن القادم.
          قلت صدق ابن القيم لرحمه الله بقوله ( وسبحان الله كم شاهد الناس من هذا عبرا، -أي من سوء الخاتمة- والذي يخفى عليهم من أحوال المحتضرين أعظم(.
          قارن أخي بين أختنا التي ماتت وهي تغني بالرسالة السابقة
          واثنين من إخواننا ماتوا وهم يغنون في رسالة قبلها
          قارن بينهم وبين هذا الشاب الذي كان يحرص على تلاوة القرآن وسماع الأشرطة النافعة طول طريقه
          أقولُ كيف يوفقُ لحسنِ الخاتمةِ من حُرم نفسَه الاستقامةَ والطاعةَ لله، فقلبُه بعيدٌ عن الله غافلٌ عنه، عبدٌ لشهوتِه وهواه، اللهم اجعل خير أعمالِنا خواتيمها، وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم.

          استمعوا للقصة مصحوبة بنشيد مؤثر هنا




          تعليق


          • #6

            مسخ لقرد بليلة رأس السنة

            يحكي أحد الأخوة لفضيلة الشيخ محمد حسين يعقوب
            أنه جاء إلي القاهرة لحضور ليلة رأس السنة وهو من أحد المحافظات فذهبوا إلي أحد الكازينوهات وسهروا وشربوا ورقصوا وزنوا وفي طريق الرجوع قال لهم أحدهم أنا تعبان
            كانوا ثلاثة
            قال لهم سأموت هاتوا ليا الدكتور
            ثم مات
            مات
            يقول الراوي وهو يقسم بالله أن هذا رآه بعين رأسه فهو كان معهم في السيارة آن ذاك ثم التزم بعدها
            يقول والله العظيم كشفت وجهه فوجدت وجهه قد تحول إلي وجه قرد
            كتب الله المسخ علي كل من أدمن الغناء وهذا الكلام من كلام رسول الله صلي الله عليه وسلم
            قد لا يصدق البعض هذه القصة وهذا ليس بغريب في أيامنا هذه
            لكنه لن يكذب المصطفى صلى الله عليه وسلم
            في صحيح البخاري من حديث هشام بن عمار عن أبي مالك الأشعري رضي الله عنه عن المصطفى قال: ((ليكونن في أمتي أقوام يستحلون الحِرَّ والحرير والخمر والمعازف يسمونها بغير اسمها.. وليَنزلن أقوام إلى جنب علم فيروح عليهم سارحتهم فيأتيهم لحاجة فيقول ارجع إلينا غدًا فيبهتهم الله ويضع العلم ـ أي ويضع الجبل ـ ويمسخ الآخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة))
            قال ابن القيم
            فمن لم يمسخ في الدنيا مسخ في قبره ولا بد
            أعيد السؤال هل نصدق رسول الله؟
            هل تصدق رسول الله
            الإجابة نعم
            هل ترضي أن تمسخ قرداً أو خنزيراً
            هذا موعود رسول الله
            وليست ببعيدة عني وعنك إن كنا من سامعي الغناء
            تأمل قول النبي صلي الله عليه وسلم يستحلون
            أي أنها حراما ويجعلونها حلال
            تأمل أخي الحبيب وابكي على حال أمتنا
            أمتنا التي جعلت من المغنيين والمغنيات والمخنثين والراقصات نجوما
            سموهم نجوما
            وهم والله ساقطين
            ليس هذا فقط
            بل وضحك علينا الإعلام الخائن وسموا المجاهدين إرهابيين
            فانقلبت الموازين
            ليس هذا فقط
            بل قال بعض المحسوبين على الدعاة
            أن الفنانين وأهل الفن هم من يرسمون ملامح الأمة
            ويعترض على لفظ فنانة تائبة
            ألا يستحق هذا كله أن تحترق قلوبنا على واقعنا المرير
            على المستوى الشخصي أخي الحبيب منا من يموت ويمسخ لقرد ومنا من يموت وهو يغني ومنا من يحفظ عشرات الأغاني وهجر القرآن
            ومنا من يبكي متأثرا بالأغاني ولا يخشع قلبه عند سماع القرآن أو يبكي
            أفلا يستحق هذا كله أن تحترق قلوبنا له
            وعلى المستوى العام أصبح أهل اللهو والمجون نجوما ويحبهم الناس بل وتكرمهم الدول على المستوى الرسمي
            وأصبح أهل العلم وأهل الالتزام إرهابيون ويبغضهم جل الناس أو على الأقل يحذرون منهم

            أهديكم هذا الرابط فقط فقد تشعر بهذه الحرقة

            http://way2gana.net/s/index.php?act=playmaq&id=629

            رابط الملف الصوتي للقصة أنصحكم بسماعه

            http://way2gana.net/s/index.php?act=...id=186&start=0




            تعليق


            • #7

              انقلب بهم الباص وهم يغنون...فماذا قالوا؟؟

              تُدعى أم محمد
              هذه المرأة الصالحة كنا على مقربة من الموطن الذي حصل فيه الحادث وكانوا تسع نساء وهي عاشرتهم والسائق معهم
              حدثني بالقصة من عايش الحادث ورأى
              ولكن ما دار في الباص حدثني به صاحب الباص قبل وفاته رحمه الله رحمة واسعة
              أخيتنا أم محمد صالحة ما علمنا عنها إلا خيرا خرجت وكان الأخوات للأسف الشديد كما سمعتم نداء الشيطان احتل كثير من بيوتنا
              فطلب الأخوات المدرسات غفر الله لنا ولهن لأنهن الآن تحت التراب
              هؤلاء الأخوات طلبن من صاحب الباص أن يجعل لهم من الأغنيات على الطريق حتى لا يملون بزعمهم
              قالت أخيتنا الصالحة ورفعت صوتها يا فلان اتق الله أنا لا أريد الأغاني ولا أريد أن اسمع الحرام ولا أريد أن اغضب الله عزل وجل فاتق الله وأغلقه
              يقول فرددت عليها بغلظة وجفاء
              ماذا تريدين أن أصنع؟؟
              هذه رغبة المدرسات وأنتي واحدة
              يقول فشغل المسجل على الغناء وبدأ المغني يغني نسأل الله السلامة والعافية وهن يتراقصن
              ازدادت الحركة في الباص
              غفل السائق بين غفلة عين وانتباهتها يأذن الجبار حينما يغار سبحانه وتعالى
              غار الجبار جل جلاله في سمائه فأمر ملك الموت أن يقبض الأرواح
              انحرفت السيارة فاصطدمت بسيارة عن مقربة الطريق ثم في شق الطريق ثم انحرفت وإذا بها بسيارة كبيرة قد قطعت الأشلاء إربا إربا
              اتصل الشباب من نعرفهم بمقربة من الحادث وكنا ستة أشخاص
              الحق يا فلان هناك حادث مروع لمدرسات في الباص
              حاولوا تتصلون بالإسعاف
              اتصلنا
              وصلنا إلى موطن الحادث وكان قريب
              وصلنا إلى موطن الحادث
              ماذا حدث لأختنا أم محمد؟؟؟
              وماذا حدث للأخوات؟؟؟
              ماذا قالت أم محمد عند موتها؟؟؟
              وماذا قال باقي الأخوات عند موتهن؟؟؟

              أترككم مع المقطع الصوتي المبكي

              http://way2gana.net/s/index.php?act=...id=675&start=0




              تعليق


              • #8

                من خواتيم محبي الغناء وآكلي الربا

                !! دعالغناء فإنه ينعش قلبى !!
                يروى أحد الإخوة لفضيلة الشيخ محمد حسان أن جاره بمدينة المنصورة كان مدمنا للغناء وكان كلما ذكره استهزأ به وسخر منه.
                يقول فلما كبرت سنه ونام على فراش الموت سمعت الغناء لا زال يغنى والرجل يحتضر!!
                فصعدت إليه وقلت لأبناءه: اتقوا الله أبوكم يحتضر وأنتم لا زلتم تضعون الغناء، قالوا : ضع شريطا للقرآن!!
                ويقسم هذا الأخ بالله أنه لما مد يده ليخرج شريط الغناء ويضع شريط القرآن.
                والرجل يحتضر وإذا به يكشف الغطاء عن وجهه وينظر إلى هذا الأخ ويقول:
                لا ...... دع الغناء فإنه ينعش قلبى !!!
                يقول : ووالله مات عليها
                لم تنته القصة بعد
                ولما مات تأخر في الدفن حتى يأتى إخوانه وأحبابه، وأذن علينا لصلاة العشاء وبدأت رائحة كريهة تنبعث منه فأصر أهل البيت على دفنه يقول فحملناه إلى أقرب مسجد من المقابر لنصلى عليه حتى لا يشمئز أحد من رائحته النتنة.
                يقول : دخلنا المسجد وإذا بالمياه قد قطعت عن الحي كله وما وجدنا أحدا يصلى العشاء في هذا المسجد يقول : فما الحل!!
                فقال الجميع احملوه إلى المقابر يقول والله ما صلى عليه أحد إلا أنا مع أخوين أو ثلاثة.
                فمن عاشعلى شيء مات عليه ومن مات على شيء بعث عليه، وإنا لله وإنا إليهراجعون
                من محاضرة بعنوان / الثبات حتى الممات، للشيخ / محمد حسان حفظه الله تعالى وجزاه الله خيرا
                أسأل الله أن يجزي من فرغها خير الجزاء
                وأترككم مع كلماته هو


                http://way2gana.net/s/index.php?act=playmaq&id=799

                واسمعوا هنا أيضا نفس القصة ومعها غيرها من العبر

                http://way2gana.net/s/index.php?act=playmaq&id=599




                تعليق


                • #9

                  ونهاية أخواتي الفضليات
                  هاهو نموذج إلى من يستمعون للغناء
                  اخواتي الفضليات
                  ماذا تنتظرن؟؟؟ .... هل إذا جاءنا ملك الموت ليقبض أرواحنا .... ونأتي وقتها ويلفنا ساعتها الحسرة والندامة ونأتي ساعتها ونقول ( رب ارجعون )
                  هيا أخي وهيا يا أختي لتقوم للسير في الطريق إلى رب العالمين طريق رب الأرض والسماء
                  ونترك طريق من يهدمون هذا الدين من الفنانين والفنانات الأحياء منهم والأموات
                  هيا بنا لنقوم بجد ... ولنتخلص من هذا العدو اللذوذ (الشيطان الرجيم) الذي يستخدم هذه الوسيلة وهي الغناء ليبعدنا عن القرآن وليبعدنا عن رب العالمين
                  أخياتي لا تفكرن كثير ولا تترددن ... العمر صغير جداً ... انتي وانتي تريدين أن تتلذذي وتستعجلي الملذة في الدنيا
                  لا والله
                  إنما السعادة والله العظيم في طريق رب العالمين

                  أسأل الله تعالى لنا ولكن ولجميع المسلمين الهداية


                  أختكم المحبة لكم في الله والداعية لكم بكل خير/

                  قمر النساء


                  بتصرف من أختكم أم رزان




                  تعليق


                  • #10
                    اللهم احسن خاتمتنا و اجعل اخر قولنا لا اله الا الله محمد رسول الله
                    اختي ام رزان لم اتمكن من قراءة الموضوع كاملا سأعود لا حقا لتتمته
                    بوركت اختي الغالية

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    شاركي الموضوع

                    تقليص

                    يعمل...
                    X