إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

شهر شعبان هدية من الرحمان

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شهر شعبان هدية من الرحمان




    الحمد لله الذي أكمل لنا الدين وأتم علينا النعمة، والصلاة والسلام على نبيه ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم نبي التوبة والرحمة. أما بعد:إن لله تعالى أشهرا وأياما يتفضل بها على عباده بالطاعات والقربات ويتكرم بها على عباده بما يعده لهم من اثر تلك العبادات ومن تلك الأشهر شهر شعبان ,شهر الصيام, هدية من هدايا رب العالمين إلى عباده الصالحين من قبلها غنم ومن ردها ندم.
    فضل اتباع السنن (التطوّع) :
    مارواه البخاري في صحيحه عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ اللَّهَ قَالَ مَنْ عَادَى لِي وَلِيًّا فَقَدْ آذَنْتُهُ بِالْحَرْبِ وَمَا تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إِلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ وَمَا يَزَالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إِلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ فَإِذَا أَحْبَبْتُهُ كُنْتُ سَمْعَهُ الَّذِي يَسْمَعُ بِهِ وَبَصَرَهُ الَّذِي يُبْصِرُ بِهِ وَيَدَهُ الَّتِي يَبْطِشُ بِهَا وَرِجْلَهُ الَّتِي يَمْشِي بِهَا وَإِنْ سَأَلَنِي لَأُعْطِيَنَّهُ وَلَئِنْ اسْتَعَاذَنِي لَأُعِيذَنَّهُ وَمَا تَرَدَّدْتُ عَنْ شَيْءٍ أَنَا فَاعِلُهُ تَرَدُّدِي عَنْ نَفْسِ الْمُؤْمِنِ يَكْرَهُ الْمَوْتَ وَأَنَا أَكْرَهُ مَسَاءَتَهُ )



    لماذا سمي شعبان؟
    شعبان هو اسم لشهر وسمي بذلك لأن العرب كانوا يتشعبون فيه أي يتفرقون لطلب المياه وقيل تشعبهم في الغارات وقيل لأنه شعب أي ظهر بين شهر رجب ورمضان

    ]كثرة صيامه صلى الله عليه وسلم في شعبان]
    عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت (( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم حتى نقول لا يفطر ويفطر حتى نقول لا يصوم وما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم استكمل صيام شهر إلا رمضان وما رأيته أكثر صياما منه في شعبان)).رواه البخاري. ففي الحديث دليل على فضل الصوم في شعبان.وقال الإمام ابن رجب رحمه الله تعالى بخصوص صيام النبي صلى الله عليه وسلم من أشهر السنة فكان يصوم شعبان مالا يصوم من غيره من الشهور.
    وعن أم المؤمنين عائشة رضي الله تعالى عنها قالت(( كان أحب الشهور إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يصومه شعبان ثم يصله برمضان)).رواه احمد وصححه الألباني

    الحكمة في إكثاره صلى الله عليه وسلم الصيام في شعبان : عن أسامة بن زيد رضي الله تعالى عنهما قال: قلت يا رسول الله لم أرك تصوم شهرا من الشهور ما تصوم من شعبان؟ قال (( ذاك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم)). رواه احمد وحسنه الألباني
    وكما هو مذكور في الحديث أن شهر شعبان ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين فكان صلى الله عليه وسلم يحب أن يرفع عمله وهو صائم.
    وقد قيل في صوم شعبان معنى آخر وهو أن صيامه كالتمرين على صيام رمضان حتى لا يدخل في صوم رمضان على مشقة وكلفة بل يكون قد تمرن الصيام واعتاده ووجد بصيام شعبان قبله حلاوة الصيام ولذته فيدخل في صيام رمضان بقوة ونشاط.
    وقد اختلف أهل العلم في أسباب كثرة صيامه -صلى الله عليه وسلم - في شعبان على عدة أقوال
    :
    1- أنه كان يشتغل عن صوم الثلاثة أيام من كل شهر لسفر أو غيره فتجتمع فيقضيها في شعبان وكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا عمل بنافلة أثبتها وإذا فاتته قضاها .

    2- وقيل إن نساءه كن يقضين ما عليهن من رمضان في شعبان فكان يصوم لذلك ، وهذا عكس ما ورد عن عائشة أنها تؤخر قضاء رمضان إلى شعبان لشغلها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الصوم .

    3- وقيل لأنه شهر يغفل الناس عنه : وهذا هو الأرجح لحديث أسامة السالف الذكر والذي فيه : " ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان " رواه النسائي ، أنظر صحيح الترغيب والترهيب ص 425

    وكان إذا دخل شعبان وعليه بقية من صيام تطوع لم يصمه قضاه في شعبان حتى يستكمل نوافله بالصوم قبل دخول رمضان - كما كان إذا فاته سنن الصلاة أو قيام الليل قضاه - فكانت عائشة حينئذ تغتنم قضاءه لنوافله فتقضي ما عليها من فرض رمضان حينئذ لفطرها فيه بالحيض وكانت في غيره من الشهور مشتغلة بالنبي صلى الله عليه وسلم ، فيجب التنبه والتنبيه على أن من بقي عليه شيء من رمضان الماضي فيجب عليه صيامه قبل أن يدخل رمضان القادم ولا يجوز التأخير إلى ما بعد رمضان القادم إلا لضرورة ( مثل العذر المستمر بين الرمضانين ) ، ومن قدر على القضاء قبل رمضان ولم يفعل فعليه مع القضاء بعده التوبة وإطعام مسكين عن كل يوم ، وهو قول مالك والشافعي وأحمد .

    وكذلك من فوائد صوم شعبان أن صيامه كالتمرين على صيام رمضان لئلا يدخل في صوم رمضان على مشقة وكلفة ، بل يكون قد تمرن على الصيام واعتاده فيدخل رمضان بقوة ونشاط .

    ولما كان شعبان كالمقدّمة لرمضان فإنه يكون فيه شيء مما يكون في رمضان من الصيام وقراءة القرآن والصدقة ، وقال سلمة بن سهيل كان يقال : شهر شعبان شهر القراء ، وكان حبيب بن أبي ثابت إذا دخل شعبان قال هذا شهر القراء ، وكان عمرو بن قيس المُلائي إذا دخل شعبان أغلق حانوته وتفرغ لقراءة القرآن .
    وبخصوص الصيام في آخر شعبان فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((لا تقدموا رمضان بيوم أو يومين إلا من كان يصوم صوما
    فليصمه)). متفق عليه. ومعنى من كان يصوم صوما كالذي اعتاد صيام الاثنين والخميس.

    ليلة النصف من شعبان؟
    عن معاذ بن جبل رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ((يطلع الله إلى جميع خلقه ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن)) .رواه الطبراني وابن حبان وهو حديث صحيح.
    فلنتفقد أنفسنا ونخلصها من الشرك ولنحذر الشحناء والتي هي حقد المسلم على أخيه المسلم بغضا له لهوى في نفسه , فاصفح واعفُ .
    * البدع المشتهرة في شعبان
    * صلاة البراءة : وهي تخصيص قيام ليلة النصف من شعبان وهي مائة ركعة .
    * صلاة ست ركعات : بنية دفع البلاء وطول العمر والاستغناء عن الناس .
    * قراءة سورة { يس } والدعاء في هذه الليلة بدعاء مخصوص بقولهم (( اللهم يا ذا المن ، ولا يمن عليه ، يا ذا الجلال والإكرام .. ))
    * اعتقادهم ان ليلة النصف من شعبان هي ليلة القدر ..
    * حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان ؟؟
    سئل سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله عن ليلة النصف من شعبان ؟ وهل لها صلاة خاصة ؟
    فأجاب : ليلة النصف من شعبان ليس فيها حديث صحيح .. كل الأحاديث الواردة فيها موضوعة وضعيفة لا أصل لها وهي ليلة ليس لها خصوصية ، لا قراءة ولا صلاة خاصة ولا جماعة .. وما قاله بعض العلماء أن لها خصوصية فهو قول ضعيف فلا يجوز أن تخص بشيء .. هذا هو الصواب وبالله التوفيق


    واحذروا رحمكم الله:
    إحياء ليلة النصف من شعبان بعبادة أو بصلوات مخصوصة بها والاحتفال فيها فكل هذا من البدع المحدثة التي لم يفعلها رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا صحبه ولا تابعوهم وما ثبت في هذه الليلة من فضل هو ما قدمناه من أنك يجب عليك أن تحقق التوحيد الواجب، وتنأى بنفسك عن الشرك، وأن تصفح وتعفوا عمن بينك وبينه عداوة وشحناء.



    اخواتي .........باقي أيام قلائل على شعبان احد مواسم الخير العظيمه فلنستغل الشهر كاملا بالطاعه والتقرب الى الله.. هيا شمرو سواعدكم... فهذا شهر كريم ..... وللصيام فيه أجر عظيم ..... وبالعمل الصالح
    نرتقي والدنيا مزرعة الآخرة.... وعبادة الرحمن خير ناصر على الأعداء


  • #2
    [bor=990033]
    اللهم نور بصيرتنا وجنبنا البدع وارزقنا الصواب في ديننا
    اللهم بارك لنا في شعبان وبلغنا رمضان
    معلومات قيمة وفتوى صائبة جعلها الله لك في ميزان حسناتك اختي الفاضلو نجاة وجمعني وايام بخير الانام سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام
    تقبلي عزيزتي مروري ومحبتي الاخوية
    [/bor]






    تعليق


    • #3
      تشرفت بمرورك عزيزتي ميري لك مني أجمل وأطيب تحية

      تعليق


      • #4
        بارك الله فيكي اختي اللهم بلغنا شعبان و تقبل منا سائر اعمال الخير

        جعله الله في ميزان حسناتك ان شاء الله
        اسفة على عدم الرد او الدخول


        **عجبا لأخوة في الله مهما أبعدتهم الدنيا يبقى الحب والدعاء**



        تعليق


        • #5

          تعليق


          • #6
            اللهم بارك فيك حبيبتي على التنوير.واسال الله عز وجل انينقي قلوبنا وان يطهر انفسنافي هذا الشهر المبارك لنستقبل رمضان باذن اللهبقلوب مرحة صفية وكلها شوق لصيام موفق وقيام مبارك .
            فاللهم اجعلنا نطيعك كما ترضى واجعلنا من المتطهرين الذين تقبلتوبتهم قبل وبعد رمضان.
            اللهم اجعلنا من الذين يحسنون الصيام ويتسلحون بالايمان في هذاالشهر المبارك قبل رمضان الاعظم.يارب.ومرة اخرى جزاك الله الفردوسالاعلى حبيبتنا نجاة.

            استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
            ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
            امة الستير طهورا حبيبتي

            تعليق


            • #7
              تشرفت بمروركن أخواتي الكريمات
              تقبل الله منا ومنكن سائر الأعمال
              لكن مني أجمل التحيات

              تعليق


              • #8
                [align=center]
                جزيت لجنة نجاة على تذكيرنا بشهر أهملناه... وحثنا على العبادة وتجديد الهمة
                بارك الله فيك
                [/align]
                أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
                ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
                إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










                تعليق

                المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                يعمل...
                X