إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

رسالة تنبيه

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • رسالة تنبيه

    المكان : غرفة العناية المركزة
    الأشخاص : طبيب واطباء مساعدون ومريض
    الحدث : حالة غيبوبة مفاجئة
    يسارع الاطباء لإسعاف المريض بالمحاليل والادوية اللازمة ولكن المريض لا يستجيب
    وفجأة ... يزيد تدهور الحالة فقد توقف القلب ... تسرع يد الطبيب إلى جهاز تنبية القلب الكهربائي ويبدأ فى تحفيز القلب ..
    100فولت ... لا فائدة
    1000فولت ... لافائدة
    وظل يحاول حتى وصل إلى اقصى حد مسموح به ثم تلفت لمن حوله وقال ... إنا لله وإنا إليه راجعون ...

    وبدأ الطبيب يتذكر هذا المريض الذي كانت تربطهما علاقة قوية فكم من مرة نصحه بالذهاب للمستشفى وإجراء فحوصات شاملة بعدما كنت تصيبة أزمات بسيطة سابقة ولكن المريض دوما كان يقول ( أنا كذا زين ) حتى إزدادت حالته سوءًا وأصبحت ميئوسا منها وقضى نحبه بين يديه

    ..................
    _نعم كل واحد فينا مثل هذا المريض بالضبط .
    _- كل واحد فينا صحته الإيمانية وشحنة الإيماني ضعيف جدًا ولايستطيع ان يصلح من نفسه ولا من احواله.
    - كل واحد فينا نصحه صاحبه أو أخوه أو أبوه إنه يتقرب لله أو يحضر محاضرة دينية أو يحافظ على الصلاة فى المسجد لكن دائمًا يردد( أنا كذا زين )

    كل واحد فينا الله يرسل له رسائل تنبيه مرة وإثنين وثلاثه حتى يتوب لكن كل مرة بيعرض ويطغي ويصد عن ذكر الله عن الرسائل هذه ويستمرفي وقوعه واخطائه :
    - مرة عندما سقط فى المادة الفلانية ... وبدل التوبه لله والتوسل له والشعور والاحساس بإن هذه رسالة تنبية ... إزداد فى المعصية اكثر واكثر .
    - ومرة عندما يفقد شخص عزيز عليه يضيق صدره ويشعر بانه اقترب من الموت وترك اخطائه فقط ليومين او ثلاثه بالكثير ورجع مره ثانيه مثل ما كان .
    - ومرة عندما يوشك على الموت لكن الله ينجيه فى آخر لحظة وبدل ما يتوجه الله تائبا ويقضى باقى حياتة فى طاعة لله يرجع مثل ما كان .

    وهنا استنفذ كل الفرص التي أمامه .. فاصبح مثل المريض الذي اقاموا عليه الاطباء كل التجارب واجروا جميع التحاليل والاشعات لأنقاذ حياته ولكن لم يستطيعوا و لا يوجد امل .

    {وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ فَمِنْهُم مَّنْ هَدَى اللّهُ وَمِنْهُم مَّنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلالَةُ فَسِيرُواْ فِي الأَرْضِ فَانظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ }النحل36


    خذ حذرك بعد ان تقرا هذه رساله اليك من الله سبحانه حتى تتوب ..ويمكن تكون هذه اخر رساله لك ..يا اخي ستتوب او ستفكر ..ماذا تنتظر بعد ؟؟ماذا تنتظر ؟؟تنتظر عندما ياتيك الموت فجاه وفي ذلك الوقت ستتوب...

    حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ{99} لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ{100}

    في هذا الوقت الله سبحانه لن يكون قد ظلمك فإنت الذي إخترت النهاية هذه لنفسك :

    {مَنْ عَمِلَ صَالِحاً فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاء فَعَلَيْهَا وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ }فصلت46

    هذا الوقت هذه الفرصه فى إيدك فأحذر تضيعها منك وقرر من الان ان تتوب من ذنوبك التي تعرفها جيداً ..والتي تحيط بك من جميع الاماكن وفي كل الاوقات ,,توب وعيش جنة الإيمان فى الدنيا وإن شاء الله تكون فى جنة النعيم فى الآخرة ..

    {أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ }الحديد16
    {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ }الزمر53

  • #2
    اشكرك اختي الغالية عللى الموضوع .. فعلا نحن غافلون عن ان الموت قريب منا ....بكثير - وكل مرة نحاول ان نحسس انفسنا بان الموت بعيد جدا- مع العلم ان الاحصائيات مؤخرا اكدت ان الموت الفجائي ازدادت نسبته كثيرا في الاونة الاخيرة - ادعو الله سبحانه ان يوقظ الامة من غفلتها حتى تنال الجنة ونعيمها








    تعليق


    • #3
      اشكركي حبيبتي دائما متواجدة في مواضيعي جزاك الله خيرا

      تعليق


      • #4





        تعليق

        المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

        أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

        يعمل...
        X