إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الإخلاص

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الإخلاص

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين
    والصلاة والسلام علي اشرف المرسلين
    سيدنا محمد النبي الامين
    وعلي اّله وصحبه وسلم
    **********************
    نبدأ سلسلة دروسنا إن شاء الله عن
    الأخلاق والمعاملات
    ونبدأ بأصل كل عبادة وكل خلق وكل معاملة
    نبدأ بــ....
    الإخلاص

    يقول الله عز وجل في كتابه الكريم
    {إِلاَّ الَّذِينَ تَابُواْ وَأَصْلَحُواْ وَاعْتَصَمُواْ بِاللّهِ وَأَخْلَصُواْ دِينَهُمْ لِلّهِ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ وَسَوْفَ يُؤْتِ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ أَجْرًا عَظِيمًا}
    (146) سورة النساء
    {وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء .....}
    (5) سورة البينة
    {قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصًا لَّهُ الدِّينَ}
    (11) سورة الزمر
    والإخلاص سر بين العبد وربه لا يعلمه ملك فيكتبه ولا شيطان فيفسده ولا يطلع عليه مخلوق
    وفي الحديث القدسي قال الله عز وجل:
    " أنا أغني الشركاء عن الشرك ، فمن عمل لي عملا أشرك فيه غيري
    فأنا منه بريء وهو للذي أشرك"
    رواه المنذري
    وعن أبي سعيد بن فضالة قال: سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول:
    "إذا جمع الله الأولين والآخرين
    يوم القيامة ليوم لا ريب فيه ، نادي مناد من كان أشرك في عمله لله أحدا فليطلب ثوابه من عنده فان الله
    أغني الشركاء عن الشرك"
    رواه الترمذي
    لذلك أحبائي في الله فان من طلب رضا احد مع الله فان الله يوم القيامة يخزيه بهذا الإشراك
    فقد روي ابو هريرة رضي الله عنه عن الرسول صلي الله عليه وسلم انه قال :
    إن أول الناس يقضى يوم القيامة عليه ، رجل استشهد . فأتى بهفعرفه نعمهفعرفها . قال : فما عملت فيها ؟ قال : قاتلت فيك حتىاستشهدت . قال : كذبت . ولكنك قاتلت لأن يقال جريء . فقد قيل . ثم أمر به فسحب علىوجهه حتى ألقي في النار . ورجل تعلم العلم وعلمه وقرأ القرآن . فأتي به . فعرفه نعمهفعرفها . قال : فما عملت فيها ؟ قال : تعلمت العلم وعلمته وقرأت فيك القرآن . قال : كذبت ولكنك تعلمت العلم ليقال عالم . وقرأت القرآن ليقال هو قارئ . فقد قيل . ثم أمر به فسحب على وجهه حتى ألقي في النار . ورجل وسع الله عليه وأعطاه من أصناف المال كله . فأتى بهفعرفه نعمهفعرفها . قال : فما عملت فيها ؟ قال : ما تركت منسبيل تحب أن ينفق فيها إلا أنفقت فيها لك . قال : كذبت . ولكنك فعلت ليقال هو جواد . فقد قيل . ثم أمر به فسحب على وجهه . ثم ألقي في النار
    رواه مسلم
    وإذا تأملنا في الحديث وجدنا أن الأعمال الثلاثة من أحب الأعمال إلي الله
    ألا وهي الشهادة في سبيل الله وتعلم العلم وتعليمه وقراءة القران والإنفاق في سبيل الله
    ولكنها كانت لحظ النفس وليست لله خالصة فلم يقبلها الله وكانت هباء منثورا
    والمطلوب من المسلم أعزائي ليس كثرة العمل وعدم إخلاص النية لله تعالي
    ولكن الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم قال :
    أحب الأعمال إلى الله تعالىأدومهاوإن قل
    رواه مسلم
    وقال أيضا:
    " أخلص دينك يكفيك العمل القليل"
    رواه المنذري
    فكل ما كان لغير الله لم يقبله الله تعالي
    وفي الحديث الشريف :
    "إذا كان يوم القيامة جيء بالدنيا فيميز (أي يؤخذ)
    منها ما كان لله ، وما كان لغير الله رمي به في نار جهنم"
    رواه المنذري
    ولكنا أحيانا تهوي نفوسنا أن يمدحنا الناس بما نفعل ...وتلك طبيعة بشرية ولكنا نجب أن نقاوم تلك الرغبة التي قد تسقط العمل المراد به وجه الله تعالي
    عندما جاء احد الصحابة رضوان الله تعالي عليهم جميعا يسال الرسول ويقول له:
    " يا رسول الله إني أقف الموقف أريد وجه الله وأريد أن يري موطني(أي يري الناس صنيعي) فلم يرد الرسول صلي الله عليه وسلم حتى نزلت الآية
    {.........فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا}
    (110) سورة الكهف
    لذلك حذرنا الرسول الكريم من الرياء الذي هو عكس الإخلاص
    وهو أن يعمل الإنسان العمل ظاهره حسن وصالح ولكنه يفعله لمرضاة غير الله تعالي
    فقال :
    " اليسير من الرياء شرك..."
    الحديث
    رواه المنذري
    وقيل "الخوف من الرياء ...رياء"
    أي إذا خفت أن يصيبني رياء وامتنعت عن الطاعة حتي لا اتهم نفسي بالرياء فقد وقعت حتما في الرياء
    لذلك وجب علينا أن نراجع أنفسنا دائما في مرد كل عمل نفعله ...أهو لطلب رضا الله ...أم ليراني الناس ويمدحوني ...أم لأعجب بنفسي وأقول إني أفضل من الآخرين فانا اصلي وغيري لا يركعها
    أنا أقوم الليل وغيري نائم..أم أني أقوم بالطاعة وأصبح أحدث الآخرين عما فعلت بالأمس حتى اسمع كلمات مدح
    ولنعلم أن المرائي أشد علي الإسلام من الكافر والمجاهر بالمعصية
    فالكافر صريح في عداوته والمجاهر بالمعصية يعلم مدي جرمه ولعله يتوب علي عجل أو علي مهل
    أما المرائي فهو يلبس لباس الطاعة ويخبيء الرذيلة فهو شر علي نفسه وفتنه لمجتمعه فهو يظن أنه يرضي الله بعمله وأيضا يرضي الآخرين فلا يري أنه علي ذنب أو خطيئة ..فكيف يتوب؟
    لذلك أخواني في الله يقول الرسول صلي الله عليه وسلم :
    "إذا كان آخر الزمان صارت أمتي ثلاث فرق :فرقة يعبدون الله خالصا، وفرقة يعبدون الله رياء، وفرقة يعبدون الله ليستأكلوا به الناس ،فإذا جمعهم الله يوم القيامة قال للذي يستأكل الناس :بعزتي وجلالي ما أردت بعبادتي؟ فيقول: وعزتك وجلالك استأكل بها الناس . قال:لم ينفعك ما جمعت ،انطلقوا به إلي النار.ثم يقول للذي كان يعبد رياء: بعزتي وجلالي ما أردت بعبادتي؟ قال: بعزتك وجلالك رياء الناس قال: لم يصعد إلي منه شيء ..انطلقوا به إلي النار.ثم يقول للذي كان يعبده خالصا:بعزتي وجلالي ما أردت بعبادتي؟ قال: بعزتك وجلالك أنت أعلم بذلك من أردت به..أردت به ذكرك ووجهك..قال: صدق عبدي
    انطلقوا به إلي الجنة"
    رواه المنذري
    وفي نهاية حديثنا نقول إن العلماء أباحوا التوسل بالأعمال الصالحة في الدعاء لله تعالي
    فإذا وفقك الله تعالي إلي طاعة وأخلصت فيها النية لله تعالي واردتي أن تدعي الله تعالي في حاجة لكي
    فيجوز أن تتوسل إلي الله بتلك الطاعة
    لنجعل كل حياتنا لله تعالي
    {قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ}
    (162) سورة الأنعام
    لنحول كل عادتنا إلي عباده لله تعالي
    حتى مأكلنا ومشربنا نجعله لله تعالي
    حتى يكون يومنا عبادة حتى ونحن نعيش حياتنا ونستمتع بنعم الله فيها
    وفي النهاية
    اسأل الله العلي الكريم
    أن يجعل كل أعمالنا صالحة ولوجهه الكريم خالصة
    ولا يجعل لأحد فيها شيء
    ويتقبلها منا بقبول حسن
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جازى الله خيرا كاتبته أم البنات

  • #2

    تعليق


    • #3
      اللهم اجعلنا من عبادك المخلصين
      صدقت اختي الغالية مليكة فالاخلاص في امورنا الدنياوية والدينية امر في غاية الاهمية تقبل الله عملك وجعله في ميزان حسناتك
      تقبلي مروري مع تحياتي الاخوية





      تعليق


      • #4
        أسال الله أن يرزقنا الاخلاص في الاعمال و الاقوال و النيات و الافعال, فتحقيق الاخلاص هو أن تفعل الاشياء لوجه الله تعالى خالصة ليس لاحد فيها شيء .
        بارك الله فيك أختي مليكة ووفقنا الله و اياكم لتحقيق مرتبة الاخلاص.

        تعليق


        • #5
          جزاك الله خيرا اختي مليكة
          اللهم ارزقنا الإخلاص في القول و العمل

          تعليق


          • #6
            يارب برحمتك ارزقنا الاخلاص في الاقوال و الاعمال و الاحوال

            فإن موعدكم الجنه


            [line]-[/line]
            رابط قوانين المنتدى
            http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=6945

            تعليق

            المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

            أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

            يعمل...
            X