إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أوصاني خليلي

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أوصاني خليلي




    أوصاني خليلي

    - أمرني خليلي رسول الله – صلى الله عليه وعلى آله وسلم – بسبع : أمرني بحب المساكين والدنو منهم . وأمرني أن أنظر إلى من هو دوني ولا أنظر إلى من هو فوقي, وأمرني أن أصل الرحم وإن أدبرت ، وأمرني ألا أسأل أحدا شيئا ، وأمرني أن أقول بالحق وإن كان مرا وأمرني ألا أخاف في الله لومة لائم ؟ وأمرني أن أكثر من : لا حول ولا قوة إلا بالله ، فإنهن من كنز تحت العرش .
    الراوي: أبو ذر الغفاري المحدث: الوادعي - المصدر: الصحيح المسند - الصفحة أو الرقم: 277
    خلاصة الدرجة: حسن



    أوصاني خليلي

    - أتاني ربي عز وجل أحسبه قال في المنام فقال : يا محمد فيم يختصم الملأ الأعلى ؟ وفيه : فقال : يا محمد إذا صليت فقل اللهم إني أسألك الخيرات وترك المنكرات وحب المساكين ، وإذا أردت بعبادك فتنة فاقبضني إليك غير مفتون
    الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: نتائج الأفكار - الصفحة أو الرقم: 2/317
    خلاصة الدرجة: حسن



    أوصاني خليلي


    - أوصاني خليلي بثلاث ، لا أدعهن حتى أموت : صوم ثلاثة أيام من كل شهر ، وصلاة الضحى ، ونوم على وتر .
    الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 1178
    خلاصة الدرجة: [صحيح]




    أوصاني خليلي

    - عن أبي ذر ؛ قال : إن خليلي أوصاني أن أسمع وأطيع . وإن كان عبدا مجدع الأطراف . وأن أصلي الصلاة لوقتها . فإن أدركت القوم وقد صلوا كنت قد أحرزت صلاتك . وإلا كانت لك نافلة
    الراوي: أبو ذر الغفاري المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 648
    خلاصة الدرجة: صحيح





    أوصاني خليلي

    44302 - أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم أن لا تشرك بالله شيئا وإن قطعت وحرقت ولا تترك صلاة مكتوبة متعمدا فمن تركها متعمدا فقد برئت منه الذمة ولا تشرب الخمر فإنها مفتاح كل شر
    الراوي: أبو الدرداء المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 3275
    خلاصة الدرجة: حسن






    أوصاني خليلي


    - خصلتان من حافظ عليهما دخل الجنة – وفي رواية الثوري - لا يحصيهما رجل مسلم إلا دخل الجنة ، هما يسير، ومن يعمل بهما قليل ، من سبح الله في دبر كل صلاة عشرا ، وكبر الله عشرا ، وحمد الله عشرا ، فذلك خمسون ومئة باللسان ، وألف وخمسمئة في الميزان ، وإذا آوى إلى فراشه سبح ثلاثا وثلاثين وحمد ثلاثا وثلاثين وكبر أربعا وثلاثين ، فذلك مئة باللسان وألف في الميزان ، وأيكم يعمل في اليوم والليلة ألفين وخمسمئة سيئة ؟ . قال عبد الله بن عمرو : فأنا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يعقدها بيده . قالوا : يا رسول الله كيف من يعمل بهما قليل ، وفي رواية الثوري : كيف لا يحصيهما ؟ قال : يجيء الشيطان أحدكم في صلاته فيذكره حاجة كذا وحاجة كذا ، فلا يقولها ، ويأتيه عند منامه فينومه فلا يقولها
    الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: نتائج الأفكار - الصفحة أو الرقم: 2/282
    خلاصة الدرجة: صحيح وله شاهد بإسناد قوي




  • #2
    بوركتي اختي
    وجزااااااااااااااااااك المولى الفردوس الاعلى
    موضوع قيم وفي قمة الروعة
    لا عدمناك يا الغلا
    مودتي وورودي

    تعليق


    • #3
      مشكورة أختي هدوء على مرورك

      و جزاك الله خيرا و أدخلك فسيييييييح جنانه


      تعليق


      • #4
        مشكوررررررررررررررة اختيييييييييييييييييييييييييييييي
        جزاك الله خيراااااااااااااااااااااااااا

        تعليق

        المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

        أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

        يعمل...
        X