إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

القرآن يتعرض للإهانة...هذه المرة بالمغرب

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • القرآن يتعرض للإهانة...هذه المرة بالمغرب

    في سابقة خطيرة من نوعها ،وبعد تقزيم تدريس مواد التربية الإسلامية بالمناهج الدراسية،أقدمت وزارة*لحبيب الملكي* على استبعاد آية قرآنية وحديث شريف إضافة إلى صورة لها صلة باللباس الشرعي للمرأة المسلمة وذلك بدعوى "تفادي التشدد".

    "الآية التي تم حذفها هي الآية 31 من سورة النور، وهي قول الله تعالى: "وليضربن بخمرهن على جيوبهن".

    أما الحديث فهو"قول الرسول الكريم فيما رواه أبو داود في مسنده: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن الرجل يلبس لبسة المرأة والمرأة تلبس لبسة الرجل".

    يأتي ذلك في أعقاب إجراء مماثل أقدمت فيه الوزارة على حذف صورة فتاة صغيرة محجبة تقبل يد أمها من كتاب "الواحة" الذي يدرس كذلك في مادة التربية الإسلامية لتلاميذ السلك الإعدادي.

    وفي جوابه على سؤال وجهه في وقت سابق نائب برلماني ،أبرر الحبيب المالكي وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي، الحذف بقوله: إن "الوزارة لجأت إلى هذا الإجراء لتفادي التشدد في اللباس الذي تبرزه تلك الصورة". كما اعترف الوزير خلال رده بحذف الآية الكريمة والحديث الشريف.

    صديقنا الوزير الذي ينتمي *لحزب عريق* *حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية * يعرف جيدا أن هذا الإجراء يتنافى مع هوية الأمة ومبادئها الدستورية التي تنص على أن الإسلام دين الدولة وأن جميع القوانين يجب أن تكون منسجمة وتعاليم الدين الحنيف".

    في قراءة للحدث من أبعاده الإقليمية والدولية،يتبين أن هذه الإجراءات تأتي في سياق تداعيات هجمات 11 سبتمبر 2001 على الولايات المتحدة، حيث فرضت واشنطن وحلفاؤها على كثير من الدول الإسلامية تغيير مناهجها في التعليم.هذا على المستوى الدولي الخارجي.

    أما على المستوى الوطني الداخلي،فيتمثل في الضغوط التي مارستها جمعيات نسائية معروفة بخطها العلماني المتحرر نجحت في تحقيق مبتغاها بدفع الوزارة لحذف الصورة نهائيا من الكتاب المدرسي الذي يتعلم فيه الطلاب منذ أربع سنوات".

    ويفيد المراقبون أنه بالفعل سبق لجمعيات نسائية مغربية بالفعل أن انتقدت الصورة الواردة في الكتاب، وشنت حملة إعلامية قوية ضدها، متهمة إياها بتكريس "الصورة التقليدية للمرأة".

    للإشارة فقد سبق للجارة ،مصر أن أقدمت هي الأخرى على حذف آيات قرأنية من البرامج الدينية بالمدارس ،,التي تشير لليهود وكيدهم وعداوتهم للإسلام والمسلمين،ويأتي ذلك في سياق علاقات واتفاقيات التطبيع مع دويلة الكيان الصهيوني.

    مما لا شك فيه أن مادة التربية الإسلامية ستبقى صامدة أبد الدهر،وأن الله تعالى حافظ كتابه وسنة نبيه،لكن يبقى السؤال مطروحا،إلى متى ستظل الأفواه مكممة عن الجهر بالحق يا أمة الإسلام يا أمة القرآن؟؟؟؟؟؟







    ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مهما ان فعلا اختى فكتاب الله محفوظ
    الى يوم الدين مشكورة اختى الحبيبه

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      لا يسعني القول الا ان اقول لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
      نصائج :
      اختي المشرفة العضوة تنتظر تشجيعك فلا تحرميها اياه شجعيها بثتبيت موضوعها او بتقييمه او تقييمها
      اختي العضوة المشرفة تبدل جهدا كبيرا في تنظيم قسمها وهي ملتزمة بقانون المنتدى مثلك فحاولي تفهم ماتقوم به
      اختي العضوة القديمة
      العضوة الجديدة تنتظر منك تشجيعا وترحيبا فلاتبخلي عليها اجعليها تشعر وكانها قديمة مثلك
      مشرفة عضوة قديمة عضوة جديدة انتن جميعا فخر لاناقة فانتن اناقة واناقة انتن
      مهم جدا : المرجو من الاخوات عدم تقديم طلبات اشراف تفاديا للمشاكل


      تعليق


      • #4
        لا حول ولا قوة الا بالله.

        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
        لا يسعنا الا ان نقول لاحول ولا قوة الا بالله . ان الله نزل الذكر وانه له لحافظ رغم كيد الكا ئدين.

        تعليق


        • #5
          [align=center]لا حول ولا قوة الا بالله
          لاحول ولا قوة الا بالله
          لا حول ولاقوة الا بالله[/align]

          تعليق


          • #6
            [frame="7 80"]ولو الغوا مادة التربية الاسلامية باكملها -وهي مضمونا بااااهتة- فتعلم علوم ديننا متاحة وبطريقة واسعة من خلال الكتب والانترنت والفضائيات وووووو
            ليفعلوا مايشاؤون فالاسلام هو روح الامة بل هو روح الانسانية جمعاء

            بارك الله فيك على غيرتك
            [/frame]

            تعليق


            • #7
              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
              بارك الله فيكم حبيباتي على مروركم بالموضوع

              تعليق


              • #8
                لا حول ولا قوة الا بالله، إذا كانت الحرب على الإسلام آتية من قلب الأمة، فماذا عسانا نفعل مع الكفار ؟؟؟؟

                حسبنا الله و نعم الوكيل.

                تعليق


                • #9
                  لا حول ولا قوه الا بالله
                  لا حول ولا قوه الا بالله

                  لا حول ولا قوه الا بالله
                  لا حول ولا قوه الا بالله
                  لا حول ولا قوه الا بالله
                  حسبنا الله ونعم الوكيل

                  [fot1]ملاك الرحمه[/fot1]

                  تعليق


                  • #10
                    لا حول ولا قوة الا بالله
                    لاحول ولا قوة الا بالله
                    لا حول ولاقوة الا بالله





                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    يعمل...
                    X