سر عجيب عن الحجاب سبحان الله من علماء الغرب افتخري اختاه بحجابك

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سر عجيب عن الحجاب سبحان الله من علماء الغرب افتخري اختاه بحجابك

    قراته اعجبني فنقلته
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسلام على خاتم الرسل والنببيين:

    ايها الاخوات سر عجيب عن الحجاب اكتشفه العلماء الانكليز بكتابه النادرة ثم اخفوا الخبر بعد اصداره بيوم واحد فقط ......
    قالوا عنه: عندما اكتشفنا سر العجيب عن الحجاب المراة المسلمه فكشفنا عنه سر عجيب انه يمنع امراض خطيرة تصيب الراس وهي ميزة عن الرجال وانها تقوي خلايا الراس عند المرأة وتقوي الخلايا شعرها ليعطي جمال مبهر ويحافظ على تنشيط الذاكرة.......
    فسبحان الله كل شي لها حكمه..........
    اختاه افتخري افتخري افتخري بحجابك التي اعطاك نور مبهر ينور دربك.........
    فحجابك سلاح يحمي شرفك وعرضك........
    اللهم احفظ نساء المسلمات من كل سوء واحفظهن من التبرج واحفظهن من الشياطيين الانس والجن ونور دربهم ويسر امرهم تقبل توبتهم .............
    اللهم امييييين
    اللهم امييييين

    و لكن احببت ان اوضح ما هي مواصفات الحجاب الذي يرضي الله عنه

    صفات الحجاب الشرعي

    الحمد لله رب العالمين
    و الصلاة والسلام على محمد بن عبدالله
    و على آله و صحبه و من والاه، أما بعد...

    هذه كلمات طيبة جمعناها لكِ أختي المسلمة في رسالة متواضعة لكي تكون دلالة على الخير و منارة لكل من تريد الإلتزام بالحجاب الذي ارتضاه لها رب العزة لا حجاب الموضة الذي شوّه المعنى الحقيقي لهذه الفريضة الربانية.

    ما هكذا يكون الحجاب ... يا فتاة الإسلام ...

    لا تكوني من المتبرجات بالحجاب:
    * بلباسك الضيق.
    * بلبس البنطال و غطاء الرأس المزركش المُلفت.
    * بعباءتك المزركشة وغطاء رأسك الرقيق.
    * بساعديك المكشوفين وقدميك العاريتين.
    * بمشيتك المتكسرة وخطواتك المقيدة المتكلفة.
    * بنظراتك المتلفتة وصوتك المتغنج وضحكاتك الرنانة.
    * بعطرك الفواح وبحذائك ذي الكعب العالي والصوت الرنان.
    * بالزينة و الألوان الصارخة التي تبدو على وجهك.

    الحجاب فرض وليس رمز، فرضه الله تعالى على النساء البالغات من أمة محمد صلى الله عليه وسلم، ولسنا هنا بصدد شرعيته أم لا، قال الله تعالى:{وَمَا كَانَ لِمؤمِنٍ وَلا مُؤمِنةٍ إذَا قَضَى اللهُ ورَسُولُهُ أمرَاً أَن يَكُونَ لَهمُ الخِيَرةُ مِن أَمرِهِمْ }. والآيات الكريمة والأحاديث النبوية الشريفة في هذا الموضوع لا يمكن أن ينكرها أحد. من حديث عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " يا أسماء! إن المرأة إذا بلغت المحيض لم يصلح لها أن يرى منها إلا هذا وهذا. وأشار إلى وجهه وكفيه"." نيل الأوطار" (6/98- البابي الحلبي).
    وهذا تفسيرا لقول الله تعالى: { ولا يُبدينَ زينَتهُن إلا ما ظَهَرَ منها}: فقوله صلى الله عليه وسلم: " لم يصلح أن يرى منها" بيان لقوله تعالى: { إلاَّ ما ظَهَرَ منها}، أي: وجهها وكفيها، فالمنهي في الآية هو المنهي في الحديث، والمستثنى فيها هو المستثنى في الحديث، وصدق الله العظيم القائل: {وأنزلنا إليك الذكر لتبيّن للناس ما نُزِّل إليهم} (النحل: 44).
    ومن هنا يظهر دقة فهم الصحابة الكرام رضي الله عنهم، حين فسروا الاستثناء فيها بـالوجه والكفين.

    صفات الحجاب الشرعي
    مواصفات الحجاب الشرعي والشروط الواجب توفّرها مجتمعةً حتى يكون الحجاب شرعياً .
    الأول: ستر جميع بدن المرأة على الراجح .
    الثاني: أن لا يكون الحجاب في نفسه زينة .
    الثالث: أن يكون صفيقاً ثخيناً لا يشف .
    الرابع: أن يكون فضفاضاً واسعاً غير ضيق .
    الخامس: أن لا يكون مبخراً مطيباً .
    السادس : أن لا يشبه ملابس الكافرات .
    السابع : أن لا يشبه ملابس الرجال .
    الثامن : أن لا يقصد به الشهرة بين الناس .

    هل تعلمين؟
    أتعلمين أختي المسلمة خطورة جهلك بالحجاب الشرعي؟.. كيف يكون، وما هي شروطه؟.. هل تريدين من هذه العباءة التي ترتدينها أن تنجيك من مساءلة: لِمَ ارتديتِ الحجاب؟.. وكيف ارتديتِ الحجاب؟.. أم أنها عادة تفعلينها تقليداً ومجاراة لمن حولك أصاب أم أخطأ؟.. ألم تفكري في هذا الحجاب الذي تمثله العباءة مَنْ فرضها،ولِمَ فرضها؟.. وكيف يجب أن تكون؟...
    أظنك لست جاهلة فأراك الموظفة (موجهة، مديرة، معلمة، إدارية..) وأراك الطبيبة والممرضة.. وأراك الطالبة..وأراك الأم والأخت.

    ماذا دهاك يا ابنة خديجة و خولة؟..
    ألهذا الحد يتلاعب بك أصحاب الأهواء والشهوات وأصحاب المحلات والمتاجر فتنساقين وراء كل موضة مهلكة؟ !!
    والله إن العجب ليأخذ إحدانا عندما ترى عباءة السهرة المطرزة اللامعة المنقشة المخرقة المفتوحة من الخلف والجانب .. !! وقولي ما شئتِ من أوصاف فلا أخالك إلا تجدينها ماثلة أمامك ترتديها وللأسف امرأة مسلمة تقول: إنها عباءة، وتقول: إنها حجاب.. !!

    لا وألف لا
    عباءتك - الفستان - هذه تحتاج إلى عباءة أخرى فوقها لتسترها ...
    لتواري زينتها ... لتخفف من بريقها ... لتستر الخروق والثقوب التي بها، والتي تُظهر لون البلوزة أو الفستان الذي تحتها!!!
    ماهذا والله بالحجاب وما هذه والله بالعباءة الساترة …
    بل هي فستان .. وعباءة يلزمها عباءة.

    قال النبي صلى الله عليه وسلم: " خير نسائكم الودود الولود، المواسية المواتية، إذا اتقين الله، وشر نسائكم المتبرجات المتخيلات وهن المنافقات لا يدخلن الجنة إلا مثل الغراب الأعصم "، الغراب الأعصم: هو أحمر المنقار والرجلين، وهو كناية عن قلة من يدخل الجنة من النساء. لأن هذا الوصف في ا لغربان قليل.

    لحــدِّ الرُّكبتينِ تُشـمِّرينـا بربـِــكِ أيُّ نهرٍ تعبرينَ
    كأن الثَّـوبَ ظلٌ في صبـاحٍ يـَزيـدُ تقلصاً حيناً فحينا
    تظنـــينَ الرجالَ بلا شعور ٍ لأنكِ ربُما لا تَشـــعُرينا


    س: ما حكم الملابس الضيقة عند النساء وعند المحارم؟


    ج: لبس الملابس الضيقة التي تبين مفاتن المرأة وتبرز مافيه الفتنة ...مُحرَّم، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " صنفان من أهل النار لم أرهما بعد، رجالٌ معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس - يعني ظلماً وعدواناً - ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات ". فقد فُسر قوله كاسيات عاريات بأنهن يلبسن ألبسة قصيرة لا تستر ما يجب ستره من العورة وفسر بأنهن يلبسن ألبسة خفيفة لا تمنع من رؤية ما وراءها من بشرة المرأة، وفُسرت بإن يلبسن ملابس ضيقة ساترة عن الرؤية لكنها مبدية لمفاتن المرأة وعلى هذا لا يجوز للمرأة أن تلبس هذه الملابس الضيقة إلا لمن يجوز لها إبداء عورتها عنده وهو الزوج، فإنه ليس بين الزوج وزوجته عورة لقول الله تعالى:{ وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ * إِلا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ} [المؤمنون:6،5]. قال شيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه الله ـ في مجموع الفتاوى [22/146]: ( وقد فسر قوله { كاسيات عاريات } بأن تكتسي ما لا يسترها، فهي كاسية وهي في الحقيقة عارية: مثل من تكتسي الثوب الرقيق الذي يصف بشرتها، أو الثوب الضيق الذي يبدي تقاطيع خلقها، مثل عجيزتها وساعدها ونحو ذلك، وإنما كسوة المرأة ما يسترها فلا يبدي جسمها ولا حجم أعضائها لكونه كثيفاً وسيعاً ) انتهى.

    أخيراً وليس آخراً
    لم يكن الحجاب يوماً وسيلةً لإبراز المفاتن ولإغراء الشباب كما هو حاصل اليوم بما يسمى “حجاب الموضة”، إنما كان الحجاب ولم يزل خضوعاً لأمر الله عز وجل وصوناً لعفة وكرامة المرأة المسلمة.
    فطالما أختي المسلمة أنك ارتضيتِ أن تكوني من المحجبات والحمد لله وممن تبحثُ عن رضى الله ورسوله، فالواجب عليكِ ارتداء الحجاب كما أمر صاحب الأمر جلَّ وعلا، لا كما تتطلب الموضة أو تشتهي النفس، وهذه الكلمات التي بين يديك إنما هي تذكرةٌ عما غفلتِ عنه وبيانٌ لصورة الحجاب الشرعي الذي يرضى عنه الله ورسوله. فكان لا بد من كتابة هذه النصيحة حتى نكون من الأمة التي تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، عسى أن ينفع الله بكِ وبنا ويرزقنا سواء السبيل



    قد كفاني علم ربي من سؤالي و اختياري
    فدعائى و ابتهالي شاهد لي بافتقاري

    فلهذا السر ادعو فى يساري و عساري
    أنا عبد صار فخرى ضمن فقرى و اضطرارى

    يا الهى و مليكى انت تعلم كيف حالي
    و بما قد حل قلبى من هموم واشتغالي

    فتداركني بلطف منك يا مولي الموالي
    يا كريم الوجه غثنى قبل ان يفنى اصطباري

    يا سريع الغوث غوثاً منك يدركنى سريعا
    يهزم العسر و يأتى بالذى أرجو جميعاً

    sigpic

  • #2
    بارك الله فك اختي انا شخصيا لم ارتدي الحجاب الشرعي و الله اني دائم ادعوا الله ان يشرح قلبي و يهديني لآرتدي الخمار و لم الا النقاب ان شاء الله
    اللهم انص رالإسلام و استر نساء و بنات المسلمين


    اللهم اني استودعتك نفسي وجنيني وزوجي وكل ماوهبتنا من نعم فأنت الله الكريم الذي لاتضيع ودائعك اللهم احفظنا من كل شيطان وهامة وكل عين لامة ومن كل سوءاللهم ارزقني ذرية صالحة تكون لي ولزوجي قرة عين و ارحم اللهم والدي وموتنا و موتى جميع المسلمين وأغفر لنا وأرحمنا إذا صرنا إلى ما صاروا إليه آمين

    تعليق


    • #3
      [gdwl]
      اللهم بارك فيك كل ما تكتبين يشرح الصدر فجعل الله موضوعك في ميزان حسناتك يارب.
      [/gdwl]

      استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
      ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
      امة الستير طهورا حبيبتي

      تعليق


      • #4
        جزاك الله عنا بكل خير



        تعليق


        • #5
          بارك الله فيك حبيبتي على الموضوع المميز و جعله الله في ميزان حسناتك
          و اما انت حبيبتي ام الياس الله ييسر لك لبس النقاب و ييسره لجميع المسلمات
          و كل ما يسعنا قوله هو الحمد لله على نعمة الاسلام الذي اعز الله به المراة بالحجاب


          تعليق


          • #6
            [align=center]
            الحمد لله على نعمة الحجاب
            نعم اختي الغالية فليس غريبا على اسلامنا الحنيف فسبحانه وتعالى لا يشرع لنا امرا الا اذا كان في صالح عبده فله الحمد والشكر على نعمه التي لا تعد ولا تحصى
            جزاك الله خيرا اختي الكريمة سويدي على عملك هذا وجعله في ميزان حسناتك
            [/align]





            تعليق


            • #7
              شكرا أختي على المعلومات القيمة وجعلها الله في ميزان حسناتك إن شاء الله
              وجعلنا الله ممن يستمعون القول ويتبعون أحسنه آميــــــــــــن.

              تعليق


              • #8
                جزاك الله عنا بكل خير

                تعليق


                • #9
                  مشكووووورة أختي على الموضوع القيم

                  تعليق


                  • #10
                    سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
                    sigpic

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    شاركي الموضوع

                    تقليص

                    يعمل...
                    X