العلم النافع وغير النافع

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • العلم النافع وغير النافع

    [frame="11 85"]

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الحمد لله والصلاةوالسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه .


    اخواتي في الله ،إن طلب العلم من أعظم القرب والطاعات التي توصل إلى مرضاة الله تعالى وإلى الجنة ؛فقد قال صلى الله عليه وسلم من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له به طريقاإلى الجنة)

    والنصوص في هذا الباب كثيرة مشهورة.

    وينبغي لكل من سلكهذا الطريق أن يقف مع نفسه ويتساءل هل استفدت حقيقة من طلبي للعلم ؟ هل أنا فعلاممن حصل علما نافعا يكون سببا لنجاتي في الدنيا والآخرة؟

    اخواتي في الله إنللعلم الذي ينتفع صاحبه به علامات كما ذكر ذلك الإمام ابن رجب الحنبلي في كتابهالقيم" فضل علم السلف على علم الخلف" –والذي أوصيكم بقراءته فستجدون فيه من الفوائدالشيء الكثير.




    فمن علامات العلم النافع:


    1. خشية الله تعالى وإجلاله ومحبته والتوكل عليه وخشوعالقلب لله تعالى، قال بعض السلف: ليس العلم بكثرة الرواية ولكن العلمالخشية.

    2. انه يدل على الله تعالى فإذا عرفه ربه فقد وجده منه قريبا ومتى وجده منه قريبا قربه إليه وأجاب دعاءه؛ فمتى كان العلم نافعا ووقر في القلب، فقدخشع القلب لله وانكسر له ذلة وإجلالا ومحبة وتعظيما ومتى خشع القلب لله وانكسر لهقنعت النفس بيسير الحلال من الدنيا وأوجب ذلك أن تكون بين العبد وبين ربه عزوجلمعرفة خاصة فإن سأله أعطاه إن دعاه أجابه .


    3. انه يدل صاحبه على الهرب منالدنيا وأعظمها الرياسة والشهرة والمدح فان وقع في شيء من ذلك من غير قصد واختياركان صاحبه في خوف شديد من عاقبته, بحيث انه يخشى أن يكون مكرا واستدراجا.


    4. أن صاحبه لا يدعي العلم ولا يفخر به على احد, ولا ينسب غيره إلى الجهل إلا من خالفالسنة وأهلها فانه يتكلم فيه غضبا لله لا لنفسه ولا قصدا لرفعتها علىاحد.


    5. الإقرار بفضل من سلف من العلماء وإحسان الظن بهم وإساءة الظنبأنفسهم وبعجزهم عن بلوغ مراتبهم.


    [/frame]






المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

شاركي الموضوع

تقليص

يعمل...
X