أخلاقيات محامى!

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أخلاقيات محامى!

    أخلاقيات محامى





    *لماذا تمارس المحاماه؟


    *تقول: أمارسها لأظهر الحقيقة.


    *هل معنى هذا: أن تقبل الترافع فى قضية قد اعترف صاحبها بارتكاب الجريمة، وهو بكامل عقله، دونما إكراه، وليس تحت تأثير خمر ومخدرات؟! أو تدفع رشاوى بلا حق؛ لتقلب الحق باطلا، والباطل حقا؟! أو تضغط على المجنى عليه، أو الشاهد: بالإغراء المادى، أو التهديد بتلويث سمعته، وسمعة زوجته وأبنائه، أو التهديد بتلفيق قضايا له ولأهله: بمعونة مسئولين كبارا؛ ليتنازل عن حقه أو يغير شهادته؟! أو تخير رجلا بسيطا بين أن يتحمل جريمة موكلك مقابل رشوة، أو تلفق له تهمة؟!


    *تقول: المحامى يُقاس بمدى كفاءته فى أن يُلبسَ الباطلَ ثوبَ الحق!! قال صلى الله عليه وسلم ((إنما أنا بشر، وإنه يأتينى الخَصم، فلعل بعضهم أن يكون أبلغ من بعض، فأحسِب أنه صادق! فأقضى له! فمن قضيت له بحق مسلم: فإنما هى قطعة من النار ! فليحملها أو يذرها! )) مسلم(1713). قال صلى الله عليه وسلم ((من اقتطعَ حـقَّ امرئ مسلمٍ بيمينِه: فقد أوْجَبَ اللهُ لهُ النارَ! وحَرَّمَ عليهِ الجنة!)) فقال له رجل: وإن كان شيئا يسيرا يا رسول الله؟ قال ((وإن قضيبا من أراك!)) (سواك). مسلم(137).


    *ألا توجد أخلاقيات فى المحاماه؟


    *تقول: لقد علمتنى المحاماه: أن الغاية تبرر الوسيلة، والمهم: أن أحفر اسمى فى تاريخ المرافعة!! هل تحفر اسمك، ولو على حساب دين الله؟! فتبيعَ دينك بعَرَض من الدنيا! قال صلى الله عليه وسلم ((بادروا بالأعمال فتنا كقِطع الليل المظلم؛ يُصبح الرجل مؤمنا ويُمسى كافرا! أو يُمسى مؤمنا ويُصبح كافرا! يبيع دينه بعَرَض من الدنيا! )) مسلم(118).

    *إذا كان لا يوجد مواثيق فى المحاماه، فأين ضميرك؟

    *تقول: المحاماه تقتضى أن أكون أسدا؛ حتى لا أؤكل!! هل هذا يغنى عنك من الله شيئا: حين يسألك عما جنته يداك؟!

    *تقول: قد أضطر أن أحلف كذبا، أو أطلب من موكلى أو الشاهد الحلف كذبا لأغير مجرى القضية! اليمين الكاذبة يمين غموس؛ لأنها تغمس صاحبها فى جهنم! عن عبد الله بن عمرو رضى الله عنهما قال: جاء أعرابىٌّ إلى النبى صلى الله عليه وسلم ، فقال: يا رسولَ الله: ما الكبائر؟ قال ((الإشراك بالله)) قال: ثم ماذا؟ قال: ((ثم عقوق الوالدين)) قال: ثم ماذا؟ قال ((اليمين الغموس)) قلت: وما اليمين الغموس؟ قال ((الذى يقتطع مال امرئ مسلم هو فيها كاذب! )) البخارى(6920).

    *تقول: لا ذنب علىَّ إن لجأت لرشوة أمناء الشرطة والقضاة وكاتبى جلسات المحاكم ونحوهم؛ فهى مفتاح سحرى لحل الألغاز! قال صلى الله عليه وسلم ((لعن الله الراشىَ والمرتشىَ)) صحيح ابن حِبَّان(5077)، وصححه الأرنؤوط. اللعن: الطرد من رحمة الله. قال ابن عثيمين (الرشوة لا تكون محرمة: إلا إذا أراد الإنسان أن يتوصل بها إلى باطل! أو دفع حق! أما من بذلها ليتوصلَ بها إلى حق له: مُنع منه، أو ليدفع بها باطلا عن نفسه: فليست حراما على الباذل (المعطى)، أما على آخذها: فحرام) مجموع فتاوى ورسائل ابن عثيمين(10/760).

    *تقول: من الحلول السحرية انتزاع اعتراف الجانى الحقيقى تحت تأثير الخمر والمخدرات؛ لأبرئَ موكلى!! لا يجوز أن تقدم خمرا أو مخدرات فى عصير ونحوه؛ لتنتزع اعترافا منه! قال صلى الله عليه وسلم ((أتانى جبريلُ فقال: يا محمدُ، إن اللهَ عز وجل لعن الخمرَ وعاصرَها ومعتصرَها، وشاربَها، وحاملَها والمحمولةَ إليه، و بائعَها ومبتاعَها، وساقيَها ومُسقيَها)) الصحيحة(839). أتحب أن يصيبك نصيب من لعن الله لحامل الخمر وساقيها؟! المخدرات كالخمر؛ قال صلى الله عليه وسلم ((كل مُسْكِر خمر، وكل مسكر حرام)) مسلم(2003).

    *تقول: من الحلول السحرية تسليط امرأة على الجانى الحقيقى، فتوقعَه بشباكها، وتسجل اعترافه!! لا يجوز استخدام النساء فى هذا؛ فقد يحدث خلوة، وقد تقع الفاحشة!! قال صلى الله عليه وسلم ((إن الدنيا حُلوة خَضِرَة، وإن اللهَ مُستخلِفكم فيها: فينظرُ كيف تعملون، فاتقوا الدنيا، واتقوا النساء؛ فإن أول فتنة بنى إسرائيل كانت فى النساء)) مسلم(2742).

    *تقول: من الحلول السحرية أن أطلب من شخص ما إقراض الجانى الحقيقى بالربا، فإذا عجز عن السداد: اضطر للاعتراف! لا يجوز التعامل بالربا؛ حتى لا يحاربك الله ورسوله؛ قال عز وجل (يَأيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اتَّقُوا اللهَ وَذرُوا مَا بَقِىَ مِنَ الرِّبَا إِنْ كُنتمْ مُؤْمِنِينَ (278) فَإِن لَّمْ تَفعَلوا فَأذنوا بِحَرْبٍ مِنَ اللهِ وَرَسُولِهِ وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لا تَظْلِمُونَ وَلا تُظْلَمُونَ) البقرة(278-279).

    *تقول: من الحلول السحرية أن أطلب من خبير خطوط أن يقلدَ إمضاء الجانى الحقيقى على شيك(وصل أمانة) بمبلغ ضخم! أو يقلد خَطه فى اعتراف تفصيلى بالجريمة!! ليس من صفات المسلم الغدر؛ قال حذيفة بن اليمان (ما منعنى أن أشهدَ بدرا: إلا أنى خرجت أنا وأبى حُسَيْلٌ، قال: فأخذنا كفار قريش، قالوا: إنكم تريدون محمدا؟ فقلنا: ما نريده، ما نريد إلا المدينة. فأخذوا منا عهد الله وميثاقه: لننصرفن إلى المدينة، ولا نقاتل معه. فأتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأخبرناه الخبر. فقال ((انصرفا؛ نفى لهم بعهدهم، ونستعين اللهَ عليهم)) مسلم(1787).

    *تقول: من الحلول السحرية أن أضع جهاز تصنت فى محمول أو تليفون أو شقة الجانى الحقيقى، ثم أنزعه بعد أن آخذ بُغيَتى! لا يجوز هذا إلا بعد إذن النيابة، وإلا استبيحت أعراض الناس! قال عز وجل (وَلا تَجَسَّسُوا) الحجرات(12).

    *تقول: من الحلول السحرية أن أطلب من شخص أن يضعَ حِرز مخدرات، أو سلاح غير مرخص، أو شىء مسروق فى بيت الجانى الحقيقى، ثم أبلغ النيابة! فينشغل بذلك، وأتفرغ للمرافعة فى القضية الأم!! قال عز وجل (وَذرُوا ظَاهِرَ الإثمِ وَبَاطِنَهُ إِنَّ الذِينَ يَكْسِبُونَ الإثمَ سَيُجْزَوْنَ بِمَا كَانوا يَقتَرِفونَ ) الأنعام(120). قال صلى الله عليه وسلم ((ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟))(قالها) ثلاثا. قالوا: بلى يا رسول الله. قال ((الإشراك بالله، وعقوق الوالدين)) وجلس وكان متكئا، فقال ((ألا وقول الزور)) قال: فما زال يكررها حتى قلنا ليته سكت. البخارى(2654)، مسلم(87). قال صلى الله عليه وسلم ((من لم يدَع قول الزور والعملَ به: فليس لله حاجة فى أن يدَع طعامَه وشرابَه)) البخارى(1903). قال ابن حجر(مجاز عن عدم قبول الصوم).

    *تقول: لا ذنبَ علىَّ؛ فغالب المحامين كذلك. ابدأ بنفسك؛ قال عز وجل (وَلَنْ يَنفعَكُمُ اليَوْمَ إِذ ظَلمْتُمْ أَنكُمْ فِى العَذَابِ مُشْتَرِكُونَ) الزخرف(39).

    *تقول: سأحس بغربة بين المحامين. قال صلى الله عليه وسلم ((إن الإسلام بدأ غريبا وسيعود غريبا كما بدأ، فطوبى للغرباء. قيل: من هم يا رسولَ الله؟ قال: الذين يَصلحون إذا فسد الناس)) الصحيحة(1273). قال المُناوى (فطوبَى: فرحة قـُرَّة عين أو سرور وغِبْطَة، أو الجنة أو شجرة فيها).

    *تقول: من يضمن حفر اسمى فى تاريخ المحاماه: إن تخليت عن هذا؟! والله إن تركت هذا من أجل الله: سيعوضك الله؛ قال صلى الله عليه وسلم ((إنك لن تَدَعَ شيئا اتقاء اللهِ جل وعز، إلا أعطاكَ اللهُ خيرا منه)) أحمد(5/78)، (5/79) وصححه الأرنؤوط. وسترزق رزقا مباركا بلا حساب؛ قال عز وجل (وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَّهُ مَخْرَجًا (2) وَيَرْزُقهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ) الطلاق(2-3). بل وسيأتيك رزقك (بإذن الله) من السماء والأرض؛ قال عز وجل ( وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى ءَامَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالأرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ) الأعراف(96). بل وسيجعل الله لك من كل عسر يسرا؛ قال عز وجل (وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أمْرِهِ يُسْرًا) الطلاق(4).

  • #2
    السلام عليكن ورحمة الله تعالى وبركاته
    إنه بالفعل أخيتي من المشهور على عامة المحامين هاته الصفات لكن يجب التنويه أن ولله الحمد هناك منهم من يتقي الله..جزاك الله خيرا على الموضوع القيم والمفيد جدا
    جعله الله في ميزان حسناتك أخية.
    أخيتـي في الله ..إن غبتُ فاعذرينـي
    ودعوة منكِ صادقة تكفينـي


    تعليق

    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

    شاركي الموضوع

    تقليص

    يعمل...
    X