◊●◊●◊●◊ شهداء الله عليك يوم تحملين على الأكتاف ◊●◊●◊●◊

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ◊●◊●◊●◊ شهداء الله عليك يوم تحملين على الأكتاف ◊●◊●◊●◊





    عن أنس رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال: مروا بجنازة فأثنوا عليها خيراً فقال النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم: <وجبت> ثم مروا بأخرى فأثنوا عليها شراً فقال النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم: <وجبت> فقال عمر بن الخطاب رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ: ما وجبت؟ قال: <هذا أثنيتم عليه خيراً فوجبت له الجنة، وهذا أثنيتم عليه شراً فوجبت له النار؛ أنتم شهداء اللَّه في الأرض> مُتَّفَقٌ عَلَيهِ





    أخواتي الغاليات : لقد ثبت في الحديث أعلاه وهو حديث صحيح أن الإنسان يشهد على أخيه


    بما فعله وهذا فعلا ما هو قائم فعندما نسمع بخبر وفاة إحداهن إما أن نقول رحمها الله


    كانت إنسانة صالحة طيوبة محبة ونمدحها وإما أن يكون عكس ذلك....


    فهل تفكرت يوماً بهذا المعنى وهل فكرت ما سيقال عنك عندما تحملين على الأكتاف أخيتي


    أخيتي الغالية: إن من حولك سيشهدون عليك وعلى أخلاقك فيا ترى كيف معاملتك لهم هل


    أنت حسنة الخلق معهم مودة لهم متعاونة معهم هل يحبك الجميع أم ....


    أخيتي يا من استعنت بمربية لتعينك بأعباء المنزل هل تفكرت يوماً أن تساعديها وأن


    تكون يدك مع يدها في العمل أم إنك رميت عليها العبء وتركتها وحدها بحجة


    إنك أحضرتها لتعمل !!! أخيتي أنسيت أنك احضرت إنسانة مثلك مثلها ولا


    تفرقين عنها بشيء أنسيت قول رسول الله صلى الله عليه وسلم عَنْ اَبِي ذَرٍّ ... قَالَ ‏"‏ نَعَمْ،


    هُمْ اِخْوَانُكُمْ، جَعَلَهُمُ اللَّهُ تَحْتَ اَيْدِيكُمْ، فَمَنْ جَعَلَ اللَّهُ اَخَاهُ تَحْتَ يَدِهِ فَلْيُطْعِمْهُ مِمَّا يَاْكُلُ، وَلْيُلْبِسْهُ مِمَّا


    يَلْبَسُ، وَلاَ يُكَلِّفُهُ مِنَ الْعَمَلِ مَا يَغْلِبُهُ، فَاِنْ كَلَّفَهُ مَا يَغْلِبُهُ فَلْيُعِنْهُ عَلَيْهِ ‏"‏‏.‏


    أخيتي الغالية اسمحي لي أن أهمس في أذنك وأقول لك إنك لا غنى لكِ عنها فكل متمم


    لبعضه وأنك قد تكونني سببا بهدايتها إن لم تكن مسلمة أو أن تجعليها داعية لإسلام في بلادها في


    يكون لكِ الأجر انظري ما هو عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْد ٍ ـ ....‏.‏ فَقَالَ ‏"‏ عَلَى رِسْلِكَ حَتَّى تَنْزِلَ بِسَاحَتِهِمْ، ثُمَّ


    ادْعُهُمْ اِلَى الاِسْلاَمِ، وَاَخْبِرْهُمْ بِمَا يَجِبُ عَلَيْهِمْ، فَوَاللَّهِ لاَنْ يُهْدَى بِكَ رَجُلٌ وَاحِدٌ خَيْرٌ لَكَ مِنْ حُمْرِ


    النَّعَمِ أخيتي الغالية فلتكوني لها الأخت الحنون والأم الرؤوم ولتكون يدك قبل يدها في العمل


    حتى تدعو لكِ لا عليكِ فلا تعلمين قد توافيك المنية وهي في منزلكِ....






    أخيتي الغالية: هل تحسنين معاملة ام زوجك أم إنك سيئة الأخلاق معها أخيتي الغالية


    كوني لها الابنة المطيعة تكون لك الأم الحنون فهي أم زوجك وجدت أولادك وإياك


    وأن تقلبي زوجك عليها وتأكدي إن أحسن لوالدته سيحسن لك فمن لم يكن به


    الخير لأمه فلا خير له لغيرها أخيتي عامليها بكل حنان وإن أساءت لكِ


    سامحيها واعتبري إنها لم تفعل وتأكدي أنه مع مرور الزمن ستكونين


    أحب الناس إليها ولن يصدر منها أي أساءة أخرى وتأكدي إنك كما


    ستعامليها ستعاملك امراة ابنك في المستقبل ....







    أخيتي الغالية : جيرانك هل تعامليهم بالمعاملة الحسنة هل أوفيت لهم حقوق الجار أم...


    أخيتي الغالية انظري كم اهتم الإسلام بالجار عَنِ ابْنِ عُمَرَ ـ رضى الله عنهما ـ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ


    صلى الله عليه وسلم ‏"‏ مَا زَالَ جِبْرِيلُ يُوصِينِي بِالْجَارِ حَتَّى ظَنَنْتُ اَنَّهُ سَيُوَرِّثُهُ ‏"‏‏.‏


    أخيتي الغالية قد حذر رسول الله صلى الله عليه وسلم من يسيء معاملة جيرانه فقد قال عَنْ أَبِي


    هُرَيْرَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ ‏"‏ لاَ يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مَنْ لاَ يَأْمَنُ جَارُهُ بَوَائِقَهُ.


    فيا ترى إنت من أي الصنفين هل جاراتك يحبونك ويحترموك وما هي شهادتهم عليك...




    أخيتي الغالية : صديقاتك وعلاقتك معهم وكل من يعرفك هل أعدت النظر لعلاقتك بمن حولك


    هل سترت مسلما أم هل فرجت أحد كربه هل تذكرت قول رسول الهدى صلى الله عليه وسلم عن


    عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ ـ رضى الله عنهما ـ اَخْبَرَهُ اَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ ‏"‏ الْمُسْلِمُ اَخُو


    الْمُسْلِمِ، لاَ يَظْلِمُهُ وَلاَ يُسْلِمُهُ، وَمَنْ كَانَ فِي حَاجَةِ اَخِيهِ كَانَ اللَّهُ فِي حَاجَتِهِ، وَمَنْ فَرَّجَ عَنْ مُسْلِمٍ


    كُرْبَةً فَرَّجَ اللَّهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرُبَاتِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ، وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِمًا سَتَرَهُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ‏"‏‏.‏





    أخيتي الغالية وإن كنت سأتكلم عن هذا فلن أنتهي ولكن قولا أخيرا أقوله...


    (لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا)


    الأحزاب ولقد كان رسول الهدى صلى الله عليه وسلم ذا خلق كريم وقد قال عنه الله سبحانه وتعالى


    (وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ) القلم و عَنْ اَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله
    عليه وسلم اَحْسَنَ النَّاسِ خُلُقًا .






    أخيتي الغالية أعيدي حساباتك واعلمي أن من حولك هم شهداء الله عليك في الأرض


    فلا تكوني مغرورة ومتكبرة سيئة الخلق يكرهك من حولك تنظرين إلى هذا بعين


    الاحتقار وإلى ذلك بالاستهزاء ولتكن أخلاقك رفيعة سامية يحبك من حولك


    لتكون شهادتهم عليك كما تحبين وترضين قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ اِنَّ مِنْ اَخْيَرِكُمْ


    اَحْسَنَكُمْ خُلُقًا ‏"‏‏

  • #2
    شكرا موضوع قيم
    sigpicيَـآ رَب ُ ،’
    لآ تَجعَلْ آلدُنيَـآ ، تُفَرقُ بَينَ قلبيِنِ مَـآ تعَـآنقَـآ إلآ مِنْ أجْلِكْ ،’

    تعليق


    • #3



      قد كفاني علم ربي من سؤالي و اختياري
      فدعائى و ابتهالي شاهد لي بافتقاري

      فلهذا السر ادعو فى يساري و عساري
      أنا عبد صار فخرى ضمن فقرى و اضطرارى

      يا الهى و مليكى انت تعلم كيف حالي
      و بما قد حل قلبى من هموم واشتغالي

      فتداركني بلطف منك يا مولي الموالي
      يا كريم الوجه غثنى قبل ان يفنى اصطباري

      يا سريع الغوث غوثاً منك يدركنى سريعا
      يهزم العسر و يأتى بالذى أرجو جميعاً

      sigpic

      تعليق


      • #4


        تعليق


        • #5

          تعليق


          • #6
            [align=center]
            بارك الله فيك أختي على النصح القيم

            يسلمو أناملك

            [/align]

            تعليق

            المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

            أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

            شاركي الموضوع

            تقليص

            يعمل...
            X