إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

المبادرة بالعمل الصالح.فبادروا وادخلوا.

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • المبادرة بالعمل الصالح.فبادروا وادخلوا.

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله الكريم المنان دائم الفضل والإحسان وأشهد أن لا إله إلا الله الملك الحق المبين وأشهد أن محمدا عبده ورسوله الناصح الأمين.

    يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم:"بادروا بالأعمال الصالحة فستكون فتن كقطع الليل المظلم يصبح الرجل مؤمنا ويمسي كافرا ويمسي مؤمنا ويصبح كافرا ويبيع دينه بعرض من الدنيا" رواه الإمام مسلم.

    من أهم السمات البارزة في شخصية المسلم المبادرة بالعمل الصالح فالمسلم لا يؤجل وإنما يبادر بالعمل الصالح دون تأخير أو تباطؤ.جاء في وصية أبي بكر الصديق لعمر بن الخطاب رضي الله عنهما حين استخلفه:"اعلم أن لله عملا بالنهار لا يقبله بالليل وعملا بالليل لا يقبله بالنهار.
    يقول الله تعالى في سورة الملك:"الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا يقول احد العلماء الصالحين: وما بين الحياة والموت مجال زمني لعمل الإنسان أي للعبادة فعمرك رأس مالك فينبغي أن تنظم وقتك بين الواجبات والأعمال المختلفة حتى لا يطغى بعضها على بعض إذ ليس المهم أن تعمل ما شئت متى شئت بل المهم أن تعمل العمل المناسب في الوقت المناسب.فعليك أن تعرف ما يتطلبه الوقت من عمل القلب واللسان والجوارح وتتحراه وتجتهد في القيام به حتى يقع موقعه من الموافقة للمقصود ومن القبول عند الله عز وجل".
    اذن تتجلى لنا شخصية المسلم واضحة حين يسمع الأذان فيبادر بالصلاة .وقد كان رسول الله يكون في خدمة أهله وحين يسمع الأذان يخرج للصلاة ويترك كل شيء كأنه لا يعرف أهله.
    وحين تجب على المسلم الزكاة فيبادر بإخراجها في وقتها وحين تتوافر لديه الاستطاعة فيبادر بحج بيت الله...وهكذا في سائر العبادات والمعاملات والأعمال الصالحة.
    ومن أجل هذا نجد السنة المطهرة على صاحبها أفضل الصلاة والسلام توجه إلى العمل الصالح والمبادرة به قبل وقوع الفتن وقبل تغير الأحوال وفوات الأوان.يقول عليه الصلاة والسلام:"اغتنم خمسا قبل خمس:شبابك قبل هرمك وصحتك قبل سقمك وغناك قبل فقرك وفراغك قبل شغلك وحياتك قبل موتك".كما يحذرنا من الركون إلى الدنيا وتسويف العمل خشية مفاجأة الأجل.فيقول عليه الصلاة والسلام:"كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل وعد نفسك من أهل القبور"
    ويقول عبد الله بن عمر راوي الحديث:"إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء وخذ من صحتك لمرضك ومن حياتك لموتك."
    يقول الحسن البصري:"يا ابن آدم إنما أنت أيام مجموعة كلما ذهب يوم ذهب بعضك." وقد قسم العلماء الأيام إلى خمسة:
    يوم مفقود وهو الذي مضى ولن يعود ويوم مشهود وهو اليوم الذي أنت فيه والذي ينادي عليك عندما ينشق فجره :ابن آدم
    أنا خلق جديد وعلى عملك شهيد فاغتنم مني فإني لا أعود إلى يوم القيامة.ويوم مولود هو الغد الذي لا يعلم ما فيه إلا الله
    ويوم موعود هو اليوم الذي يتم فيه لقاء الإنسان بربه.ويوم ممدود وهو الذي ينادي الله فيه على الخلائق أين الملوك وأبناء الملوك أين الجبابرة وأبناء الجبابرة أين الذين عاشوا في خيري وعبدوا غيري.لمن الملك اليوم؟فيجيب سبحانه على ذاته:
    لله الواحد القهار.
    وقد أمر الله تعالى عباده بالمسارعة إلى فعل الخيرات والعمل الصالح لما يترتب عليه من المغفرة والجنة فقال سبحانه:
    "سارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين".والمبادرة بالخيرات والمسابقة إلى الصالحات تدل على حرص الإنسان المسلم على الطاعة والإخلاص فيها لذا فإن الله تعالى يحقق للمسارعين في الخيرات رجاءهم ويجيب دعاءهم ويهبهم من الفضل والخيرات ما يرجون.قال تعالى:"وزكرياء إذ نادى ربه رب لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين فاستجبنا له ووهبنا له يحيى وأصلحنا له زوجه إنهم كانوا يسارعون في الخيرات ويدعوننا رغبا ورهبا وكانوا لنا خاشعين".
    روى البخاري بسنده عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:قال رجل للنبي صلى الله عليه وسلم:"يا رسول الله أي الصدقة أفضل؟قال:أن تتصدق وأنت صحيح حريص تأمل الغنى وتخشى الفقر ولا تمهل حتى إذا بلغت الحلقوم قلت لفلان كذا ولفلان كذا وقد كان لفلان وقال الله تعالى:"وأنفقوا مما رزقناكم من قبل أن يأتي أحدكم الموت فيقول رب لولا أخرتني إلى أجل قريب فأصدق وأكن من الصالحين ولن يؤخر الله نفسا إذا جاء أجلها".
    اللهم صلي على سيدنا محمد النبي وازواجه امهات المومنين وذريته واهل بيته كما صليت على ال سيدنا ابراهيم انك حميد مجيد.

  • #2
    جزاك الله خيرا اختي شكرا على الموضوع القيم

    تعليق

    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

    يعمل...
    X