إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إختبار صغير ..أختاه أتريدين الجنة أم النار؟واقرأي قصص للتائبين والتائبات أيضا

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إختبار صغير ..أختاه أتريدين الجنة أم النار؟واقرأي قصص للتائبين والتائبات أيضا


    أختاه الجنة ام النار
    واسمحوا لي أخواتي أن أضع لكم قصص للتائبين والتائبات فلنساعد بعضنا البعض في التقرب الى الله وأنتي اختي لا تبخلي علينا بطرح ما بجعبتك
    وبإذن الله ملتقانا في الفردوس الأعلى

    إخــــتاري
    وقولي بصراحه




    أختــــاه قفي مـــــع نفســـــــــك لحظة صدق وقولي لها يا نفس ........................
    كيف أنت منى غداٌ وقد رأيت ركاب أهل الجنة يسعى نورهم بين أيديهم وبأيمانهم .
    كيــــــف بـــــــك وقد حيــــــــــل بينـــــــك وبينــــــــــهم . هل سينفـــــــــع النـــدم ؟
    هــــــــل ستغـــــــنى الحســــــــرات ؟ أم هــــل سينفع طلب الرجوع عند الممـات .

    يا نفس ....

    أما نظرت اعتبرت بمن هم تحت الثرى من أهل الدنيا كيف كانوا وكيف صاروا . كيف جمعوا كثيرا فصار جمعهم بورا , وبنوا مشيدا فأصبح بنيانهم قبورا , وأملوا بعيداٌ فصار أملهم غروراٌ , افتظنين أنهم دعوا إلى الآخرة وأنت من المخلدين . أما لك إليهم نظرة ؟! أما لك بهم عبرة ؟
    ويحك يا نفس ما أعظم جهلك أما تعرفين أن بين يديك جنة أو نار وأنت سائرة إلى إحداهما فما لك تمرحين وتفرحين وباللهو تنشغلين وأنت مطلوبة لهذا الأمر الجسيم فعساك اليوم أو غداٌ بالموت تختطفين

    يا نفس ....

    كيــــف بـــــك إذا جاءتك السكـــــــرات وبلغــــــت الــــــروح منــــــــك التـــــــراق ؟
    كيف وقد صــار إلى الله المساق يا لهـــــف نفسي أم كيف بك إذا وقفت مع العباد يوم التـــلاق
    (يوم هم بارزون لا يخفى على الله منهم شيء) (يوم تأتى كل نفس تجادل عن نفسها )
    ليتني أعرف بأي رجل سأخطو إليه إذا نوديت على رؤوس الأشهاد ؟

    وبأي بدن ســأقف بين يديه يوم التناد ؟ وبأي لســـــان سأجيب علية ؟

    ما حـيلتي وقد حل القضاء وكيـــــف احتيالي إذا شهـــدت الأعضاء ؟

    مــــــــن سيلهمــــــــــني حجـــــتي ؟ مـــــن سيــــــــــــدافع عــــــنى؟

    قد تبرأ الأصحاب .... فلا أصحاب . وتقطعت الأسباب ... فلا أنساب
    الـــــدنيـــــا الغـــــــــــرارة قد ولت عنى والشيطان الرجيم تبرأ مني .

    كيـــــف لم أقــــــــم لله حســـــــــابـــــاٌ ؟! ولم أخـــــــــش له عقاباٌ؟!

    من لي إذا حجبت في ذلك اليوم عن ربي ؟ فلم يزكيني ..... ولم ينظر إلى ... ولم يكلمني .

    من لي إذا نادى المنادي بمن عصى إلى أين إلجائي؟ إلى أين أهرب؟

    فيا طول حزني ثم يا طول حسـرتي لإن كنت في قعر جـــهنم أعذب.

    إنها النار..........يا نفس إنها النار فهل لك قدرة على النار؟
    أم هل لك صبر على غضب الجبار؟
    ويبقى هنا سؤال هل أنتهي بي الأمل؟
    هل كتب علي أن أجازى بسوء العمل؟
    لا وربي بل لا يزال في العمر فسحة. وباب التوبة مفتوح ؟
    فدعيني يا نفس ! دعيني أمضي بما تبقى من إيماني لعل الله أن يلحقني بأهل الجنة .

    دعيني أبادر اليوم بعدما فرطت في أمسى......دعيني قبل أن تغيب عن الدنيا شمسي .

    يا نفس قد أزف الرحيل وأظـــلك الخـطب الجليل
    فتأهبي يا نفس لا يلـعب بـــــــك الأمـل الطـــويل
    فلتنــزلـــن بمنزل ينسي الخـــــليل فيه الخــــــليل
    وليــركبن عــــــليك فيه مــن الثــــــرى ثقل ثقيل

    فانظري يا نفس واعتبري بمن سكن القبور بعد القصور واعلمي أن الفرصة واحـدة لا تتكرر فإذا جاءت السكرة فلا رجعة ولا عودة فأنت في دار المهلة فجاهدي قبـــل النقلة قبل أن تقولي ( رب ارجعون لعلي أعمل صالحاً فيما تركت )أو (تقول حين ترى العذاب لو أن لي كرة – رجعه- فاكون من المحسنين ) .

    يا نفس ....

    هي جنة أو نار ..... فوز أو خسار .......نعيم أو جحيم ......سعادة أو عذاب .........

    كأنك بالتعـــــب قـــــد مضى وبذر الصبر قـــــــد أثمر حلاوة الرضا ......ثم ماذا ؟

    جنات تجري من تحتها الأنهار فيها مالا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر... من يدخلها لا يفنى شبابه ولا تبلى ثيابه ......ينعم ولا ييأس .......يحيا ويموت..... هناك حيث اللذة ..... حيث الحبور .. حيث النعيم ..
    والسرور .. والحور .( فلا تعلم نفس ما أخفى لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون ) هناك حيث نرى الله رب العالمين .................. ونلقي سيد المرسلين .

    لذلك أدعوك أختاه أن تتذكري .

    أختاه ........................ تذكري

    أن الله لم يخلقك عبثا ولم يتركك سدي بل أن الله خلقك لغاية جليلة ألا وهي عبادته قال
    الله تعالى ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ) .

    والله سبحانه وتعالى أوجدنا في هذه الدار للاختبار فبعد انقضاء الأعمار الكل سيقف بـين يديه ليس بينه وبين الله حجاب فيسأله عن الصغير والكبير والنقير والقطمير.

    قال تعالى في الحديث القدسي يا عبادي إنما هي أعمالكم أحصيها عليكم ثم أوفيكم إياها فمن وجد خيرًافليحمد الله ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه ) أخرجه مسلم


    أختاه ..........تذكري أن الموت قادم


    قال تعالى: ( كل نفس ذائقة الموت وإنما توفون أجوركم يوم القيامة فمن زحزح عن النار فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور ) .

    ولك أن تتخيلي أيتها الأخت الفـــاضلة أن ملك المـوت قد دخل عليك الآن وسينادي عليك ويقول
    ( يا أيتها النفس الـ....................) وأنت بين تلك الكربات وتلك الحسرات تسألي نفسك يا ترى بأي نداء سوف ينادي علي ؟

    هل سيقول يا أيتها النفس المطمئنة أخرجي إلى مغفرة من الله ورضوان ؟

    أم سينادي ويقول يا أيتها النفس الخبيثة أخرجي إلى سخط من الله وغضب؟!

    فـــإذا جــــــاء النداء الأول فذاك هو الفوز الذي لا فوز بعده وتلك هي البشرى التي لا تدانيها الـدنيا بما عليها وأما إذا جاء النداء الثاني عياذاً بالله فتلك هي الحسرة التي لا تدانيها حسرة في هذه الدنيا .

    المـــوت باب وكل الناس داخلة يا ليت شعـري بعد المـوت ما الــدار
    الـــــــدار جنــــة خلد إن عملت بما يــرضي الإله وإن خالفـت فالنار
    هــــما محلان ما للناس غيرها فــانظـــر لنفسـك أي الـــــــدار تختار
    أختـــاه اختاري لنفسك قبل ألا تستطيعي فأمامك الفرصة والسوق مقامه ( الدنيا ) ومعك رأس مــــــالك ( عمرك ) .

    وكان يزيد الرقاشي يحدث نفسه ويقول ( ويحك يا يزيد من ذا الذي يصلي عنك بعد الموت ؟

    ومن الذي يصوم عنك بعد الموت ؟
    من ذا الذي يترضى عنك ربك بعد الموت ثم يقول : آيها الناس ألا تبكون وتنحون على أنفسكم باقي حياتكم ؟
    من الموت مصرعه والتراب مضجعه، والدود آنيسه ومنكر ونكير جليه ، والقبر مقره ، وبطن الأرض مستقره ، والقيامة موعده والجنة والنار مورده كيف يكون حاله ؟
    ثم يبكي حتى يسقط مغشيا عليه.

    أختاه ............... تذكري لحظة دخولك القبر

    عنـــدما يأتيك ملكان فيسألانك من ربك ؟

    وما دينك ؟

    وماذا تقولين في الرجل الذي بعـــــــث فيكم؟

    فمن عاشت في طاعة الله غير متبرجة بزينة فتقول بلسان الواثق بوعد الله ربي الله وديني الإسلام ومحمد رسول الله فيفسح لها في قبرها مد البصر وتفتح لها باب من أبواب الجنة ويأتيها من روحها ونعيمها أما الأخرى العاصية المتبرجة والتي جعلت إلهها هواها يأتيها الملكان فيسألانها من ربك ؟

    وما دينك؟

    وماذا تقولين في هذا الرجل الذي بعث فيكم ؟

    فلا يجدوا منها إجابة إلا قولها هــا .....ها.....ها....لا أدري فيضيق عليها قبرها حتى تختلف أضلاعها ويفتح لها باب من النار فيأتيها من حرها وسمومها .

    العين تبكي على الدنيا وقد علمت أن الســــلامة فيها تـرك ما فيها
    لا دار للمرء بعد المــوت يسكنها إلا التي كانت قبل الموت يبنيها
    فــلا تركن إلى الـدنيا وزخرفهــا فأن الموت لا شك يفنينا ويفنيها

    م


  • #2
    [align=center]
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله خيرا أخت الإسلام والله أحداث غزة جعلتنا نقف وقفة لم نقفها من قبل مع أنفسنا صمودهم وشجاعتهم وصلابتهم في وجه العدو رغم الجوع والحرمان والقهر وفقدان الأحبة
    ليس لهم سلاح إلا الدعاء واللجوء إلا الله تعالى تلاشت آمالهم وأحلامهم فلم تعد الدنيا تساوي في أعينهم جناح بعوضة أحبوا الموت في سبيل الله لأن بعده الحياة الخالدة آآآآآآه علينا أن نبكي على أنفسنا نحن الغارقون في الشهوات والملذات نحلم ونأمل ونحمل أولادنا في أحضاننا آمنين في بيوتنا لاهين عن عبادة ربنا ولا ندري متى الأجل والطامة الكبرى أننا لم نعد له شيئا شتان بيننا وبينهم فقد اصطفاهم الله تعالى واختار منهم شهداء ابتلاهم ليطهرهم فيا ويلنا إن لم ندرك الركب نحن المقصرون فبماذا سنجيب يوم السؤال والحساب . اللهم اغفر لنا ذنوبنا وتقصيرنا وتب علينا واجعلنا من الصالحين . سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك.

    [/align]

    تعليق


    • #3
      [frame="10 70"]
      جزاك الله خيرا اختي الغالية ام لمياء على نقلك لهذا الموضوع المؤثر في النفوس وجعله في ميزان حسناتك
      اللهم نسالك حسن الخاتمة والنجاة من عذاب القبر والنار والحقنا بالصالحين من عبادك من الانبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام
      اللهم انصر اخواننا بغزة وارفع عنهم الحصار وفرج عنهم وفرحهم يا رحمن ودمر اعداءهم وشتتهم وارنا فيهم ايتك التي لا تقهر
      [/frame]





      تعليق

      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

      أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

      يعمل...
      X