إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اذ لم امسك القران هل يمكنني قرائته دون الامسال به

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اذ لم امسك القران هل يمكنني قرائته دون الامسال به

    :)انا في فترات الحيض اقرأ لكن لا اعرف هل خطأ ان اقرا القران دون الامساك به او استمع اليه عبر الانترنت كما انني طالبة و مرات يطلب منا ان نقرأ القران فاقرؤه رغم اني حائض فاذا كان خطأ فيما افعل ارجو ان تجيبوني

  • #2
    [frame="1 75"]
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اهلا وسهلا بك اختي وفاء
    قال رسول الله عليه الصلاة والسلام " لا تقرا الحائضة والنفساء القران "
    وقال تعالى ( لا يمسه إلا المطهرون )
    من خلال الحديث والقران لا يجب علينا ان نمس كتابه العزيز ونحن غير طاهرات وكذلك قراءته
    لكن علمائنا الاجلاء اجازوا القراءة خوفا من ان يضيع علينا ولكن دون ان نمس كتابه عز وجل
    وهذه فتوى للشيخين ابن الباز وابن تيمية رحمهما الله

    السؤال : هل تقرأ الحائض القرآن ؟


    الجواب :
    الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد : ـ

    المرأة الحائض يجوز لها قراءة القرآن في أصح قولي العلماء.. قال الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله تعالى : ـ

    سؤال: نحن الطالبات في كلية البنات علينا مقرر حفظ جزء من القرآن ، فأحيانا يأتي موعد الاختبارات مع موعد العادة الشهرية ، فهل يصح لنا كتابة السورة على ورقة وحفظها أم لا ؟

    الجواب: يجوز للحائض والنفساء قراءة القرآن في أصح قولي العلماء لعدم ثبوت ما يدل على النهي عن ذلك ، لكن بدون مس المصحف ، ولهما أن يمسكاه بحائل كثوب طاهر وشبهه ، وهكذا الورقة التي كتب فيها القرآن عند الحاجة إلى ذلك .

    أما الجنب فلا يقرأ القرآن حتى يغتسل لأنه ورد فيه حديث صحيح يدل على المنع ، ولا يجوز قياس الحائض والنفساء على الجنب لأن مدتهما تطول بخلاف الجنب فإنه يتيسر له الغسل في كل وقت من حين يفرغ من موجب الجنابة والله ولي التوفيق
    ------------------
    وقال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى : ـ
    وأما قراءة الجنب والحائض للقرآن فللعلماء فيه ثلاثة أقوال : قيل : يجوز لهذا ولهذا . وهو مذهب أبي حنيفة والمشهور من مذهب الشافعي وأحمد . وقيل : لا يجوز للجنب ويجوز للحائض . إما مطلقا أو إذا خافت النسيان . وهو مذهب مالك . وقول في مذهب أحمد وغيره . فإن قراءة الحائض القرآن لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم فيه شيء غير الحديث المروي عن إسماعيل بن عياش عن موسى بن عقبة عن نافع عن ابن عمر { لا تقرأ الحائض ولا الجنب من القرآن شيئا } رواه أبو داود وغيره . وهو حديث ضعيف باتفاق أهل المعرفة بالحديث . وإسماعيل بن عياش ما يرويه عن الحجازيين أحاديث ضعيفة ؛ بخلاف روايته عن الشاميين ولم يرو هذا عن نافع أحد من الثقات ومعلوم أن النساء كن يحضن على عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ولم يكن ينهاهن عن قراءة القرآن . كما لم يكن ينهاهن عن الذكر والدعاء بل أمر الحيض أن يخرجن يوم العيد فيكبرون بتكبير المسلمين . وأمر الحائض أن تقضي المناسك كلها إلا الطواف بالبيت : تلبي وهي حائض وكذلك بمزدلفة ومنى وغير ذلك من المشاعر . وأما الجنب فلم يأمره أن يشهد العيد ولا يصلي ولا أن يقضي شيئا من المناسك : لأن الجنب يمكنه أن يتطهر فلا عذر له في ترك الطهارة بخلاف الحائض فإن حدثها قائم لا يمكنها مع ذلك التطهر .
    [/frame]





    تعليق

    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

    يعمل...
    X