إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اتصال .. وطلاق

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اتصال .. وطلاق

    [frame="9 98"]
    اتصلت بي امرأة من بعض الدول العربية وطلبت مني أن أقص حكايتها؛ فهي زوجة ثانية عقد عليها زوجها منذ عشرة أشهر، وتلقتني الزوجة الأولى بصدر رحب لدرجة أنني اندهشت من حسها الإيماني، وأثنت علي ولم أشعر مطلقًا أنني ضرة، بل كأنني أخت لها
    تلك المرآة التي تقص علينا قصتها لها أخت ولدت مولودًا وماتت بعد الولادة، فأخذت هذا المولود لترعاه وتكفله، وكانت تعمل فأمرها زوجها بترك العمل لأنها تنقبت، وفي تلك البلدة المنقبات لا يعملن، واستعد الزوج وهيأ نفسه ليقوم بكفالة الطفل، وهي تثني على الرجل أنه خلوق كريم سخي.
    وقبل الزواج بثلاثة أسابيع، إذا بالمرآة الأولى تنقلب رأسًا على عقب، وتخير الرجل بينها وبين المرآة الثانية، وهي قد أنجبت منه سبعة أولاد، فمن الطبيعي أن يختار الزوجة الأولى.
    وكان ميعاد طلاق الثانية قد حُدد، فناشدت الأخت زوجها أن يؤخر الطلاق يومًا واحدًا؛ حتى تسمع الزوجة الأولى كلامي هذا عسى أن تغير رأيها.
    وقد قال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ: "لا يَحِلُّ لامْرَأَةٍ تَسْأَلُ طَلاقَ أُخْتِهَا لِتَسْتَفْرِغَ صَحْفَتَهَا فَإِنَّمَا لهَا مَا قُدِّرَ لهَا".
    أخرجه "البخاري" في صحيحه.
    وفي رواية: "وَلا تَسْأَلُ المَرْأَةُ طَلاقَ أُخْتِهَا لِتَكْفَأَ مَا في إِنَائِهَا".
    أخرجه "البخاري" في صحيحه.
    فكلمة "أخت" من أرق التعبيرات وقوله: "لِتَكْفَأَ مَا في إِنَائِهَا" أو "لِتَسْتَفْرِغَ صَحْفَتَهَا" كناية عن قطع عيشها من هذا البيت، فالأخ أغلى شيء في الدنيا بعد الأب والأم؛ لذلك لم يسميها النبي صلى الله عليه وسلم ضرة، وإنما قال: "أختها". فقبول المرآة الأولى أن يتزوج عليها زوجها باب من أبواب الجهاد، وأن المرآة التي تقبل ذلك امرأة مجاهدة صابرة محتسبة، ولعله عندما تتطاير الصحف يوم القيامة، يكون أنصع الصفحات في كتاب هذه المرآة أنها صبرت على مثل هذا. أنا أقدر أن هذا عبء على مشاعر المرآة الأولى، وعبء على إحساسها، وأخذ لجزء من سعادتها، ولكن هذا الجزء تعطيه لامرأة لا سعادة لها على الإطلاق؛ فجزء منها يحيي امرأة مسلمة.
    الشيخ "أبو إسحاق الحويني"


    [/frame]






    سأغيب لمدة ، لا تنسوني من صالح دعائكن أحبتي

  • #2
    [frame="15 75"]
    موضوع جميل جدا ومؤثر حبيبتي مريم تقبله الله منك
    ما اصعب ان يكون للمراة ضرة وخصوصا في زمن قل فيه الصبر
    بارك الله فيك اختي على نقلك لنا هذه القصة
    تقبلي مروري اختي الغالية
    قبلاتي
    [/frame]





    تعليق


    • #3
      [align=center]
      نعم حبيبتي ما أصعب أن يكون للمرأة ضرة لكن إذا كتبها الله لنا ماذا نفعل هل سنصبر أم ........ ؟؟

      اللهم لا تسلط علينا من لا يعرفك و كل من هو جبار متكبر


      [/align]






      سأغيب لمدة ، لا تنسوني من صالح دعائكن أحبتي

      تعليق


      • #4
        [align=center]
        إن الله مع الصابرين


        [/align]

        تعليق

        المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

        أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

        يعمل...
        X