أختاه ... رجاءاً هل لي ببضع دقائق من وقتك؟؟؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أختاه ... رجاءاً هل لي ببضع دقائق من وقتك؟؟؟


    أختاه ... رجاءاً هل لي ببضع دقائق من وقتك؟؟؟

    ( يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَ أَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلائِكَةٌ غِلاظٌ شِدَادٌ لا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُون) (التحريم:6)

    عزيزتي الأم و عزيزتي
    الفتاة التي حتماً ستصبح أم ... هل لي ببضع دقائق من وقتك..
    أهمس لكِ خلالها بكلمات من القلب إلى القلب ..
    في أمر ألهب قلبي وأقلق نومي ..
    صورة لا تفارق مخيلتي ..


    في أمر أشغلتنا ملهيات الدنيا عنه , حيث صار الصواب خطئا وتخلفاً , والخطأ صواب وطبيعي جداً ..
    في زمن اختلط فيه الحابل بالنابل , الحق بالباطل , إلا من رحم ربي ..
    ما صرنا فيه ندرك حقائق الأمور , صرنا نحيا على نور أعين الغرب , هكذا التمدن , هكذا التحضر ..
    أختاه أرجوا أن يتسع صدرك لكلامي ..


    أختي .. أولا وقبل كل شيء ..
    هل لي بسؤال أعلم جوابه , ورغم ذلك سأطرحه ؟
    ماذا لو لامست شرارة صغيرة بشرة صغيرتكِ الناعمة ؟ (اقصد ابنتك )
    شرارة تطايرت نتيجة إشعال عود ثقاب ..
    من شمعة أو من بخور ..
    ماذا تفعلين حينها ؟؟؟
    ماذا سيكون رد فعلكِ ؟؟؟


    بالتأكيد أنك (ستولولين) وتصرخين وتهرعين لنجدتها , وتأخذينها إلى اقرب مستشفى ..
    ماذا لو لا سمح الله شبّ حريق كبير صادف تواجد ابنتكِ فيه ؟
    ماذا ستفعلين ؟؟؟


    ربما يكون جوابكِ بأن هناك فرصة لإنقاذها من قبل رجال الإنقاذ مثلاً ...
    ويكتب لها أن تعيش , وفعلاً انه احتمال كبير , وهذا ما أتمناه , وأسأل الله أن يحفظها من كل مكروه ..
    اتركينا الآن من الدنيا وما فيها , ولنرحل بفكرنا إلى مكان آخر ..


    ليس في هذا العالم الذي نعيشه ولا فضائه الواسع ..
    لو انتقلنا إلى الآخرة ..
    بعد الحساب والكتاب بالطبع تعلمين أن الدنيا فانية و محال العودة ..
    تخيلي فقط !!!


    تخيلي ولو للحظة صورة ابنتكِ وهي في النار ..
    أعاذنا الله وإياكم منها وكان لكِ الضلع الأكبر في دخولها النار ..
    ماذا ستفعلين حينها ؟؟؟
    هل ستتحملين صراخها وألمها وتأنيبها لكِ ؟؟!!!
    قولي لي بربكِ ..


    هل فكرت في هذا الموقف الرهيب ؟؟؟
    هل ستواصلين تخيل هذا المنظر أم أنكِ تهزين رأسكِ وبكل قوة لتنفضي عنه كل ما يتعلق بالأخرة وتتجاهلينها
    وتعودي لتتعلقي بحبال الدنيا الواهية ..
    اختاه صرخة أطلقها من أعماقي ..
    ارحمي ابنتكِ .. ارحمي فلذة كبدكِ ..
    إنني لأشفق عليكِ حقاً ..
    يا من ترين جمال ابنتك في سفورها وتبرجها !!!
    ألم يصلكِ الإنذار ..
    ( فَأَنْذَرْتُكُمْ نَاراً تَلَظَّىْ) (الليل:14)


    أم أطربتك عبارات الإطراء المزيفة ..
    أم سلبت عقلك أضواء الغرب المنوّمة ..
    أفيقي أيتها الأم ..
    وانقذي ابنتكِ من نار وقودها الناس والحجارة ..
    واعلمي رعاكِِ الله ..
    أن هناك جــنة و نـار ..
    ولا خيار ثالث , فأيها تختارين ؟؟؟


    ولأي منها ستستعدين وتهيئين نفسك ومن تحبين ؟؟؟
    ألا ترغبين في أن يجمعكم الله في جنات النعيم ؟؟؟
    علّمتها أبجديات الحياة الزائلة ..


    وغفلتِ عن أبجديات الآخرة الأبدية ..
    أيتها الأم الحنونة ..
    هل تأمنين أن تعيش ابنتكِ ( أطال الله في عمرها ) ..
    وتبلغ السن التي تميز فيها الحلال من الحرام , والصح من الخطأ بنفسها دون مساعدتك ؟!


    أم هل تأمنين أن يطيل الله في عمرك ساعة أخرى , لتستغفري وتتوبي إليه؟؟؟
    بنات كثيرات يلقين باللوم على أسرهن , ليس هناك توجيه أسري ..


    كبرنا هكذا , وتعودنا على هذا اللباس , وكل شيء عادي ..
    وأين عقلكِ يا ابنتي حين كبرتِ , حتى لو كان القصور من أهلك ِ , الحلال بيّن والحرام بيّن ,
    لا عذر لكِ بعد اليوم ..
    { بَلِ الأِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُ} (القيامة:15،14).


    عزيزتي ..
    حرقة في قلبي , حركت قلمي , لتوصل لكِ هذه الهمسات ..
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لايؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحبه لنفسه " ..
    وإني والله لأحب الخير لكل مسلم ومسلمة ..


    وما أثار غضبي هو منظر شاهدته , منظر يندي له الجبين ..
    فقد شاهدت أم محجبة والعباءة على الرأس ..
    لكن بنت في عمر الزهور تبلغ الخامسة عشرة تقريباً ..
    منظرها لا يوحي بأنها مسلمة بتاتاً من حيث الملابس..


    فقميص ضيق غير محتشم على بنطلون جينز أضيق وبدون حجاب والله ..
    ووالذي نفسي بيده لو كان للبدن لسان لنطق وصاح بأعلى صوته ..
    إني أختنق في هذه الثياب , وهل يطلق عليها ثياب أصلا ..


    التفتُّ إليها دون قصد فنظرت نحوي , ثم طأطأت رأسها في استحياء !!! ..
    الحياء والحشمة عنصران لا ينفصلان كلٌ يكمل الآخر ..
    وبدونهما معاً تفقد المرأة معنى الأنوثة ..


    عزيزتي الأم ..
    هل تحبين ابنتكِ حقاً ؟؟؟
    هل تتمنين لها الخير والسعادة في الدنيا والآخرة ؟؟؟
    إذا كان جوابكِ بنعم , ولا أظنه غير ذلك فلماذا تحرمينهاِ من جنة عرضها السماوات والأرض .
    فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ؟؟؟
    لماذا تزجين بها بيديكِ في نار جهنم ؟؟؟


    تجرينها معكِ في الأسواق من مكان إلى مكان كأنها متنقل للعرض أو فتاة إعلان ( عافانا الله واياكِ) !!!
    لمـــــاذا ؟؟؟
    صرخة تحرق صدري لا أقوى على كتمانها !!!
    وكيف أوصلهــــا ؟؟؟


    فيا أيتها العزيزة ..
    هل تعلمين ؟!!!
    أن نارنا في الدنيا جزء من سبعين جزءا من حر جهنم ..

    وهل تعلمين ؟!!!
    ما شرابهم وما طعامهم وما ملبسهم ..
    النار أعاذنا الله وإياكم منها .. وما أدراكِ ما النار
    { لا تُبْقِي وَلا تَذَر لَوَّاحَةٌ لِلْبَشَر}
    النار تأكل كل شيء كل شيء ..
    اسألي أهل العلم , وسيأتيكِ الجواب اليقين ..
    عزيزتي ..
    احذري غضب الله في الدنيا والآخرة , واتقي الله في ابنتكِ ,
    واستغفري الله قبل فوات الأوان , فإنه هو الغفور الرحيم ..
    واحترسي عزيزتي ,فإن أعين الذئاب البشرية لا ترحـــم أبدا .

  • #2
    اللهم قنا عذابك يوم تبعث عبادك

    اللهم ارحمنا ... وتب علينا.. واغفر لنا .

    في هذا الزمن الا نسان بدأ يخاف على نفسه من الفتن


    جزاك الله خيرا .. اختي المشتاقة لله على هذه المشاركة وإن شاء الله تكون في موازين حسناتك

    تعليق


    • #3
      «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»السلام عليكم.
      بالله عليك يا مشتاقة لله هل هدا الخطاب نحتاجه في منتدانا فقط بالعكس اللهم قوينا حتى نوفق ونمرر ولو جملة واحدة منه لاقاربنا ولمن نصادفه في عيادة طبية مثلا او في حديقة لكن باسلوب لبق دون غلو.
      الامر أصبح مدهشا للغاية حتى الجدات منهن من لا تزال تلتزم بالبنطلون الضيق مع صبغة الشعر والملابس القصيرة دون ستر الشعر فما بالك بالام والبنت.

      فاللهم نجينا واحفظ بناتنا وجميع نساء أمة حبيبك محمد صلى الله عليه وسلم.
      و اصلح ابناءنا وبناتنا وارحمنا ونبهنا لعيوبنا ولا تؤاخدنا بما فعله السفهاء منا.امممممممممممين يارب العالمممين.
      بوركت بنتي الحبيبة.
      «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»

      استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
      ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
      امة الستير طهورا حبيبتي

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        الصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
        اختي المشتاقة لله بارك الله فيك وانار دربك واعانك على امورك وجزاك الله خير الجزاء واثقل ميزان حسناتك ان شاء الله.كل ام مسؤولة عن ابنائها وبناتها في كل وقت وعصرمسؤولة على السراء والضراء والكماليات وعلى الجزئيات .لا تسلك من كل كبيرة وصغيرة .ان قومتها بعناية وخوف من الله فمنها الجيل الصالح وان حرفتها ولوثتها بما نسميه طرق تربية العصرية والمتطورة بحسب الزمن اوالعصر فقد سببت في نشء طالح يخرب للجيل الصالح امانيه بعدما خرب لنفسه امانيه بالحياة المزعومة والملوثة بالتحرر وجيل اليوم الغير المقيد والذي لا تحصره ولا تاثرفيه تربية ولا مبادئ .جيل رديء فعلا .هذه الفتاة مع جيلها والام مع جيلها هكذا اصبحت الاسر عندنا كل يعيش بحسب رغبته .الام في واد والبنت في واد كما رايتها كل يساير ركبه ويومه وجيله في كل شئ .لا يمكن للام ان تتدخل في شخصية ابنتها لانها لا يحق لها . تتركها تعيش حياتها وتتمتع بها كما يحلو لها تحت لواءجيل اليوم وتكتفي بالدعاء لها انها عندما تكبر ستعرف الطريق الصحيح من ربها وترجع الى طريقالهداية يوما دون ان تاخذ هي بيدها وتوجهها وتتدخل في امورها وتمنعها ما دامت بين يديها الان .هكذا هي التربية في البيوت اليوم .نسال الله ان يرجع الامهات الى الصواب وتعود التربية الدينية التي تركها لنا رسولنا كقدوة في مشوارنا الى الصلاح حتى يرضى عنا ربنا ولا نحرق اعمالنا ونكون السبب في هلاك ذريتنا .نسال الله السلامة والعفة والعفاف للامهات والبنات حتى ياخذن بزمام الامور في الرتبية الحسنة وحسن التربية لجيلنا ويضيع ويضيع معه كل شئ.......................وفقك الله

        تعليق


        • #5
          اااااامين جزاكما الله خيرا على ردودكما الطيبة نور الاسلام واي ام الصالحين والغالية بدوية

          تعليق


          • #6
            اللهم احفظنا جميعا من شياطين الجن والانس

            اللهم امين

            اللهم احرسنا بعينك التي لا تنام واحرس جميع بنات المسلمين والمسلمات



            جزاك الله خيرا اختي الفاضلة


            بارك الله فيك

            تعليق


            • #7
              بارك الله لك اختى الكريمة على

              النصيحة التى كتبتها من خلال

              موضوعك الرائع الذى جعلنى

              افكر بمصير هذه الامة لولا

              حلاوة الاسلام والاحتشام

              الذى يصد كل شر اثم

              عن اجسادنا التى ينبغى

              على كل مسلمة بان تصونها

              جزاك الله عنا كل خير

              تعليق


              • #8
                شكرا حبيبتي مشتاقة لله على هاته الموعضة القيمة التي اتمنى من كل النساء سواء امهات او اخوات ان ينقلنها لجميع معارفهن حتى تعم الاستفادة لا حرمك الله اجر ما كتبت يداك اختي العزيزة اللهم انا نسألك حسن الخاتمة

                تعليق


                • #9
                  بارك الله فيك اختي على هاته النصيحة


                  جعلها الله في ميزان حسناتك

                  تعليق


                  • #10
                    اللهم احرسنا بعينك التي لا تنام واحرس جميع بنات المسلمين والمسلمات

                    جزاك الله خير الجزاء

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    شاركي الموضوع

                    تقليص

                    يعمل...
                    X