الدنيا والاخرة فى نصف أية من القران

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الدنيا والاخرة فى نصف أية من القران

    بسم الله الرحمن الرحيم

    *************************
    نظرات فى القران الكريم
    ______________________
    الحمد لله الذى تفضل على خلقه بكثير النعم ولن يطلبهم سوى بالشكرعليها وذلك كرم منه فهو الكريم وصلى الله وسلم على سيد البشر وجده ربه ضالا فهداه ويتيما فاواه وعائلا فاغناه
    اللهم ارزقنا فى الدنيا زيارته وفى الاخرة شفاعته
    اما بعد ""
    لقد تفضل الحق على خلقه بان بعث لهم كتاب فيه منهاج حياتهم وطريق فلاحهم فى الدنيا والاخرة
    فهو الكتاب الجامع محكم الايات عظيم الكلمات متين الايات ومن حسن بيانه ان جمع الدنيا والاخرة فى نصف اية منه
    قال تعالى ({ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ }البقرة156
    انظر الى هذا الجزء وهو جزء من الاية (156) من سورة البقرة
    (انا لله )
    هذه العبارة تثير سؤالين انا لله اين ؟ وكيف ؟
    اما اين فهو فى الدنيا
    واما كيف نكون له فى الدنيا ؟
    نكون له فى الدنيا جسدا وروحا وحياتنا
    اما جسدا :--
    فهذا الجسد الذى منحك الله اياه فهو ليس ملك فلا يجوز لك التعدى عليه ::: بالانتحار "" مثلا ولذا حرم الاسلام الانتحار قال تعالى ({وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالحَقِّ وَمَن قُتِلَ مَظْلُوماً فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَاناً فَلاَ يُسْرِف فِّي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُوراً }الإسراء33
    ولا بالاتيان بما يضره ( شرب الخمر والمسكرات "" السجائر "" اكل كل مايضر الجسم وسبت ضرره اما بتحريم من الله او اثبته العلم او اصحاب الخبرة ) اى كل ما يؤدى بالجسم الى الاتلاف
    لان الله قد خلق هذا الجسد فى احسن تقويم وانت مؤتمن عليه فلايجوز لك ان تخزن ما اتمنت عليه قال تعالى ({لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ }التين4
    اما روحا :- فيتمثل فى الايبخل بنفسه فى الجهاد من اجل نصرة دين الله وعلاء كلمة الله فما خلق الانسان الالاقامة التوحيد فى الارض
    والايفكر الا فيما ينفع نفسه والناس من حوله
    وان يفكر فى خلق السموات والارض وهى نوع من انواع العبادة قال تعالى ({قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ ثُمَّ اللَّهُ يُنشِئُ النَّشْأَةَ الْآخِرَةَ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }العنكبوت20
    وتفكر الانسان فى خلق الله تعينه على تعظيم الخالق جل فى علاه
    اما حياتنا :-
    فان حياة الانسان ماهى الا لله ولعبادة الله قال تعالى ({وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ }الذاريات56
    وعلى الانسان ان يسخر حياته كلها لله وحده فيجعل من اكله وشربه للطعام تقوية على الطاعة والجهاد فى سبيل الله
    ويجعل من عمله ضمان حياة كريمة له ولمن يعول لالكنز المال
    ويجعل من علمه مجالا لرفعة دينه وامة لا ليبارى به العلماء ويمارى به السفاء والتعالى على الناس
    عند ذلك تكون حياة الانسان كلها لله
    ثم انظر الى هذه العبار ( وانا اليه راجعون )
    وهنا سؤالين وما ""متى """ واين ""؟
    اما متى ؟ لكل انسان اجل مسمى وهو الموت قال تعالى ({كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ }الأنبياء35
    اما أين ؟ فى ارض المحشر يوم يجمع الله الخلائق للعرض والحساب اما الحكم العدل قال تعالى ({وَاتَّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ }البقرة281
    الاترى ان الحق سبحانه وتعالى قد جمع الدنيا والاخرة فى نصف اية من كتابه المحكم الايات
    ولكننا لانتذكر ولانردد هذه الاية الاعند موت ميت وكاننا فى غيبوبة لانفيق الا عند الموت
    فسبحان الحى الذى لايموت

  • #2
    [align=center]

    اللهم ثبت الإيمان في قلوبنا

    اللهم إنا نسألك حسن الخاتمة

    اللهم آمين



    [/align]

    تعليق


    • #3




      اللهم احفض لي بنتاي و اجعلهما من الصالحات و بارك اللهم لي فيهما و اجعلهما من الشاكرات

      و تبت لي حملي وارزقني ولدا صالحا سليما معافى




      تعليق


      • #4

        تعليق


        • #5
          [frame="12 98"]
          اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة و قتا عذاب النار
          [/frame]



          تعليق


          • #6





            تعليق

            المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

            أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

            شاركي الموضوع

            تقليص

            يعمل...
            X