إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

متى نصر الله......

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • متى نصر الله......

    بسم الله الرحمان الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    إن الحمد لله نحمده و نستعينه و نستغفره و نعوذ بالله من شرور أنفسنا و من سيئات أعمالنا ... من يهده الله فلا مضل له و من يضلل فلا هاد له ثم أما بعد ..

    متى نصر الله ...؟؟؟

    هى دعوة مهمة يجب أن نعيها كلنا .... متى نصر الله ..؟؟

    {أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْاْ مِن قَبْلِكُم مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء وَزُلْزِلُواْ حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ }البقرة214

    و لكن {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ }محمد7

    متى نصر الله .. ؟؟؟

    و أنا أعصى الله عز و جل ... و نحن نعصى الله عز و جل .... فمتى تكن التوبة ... يكن النصر !!!


    متى نصر الله .. ؟؟

    عندما نفهم طبيعة هذا الدين ... الدين الشامل .. دين الحياة .. دين الانسانية .. دين الوعى و التربية و الإصلاح


    متى نصر الله ..؟؟

    عندما نتخلص من حب الدنيا و كراهية الموت ... عندما نتخلص من رواسب الجاهلية


    متى نصر الله ..؟؟

    عندما نعلم ما الغاية التى من أجلها خلق المسلم ... عندما نرتب أولوياتنا و أهدافنا ...


    متى نصر الله ..؟؟

    عندما نعى ما مفهوم الحضارة الحقيقية و كيف نحققها ؟!!




    متى نصر الله .. ؟؟

    عندما نعلم أن أعداء الإسلام استطاعوا أن يصلوا إلى أن يحولوا العالم الإسلامى إلى أمم متناحرة .. تتقاذفهم الأهواء و تجتزبهم المطامع و تفرقهم المبادئ .. ينساقون وراء الشهوات و الملذات ... يسيرون بلا هدف و لا غاية ... يعيشون من دون سعى إلى مجد و تفوق



    إذن فليعلم المسلمون طبيعة دينهم ..

    و ليتحرروا من حب الدنيا و كراهية الموت

    و ليعرفوا الغاية التى من أجلها خلقوا و على أساسها وجدوا

    ينهضوا بالإسلام من جديد , و يستعيدوا مجدهم الداثر , و عزيمتهم المنيعة , و قوتهم الهائلة, ووحدتهم الشاملة



    و ما ذلك على الله بعزيز ...........

    متى نصر الله ..؟؟


    "يوم نفهم أن الإسلام دين العلم : العلم الشرعى و العلم الكونى على السواء ,, و أن شعارنا فى ذلك : {.. وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْماً }طه114


    يوم نفهم أن الإسلام دين القوة ,, و أن شعارنا فى ذلك {وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ ..}الأنفال60


    يوم نفهم أن الإسلام اعتبر الإنسان خليفة الله فى الأرض يملك زمامها و يستخرج دفائنها , و يطلع على كل سر فيها و أن شعارنا فى ذلك {وَهُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلاَئِفَ الأَرْضِ ..}الأنعام165


    يوم نفهم أن الإنسان كرم الإنسان ,, و فضله على كثير مما خلق ... ليضطلع بمسؤلياته ,, و يؤدى المهمة الموكل بها , و أن شعارنا فى ذلك {وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً }الإسراء70


    يوم نفهم أن الإسلام يعتبر الإنسان مسؤولا عن عقله و مسؤولا عن حواسه إذا هو قام بدور الإهمال و التعطيل , و أن شعارنا فى ذلك {وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً }الإسراء36


    يوم نفهم أن الإسلام اعتبر هذا الكون كله مسخرا للإنسان ,, ليستعمله فى خدمة العلم , و خدمة الإنسانية , و أن شعارنا فى ذلك {وَسَخَّرَ لَكُم مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً مِّنْهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لَّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ }الجاثية13


    يوم نفهم أن الإسلام دين التأمل و التفكير فى خلق السموات و الأرض للوصول إلى الحقائق الثابتة , و أن شعارنا فى ذلك {قُلِ انظُرُواْ مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ .. }يونس101


    يوم نفهم أن الإسلام دين العمل و النشاط و الحيوية ,, و أن شعارنا فى ذلك {هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولاً فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ }الملك15


    يوم نفهم أن الإسلام يحرم اليأس و ينهى عن القنوط و ان شعارنا فى ذلك {.. إِنَّهُ لاَ يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللّهِ إِلاَّ الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ }يوسف87


    يوم نفهم أن الإسلام دين العزة و الكرامة ,, فيجب أن نتوج رؤوسنا بها و نرفع فى العالم لوائها , و أن شعارنا فى ذلك {.. وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ }المنافقون8 " (1)



    .... يوم نفهم عن ديننا كل هذا ,, و يعرف الناس طبيعة هذا الدين .. و حقيقة هذا الإسلام .. فلا يتملكنا يأس , و لا يدب فى نفوسنا قنوط ... بل ننطلق جميعا فى مضمار الدعوة و الإصلاح و البناء .. و لنعود – كما كان سلفنا – أساتذة الدنيا , و هداة للأمم ......

    متى نصر الله ...؟؟


    يوم نتحرر من حب الدنيا و الركون إليها و التمتع الزائد بلذاتها و طيباتها ....... يوم نجعل هداية الناس , و إصلاح المجتمع , و السعى إلى إقامة حكم الله فى الأرض .. أكبر همنا , و مبلغ علمنا , وغاية الغايات , و منطلق العزائم و النيات

    يوم نتحرر من الجبن و الخوف و كراهية الموت ,, و نوقن من قرارة نفوسنا أن الأرزاق بيد الله ,, و أن الذى يضر و ينفع هو الله .. و أن ما اصابنا لم يكن ليخطئنا , و أن ما أخطأنا لم يكن ليصينا ... و أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعونا بشئ لم ينفعونا إلا بشئ قد كتبه الله لنا , و إن اجتمعوا على أن يضرونا بشئ لن يضرونا إلا بشئ قد كتبه الله علينا

    يوم يوقن المسلمون بهذا , و يتحررون من أسباب الضعف و الوهن , فعندئذ ينطلقون فى ميادين الدعوة إلى الله , و فى مجالات التربية و التوجيه و الإصلاح .. غير هيابين و لا وجلين ,, مبلغين رسالات ربهم لا يخشون أحدا إلا الله ... بل واثقين كل الثقة أن الله سبحانه سينصرهم ,, و يمكن لهم فى الأرض , و يبدلهم من بعد خوف أمنا , و من بعد ذلة عزا , و من بعد تفرق وحدة , و ما ذلك على الله بعزيز , إن صححنا النية , و عقدنا العزيمة !!


    متى نصر الله ..؟؟


    يوم نعرف أننا خلقنا فى الحياة لأجل هدف سام و غاية نبيلة ,, و هذه الغاية قد قررها الله لنا فى كتابه الكريم حين قال : {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ }الذاريات56

    و لكن ما هذه العبودية التى يريدها الله منا ,, و يأمرنا بها ,, و يحضنا عليها ؟؟!

    إنها الخضوع و الانقياد لمنهجه الثابت , و صراطه المستقيم

    إنها حمل الأمانة التى عرضها الله على السموات و الأرض و الجبال , فأبين أن يحملنها و أشفقن منها

    إنها التكليف المستمر فى إخراج الناس من عبادة العباد إلى عبادة الله , و من ضيق الدنيا إلى سعتها , و من جور الأديان إلى عدل الإسلام

    إنها إعطاء الولاء لله و لرسولة و للمؤمنين

    إنها رفض المبادئ و الأفكار التى لا تنبثق من شريعة الإسلام


    هذه هى مهمة المسلم فى الأرض , و هذه هى غايته فى الحياة ... فحين يحقق ذلك .. يكن عبدا لله ,,, و إلا يكون عبدا للهوى , و عبدا لليأس و الجمود و القنوط .... يسير بلا غاية , و يتخبط بلا هدى , و يتعثر بلا دليل .. {أَوَ مَن كَانَ مَيْتاً فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُوراً يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ }الأنعام122

    منقول
    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏{ استحيوا من الله حق الحياء قال قلنا يا رسول الله إنا ‏ ‏نستحيي والحمد لله قال ليس ذاك ولكن ‏ ‏الاستحياء من الله حق الحياء أن تحفظ الرأس وما وعى والبطن وما ‏ ‏حوى ‏ ‏ولتذكر الموت ‏ ‏والبلى ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء}

    ربِّ إنّي قد مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ

    [SIZE=7[/SIZE]

  • #2
    [frame="10 60"]
    عندما نحب لبعضنا البعض ما نحبه لانفسنا
    جزاك الله اختي الكريمة نبع الايمان على هذا الطرح المميز
    [/frame]





    تعليق

    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

    يعمل...
    X