أمك ثم أمك................

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أمك ثم أمك................

    مكانة الأم فىالإسـلام
    لا يعرف التاريخ ديناً ولا نظاما كرم المرأة باعتبارها أماً, وأعلى من مكانتها, مثل الإسلام.
    لقد أكد الوصية بها وجعلها تالية للوصية بتوحيد الله وعبادته, وجعلبرها من أصول الفضائل, كما جعل حقها أوكد من حق الأب, لما تحملته من مشاق الحملوالوضع والإرضاع والتربية.. وهذا ما يقرره القرآن ويكرره في أكثر من سورة ليثبته فيأذهان الأبناء ونفوسهم.. وذلك في مثل قوله تعالى: ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمهوهناً على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير, ووصينا الإنسانبوالديه إحسانا, حملته أمه كرها ووضعته كرها, وحمله وفصاله ثلاثون شهراً.
    وجاءرجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم يسأله: من أحق الناس بصحابتي؟ قال: أمك. قال: ثممن؟ قال: أمك. قال: ثم من؟ قال: أمك. قال: ثم من؟ قال: أبوك.
    ولا بزفرة واحدةويرويالبزار أن رجلاً كان بالطواف حاملا أمه يطوف بها, فسأل النبي صلى الله عليه وسلم: هل أديتُ حقها؟ قال: لا, ولا بزفرة واحدة.. أي من زفرات الطلق والوضعونحوها، وبرّها يعني: إحسان عشرتها, وتوقيرها, وخفض الجناح لها, وطاعتها في غيرالمعصية, والتماس رضاها في كل أمر, حتى الجهاد, إذا كان فرض كفاية لا يجوز إلابإذنها, فإن برها ضرب من الجهاد.
    جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يارسول الله, أردت أن أغزو, وقد جئت أستشيرك, فقال: هل لك من أم؟ قال: نعم.. قال: فالزمها فإن الجنة عند رجليها، وكانت بعض الشرائع تهمل قرابة الأم, ولا تجعل لهااعتباراً, فجاء الإسلام يوصى بالأخوال والخالات, كما أوصى بالأعمام والعمات.
    أتىالنبي صلى الله عليه وسلم رجل فقال: إني أذنبت, فهل لي من توبة؟ فقال: هللك منأم؟ قال: لا. قال: فهل لك من خالة؟ قال: نعم. قال: فبرّها.
    حتى وإن كانت مشركةومنعجيب ما جاء به الإسلام أنه أمر ببر الأم وان كانت مشركة, فقد سألت أسماء بنت أبىبكر النبي صلى الله عليه وسلم عن صلة أمها المشركة, وكانت قدمت عليها, فقال لها: نعم, صِلي أمكومن رعاية الإسلام للأمومة وحقها وعواطفها.. أنه جعل الأم المطلقةأحق بحضانة أولادها, وأولى بهم من الأب.
    قالت امرأة: يارسول الله, إن أبني هذا, كان بطني له وعاء, وثديي له سقاء, وحجري له حواء, وان أباه طلقني, وأراد أن ينتزعهمني! فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم: أنت أحق به ما لم تنكحيواختصم عمروزوجته المطلقة إلى أبى بكر في شأن ابنه عاصم, فقضى به لأمه, وقال لعمر: ريحهاوشمها ولفظها خير له منك.. وقرابة الأم أولى من قرابة الأب في باب الحضانة.
    والأمالتي عنى بها الإسلام كل هذه العناية, وقرر لها كل هذه الحقوق, عليها واجب: أن تحسنتربية أبنائها, فتغرس فيهم الفضائل, وتبغضهم في الرذائل, وتعودهم طاعة الله, وتشجعهم على نصرة الحق, ولا تثبطهم عن الجهاد, استجابة لعاطفة الأمومة في صدرها, بلتغلب نداء الحق على نداء العاطفة.
    ولقد رأينا أما مؤمنة كالخنساء, في معركةالقادسية تحرض بنيها الأربعة, وتوصيهم بالإقدام والثبات في كلمات بليغة رائعة, وماأن انتهت المعركة حتى نعوا إليها جميعا, فما ولولت ولا صاحت, بل قالت في رضا ويقين: الحمد لله الذي شرفني بقتلهم في سبيله.
    أمهات خالداتومن توجيهاتالقرآن: أنه وضع أمام المؤمنين والمؤمنات أمثله فارعة لأمهات صالحات. كان لهن أثرومكان في تاريخ الإيمان.
    فأم موسى تستجيب إلى وحي الله وإلهامه, وتلقى ولدهاوفلذة كبدها في اليم, مطمئنة إلى وعد ربها: وأوحينا إلى أم موسى أن أرضعيه, فإذاخفت عليه فألقيه في اليم ولا تخافي ولا تحزني, إنا رادوه إليك وجاعلوه منالمرسلين.
    وأم مريم التي نذرت ما في بطنها محررا لله, خالصا من كل شرك أو عبوديةلغيره, داعية الله أن يتقبل منها نذرها: فتقبل مني, انك أنت السميع العليم، فلماكان المولود أنثى.. على غير ما كانت تتوقع.. لم يمنعها ذلك من الوفاء بنذرها, سائلةالله أن يحفظها من كل سوء: وأني أعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم.
    ومريم ابنةعمران أم المسيح عيسى, جعلها القرآن آية في الطهر والقنوت لله, والتصديق بكلماته ": ومريم ابنت عمران التي أحصنت فرجها فنفخنا فيه من روحنا وصدقت بكلمات ربها وكتبهوكانت من القانتين".

    م


  • #2





    تعليق


    • #3
      [frame="8 70"]
      وجزاك بالمثل غاليتي (( غدا نلقى الاحبة))
      وألف شكر على المرور الجميل
      [/frame]

      تعليق


      • #4
        [frame="7 50"]
        جزاك الله خيرا وبااااااارك فيك
        [/frame]

        تعليق


        • #5
          جزاك الله خيرا اختي


          تعليق


          • #6
            لك مني أجمل شكر أنيقتي الغالية (( هبة ))

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة الشريفة مشاهدة المشاركة
              [frame="7 50"]
              جزاك الله خيرا وبااااااارك فيك
              [/frame]
              [bor=#ff0000]

              [frame="1 70"]مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه [/frame]
              [/bor]

              تعليق


              • #8
                موضوع قيم
                بارك الله فيك غاليتي
                sigpic
                لا ترمى الا الاشجار المثمرة...

                تعليق


                • #9
                  [frame="2 60"]
                  أسعدني مرورك أنيقتي (( الكوثر))
                  سقاك الله من نهر الكوثر يارب
                  دمت في حفظ الله
                  [/frame]

                  تعليق

                  المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                  أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                  شاركي الموضوع

                  تقليص

                  يعمل...
                  X