إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لماذا لا تطمح نفوسنا، وتطمع في أن نكون من الصالحين؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لماذا لا تطمح نفوسنا، وتطمع في أن نكون من الصالحين؟

    [align=center]
    [/align]





    [align=center]الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد، [/align]


    [align=center]لمن نترك هذه الدرجات العالية، والقمم الشامخة السامية، قال بعضهم: [/align]


    [align=center]ولم أرَ في عيوب الناس عيباً
    كنقص القادرين على التمام
    [/align]


    [align=center]وقال بعضهم: [/align]


    [align=center]
    إذا أعجبتـك خصــال امـــرئ
    فكنها تكن مثل ما أعجبك

    فليس على الجود والمكرمات
    إذا جئتـها حاجـب يحجبك
    [/align]



    [align=center]
    لماذا لا نكون من أصحاب الهمم العالية في الطاعة والعبادة، كما كان الصحابة -رضي الله عنهم-، كانوا يسابقون رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فكان -صلى الله عليه وسلم- يواصل -أي يصوم اليومين والثلاثة دون إفطار- وينهى عن الوصال نهي شفقة وتنزيه، وكان الصحابة يواصلون، فإذا نهاهم النبي -صلى الله عليه وسلم- قالوا: إنك تواصل. فيقول -صلى الله عليه وسلم-: (إني لست كهيئتكم، إني أبيت لي مطعم يطعمني وساق يسقين)
    [/align]




    [align=center]لها أحاديث ن ذ**** تشغلها
    عن الطعام وتلهيها عن الزاد
    [/align]


    [align=center]

    بل من الصحابة -رضي الله عنهم- من أراد أن يجتهد اجتهاداً أشد من اجتهاده -صلى الله عليه وسلم-، ظناً منه أن النبي -صلى الله عليه وسلم- لا يحتاج إلى كثير من العبادة لأنه -صلى الله عليه وسلم- غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، فذهب ثلاثة نفر إلى بيوت أزواجه، وسألوا عن عبادته، فكأنهم تقالوها، فقال أحدهم: أما أنا فأصوم ولا أفطر. وقال الثاني: وأما أنا فأقوم ولا أنام. وقال الثالث: لا أتزوج النساء. فلما بلغ ذلك رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: (أما إن أعلمكم بالله وأتقاكم لله أنا، أما إني لأصوم وأفطر، وأقوم وأنام، وأتزوج النساء. فمن رغب عن سنتي فليس مني)
    [/align]


    [align=center][align=center]فينبغي على العبد أن يكون عالي الهمة، في طلب العلم النافع العمل الصالح. [/align][/align]



    [align=center]وقد قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إنما العلم بالتعلم، والحلم بالتحلم، ومن يتحرَّ الخير يعطه، ومن يتوق الشر يوقه).

    وقد شرع الله -تعالى- التنافس في درجات الآخرة، فقال -تعالى-: (وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ)(المطففين:26).

    وقال -تعالى-: (سَابِقُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ)(الحديد:21)

    وقال -تعالى-: (وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ)(آل عمران:133).

    وقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (سددوا وقاربوا، واستعينوا بالغدوة والروحة، وشيء من الدلجة، والقصد القصد تبلغوا).
    [/align]




    [align=center]وقال بعضهم: إذا رأيت الرجل ينافسك في الدنيا فنافسه في الدين.

    وقال بعضهم: إذا استطعت أن لا يسبقك أحد إلى الله -تعالى- فافعل.
    [/align]


    [align=center]
    وقال الله -تعالى- في الحديث القدسي: (وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، ولئن سألني لأعطينه، ولئن استعاذ بي لأعيذنَّه)
    [/align]


    [align=center]فكن مسلماً قدماه في الثرى وهامته في الثريا. [/align]



    [align=center]م ن ق و ل[/align]
    [align=center]
    [/align]

  • #2
    بارك الله بك
    , شكراً لك اختي على الموضوع
    [frame="2 98"]
    اللهم اغفر لوالدتي وارحمها واعف عنها
    واكرم نزلها ووسَع مُدخلهاا واغسلها بالماء والثلجِ والبْردِ
    ونَقّهِا من الذنوب كما ينقى الثوب الابيض من الدنس،
    وارحمنا إذا صرنا إلى ما صارت إليه وجازها بالحسنات إحسانا
    وبالسيئات عفوا وغفرانا وافتح أبواب السماء لروحها برحمتك
    يا أرحم الراحمين.
    [/frame]


    تعليق


    • #3
      [align=center]

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      الشكر لك على المرور الطيب يا اخيتي [fot1]مغربية و افتخر[/fot1]

      جزاك الله خير وما يحرمك من الثواب
      [/align]
      [align=center]
      [/align]

      تعليق


      • #4
        جزاكِ الله خيراً على النقل

        فعلا نحن بحاجه الى الهمة العالية

        التي تجعلنا نطمح للافضل دائما ونبذل ما نستطيع لتحقيقه

        اللهم ارزقني واخواتي واحبتي العزيمه على الطاعات وفعل الخيرات وترك النكرات وجهاد النفس

        وجزا الله شيخنا الفاضل والقدوة الحسنة في التواضع دكتور أحمد فريد


        وأنصح الجميع بقراءة كتاب خواطر إيمانية ففيه من الخير الكثير

        بارك الله في الشيخ وفي كل من ساهم في نشر علم شيوخنا الأفاضل جزاهم الله عنا خيراً

        تعليق


        • #5
          [align=center]
          [/align]

          [align=center]
          جزاك الله خير على ردك المميز يا اخيتي [fot1]نبع الكوثر[/fot1]

          اشكرك على هذا المرور الطيب

          والله ما يحرمك من الاجر والثواب
          [/align]
          [align=center]
          [/align]

          تعليق


          • #6
            بارك الله فيك وجزاك خير الجزاء

            تعليق


            • #7
              والله آريد فهل من متعاونة معي تكون صحبة لي في هدا الطرق

              تعليق


              • #8
                اين انتم يا اخوات

                تعليق

                المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                يعمل...
                X