ماهي الآية التي يقشعرمنها جلدك، ويهتز لها قلبك عند سماعها ؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ماهي الآية التي يقشعرمنها جلدك، ويهتز لها قلبك عند سماعها ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وهنا أحبائي في الله .. بعيدا عن صخب الحياة ... وتوافه الأمور ...

    والإنشغال في ما لايعني


    كلنا يعلم اننا نعصي لله سبحانه وتعالى..خالقنا ورازقنا ومحيينا ومميتنا..

    وكلنا نعلم اننا مقصرون في حقه وفي تادية ما افترضه علينا..نعم هذا حالنا..

    ولكن.. ومع ذلك كله..ومع ظلام المعصية القاتم .. تبقى للانسان قفزات الى رب العالمين .. تهب عليه رياح الرحمة من الله سبحانه وتعالى .. فيجد في

    نفسه لذة لا تعدلها لذة .. ونشوة لا يعدلها نشوة ..



    من منا لم يقم في احد الايام ليقف في الصف الاول..ويمرغ جبهته لله في



    الارض ؟ .. ثم يفتح المصحف .. ليقرا خير الكلام وخير الالفاط .. ( بالنسبة للرجل)



    من منا لم يقف خلف الامام في صلاة التراويح .. لتسيل دمعته دون استئذان عندما تطرق ايات الله ابواب قلبه وتهزه هزا ؟ ..



    من منا لم يوقظه دينه واسلامه .. في ظلام الليل ليذهب ويصلي الفجر مع الجماعة ؟ . في ذلك الجو الايماني ( بالنسبة للرجل)



    يتراجع الكثير منكم أحبتي.. عن المشاركة في هذا الموضوع..لأنه ليس ملتزما ــ نسال الله ان نكون منهم ــ ..ولكن هذا خطأ اخي وأختي المسلمَيْن .. فكلنا مسلمون .. مؤمنون بالله وبكتابه..وبرسوله..



    نعم مسلمون..



    تهزنا الاية..



    ويستوقفنا الحديث..



    وتبكينا الموعظة..



    ونسال الله ان نكون من اهل الفردوس الاعلى..



    لذلك احبتي ارجو منكم المشاركة في هذا الموضوع .. ومن النادر طبعا .. بل من المستحيل .. انه لم تؤثر في قلب احد منا اي اية من القران الكريم..



    هناك بعض الايات تسمعها فيقشعر منها جلدك.. ويقف لها شعر راسك .. وتبقى خائفا وجلا كلما سمعتها..











    * أرجوا من كل واحد وواحدة منكم أن يضع تلك الاية..او الايات ان كانت اكثر من واحدة...



    * ملاحظة // ربما يقول قائل : كتاب الله كله داع لرقة القلب وذرف العين



    وأقول نعم ولكن اقول بالتاكيد ان لعبد وقفة مع بعض الآيات التي يرددها في صلاته أو في خلوته ...



    * والفائدة من هذا الموضوع هو محاولة إرجاع الأمة لكتاب ربها ... تأثرا .. وتدبرا ... وتفكرا



    ولا تدري ربما هنا ثمة شخص غفل عن آية تدك الجبال كان ذكرك لها سبب في خشوع قلبه .. وتأثر وجدانه ..



    ** وأرجوا من الجميع المشاركة ... ***



    وسوف أبدأ بالآية التي تهز وجداني ... وتأثرفي قلبي ... ولي معها حياة غير الحياة ..نسأل الله الإخلاص في القول والعمل.........



    يقول سبحانه وتعالى"



    ( قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا * الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا ) .



    ( يوم نقول لجهنم هل امتلأت وتقول هل من مزيد )



    { كلا اذا بلغت التراقي * وقيل من راقٍِِِِِِِِِِ * وظن أنه الفراقُ * والتفت الساقُ بالساقٍ * إلى ربك يومئّذٍ المساقُ *



    اللهم قنا عذابك يوم تبعث عبادك



    اللهم قنا عذابك يوم تبعث عبادك



    اللهم قنا عذابك يوم تبعث عبادك

  • #2
    االسلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    جزاك الله خيرا على هذه الفكرة الجيدة التي ستعيننا دون شك على التفكر و التدبر في ايات القرآن الكريم و شخصيا هذه الآية من سورة طه
    تؤثر في بشكل كبير و هي:

    " و من اعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا و نحشره يوم القيامة اعمى
    قال رب لم حشرتني أعمى و قد كنت بصيرا
    قال كذلك اتتك آياتنا فنسيتها و كذلك اليوم تنسى"

    و أسال الله عز و جل أن يشملنا برحمته الواسعة

    تعليق


    • #3
      [align=center]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      جازاك الله خيرا أختي نبع الكوثر على هده الفكرة المهمة.
      بالنسبة لي, هده بعض الآيات التي يقشعر لها بدني كلما قرئتها أو تدكرتها:

      قال الله تبارك و تعالى في سورة الزمر:
      "و نفخ في الصور فصعق من في السماوات و الأرض الا ما شاء الله, ثم نفخ فيه أخرى فادا هم قيام ينظرون 68"

      قال الله تبارك و تعالى في سورة عبس:
      "فادا جاءت الصاخة (33) يوم يفر المرء من أخيه (34) و أمه و أبيه (35) و صاحبته و بنيه (36) لكل امرء منهم يومئد شأن يغنيه (37)"

      قال الله تبارك و تعالى في سورة القيامة:
      "فادا برق البصر (6) و خسف القمر (7) و جمع الشمس و القمر (9) يقول الانسان يومئد أين المفر (10) كلا لا وزر (11) الى ربك يومئد المستقر (12)"

      "كلا ادا بلغت التراقي (26) و قيل من راق (27) و ظن أنه الفراق (28) و التفت الساق بالساق (29) الى ربك يومئد المساق (30)"

      نسأل الله تبارك و تعالى أن يرزقنا الجنة و يجيرنا من النار.
      [/align]
      [bimg]http://immagini.p2pforum.it/out.php/i29518_chadia1.jpg" alt="P2Pforum.it Free [/bimg]

      تعليق


      • #4
        باسم الله الرحمان الرحيم
        فكرة رائعة أختي .وكما قلت أختي كثير من الايات تجعل جسمي يقشعر لها,ومن بينها هذه الاية:
        [glint]ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق[/glint].(.سورة الحديد)

        وأيضا هذه الاية التي ذكر حبيبناصلى الله عليه وسلم في حديث شريف أنها شيبته:
        [glow1=#99FF33]فاستقم كما أمرت ومن تاب معك ولا تطغوا انه بما تعملون بصير ولاتركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار ومالكم من دون [/glow1]








        تعليق


        • #5
          جزاكم الله الجنة

          اخواتي الكريمات

          الصبر الجميل شدى ام سارة

          اللهم قوي ايماننا وثبثنا

          اللهم أحسن عاقبتنا في أمورنا وأجعل خير أيامنا يوم نلقاك..

          تعليق


          • #6



            سبب نزول اية الكرسي

            بسم الله الرحمن الرحيم

            الله لا إله إلا هو الحي القيوم*لا تأخذه سنة ولا نوم* له ما في السموات و ما في الارض* من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه*يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم*ولا يحيطون بشئ من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السموات والارض*ولا يؤده حفظهما و هو العلي العظيم*صدق الله العظيم

            سأل بني إسرائيل رسولهم موسي هـل ينام ربك؟؟؟؟

            فقال موسي : إتقوا الله!!!0

            فناداه ربه عز و جل : سألوك يا موسي هل ينام ربك؟؟ فخذ زجاجتين في يديك و قم الليل. ففعل موسي ، فلما ذهب منه الليل ثلثه نعس فوقع لكبتيه ، ثم انتعش فضبطهما حتي اذا كان أخر الليل نعس موسي فسقطت الزجاجتان عنه فانكسرتا . قال تعالي : يا موسي لو كنت انام لسقطت السماوات و الارض فهلكن كما هلكت الزجاجتان في يديك . ولهذا السبب أنزلت أية الكرسي.

            و يستحب قراءة أية الكرسي عقب كل صلاة ، و قبل النوم وعند الاستيقاظ وصلي الله وسلم علي نبينا ورسولنا وشفيعنا سيدنا محمد وسلم تسليما كثيرا

            ولا تنسوا تمرير الرسالة الي اكبر عدد ممكن ، والدعاء لكاتبة الرسالة

            وجزاكم الله كل خير إن شاء الله

            تعليق


            • #7
              يقول الله تعالى : " .وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ (42) مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لاَ يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاء (43)".آية تهديد ووعيد ولكن ما أعظم مافيها من شفاء لقلوب المظلومين وتسلية لخواطر المكلومين، فكم ترتاح نفس المظلوم ويهدأ خاطره حينما يسمع هذه الآية ويعلم علم اليقين أن حقه لن يضيع وأنه سوف يقتص له ممن ظلمه ولو بعد حين. وأنه مهما أفلت الظالم من العقوبة في الدنيا فإن جرائمه مسجله عند من لاتخفى عليه خافيه ولايغفل عن شئ . والموعد يوم الجزاء والحساب، يوم العدالة، يوم يؤخذ للمظلوم من الظالم، ويقتص للمقتول من القاتل " اليوم تجزى كل نفس بما كسبت لاظلم اليوم" ولكن الله يمهل للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته " إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار" أي تبقى أبصارهم مفتوحة مبهوتة، لاتتحرك الأجفان من الفزع والهلع، ولاتطرف العين من هول ماترى، "مهطعين مقنعي رؤوسهم رؤوسهم، لايرتد إليهم طرفهم، وأفئدتهم هواء" أي مسرعين لايلتفتون إلى شئ ممن حولهم، وقد رفعوا رؤوسهم في ذل وخشوع لايطرفون بأعينهم من الخوف والجزع وقلوبهم خاوية خالية من كل خاطر من هول الموقف. ماأعظم بلاغة القرآن وماأروع تصويره للمواقف حتى كأنك ترى المشهد ماثلاً أمامك.

              تخيل وأنت تقرأ هذه الآية مصير الطغاة الظلمة ممن انتهكوا أعراض المسلمات وسفكوا دماء الأبرياء وقتلوا الأطفاء وشردوا النساء ، وهدموا المساجد والمنازل تذكر من عاثوا بأرض البوسنة والهرسك والشيشان الفساد ومن أذاقوا أخواننا في فلسطين صنوف العذاب والقهر والظلم ، وتذكر الطغاة الذين يعذبون الدعاة في السجون ويسيمونهم سوء العذاب من أجل أنهم قالوا ربنا الله، تذكر أن الله فوقهم وأنه سوف يقتص منهم وسيرينا فيهم مايثلج صدورنا إن شاء الله ويتحقق لنا موعود ربنا تبارك وتعالى إذ يقول:" فاليوم الذين آمنوا من الكفار يضحكون، على الآرائك ينظرون ،هل ثوب الكفار ماكانوا يفعلون".

              اللهم اغفر ذنوبنا ويسر أمورنا واستر عيوبنا وآمن روعاتنا واغفر زلاتنا ، وانصرنا على أعدائنا، وثبتنا على دينك ، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

              تعليق


              • #8
                [frame="10 70"]




                فكرة جد رائعة اختي الكريمة نبع الايمان فانت محقة كل منا يقف على ايات تهزجسمه
                وتجعل العين تدمع والقلب يحزن فجزاك المولى على هذه الفكرة وجعلها في ميزان حسناتك
                نسال الله تعالى ان يتجاوز عن اخطائنا انه غفور رحيم
                فهذه بعض الايات التي تهزني هزا عميقا

                قال الله عزَّ و جل : { وَإِن مِّنكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَّقْضِيًّا * ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوا وَّنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا } ، ( سورة مريم : 71 و 72 ) .
                قال تعالى : (رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ) [آل عمران: 191].

                قال تعالى : (وَإِذَا الْمَوْؤُودَةُ سُئِلَتْ . بِأَيِّ ذَنْبٍ قُتِلَتْ) [التكوير، الآيتين: 8و9]

                [/frame]





                تعليق

                المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                شاركي الموضوع

                تقليص

                يعمل...
                X