إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أحكام العبادات في التشريع الإسلامي

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أحكام العبادات في التشريع الإسلامي

    أحكام العبادات في التشريع الإسلامي


    هذة مقدمة كتاب للكاتب فايق سليمان دلول قرأته وأحببتُ أن أنقلها


    {وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ}(سورة البينة: 5)
    الحمد لله رب العالمين، حمداً كثيراً كما أمر، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهديه وسار على نهجه إلى يوم الدين، أما بعد...
    الحمد لله القائل في كتابه العزيز وهو أصدق القائلين:

    {وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ}
    قال الله تعالى :
    {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ }الذاريات56
    خلق الله تعالى الإنس والجن لعبادته وحده لا شريك له، والعبادة هنا يجب أن تكون بالقول الصادق والعمل الخالص لوجهه الكريم، ومن هذه العبادات – كما ورد في هذا الكتاب –
    ( أحكام العبادات في التشريع الإسلامي )
    وهي الطهارة بأنواعها وحكمها ومشروعيتها وقد جاء ذكرها في القرآن الكريم في
    قوله تعالى :
    فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيداً طَيِّباً فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُم مِّنْهُ مَا يُرِيدُ اللّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُم مِّنْ حَرَجٍ وَلَـكِن يُرِيدُ لِيُطَهَّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ }المائدة6
    والطهارة نعمة أنعمهاالله تعالى على عبده فهي نظافة للبدن واستعداداً لأداء الفرائض الأخرى ولا تصح الصلاة بدونها، ومن العبادات أيضاً الصلاة وهي عمود الدين فمن أقامها فإنما أقام الدين كله وتاركها كافر، وقد أمرنا الله تعالى بإقامة الصلاة في آيات كثيرة من القرآن الكريم منها
    قوله تعالى :
    {فَإِذَا قَضَيْتُمُ الصَّلاَةَ فَاذْكُرُواْ اللّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِكُمْ فَإِذَا اطْمَأْنَنتُمْ فَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَّوْقُوتاً }النساء103
    وقال النبي صلى الله عليه وسلم :
    بني الإسلام على خمس : شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ، وإقام الصلاة ، وإيتاء الزكاة ، والحج ، وصوم رمضان
    117310 - الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 8
    خلاصة الدرجة: [صحيح]
    وكذلك من العبادات التي أمرنا الله بها وهي عبادة فرضها الله تعالى على كل مسلم قادر صحيح الجسم والعقل الصيام وقد جاء ذكره في القرآن الكريم في قول الله تعالى :
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ }البقرة183
    أي من العبادات الواجبة على المؤمنين والذي يعتبر تاركه كافراً مرتداً عن الإسلام كما وجاء في هذا الكتاب عبادة من العبادات التي فرضها الله تعالى على عباده وهي الزكاة التي تدل على صدق إيمان من يؤديها فهي حق معلوم على كل مسلم وقد بينها القرآن الكريم في آيات كثيرة منها
    قوله تعالى :
    {وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ }البينة5
    والآيات التي تحدثت عن الزكاة تدل على مدى قيمة هذه العبادة ومكانتها في الإسلام، وفد جاء ذكرها في عدد من الأحاديث النبوية الشريفة وقد قرر القرآن الكريم مصارف الزكاة الثمانية وقد فسرها الرسول صلى الله عليه وسلم كما حدد أنصبتها ومقدار إخراجها ووقف أداءها وهناك عبادة أخرى من العبادات التي فرضها الله تعالى على كل مسلم قادر على أداءها مع إمكانية السفر وتوفر الزاد والراحلة ألا وهي فريضة الحج ، وقد ورد ذكرها في آيات عدة من القرآن الكريم منها
    قوله تعالى :
    {فِيهِ آيَاتٌ بَيِّـنَاتٌ مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِناً وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ }آل عمران97
    والحج دين على المسلم القادر على أداءه فلا يسقط هذا الدين عنه حتى يؤدي هذه الفريضة إذا استطاع ذلك، ويعتبر جاحدها كافر ومرتد عن الإسلام وهي فريضة واجبة على كل مسلم على وجه السرعة أم التراخي، ومن الأفضل أن يؤديها المسلم عند استطاعته لذلك وقد بين النبي صلى الله عليه وسلم فوائد هذه الفريضة في أحاديث كثيرة شرح من خلالها كيفية أداء مناسك الحج والعمرة وبين أيضاً أنواع الحج الثلاثة ليتمكن الحاج أداء أي نوع منها حسب مقدرته وهناك الكثير من العبادات التي فرضها الله تعالى على عباده ليؤدوها بصدق وإخلاص وإيماناً بالله وتصديقاً لما جاء في كتابه العزيز.
    جعلنا الله ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه: اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علماً إنك أنت السميع العليم، واشرح صدورنا وثبت قلوبنا عل الإيمان وتوفنا وأنت راضٍ عنا ببركة دعاء رسولك الكريم واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرون وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.





المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

يعمل...
X