إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فوائد الصدقة وثمراتها في الدنيا والآخرة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فوائد الصدقة وثمراتها في الدنيا والآخرة

    [frame="1 80"]تُستعمل كلمة «الصدقة» ومشتقاتها في نصوص الكتاب والسنة بمعانٍ أربعة وهي كالآتي:
    1 ـ تُستعمل بمعنى الصدقات الواجبة المحددة المقدار، وهي التي سميت بزكاة الأموال.
    2 ـ تُستعمل بمعنى إنفاق الواجب وهو يفترق عن الزكاة في أن مقدار الإنفاق لا يحدد من الشارع كما هو الحال في الزكاة.
    3 ـ تُستعمل بمعنى الإنفاق التطوعي وهو تقديم المعونة المادية غير الواجبة للغير احتساباً.
    4 ـ تُستعمل كلمة «الصدقة» أيضاً بمعنى تقديم الخدمات الخيرية بعامة.
    وهذه الصدقات لها فوائد عظيمة و مزايا حميدة، و تشتمل على حكم و أسرار بديعة، منها ما يتعلق بثوابها و جزائها عند الله يوم القيامة، و منها ما هو عاجل في الدنيا، و فوائد الصدقات في الدنيا منها ما يعود على المتصدّق نفسه، و منها ما يعود على المتصدَّق عليه، و منها ما يعود على المجتمع، والفوائد التي تعود على المتصدق نفسه في الدنيا كثيرة ومنها ما يلي:
    1 ــ الصدقة تدفع البلاء عن المتصدّق وأهل بيته، و تمنع ميتة السوء، و قد بيّن النبي صلى الله عليه وسلم ذلك بالتمثيل.
    عن الحارث الأشعري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قـال: «إن الله أمر يحي بن زكريا بخمس كلمات أن يعمل بها و يأمر بني إسرائيل أن يعملوا بها ……» فذكر الحديث الطويل و فيه: «وآمُرُكم بالصدقة، فإن مثل ذلك كمثل رجل أسره العدوُّ، فأوثقوا يده إلى عنقه، و قدّموه ليضربوا عنقه، فقال: أنا أفديه منكم بالقليل والكثير، ففدى نفسه
    منهم …» (1).
    يقول ابن القيم رحمه الله في تعليقه على الحديث: هذا أيضًا من الكلام الذي برهانه وجوده، و دليله وقوعه، فإن للصدقة تأثيرًا عجيبًا في دفع أنواع البلاء، ولو كانت من فاجر أو ظالم، بل من كافر، فإن الله تعالى يدفع بها عنه أنواعا من البلاء، وهذا أمر معلوم عند الناس خاصتهم و عامتهم، وأهل الأرض كلهم مقرّون به لأنهم جرّبوه
    وفي تمثيل النبي صلى الله عليه وسلم ذلك بمن قدّم ليضرب عنقه، فافتدى نفسه منهم بماله، كفاية، فإن الصدقة تفدى العبد من عذاب الله تعالى، فإن ذنوبه و خطاياه تقتضي هلاكه، فتجيء الصدقة تفديه من العذاب و تفكه منه. (2)
    وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن الصدقة تدفع البلاء، وتمنع ميتة السوء، و رُوي ذلك عنه في أحاديث متعدّدة بألفاظ متقاربة.
    عن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إن الصدقة لتطفئ غضب الربّ، و تدفع ميتة السوء.» (3). وعن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «باكروا بالصدقة فإن البلاء لا يتخطّاها». (4).
    عن رافع بن خديج رضي الله عنه قال: قال رسول اللهصلى الله عليه وسلم: «الصدقة تسُدُّ سبعين بابا من السوء»(5).
    عن أبي أمامة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «صنائع المعروف تقي مصارع السوء، و صدقة السّر تطفئ غضب الربّ، و صلة الرحم تزيد في العمر»(6).
    2 ــ من فوائد الصدقة و آثارها الحميدة التي يجنيها المتصدّق إذا أحسن القصد و أخلص العمل لوجه الله أنها تزيل الخطايا، و تغسّل صحيفة صاحبها من الأدناس، و تطهّرها من الذنوب، فهي وسيلة من وسائل تطهير النفس و تهذيب الأخلاق.
    ومما يدلّ على ذلك أيضا قول الله عز وجل:( ( صلى الله عليه وسلم ( ( صلى الله عليه وسلم (صلى الله عليه وسلم ( صلى الله عليه وسلم ) (البقرة : 271).
    فدلّ الكتاب والسنة المطهّرة على أن الصدقة يُكفّر بها من السيئات، وقد تضافرت النصوص الواردة في السنة النبوية على ذلك ومنها ما يلي:
    عن حذيفة رضي الله عنه قال: قال عمر رضي الله عنه: أيكم يحفظ حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الفتنة؟ قال: قلت: أنا أحفظه كما قال، قال: إنك عليه لجريء فكيف قال؟ قلت: «فتنة الرجل في أهله و ولده و جاره تكفّرهـا الصلاة والصدقة والمعروف»(7).
    و عن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال: كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر، فأصبحتُ يومًا قريبًا منه و نحن نسير، فقلت: يا رسول الله، أخبرني بعمل يُدخلني الجنة و يباعدني من النار، قال: «لقد سألتني عن عظيم، وإنه ليسير على من يسّره الله عليه، تعبد الله ولا تشرك به شيئا، و تُقيم الصلاة، و تؤتي الزكاة، و تصوم رمضان و تحجّ البيت»، ثم قال: «ألا أدلك على أبواب الخير؟» قلت: بلى يا رسول الله، قال:«الصوم جُنّة، والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماءُ النار، و صلاة الرجل من جوف الليل، قال: ثم تلا قوله تعالى: ( ( ( ( ( ( صلى الله عليه وسلم ) ( السجدة:16)……الحديث(8).
    عن جابر بن عبدالله رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لكعب بن عُجْرة: «أعاذك الله من إمارة السفهاء»، قال: وما إمارة السفهاء؟…… وفيه: «يا كعب بن عجرة: الصوم جُنّةٌ، والصدقة تطفئ الخطيئة، والصلاة قربانٌ، أو قال: برهان»(9).
    3 ــ الصدقة لا تنقص المال، بل تكون سببا لزيادته و نمائه و بركته، يرزق الله المتصدّق و يجبره و ينصره، و قد أوضح النبي صلى الله عليه وسلم ذلك في أحاديث كثيرة، ومنها ما يلي:
    عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «ما نقص مالٌ مـن صدقة - أو ما نقصت صدقة من مال - وما زاد الله عبدا بعفوٍ إلا عزّا، وما تواضع أحدٌ لله إلا رفعه الله».(10)

    [/frame]
    [frame="7 80"]الهوامش :
    (1) أخرجه الطيالسي في مسنده برقم (1161) و (1162) و أحمد في مسنده 4/130 و 202، والترمذي 5/136 برقم (2863) و (2864) في الأمثال، باب ما جاء في مثل الصلاة والصيام والصدقة. وقال: هذا حديث حسن صحيح غريب.
    (2) الوابل الصيّب ص (57 و 59).
    (3) رواه الترمذي 3/52 برقم (664) في الزكاة، باب ما جاء في فضل الصدقة، و قال:هذا حديث حسن غريب من هذا الوجه. وابن حبان في صحيحه كما في الإحسان 8/103 برقم (3309) في الزكاة، باب صدقة التطوع. .
    (4) رواه الطبراني في الأوسط 6/298 برقم (5639).
    (5) رواه الطبراني في الكبير 4/274 برقم (4402).
    (6) رواه الطبراني في الكبير 8/312 برقم (8014)، وقال الهثيمي في المجمع 3/115: رواه الطبراني في الكبير وإسناده حسن. وقوله صلى الله عليه وسلم: (صدقة السّر تطفئ غضب الرب) صحّحه الألباني بمجموع طرقه و شواهده، وأورده في الصحيحة برقم (1908).
    (7) أخرجه أحمد 5/401 - 402، والبخاري في الصلاة 2/8 برقم (525) باب الصلاة كفّارة، و3/301 برقم (1435) في الزكاة، باب الصدقة تكفّر الخطيئة، و برقم (3586) في المناقب، باب علامات النبوّة في الإسلام، و برقم (7096) في الفتن، باب الفتنة التي تموج كمـوج البـحر، و مسلم 4/2218 برقم (144) في الفتن، باب في الفتنة التي تموج كموج البحر، والترمذي 4/454 برقم (2258) في الفتن، باب (71).
    (8) رواه أحمد 5/231، والترمذي 5/13 برقم (2616) في الإيمان، باب ما جاء في حرمة الصلاة، والنسائي في الكبرى 6/428 برقم (11394) في التفسير، باب قوله تعالى: ( ( ( ( )، وابن ماجة 2/1314 برقم (3973) في الفتن، باب كفّ اللسان في الفتنة.
    (9) قال الترمذي: هذا حديث حسن صحيح.
    (10) رواه عبدالرزاق في المصنف برقم (20719) و من طريقه أحمد 3/321، والحاكم في المستدرك 4/422. وصحّحه الحاكم و وافقه الذهبي، ورواه ابن حبان في صحيحه كما في الإحسان 5/9 برقم (1723)، وذكره الهيثمي في المجمع 5/248: وقال: رواه أحمد والبزار و رجالهما رجال الصحيح
    [/frame]
    اللهم باااااارك في امهات منتدانا امي ام الصالحين ,امي نجاة,ام ربيع,ام الشهيد مروان ,ام بيان,المسامحة ,ام سارة وكل الامهات الفاضلات







  • #2
    مادا اقول لك اختي ام ياسر الله يجعل جميع مواضيعك في ميزان حسناتك فتبارك الله دائما تاتينا بمواضيع قيمة تفيدنا في حياتنا ........جزاك الله خير الجزاء اختي العزيزة

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      جزاك الله خيرا اختي ام ياسر على الموضوع و جعله الله في ميزان حسناتك






      تعليق


      • #4
        وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

        جزك الله الجنة حبيبتي على هذا التذكير


        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




        http:// http://www.anaqamaghribia.co...taoxk0td6o.gif


        استغفر الله لي ولوالدي ولجميع المؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات

        ثمار قيام الليل :
        http://www.youtube.com/watch?v=KgnpQxLk5-4

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة lmima مشاهدة المشاركة
          مادا اقول لك اختي ام ياسر الله يجعل جميع مواضيعك في ميزان حسناتك فتبارك الله دائما تاتينا بمواضيع قيمة تفيدنا في حياتنا ........جزاك الله خير الجزاء اختي العزيزة
          وانت من اهل الجزاء عزيزتي امونة
          اللهم باااااارك في امهات منتدانا امي ام الصالحين ,امي نجاة,ام ربيع,ام الشهيد مروان ,ام بيان,المسامحة ,ام سارة وكل الامهات الفاضلات






          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة ام اروى مشاهدة المشاركة
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
            جزاك الله خيرا اختي ام ياسر على الموضوع و جعله الله في ميزان حسناتك
            وانت من اهل الجزاء حبيبتي نورت صفحتي
            اللهم باااااارك في امهات منتدانا امي ام الصالحين ,امي نجاة,ام ربيع,ام الشهيد مروان ,ام بيان,المسامحة ,ام سارة وكل الامهات الفاضلات






            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة نوال33 مشاهدة المشاركة
              وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

              جزك الله الجنة حبيبتي على هذا التذكير
              وانت من اهل الجزاء عزيزتي نوال افرحني مرورك
              اللهم باااااارك في امهات منتدانا امي ام الصالحين ,امي نجاة,ام ربيع,ام الشهيد مروان ,ام بيان,المسامحة ,ام سارة وكل الامهات الفاضلات






              تعليق


              • #8





                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة غدا نلقى الاحبة مشاهدة المشاركة
                  اللهم امين مشرفتي العزيزة نورت صفحتي
                  اللهم باااااارك في امهات منتدانا امي ام الصالحين ,امي نجاة,ام ربيع,ام الشهيد مروان ,ام بيان,المسامحة ,ام سارة وكل الامهات الفاضلات






                  تعليق

                  المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                  أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                  يعمل...
                  X